قصة نيك محارم مع حماتى

قصة نيك محارم مع حماتى
سكس اخ واخته . سكس محارم , سكس محجبات , تحميل افلام سكس, صور سكس متحركة ,صور نيك , عرب نار

تم تكليفي بمامورية في مقر الشركة في القاهرة فوددت ان تكون مفاجاءة لزوجتي بان اذهب مباشرة في بيت حماتي حيت تقيم زوجتي اثناء سفري للعمل
وتعمدت ان اذهب مباشرة بدون ابلاغ احد وفي ذالك الوقت كان معي نسخة من مفاتيح بيت حماتي فذهبت هناك في حدود الساعة الثانية صباحا حيث توقعت جميع من المنزل نائمون
فتحت باب الشقة ودخلت وكانت الاضواء مطفاءة فدخلت بدون احداث اي صوت حتى لا ازعج احد ومررت بالصالة ولفت نظري عدم وجود جهاز الكومبيوتر في الصالة مشيت متلصصا ناحية الغرفة المخصصة لنا
ووجد الضوء مضاء في غرفة حماتي وبابها مفتوح فتللصصت لاجد حماتي عارية تماما اما جهاز الكومبيوتر واحد الافلام الجنسية يعرض على الشاشة ويدها تعصر صدرها فانتصب قضيبي فورا فايقنت انه لا احد في البيت غيرها فعدت الى خارج الشقة متلصصا وانا في كامل انتصابي
سكس اخ واخته . سكس محارم , سكس محجبات , تحميل افلام سكس, صور سكس متحركة ,صور نيك , عرب نار
ورننت جرس الباب دقائق مرت علي كانها دهر فايقنت انها في ذروة شهوتها الان وبدأت خيالاتي تسرح كيف ستخرج وكيف شكلها
ثم جائني الصوت مين؟؟ قلت انا يا ماما حسام
ففتحت الباب مفزوعة ؟؟ في ايه ؟؟ ايه اللي حصل ؟؟
قلت من على الباب كده اخد نفسي
فدخلت واحتضنتي طويلا وزبي ما زال منتصبا فاحتضنتها بدوري وتوجة زبي بين افخادها مباشرة حتى كدت اشعر بحرارة كسها فشعرت برجفة فيها وقبلتني كالعادة ولم تنسى ان تتذوق شفتاي
قلت لها اطمني انا نازل مامورية لمدة ثلاتة ايام فقط وساعود لعملي فين سهام والبنات
قالت الجميع في شقتك قالتها بحدة ممزوجة بفرحة قلت لها انتي لوحدك في الشقة؟؟
ايه اللي حصل قالت ذهبت زوجتك للشقة لاحضار بعض المتعلقات وذهبت الفتيات معها و اتصلت زوجتك وقالت ان المياة اغرقت الشقة وسيعودوا بعد تنظيفها وترتيبها
سكس اخ واخته . سكس محارم , سكس محجبات , تحميل افلام سكس, صور سكس متحركة ,صور نيك , عرب نار
قلت في نفسي هذا من حسن حظي وها قد جات الفرصة
سالتها بخبث انتي مش خايفة تنامي لوحدك ؟؟ قالت انا اخوف العفريت ؟؟ ثم ضحكت امال انا صاحية لحد دلوقتي ليه مش عارفة انام وخايفة
سالتها هو الكومبيوتر بايظ ؟ ردت لا عندي في الغرفة لان التلفزيون عطلان وبنتفرج على الكومبيوتر لحد ما نصلحه
ثم قالت يا خبر انا ما عملتش لك حاجة تاكلها تلاقيك واقع من الجوع فقلت اكيد بس ما تعرفيش سهام اني وصلت انا هاروح لهم بكرة عشان مش هلاقي موصلات للشقة دلوقتي
فضحكت طبعا مش هقولها انت هتبات هنا لاني خايفة ابات لوحدي .. وبالطبع نست انها تردتي روب صيفي فقط على لحمها الابيض الطري كان يظهر مفاتنها بشكل لا يوصف فدخلت مباشرة لغرفتها وجلست اما شاشة الكومبيوتر ؟؟ وفتحت السي دي ووجت اسطوانة الفليم
ناديت عليها انتوا جبتوا افلام جديدة؟؟ فتذكرت الفليم فعادت مسرعة وعلى وجهها علامات الفزع وقالت في افلام متخزنة؟؟ قلت لها الافلام كلها شفتها ما جبتوش اسطوانات جديده فقالت متردد بعدما القت نظرة خاطفة على السي دي درايف لا
فقلت لها مش مشكلة اتفرج على اي حاجة وخلاص فخرجت متشككة ففتحت الدرايف لاشاهد اسطوانة الفيلم ثم ناديت عليها انا هاغير هدومي وذهبت لغرفتنا ولاحظت انها ذهبت مباشرة الى الكومبيوتر لتخفي الاسطوانة فلم تجدها .. بعد ربع ساعة نادت على فاصطنعت النوم وكنت نائما بعباءة لايوجد تحتها شي ومازلت منتصبا ..
فطرقت الباب ولم ارد دخلت لتجدني نائما عباتي مرتفعة من عند زبي كانها خيمة في الصحراء وكانت ما زالت بنفس الملابس
فنادت حسام؟؟ انت نمت لم ارد ولانها تعلم ان نومي ثقيل جدا كاني ميت بدات تهزني ولكني لا اجيبها وكان قلبي ينبض وسمعت نبض قلبها يرتفع بدات تقترب مني حتى احسست بحرارة انفاسها العطرة تلفح وجهي

المدام المنقبة والحرمان

المدام المنقبة والحرمان
عرب نار
,صور سكس ,صور نيك ,سكس امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخ واخته
كنت في مطروح في صيف 2015
بشتغل في ريسبشن قرية سياحية مشهورة

هناك كانت ساكنة مدام منقبة اسمها لميس
كل حاجة فيها مظبوطة النقاب و عينيها وجسمها ومشيتها
كانت بتمشي ..كل الموجودين يبصوا عليها
كانت واثقة من نفسها جدا جدا
بس جوزها كان كبير في السن شوية و مش لايق عليها
هي كانت 30 سنة وهو كان حاجة وخمسين
كان دايما يسيب الشالية ويقعد عالبحر
اتصلت مدام لميس بيا الساعة 7 صباحا
وكان عندها مشكلة في التكييف
طبعا في العادي ببعت اي حد من بتوع الصيانة
لكن دي الغالية روحت جري علي هناك الي فتح جوزها
دخلت اظبطه بالريموت لقيت الباب مفتوح بتاع الاوضة
وهي مستلقية علي ضهرها من الحر ولابسة قميص كحلي ورافعة ورك وفاردة ورك
اول مرة اشوف البياض دا.. جوزها ماكانش واخد بالة وهي حاطة ايدها علي عنيها وتحت باطها ابيض شمع وشوفت وشها من غير نقاب كانت كلها سكس فتحت وبصتلي بدلت وشي بسرعة واكملت عملي وخرجت
تاني يوم اتصلت ف نفس المعاد ونفس الموضوع بس جوزها كان خرج راح البحر دخلت كانت لابسة النقاب قالتلي انت بصيت عليا لية امبارح
قولتلها بصراحة ماقدرتش اقاوم جمالك استغربت من جراتي قالتلي ومش عاوز تشوف وشي قولتلها اتمني شالت النقاب عنين سكس لقيت نفسي حاضنها وببوسها ولقيتها بتنهج وبتقولي اهدي مش كدا قولتلها مالك قالتلي اصلي محرومة جوزي كبير ف السن وسايبها من غير سكس وهي دايما هايجة وغرقانة مية ومولعة من السخونية
نزلت بوس ف شفايفها ورقبتها وقلعتها الاندر و البرا وشدت البوكسر شافت زبري وبيضاني قالت كل دا زبر وفضلت تدعك وتمص ب ايديها البيضاء الناعمة ف زبري وهي حاطة مونكير ودعكت بيضاني روحت فاتح وراكها ولاحس كسها الي كان ابيض شمع زي بنت البنوت وضيق واحمر دم من جوة ومسيل سوائل وبرفانها السكسي وحطيت زبري فيها زي ما يكون اول مرة يدخل فيها زبر شهقت وكان كسها سخن نار دفستة كلوا وطلعتة بسرعة بسرعة ونيكتها ف كسها ولعبت ف بزاز سمية لحد ما قربت اجيب قالتلي هاتهم علي صدري وفعلا نزلت لبن عليها ودعكت بيه صدرها وجابت شهوتها بصوابعها ونطرت مية كسها
بعد كدا قولتلها انا عاوز انيكك ف طيزك ف الاول رفضت جدا بس كانت طيز ملبن مغرية اوي

وكان خرمها ضيق وردي ماكانتش عرب نار ,صور سكس ,صور نيك ,سكس امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخ واختهتعرف نيك الطيز دا مع جوزها
حطيتلها لحسة شامبو ف خرمها وفشخت طيزها وكان اللبن نازل من خرم طيزها علي وراكها وخليتها تمصلي زبري ونيكة من الف نيكة ونيكة واستحمينا سوا وعملنا واحد ف المية بعديها سافرت

وكان اجمل اسبوع قضيتة ف حياتي
عرب نار ,صور سكس ,صور نيك ,سكس امهات ,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس ,سكس اخ واخته

3 ايام مع حماتى

3 ايام مع حماتى

عرب نار
سكس امهات ,سكس حيوانات ,سكس محارم,افلام سكس ,سكس لبنانى ,سكس سحاق


اسمي ( امير ) متزوج و امي ارملة و حماتي مطلقة و اختي متزوجة حاليا بس مش عايشة معنا في العمارة
و زي كتير من الناس حماتي و امي ساكنتين معانا في نفس العمارة …. امي في الشقة اللي قصادي و حماتي في الشقة اللي فوق بس هما الاتنين عايشن لوحدهم و معي مفتاح شقة كل منهما للإطمئنان عليهما في أي وقت.

الساعة 3 الفجر ….
دخلت شقة حماتي اللي المفروض الاقيها تعبانة زي ما مراتي قالت …. دورت عليها في الصالة ملقتهاش و لسة كنت هنادي عليها لحد ماسمعت صوت صريخ جاي من اوضة نومها ……. جريت على اوضة النوم ومن غير مخبط فتحت الباب .

حماتي كانت نايمة في السرير و قالعة مش لابسة حاجة خالص و ماسكة زب صناعي عمالة تدخله جوا كسها و تصرخ من شدة الهيجان …..

اول ماشفتني سابت الزب الصناعى و بصتلي و ضحكت و قالتلي : مانت لما اتاخرت قلت اصبر نفسي لحد ما تيجي …. عرفت بقى ان مراتي متقفة مع امها عشان انيكها بس انا رفضت وقفلت الباب و كنت همشي و لسة هفتح الباب وهخرج لقيت حماتي بتقفل الباب وبتزقني بعيد عن الباب جامد …… و دي كانت اول مرة اشوف حماتي عارية تماما بهذا القرب …… صدر ضخم جدا ….. كرش اسفله خفيف …… شعر فوق كسها …. فخاد كبيييرة جدا
فجأة حماتي جت عليا بعنف و بسرعة تبوس فيا و تلحس شفايفي جامد لسانها تدخله يلامس لساني …. تنزل على رقبتي تمص فيها بلسانها الرطب وتمص كل وشي ….. استسلمت ليها وسيبتها تعمل هي كل حاجة …. بتبوس جامد في شفايفي نزلت ايديها تمسك زبي جامد من فوق البنطلون وتحرك ايديها على زبي بقوة ….. لقيت نفسي بقلع التيشرت اللي كنت لابسة وهي تنزل عى حلماتي تمص فيهم …نزلت ايدي على كسها لقيته مبلول جدا وسخن حركت ايدي جامد وانا بلعب في كسها وهي تصرخ من الشهوة ….. فتحت الحزام وقلعتني البنطلون والبوكسر ولما شافت زبي لقيتها مبسوطة وقالتلي : عايزك تعتبرني انا الشرموطة بتاعتك ….. عايزة لبن زبك الضخم ده يدفي كل جسمي حبيبي .

فجأة قربت حماتي من وشي وبتقرب صدرها من وشي ولقيتها نايمة عليا …. وشي كله قدام صدرها وكل جسمها نايم عليا وقالتي يلا ارضع حبيبي … تمتع … اعرف انك بتحب صدري و انا بقيت ارتعش حين رايت ذلك الصدر الكبير الابيض الجميل و الحلمة البنية كبيرة التي كانت بيني وبينها مسافة قليلة جدا و بقيت انظر و قلبي ينبض بحرارة كبيرة ارضع من صدر حماتي و الحس بجنون .

قلبتها جامد لاجعلها نائمة على ظهرها وقالتلي : انا الشرموطة بتاعتك اعمل فيا االي انت عايزه ….. اعمل في كسي وطيزي اللي انت عايزه ….. جسمي كله ملك ليك حبيبي … اي شيء تريده من جسمي حبيبي ….. افعل مايحلو لك …. وتشير الى كسها وتقول…… عايزاك تفرتك الكس ده حبيبي اعمل فيه كل ما تريده … اعتبره مغارتك حبيبي ….. وتشير الى بزازها وتمسكهم وتقول : عايزاك تفرتك بزازي حبيبي …… عايزة اشوف بزازي كلها ترضعها حبيبي …… عايزاهم لونهم احمر من كتر التفعيص والمص ….. وتشير الى خرم طيزها وتقول : عايزاك توسع الخرم ده حبيبي …. عايزه يوسع لحد متحط ايدك كلها فيه حبيبي … كلامها اثارني جدااا جدااااا .

صور سكس

الاب والام وابنهم ومراته فى جنس محرم دوليا

الاب والام وابنهم ومراته فى جنس محرم دوليا
الجزء الأول

قصة صغيرة و مثيرة على جزئين بس


سكس محجبات , صور سكس ,سكس اخوات , سكس حيوانات
كنت فى سن المراهقة 17 سنة وكانت دايما امى من ساعت ما وعيت على الدنيا تلبس جلاليب بيت عادية نص كوم عادى ممكن فى الحر اوى تلبس قميص بس حشمة و تمسح ادامى وهى مشلحة الجلبية عادى و زراير الجلبية من ادام مفتوحة وبزازها تبقى باينة … ولا فى الدماغ خلاص من صغرى شايفها كده فا مافيش اثارة لما كبرت .. متعود يعنى
امى بيضا بياض يهوس بحس ان بشرتها زى الزبدة وبتلمع من نضافتها وجسمها مرسوم بزاز كبيرة ومتناسقة طياز ماشية مع جسمها كبيرة ومدورة وكانت دايما تحب اسليها وهى تغسل الشبابيك … كانت تخلع الشبابيك وتاخدها على الحمام وتقعد على كرسى صغير خال اللى هو كرسى الحمام .. وتشلح الجلبية على فخادها … وكنت بموت فى ركبها بيضا محمره شبه التفاح … بس من باب العجاب مش الشهوة
لحد ما فى يوم صحيت الساعة 4 الفجر داخل الحمام وباب اوضتى فى وش باب اوضتها هى وبابا
ولاقيت بابا مقلعها ملط والباب مفتوح وبيلعب فى كسها !!!!!
ولاقيت جسم اوووووف زى جسم سارة جاى بتاعة افلام السكس البياض والبزاز والطياز كربونه منها وبابا بتاعه واقف وكبير
اتبهرت بالموقف اللى ماخدش ثوانى وبابا اخد باله انا مشيت بسرعة على الحمام كانى ماشوفتش حاجة
افلام نيك , سكس محارم ,سكس اخ واخته

لاقيت بابا وماما خرجوا الصالة ولابسين وبابا قالى تشرب شاى معانا يا اشرف انا وامك مش جايلنا نوم
قولتله لا يابابا انا عايز انام تصبحوا على خير
دخلت الاوضة وانا مش قادر منظر امى مهيجنى جدا جدا وبقيت من ساعتها اتلذذ وانا بشوفها بتمسح او قاعدة بقميص او اشوف بزازها من الجلابية او وراكها ورجليها … خلاص اول مرة اشوف واحدة لحم ودم مش صور ولا افلام
ودايما اضرب عشرة عليها وهارى نفسى …

اتخرجت واتجوزت منى وكان جسمها جميل جدا جدا واحلى حاجة فيها رجليها وفخادها اووووف وطيازها جميلة وبزازها
فرسة يعنى بس برضو مش زى امى
كنا نروح عند امى نقعد اسبوع وفى بيتنا اسبوع … وكانت منى متعاونة جدا مع ماما فى شغل البيت لما بنروحلهم
وكانت بتعمل زى ماما فى نظافة الشقة حتى فى غسيل الشبابيك زى ما شافت ماما واتعودت منها
وكان مرة ماما عند خالى و قالت هاجى على اخر النهار قولتلها طيب هانمشى لانى عندى شغل الساعة 2 الظهر بدل زميلى لانه واخد اجازة وانا نازل مكانه … قالتلى لا روح شغلك عادى وانا هاجى على المعرب قولتها ماشى
ومراتى خلعت الشبابيك وهاتعمل عملية نظافة شاملة ودخلت الحمام ورفعت الجلبية لفخدها زى ماما وقرفصت وهى بتغسل الشبابيك وهدومها كلها مية ومبينة تفاصيل جسمها وانا واقف على بابا الحمام بكلمها …. لاقيت بابا قام وعايز يكلمها … طبعا انا وقفت قصاده عشان ما يدخلش ويشوفها كده … وبيقولى يابنى امك لسة منظفة الاسبوع اللى فات منى مراتك تاعبة نفسها ليه .؟؟
وبرضو راح معدينى وواقفلها على باب الحمام ولاقاها كده وتنح شوية وقالها يابنتى انتى بتتعبى نفسك لما بتيجى
راحت عادلة هدومها وقالتله يا بابا ده بيتى برضو … ولاقيت زوبر بابا وقف … !!!
مابقتش عارف اعمل ايه ده ابويا برضو … ازعقله ولا اعمل ايه ؟؟؟؟
قولت هو كده كده ده مرات ابنه يعنى شرفه وانا عايز انزل الشغل ومتردد !!!! قولت انزل واطرد الوساوس من دماغى
نزلت روحت شغلى وتفكيرى وتخيلاتى … ان بابا بينيك منى مراتى … دماغى تروح وتيجى !!!!
وسيبت دماغى للتخيل لاقيت فى اثارة جنسية وانا بتخيل ابويا بينيك منى …. المنظر مهيجنى ابويا كبير 55 سنة ومراتى شابة 23 سنة وجسمه وجسمها اووووف هيجت جدا جدا
قولت وايه يعنى ده ابويا مش واحد غريب … وبدأت اتخيل امى كمان انا وهى وجسمها وجسمى وسنها وسنى
فرق السن فى الجنس بيهيج جدا … انا 27 سنة وهى 48 سنة ولسه جسمها فاجر ..
وسرحت واتخيلت كتيييييييير جدا
رجعت بالليل كان كله نام ماعدا منى … قالتلى ماما اتصلت وقالت انها هاتيجى بكره الضهر لان الوقت اتاخر و حضرتلى اكل واكلت ودخلنا اوضتنا وكنت هايج اوى
وكنت متعود انا وهى فى السرير مافيش حدود شتايم وتخيلات وكل حاجة وهى كانت سكسية وتموت فى السكس ومتعات الشتيمة والتخيلات …. كنت انا وهى كان امها مهانا كانى بنيك اختها … وبعد النيك ننسى كل حاجة خالص ولا نتكلم فيها
قولتلها يلا عشان انا هايج اوى يا منى … قالتى لما نروح بيتنا … قولتلها هاستنى 3 ايام لسه لا لا دلوقتى مش قادر
وقلعتها وقلعت ملط ونزلت مص فى بزازها والحس كسها وخرم طيزها بعنف … واقولها تحبى تشوفينى بنيك مين ادامك … قالتى اختار انت … قولتلها لا عايزين واحدة ما اتخيلنهاش …. قالت مش عارفة انت اتخيلت كل قرايبى يا حبيبى هههههههه قولتلها خلاص ايه رايك فى امى … هههههههههههههه قالتى انت هايج على امك … قولتلها حتة قشطة
وانا بنيكها قولتلها شوفتى زوبر بابا وهو هايج عليكى انهارده …. ضحكت وقالتلى باين امك مش مكيفاه
قولتلها لا انتى بالنسباله لحم شباب وده يهيج السن الكبير زى ما الصغير يهيح على اللحم الكبير
قولتلها صحيح هو ضايقك بعد ما نزلت قالتلى لا بالعكس كان مسلينى بس كنت حاسة انه هيجان اوى
قولتلها ازاى قالت كل مادخل اوضة يجى ورايا ويتكلم معايا فى اى حاجة …. قولتلها طبعا بهدومك المبلولة قالتى اومال كل شوية هاغير وانا بنضف وبعدين ده زى بابا ……. ولو انه كان بياكلنى بعنيه وكل شوية بتاعه يقف ؟؟؟؟
قولتلها يابنت المتناكة وباصة لبتاعه كمان …. ضحكت وقالتلى كنت مشفقة عليه وعلى حاله جدا
قولتلها ايه رأيك نخليها بجد مش تخيل انا انيك امى وبابا ينيكك … قالتلى ماشى …. قولتهلها بجد مش تخيلات ؟؟؟؟
قالتى انت بتهرج .,.. ترضى حد ينيكنى غيرك … قولتلها ده بابا يعنى كانه انا … وبعدين مش شايفه هايج ازاى
قالتى طيب وامك هاتنيكها ازاى …. قولتلها البركة فيكى .. قالت ازاى قولتلها اتكلمى معاها كتير فى الجنس وانى قاسى عليكى فى الجنس وانى جامد وانتى مش مستحملة وانى هددتك انى انيك غيرك لو ما متعتنيش
والكلام يسخنها …بيعمل يا ماما كذا فى كسى … بيعمل مش عارف ايه وكلام الحريم اللى بيهيجوا بيه بعض ده
قالتلى طبعا كل ده مش هايخليها تقولى طيب خليه ينكنى
قولتلها مع الدور على بابا ….. لما أظبطه بينيكك … هايخاف ويترعب … اقوله خلاص خلينى انيك ماما
قالتلى انت بتتكلم جد ولا كلام سرير وهايروح لحاله …. قولتلها لا بجد الجد
بكره عايزك تفشخى ابويا اغراءات وتتلبونى عليه كمان … قالت انت عاقل ولا ايه … قولتلها انتى موافقة … قالتى موافقة بس مش عارفة ده كلام حقيقى ولا كلام هيجان سرير بس … قولتلها لا حقيقى
قالتى حاضر من بكره اهيجهولك نار
بدأت فعلا منى لبست جلابية خفيفة جدا وقصيرة شوية من بتوع ماما لان منى اطول من ماما …

ونكمل بكره الجزء التانى والاخير