نيك اخت مراتى الهايجة

نيك اخت مراتى الهايجة

سكس مساج
, سكس محجبات, سكس مصرى, قصص سكس, سكس ديوث,

نا إسمي 0000 و عمري 19 سنة أسكن مع عائلة تتكون من أمي و أبي و أختي **** 36 سنة(الثلاثة يعملون) و أختي منال 17(تدرس) سنة نسكن في منزل مع بعضنا… أنا شخص مدمن للعادة السرية و البورنو منذ كان عمري 10 سنوات و بدأت أنجذب إلى أختي منال منذ سن بلوغها سن 16 أي منذ كان عمري 18… تملك أختي منال جسدا رشيقا فهي سمراء اللون جميلة إلى حد ما تملك ثديين صغيرين نسبيا و ترمة دأئرية و محترمة الحجم، لكنها رغم ذلك مثيرة جدا خصوصا منذ أن بدأت ترتدي الملابس الضيقة التي تظهر مفاتنها و ما زاد شهوتي لها هو أنني قد لاحظت أنها عاهرة! فقد تفطنت لها و هي في سن الثانية عشر و هي تشاهد البورنو و أمسكتها كذلك تتحدث مع شاب حديثا جنسيا على الفايسبوك في سن 16…و قد قررت في سن التاسعة عشر أن أراودها لنيكة أشتهيها لمدة طويلة.. فقررت أول شيء أن أسعى لأن تعرف بأنني مدمن عادة سرية و البورنو… فقد أصبحت كل ليلة أمارس الخرطة بتخيلي لأختي العاهرة… و قد حاولت الكثير كن المرات تصوير جسدها وهو عار لكني لم أستطع… ففي يوم من الأيام و نحن وحدنا ، بينما كانت أختي تجهز نفسها للذهاب إلى الدراسة على الساعة العاشرة صباحا أمام المرآة التي توجد أمام غرفتي قمت بوضع فيديو بورنو للممثل جوني سانس و كيسا سانس و ممثلة أخرى نسيت اسمها و قمت برفع الصوت حتى تسمعه أختي فلاحظت أن ضجيجها توقف أي أنها سمعت الصوت لكنها سرعان ما خرجت من المنزل فقد تأخرت عن الدراسة…. و بعد عودتها إلى المنزل لم ألاحظ شيئا غريبا فقد توقعت أن تقوم بإغرائي لأنها عاهرة لكنها لم تفعل ذلك…. فكرت في الخطوة التالية فقررت أن أرفع النسق فخطرت ببالي فكرة جهنمية: قررت أن أقوم بمشاهدة البورنو في الصالون في الطابق السفلي أين تجلس هي دائما و أقوم بوضع السماعات و رفع الصوت لأقصاه فالسماعات التي أملكها بمجرد رفع الصوت يصبح الصوت مسموعا من المحيطين لم اكن أملك الجرأة لوضع الصوت مباشرة أمامها و ما ساعدني على الإقدام على هذا الفعل هو أنها لا تدرس لمدة أسبوع كامل أي أننا سنبقى وحدنا يوميا لمدة 10 ساعات على الأقل… قمت بهذه الفعل و كانت جالسة أمامي و قمت برفع الصوت فبدأ صوت
,سكس اون لاين, سكس عربى, سكس امهات, سكس حيوانات, سكس محارم,

يرتفع و أنا أحك زبي على الحاسوب الذي وضعته فوقه و كررت هذه العملية العديد من الأيام لكنها كانت لا مبالية رغم أنها لاحظت حركاتي! إن خطتي لا تجدي نفعا لكني لم أيأس… لعلها كانت تريد أن أنيكها لكنها خجلت…. و في يوم من الأيام بينما نحن في الصالون كالعادة أشاهد البورنو وهي أمامي خطرت ببالي فكرة جهنمية…لقد قررت أن أخبرها بأنني مدمن بورنو و خرطة و أشتهيها لقد كنت مستعدا لأن ألمس ذلك الجسد المثير و تلك الشفتين الجذابتان و تلك الأقدام(الجزء المفضل لي عند النساء) اهه كم أنا مكبوت جنسيا….
فقلت لها”منال نحب نقلك حاجة وحاشم ” فقالت لي”شنيا” فقلت لها بعد تردد” تعرف شيء إسمه البورنو و الخرطة ” فقالت لي لا (تكذب) فقلت لنا أنني مدمن و أريد التخلص من الإدمان فقالت لي ” علاش تحكيلي ” لكنني لم أستطع أن أخبرها بأنني أشتهيها فقلت لها ” فقط أردت إخبارك لأنني أريد التوقف فسكتت و استغربت مني… إنه اصعب موقف تعرضت له …. لقد أحسست أنني تسرعت كثبرا في هذه الخطوة… فقررت أن أنسى أختي و أن لا أحاول مرة أخرى … و بقيت أمارس العادة السرية على تخيلها و على ملابسها الداخلية….
و بعد شهر تقريبا بدأت أحس انها أصبحت لطيفة نوعا ما و كأنها تناست الموضوع أو أنها تريد ممارسة السكس معي …. و في يوم من الأيام بينما أنا في الصالون و هي في غرفتها (و كنت قد تركت هاتفي عندها لتفتح الأنترنات بما أنها لا تملك هاتفا) ذهبت لغرفتها لأخذ الهاتف و بينما أنا صاعد في الدرج سمعت صوت آلة خارجا من بيتها فدخلت فوجدتها تقوم بدلك أقدامها بواسطة تلك الآلة و كان شكل الآلة يشبه شكل الآلة التي يستعملها الفتيات ف العادة السرية في البورنو و مازاد حير شهوتي شكل قدميها الجذابتين بطلاء الأظافر الأبيض الشفاف .. اه كم تمنيت أن أقبل رجلي منال و ألحسهما فطلبت منها الهاتف و أنا أنظر إلى قدميها…. و منذ تلك اللحظة قررت أن أعود لإستدراجها…. و بقيت ليلة كاملة أفكر في الخطة التالية لأنيكها و خطرت ببالي فكرة ستحسم الموضوع….
في الصباح الباكر ذهب أبي و أمي و أختي للعمل كالعادة و مع الساعة التاسعة قبل ذهابها للدراسة قمت بنزعي ملابسي كلها و بقيت عاريا وقمت بفتح البورنو على الحاسوب و وضعت السماعات و قمت بالإستلقاء عكس الفراش أي أنني وضعت رأسي حيث توضع الأقدام بما أن الباب امام الفراش حتى تستطيع رؤيتي ولا أستطيع رؤيتها و تركت الباب مفتوحا و قمت بإخفاء كاميرا يدوية من زاوية تسطتيع التقاط منال القحبة لأشاهد ردة فعلها عندما تراني و فعلا استيقظت منال و كنت أقوم بخرط زبي و أشاهد البورنو و أنا أقول كلاما جنسيا ومن بين الكلام الذي قلته fuck my sister و بعد يقيني بذهابها قمت بفتح الفيديو المسجل فكانت المفاجأة…إنها تبتسم وثم تقوم بإمساك ثديها باليد اليمنى و تدخل يدخل يدها اليسرى تحت السروال لنقوم ببعبصة صرمها اهه ياله من مشهد مثير…. و قد لاحظت أنها إبتسمت عندما قلت fuck my sister و ما زاد فرحي اني رأيتها في الفيديو تقدمت الى الأمام ربما لأنيكها لكنها تراجعت فعندها قررت الخطوة التالية… ذهبت لغرفتها و وضعت الفيديو في غرفتها و أخرجت سوتيان و سليب احمر و حذاء كعب عالي و كتبت لها في و رقة “شاهدي الفيديو و ان اردت شيئا مني فارتدي هاته الملابس و تعالي إلى غرفتي… وبالفعل قامت بالعودة مع الساعة 12 و كعادتها تذهب إلى غرفتها و كنت في غرفتي أرتدي سليب لونه أزرق فقط… كنت خائفا من ردة فعلها كثيرا رغم يقيني بأنها قحبة… بقيت في غرفتها نصف ساعة ومن ثم سمعت باب غرفتها يفتح و صوت الكعب العالي قادم و فتحت باب غرفتي و دخلت….. اهه ياله من مشهد جميل…
سكس حصان, سكس حيوانات, سكس امهات, سكس مصرى, سكس محارم,

قمة الإثارة.. إنها تقف أمامي بثديين بارزين و سليب ضيف يظهر زعكتها التي إزداد حمها و أقدام مثيرة و أظافرها مزينة بطلاء أظافر أسود المفضل عندي إنها تشبه ممثلة أفلام اباحية اسمها britney amber…بقيت جالسا في مكاني دون حركة فقالت لي و هي تضحك”مش تقعد تتفرج فيا”…. فقمت بمهاجمتها مباشرة و بدأنا نتباوش بحرارة و جسمي ملتصق بجسمها و أنا أمسك ببزولها الأيسر و أمسك ترمتها بيدي اليمني :* :* أما هي فأمسكت بوجهي بيديها وأصابعها ذوي الأظافر الطويلة و قمت بلحس شفتها السفلى و وضعت شفتي العليا بين شفتيها بقينا على هذا الحال 5 دقائق ثم أمسكت بفخذيها و حملتها إلى مستوى بطني و ألصقتها على الحائط و نزعت السوتيان و بعدها نزعت سليبها ونزلت ألحس صرمها(كسها) بقوة وهي واقفة كالمجنون و هي تضحك و تقول اهه fuck yeah و بعدها قامت بوضع ساقها على زبي فأزددت إثارة فقمت وقبلتها قبلة سريعة من فمها و استلقيت على الفراش فصعدت هي كذلك و نزعت لي سليبي و بدأت بمص زبي بسرعة جنونية اهه اهه و تلعب بكرارزي بيدها اليمنى بقيت على هذا الحال لمدة دقيقتين فقمت بإمساك ترمتها الطرية جدا و بدأت بضربها بيدي و أجلستها فوق زبي الطويل الساخن و بدأت تحرك ترمتها و تنظر إلي و تضع يدها في فمها لتبللها فأثارني المشهد فأنزلت وجهها إلى وبزقت في فمها و بدأنا نتباوس قبلات طويلة و إلتصق بزازلها بصدري فلمستماه بيداي و من ثم حاولت وضع زبي في طيزها لكنها تألمت فحاولت إدخاله ببطء فدخل فبدأت ببطء أحركه حتى لا تتألم كثيرا… و مع إقتراب خروج المني من قضيبي تذ كرت أنني لم ألحس قدمها فنزعت زبي و ذهبت إلى قدمها كالمجنون و نزعت الكعب العالي و بدأت بتقبيل قدميها و لحسها و مص أصابعها و قامت هي بإدخال إصبعها في ثقب مؤخرتي فأحسست بالإثارة القصوى بقينا على هذا الحال 3 دقائق و بعدها قمت بوضع زبي الجذاب في فمها فبدأت أدفع إلى أن يصل إلى بلعومها و أسحب إلى أن قمت بالقذف في فمها…. و بعدها قامت بإخراج المني بأصابعها فوضعت لي قليلا في وجهي و وضعت الباقي في صدرها و صرمها…. تبادلنا بعدها القبل لمدة ساعة كاملة و نتحدث كالعشاق و من ثم استحممنا مع بعضنا و منذ تلك العلاقة اتفقنا على أن نبقى عاريين عندما نكون وحدنا….

افلام نيك, قصص سكس, عرب نار, صور سكس, سكس اخ واخته, سكس ديوث, سكس صعب, سكس ام وابنها,سكس,

Be Sociable, Share!