التصنيف (مقالات انسانية) بواسطة Osama Silwadi في 18-05-2010    150 مشاهده

بقلم: أسامة سلوادي

رحم الله الشاعر الكبير بيرم التونسي حيث تغزل يوما في المجلس البلدي قائلا:

قد أوقعَ القلبَ في الأشجانِ والكَمَدِ          هوى حبيبٍ يُسَمّى المجلس البلدي
أمشي وأكتمُ أنفاسي مخافة َ أنْ               يعدّهـا عاملٌ للمجلسِ البلـدي
كَــأنَّ أٌمّي بَلَّ اللهُ تُربتها                  أوصَتْ فقالت : أخوك المجلس البلدي
يا بائعَ الفجلِ بالمِلِّيـمِ واحدةً                  كم للعيالِ وكم للمجلسِ البلدي

حاولت أن اكتب شعرا في مجلس بلدي رام الله  اقتداءُ بالراحل بيرم ولكني فشلت نظرا لان ما في خاطري اكبر بكثير من الشعر . بعد جهد جهيد وبعد سنوات من التفكير والعمل الدؤوب خرجت علينا بلدية رام الله بمشروع رائد هو الأول من نوعه في المنطقة العربية وربما في العالم اجمع والذي يقوم على  مواقف خاصة مدفوعة الأجر للسيارات في الأماكن التي كان ممنوع الوقوف فيها أصلا، فلم ادري كيف أصبح الممنوع مسموحا فجأة؟ وكيف وجدت البلدية آماكن للوقوف مدفوعة الأجر ولم تخصص أماكن ومواقف خاصة لسيارات المعاقين؟ Read the rest of this entry »

التصنيف (مقالات انسانية) بواسطة Osama Silwadi في 27-04-2010    164 مشاهده

بقلم: أسامة سلوادي

كانت هذه المرة الأولى التي أسافر فيها خارج البلاد بعد أن أصبت بشلل نصفي  في العام 2006 وأصبحت مجبرا على استخدام الكرسي المتحرك، ولم أكن اعلم عن معاناة المعاقين وذويهم على المعابر، فلا يعلم ما يعانيه أصحاب الإعاقة إلا المعاقين أنفسهم. استفسرت مسبقا هل هناك إجراءات خاصة تسهل سفر المعاقين على المعابر؟ هل هناك نوع من التنسيق؟ فاخبرني احد العاملين في الارتباط الفلسطيني انه لا يوجد تنسيق خاص لذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين Read the rest of this entry »

التصنيف (مقالات انسانية) بواسطة Osama Silwadi في 26-02-2010    117 مشاهده

بقلم اسامة سلوادي

مبتسمون تراهم عندما تدخل البنك و يستقبلونك بابتسامتهم الباردة التي توحي لك بان القانون هنا يسير بدقة وانه لا مجال لأي تسامح في تخطي القوانين. إنهم فعلا ظرفاء موظفو البنوك هؤلاء. ولكن مشكلتي أنا ليست مع طريقة الاستقبال الظريفة اللطيفة من موظفي البنوك، ولكن في كيفية الوصول إليهم.

فانا بحمد الله أصبت بالرصاص قبل ثلاث سنوات وأصبحت بين عشية وضحاها من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولمن لا يعلم؛ فان ذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين في فلسطين يشكلون ما نسبته %4 من عدد السكان وهي من أعلى النسب في العالم وذلك بسبب كثرة الإصابات من قبل قوات الاحتلال أو النيران الصديقة التي سادت خلال فترة الانفلات الأمني، والسبب في عدم قدرتي للوصول إليهم في البنك هو أن أغلبية البنوك والمؤسسات في فلسطين غير مؤهلة لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة فلا مواقف للسيارات ولا مسارب خاصة لسير الكراسي المتحركة مع أن القانون الفلسطيني يجبر كل المؤسسات التي تتعامل مع العامة بان تكون مجهزة بهذه التسهيلات. وهذا ينطبق على البنوك فيجب على سلطة النقد أن لا تقوم بترخيص أي بنك قبل التأكد من انه يحترم هذه الفئة ويقدم التسهيلات اللازمة لإيقاف سياراتهم ومسارب خاصة لدخول الكراسي دون أدراج أو معيقات. Read the rest of this entry »

التصنيف (ومضة) بواسطة Osama Silwadi في 25-02-2010    171 مشاهده

بقلم اسامة سلوادي

تسلل فن التصوير الفوتوغرافي الى العالم العربي في منتصف القرن التاسع العشر من خلال توافد العديد من المصورين الاوروبيين الي منطقتنا وبالذات الى فلسطين ولبنان ومصر منهم من قدم لاكتشاف سحر الشرق ومنهم من اتى من اجل كسب المال حيث اصبح الطلب يتزايد على شراء الاعمال الفوتوغرافية للاماكن المقدسة يتزايد في ارووبا والعالم
وبعد قرن ونصف ومع انتشار التصوير الرقمي (الديجيتال) حيث اصبح التصوير سهلا ومتاحا وغير مكلف كما في السابق اجتاحت العالم العربي الكثير من مسابقات التصوير الفوتوغرافي فاصبحت لكل دولها جائزتها ولكل ميسور مسابقته وكل جمعية او حارة او دكان جوائز ومسابقات ولجان تحكيم حتى ان اي شخص التقط صورة في كاميرا للهواة يمكن ان يصبح من المصورين حاملين الاوسمة Read the rest of this entry »

التصنيف (ومضة) بواسطة Osama Silwadi في 25-02-2010    88 مشاهده

بقلم اسامة سلوادي
حقوق الطبع مسروقة ، مهدورة ،مستباحة ، مصطلحات يجوز لنا استخدامها عندما نتطرق بالحديث عن حقوق الملكية الفكرية في فلسطين بل وفي العالم العربي . مما لا شك فيه إن الفكر والإبداع يعد من اسمى الممارسات الإنسانية، ومن خلال الفكر والابداع تتشكل ثقافات الأمم وتبنى الحضارات. لذلك يستحق اصحابها حماية حقوقهم وفكرهم وخلق ببيئة مناسبة تساعد على تنمية الإبداع وتطوره. ومن هذا المنطلق ظهرت الحاجة إلى حماية الملكية الفكرية ورعاية حق الفنانين والمبدعين والناشرين ، وتنقسم الملكية الفكرية إلى فئتين هما الملكية الصناعية التي تشمل براء’ات الاختراعات والعلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية  والفئة الثانية هي حق المؤلف الذي يضم المصنفات الأدبية والفنية كالروايات والقصائد والمسرحيات والأفلام والألحان الموسيقية والرسوم واللوحات والصور والتماثيل والتصميمات الهندسية وهناك ايضا ما يعرف بالحقوق المجاورة وتتضمن حقوق فناني الأداء المتعلقة بأدائهم وحقوق منتجي التسجيلات الصوتية المرتبطة بتسجيلاتهم وحقوق هيئات الإذاعة المتصلة ببرامج الراديو والتلفزيون. Read the rest of this entry »