سكس الشرموطة العنيدة

سكس الشرموطة العنيدة

اسمي عادل وقت بداية القصة كان عندي من 18 سنه لما اختي انجبت حبيبتي وفرحتنا جميعا لانها اول حقيدة لوالدي
وكنا وقتها فرحانين اوي بيها وانا بالاخص كنت سعيد جدا.
وفاتت سنه ورا التانية وانا كنت براعيها وبلعب معاها وكان معظم وقتي بكون عند اختي عشانها
اختي كانت ساكنة بعيد عننا لانها كانت في محافظة واحنا في محافظة تانية. بس كنت علطول بسافر لهم عشان اقعد مع فرح
بطلتي اسمها فرح وهي فعلا فرح لي دائم
كبرت علي ايدي وكنت كل يوم احبها عن التاني. كان الحب دا حب اب لبنته
وكل ما تكبر احبها اكتر واكتر

قصص سكس, سكس, افلام سكس,
لغاية ما دخلت المدرسة وكنت علطول طول اذاكرلها والعب معاها ولما اكون عندهم كنت انا بوديها المدرسة واستناها ارجعها ومكنتش بفارها ابدا
حتي وقت النوم كانت بتنام في حضني وكنت اوقات كتير كانت بتنام علي صدري وكنت وقتها بحس اني بمتلكها وامتلك قلبها
وفاتت سنين علي الحال دا.
لغاية ما جة يوم اكتشفت انها كبرت وكان عندها حوالي 15 سنه لقتيت حجات فيها بتتغير وبدات تتكسف مني.
وانا كل يوم بيزداد حبي لها.
لغاية ما انا قررت اخطب واتجوز لان الكل حس بان القطر هايفوتني انا بصراحة مكنتش عايز اتجوز عشان محدش يشاركني في حب فرح
بس دا كان لازم يتم…..
المهم خطبت ولقيت فرح عنيها بتقولي انها زعلانة وحسيت انها مش عايزاني احب حد غيرها
لقيتها اتغيرت وبعدت وبعد ما كانت بتكلمني في اليوم 20 مرة بقت تكلمني مرة كل 20 يوم
وانا من جوايا متعلق بفرح وبحاول اقرب تاني منها.
المهم اتضطريت اسافر لدوله تانية بعد حوازي بسنه واخدت مراتي وكان معانا اول ابن ليا
وبعد سنه قررت ارجع بلدي انا والاولاد
المهم لما رجعت لقيت فرح كبرت واتدورت وبقا جسمعا احلي من ملكات الجمال. جسمها ابيض من الثلج وشفايفها مرسومة علي الايد
وعيونها العسلي البراقة
اول ما شوفتها اخدتها في حضني كحضن عاشق لعشيقتة واخدتها في حضن طال اكتر من 5 دقايق
كنت بحلم بيها في منامني دايما
المهم . وانا بحضنعا لقيت جسمي كله اتكهرب ولقيت ذكري بقا صلب مثل الحديد
مخبيش عليكم اني اشتهتها. اشتهيت جسمها وكل حاجة فيها.
المهم بقيت اهتم بيها اكتر من الاول وبقيت اكتر من صديق وبقت تحكيلي علي كل حاجة في حياتها
كانت بتحكيلي اكني صديقتها وبدون خجل
وفي مرة وهي بتحكيلي عن الحب بتاعها قلتلها نفسي تحكيلي وانتي في حضني زي زمان
وفعلا حضنتني وقعدت تحكيلي . وكنت بقعد معها دايما في اوضتها ونسهر للصبح وكل اللي في البيت نايمين
ولما حضنتني وبتحكيليلي لقيت نفسي سخنت اوي وهجت ووصت كلامها وبدون شعور لقيت نفسي ببوسها من شفايفها بس بوسة عاشق لحبيبته لقتعا بعدت ووشها اتغير وقالتلتي اية اللي انت عملته دا. انا اتلخبطت ومكنتش عارف ارد
لقيت نفسي بقولها انا بحبك
قالتلي وانا بحبك لانك اكتر من صديق
قلتلها انا بحب بجد حب عشق حب جنون
قالتلي دا مستحيل
المهم لما لقيتها كدة انا غيرت الموضوع واتكلمنا عن حبيبها
لقتها بعدت عني ولسة بتحكي
المهم. قلتلها انا عايز اشوفة قالتلي وهو عايز يشوفك من كتر كلامي عليك
المهم اتفقنا علي معاد وكان المكان عندي في بيتي
وطبعا هي في كل اجازة بتيجي تقعد عندي
المهم جة اليوم المحدد ان حبيبها يجي. لقتها بتجهز نفسها وفي استقباله بكامل اناقتها كان يوم خطوبتها
المهم هو وصل واستقبلتة ودخل الانترية وقد وهي بابتسامة جميله استقبلته
وقعدنا نتكلم واتعرف علية
لغاية ما اجد جيراني ندة عليا واتطريت انزل لدقيقة واشوفة وارجع
وكان وقتها مراتي كانت بتجيب حجات من برة
المهم نزلت وطلعت بسرعه ماخدتش نص دقيقة
ولما دخلت لقيت المفاجئة.
لقيتهم في احضان بعض والشفايف علي الشفايف
انا لما شوفت كدة الدم ضرب في نفوخي وزعقتلة وطردتة وفرح دخلت بسرعه علي الاوضة
وبتعيط
المهم لما الولد نزل دخلت لفرح الاوضة اعاتبها ولسة بزعق لقيت عيني جت في عنيها وشفت توسلات اني مفضحهاش ومقولش لاختي ولا لجوزها. وفعلا لقيتها بتقولي ارجوك محدش يعرف انا مقدرتش انطق بكلمة لقيت نفسي بحضنها ونازل بوس ومص علي شفايفعا
ولقيت نفسي هاروح لدنيا تانية وخفت لمراتي تطلع وتشوفنا
قلت لفرح ليا قاعدة معاكي لوحدنا لما يكون البيت فاضي
المهم عدي اليوم من غير ما نتكلم لاكن عنينا هي اللي بتتكلم من نظرات علي جسمها وصدرها وخلفيتها
جسمها اشبة بجسم صافيناز صدرها وطيزها وصدرها حتي بريق عنيها
المهم تاني يوم نزلت مراتي للسوق واخدت ابني معاها وانا مع فرح لوحدنا
وكانت في اوضة الاولاد ودخلت عليها وبدات اتكلم عن اللي حصل
لقيتها بتقولي اعمل اي حاجة بس متقولش لحد. وانا ما صدقت انها قالت كدة ونزلت بوس واحضان هي في الاول مكنتش بتتجاوب
بس لما شديت البوس والتفريش لقيتها سخنت واتجاوبت معايا
كانت لابسة تي شيرت واسترتش وتحتهم الهدوم الداخلية
وانا بمص شفايفها لقيت انفاسها سخنت نار وانا كاني اول مرة في حياتي احس بطعم الجنس
كانت سخنة بطريقة رهيبة وحسيت انها جنسية جدا وطريقتها في مص الشفايف كانت بتقول انها مش اول مرة
المهم قعدنا في وصله البوس والمص واللحس لمدة ساعه وفي خلال الساعه مكنش حد فينا بيتكلم
كان كل همنا اشباع رغبتنا المكبوتة
المهم

تحميل افلام سكس, سكس محارم, سكس حيوانات, صور سكس, نيك عرب,سكس امهات,سكس ام وابنها,سكس اغتصاب,سكس مصرى,
قلعتها التيشرت والاسترتش والسنتيان وفضلت الحس وابوس جسمها كله
لحس ومص وبوس وتفريش لغاية ما لقيتها بتقولي نفسي زبرك يدخل جوايا وكانت بتقولها بطريقة جنسية جدا وزادت جوايا قوة الجنس وبقيت اكل في جسمها كاني اول مرة المس حد
هي لما سخنت اوي قلعت الاندر ورفعت رجليها وتقولي ارجوك دخلة انا هاموت مش قادرة
وانا كمان بجد مبقتش قادر
بس خوفي عليها انها بنت اتفقنا اني انيكها من طيزها
وفضلنا علي كدة لغاية دلوقتي كل ما انا اسافر عندهم استني لما الكل ينام وادخل لها وانيكها
وفي الاجازة تيجي عندي وكل يوم كنت امارس معاها من ورا
واتفقنا اننا هانفضل مع بعض حتي لما تتجوز لانها اتعودت عليا وانا اتعودت عليها

Be Sociable, Share!