مدونة الجماسين

مدونة لربط اهالي الجماسين بتراثهم



أرشيف ‘أخبار’

أدان الشيخ يوسف سلامة وسماحة الشيخ تيسير التميمي اعتداء اليهود على الأماكن المقدسة و المقابر الإسلامية

يونيو 24, 2010

 

 الشيخ يوسف سلامة

أدان الشيخ يوسف جمعة سلامة- خطيب المسجد الأقصى والنائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس ووزير الأوقاف والشئون الدينية الأسبق على أن الحكومة الإسرائيلية تنتهز حالة التفكك العربي القائمة وتقوم بتنفيذ جميع مخططاتها بأنه “صفحة سوداء في تاريخ القضية”.

وأن هناك مخططا لتفريغ “الأقصى” من العلماء والعباد والسدنة وتحويل المساجد إلى مطاعم ومتاحف وتحويل المقابر الإسلامية إلى “حظائر” أغنام وأبقار، ووجه الدعوة للمؤسسات الإسلامية الرسمية والأهلية إلى التحرك السريع لإحباط مشاريع تهويد الأقصى ، وهذا الاعتداء ليس جديداً، فقد سبقته اعتداءات إسرائيلية على مقابر عديدة منها: مقبرة “مأمن الله”، ومقبرة “الجماسين”، ومقبرة “الشيخ مؤنس”، ومقابر أخرى عديدة تم إزالتها، وتحويلها إلى مناطق خضراء، وإقامة مبان عليها بعد تجريفها، وإقامة ما يسمى بمتحف التسامح على أجزاء منها، كما أن مقبرة باب الرحمة مقبرة قائمة منذ الفتح الإسلامي لفلسطين بجوار المسجد الأقصى، ويوجد بها قبور العديد من الصحابة والتابعين والقادة والمصلحين، وفى مقدمتهم أول قاضٍ للإسلام فى بيت المقدس الصحابى الجليل عبادة بن الصامت، والصحابى الجليل شداد بن أوس وغيرهما من عشرات الصحابة .

وأدان سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات إقدام اليهود المتدينين المتطرفين على تدنيس مقبرة باب الرحمة ، مبينا أن هذا يمثل انتهاكاً واضحاً وصريحاً لكافة الشرائع الإلهية والقوانين والمواثيق الدولية المجمع عليها في العالم والتي تنص على عدم انتهاك حرمة الأماكن المقدسة، قائلا: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تكتف بممارسة جرائمها وانتهاكاتها لحقوق الإنسان الفلسطيني وحرمة الأحياء بل طال انتهاكها حتى الأموات والأحجار.
وأوضح الشيخ التميمي أن هذا ليس بالأمر الغريب على الاحتلال الإسرائيلي مستذكرا الاعتداء على مقبرة الرملة وتجريفها وتحويلها إلى شارع ومكب للنفايات ومقبرة الجماسين في يافا وإقامة حي سكني لليهود المتطرفين يدعى “شيكون بايلي”، ومقبرة الشيخ مؤنس التي أقيم عليها قسم من أبنية جامعة تل أبيب، ومقبرة مأمن الله كبرى المقابر الإسلامية في القدس ومقبرة الشيخ مراد في يافا التي حولها الاحتلال إلى وكراً للفاحشة والمخدرات ومقبرة البرِوة المهجرة في 1948 والتي حولها الاحتلال إلى حظائر للأبقار وغيرها الكثير. Read the rest of this entry »

أموات سلمه والجماسين للقرى المهجرة 1948يقيمون في فندق هيلتون بمدينة يافا الفلسطينية

يونيو 9, 2010

 

 

 بقلم : – محمد أبو ليل – هولندا
بيانات بمناسبة ذكرى النكبة ، من كل حدب وصوب تفتقد لمخازن النار تصلني من جهات الأرض الأربعة ، يحمل كاتبوها مسدسات بلاستيكية مملوءة ماءا معطرا، ولقاءات يعقدها منظموها لتطهير أنفسهم تارة ، وتطهير جهدهم إمام أنفسهم تارة أخرى ، واحتجاجات لا تبارح حناجر مطلقيها، بذكرى النكبة الثانية والستين، وفلسطين كل فلسطين يلتهمها غول الاستيطان والتهويد، القتل اليومي المنظم ضد أبناء شعبنا الفلسطيني على أرضه ، إضافة إلى السياسة الحديدية التي تنتهجها دولة إسرائيل حيال أهلنا في الضفة وغزة . في ظل هذا النضال الصوتي والورقي ( الذي لا انتقص من حق مناضليه)، بل أقف لهم احتراما مثل الأخ حازم جمجوم ، منسق الاتصال والتواصل في مؤسسة “بدبل” في مدينة بيت لحم ، والذي القي محاضرة قيمة في ذكرى النكبة ، لاسيما أنها موجهة للهولنديين، الذين غصت بهم إحدى قاعات متحف ( المقاومة) في مدينة أمستردام .
بمناسبة ذكرى النكبة الثانية والستين، أقامت جمعية مناصرة السعب الفلسطيني في هولندا، ندوة سياسية ، كان لمغزى تنظيمها في متحف المقاومة إشارة إلى استمرارية رفع راية النضال في وجه الطغيان الصهيوني، وقال السيد فيم لانكمب رئيس الجمعية : في ذكرى العسف، ذكرى المقاومة والعدالة ضد الظلم والطغيان الإسرائيلي والمستمر منذ قيام دولة إسرائيل، يتمسك الشعب الفلسطيني بحقه وأرضه، وأضاف ، إن تكرار هذه اللقاءات والحديث الدائم عن الاحتلال الإسرائيلي وانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني سيقود لا محالة إلى إقامة الدولة الفلسطينية، واستطرد قائلا: ونحن على أعتاب الانتخابات البرلمانية الهولندية نطلب وبأعلى صوتنا الأحزاب الهولندية إن تنحاز للحق، وتعدل من سير خطها السياسي المنحاز ، إلا بعض الأحزاب ( التي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وبخجل ) ، وذكر السيد لانكامب بمجموعة من المجازر الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني منذ دير ياسين مرورا بقبية وصبرا وشاتيلا والمجازر السياسية التي تنتهك يوميا ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وذكر بسياسة الفصل العنصري في جنوب إفريقيا ، وقال إن ما تقوم به دولة الاحتلال هو فصل عنصري منافي لكل القوانين الدولية والإنسانية ، ولكن ما يحصل في فلسطين هو فصل عنصري بامتياز وبقفاز حريري.
ثم قدمت السيدة زيمرمان رئيسة الجلسة السيد حازم جمجوم ، ممثل مؤسسة بديل الذي قال:
إنا من الجيل الثالث للنكبة ، التي لم أشهدها ولكني سمعت عنها أبا عن جد،وهي ألان متجذرة في عقولنا وقلوبنا، وأضاف ستة ملايين فلسطيني لاجئون في دول العالم، مشردون بلا وطن أو هوية ، جراء الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم التي اقتلعها هذا الاحتلال من الجذور، إلا جذور الإرادة والحق اللتان يتمسك بهما الشعب الفلسطيني .
وضرب مثلا قرية ” سلمه والجماسين ” بالقرب من يافا القلب النابض لفلسطين حينذاك فقال: قاتلت القرية حتى نفاد آخر رصاصة ، ثم قامت العصابات الصهيونية بقتل كل من في القرية ، وسرقت العصابات الصهيونية ، كل الكتب والصور والدفاتر والوثائق حتى أواني الطبخ ، وفيما غير ذلك جر تدميره، لقد جاولو قتل الذاكرة الفلسطينية، لكن هيهات ففلسطين قبل الدم الذي يجري في عروقنا .
ومرعلى قانون الغائبين الصهيوني فقال: إن المحاكم الصهيونية التي سنت قانون الغائبين – الحاضرين ، إذا وصل إليها احد المواطنين الفلسطيني للمطالبة باسترجاع أرضه، فقال: إن المحاكم الصهيونية تعطي عشرات الأسباب للمصادرة، وعلى رأسها عدم وجود صاحب الأرض المعني: فيقول صاحب الأرض للمحكمة: لم أكن استطيع الوصول إلى ارضي لفلاحتها ، وبقوة السلاح منعني الجيش من الاقتراب منها، فيقول المحامي : أذان مشكلتك ليس مع المحكمة بل مع الجيش الإسرائيلي ، ويضيف القاضي الصهيوني : إنا هنا للدفاع عن الديمقراطية الإسرائيلية ، تنهي القضية عند هذا الحد، وهذا ما يحصل في اغلب المحاكم الإسرائيلية . وأضاف السيد جمجوم: هناك الكثير من الأمثلة على سياسة الفصل العنصري الإسرائيلية ، فإذا كان هناك مستوطن يهودي واحد يقطن على إطراف أيا من القرى العربية ، فانه تقدم له كل التسهيلات، الطريق المعبد، الأمن ، الحراسة الكهرباء والماء والتعليم ، في حين إن القرى العربية لا تقدم لهم مثل هذه التسهيلات الضرورية .
وتطرق السيد جمجوم : إلى مدينة يافا والتي كانت العاصمة الثقافية والفنية والإعلامية لفلسطين كما كانت القاهرة وبيروت، فقال هناك ألان جيتو كبير من العرب ( حي العجمي ) محاط بأسوار إسمنتية مثل الجدار العازل يعيش فيها اغلب الفلسطينيين المقيمين في مدينة يافا، وولج السيد جمجوم إلى فندق هيلتون في يافا المقام على ارض الفلسطينيين ( وهي أراضي الجماسين الغربية وسلمه ) فقال طرفة عن احد أصحاب الأرض الفلسطينيين هناك بالقرب من مقبرة البلدة: فقال إن احدهم سأله من أين أنت في سلمه فقال: جدي يقيم ليلته في فندق هيلتون ، وإذا ذهبت إلى يافا فيمكنك إن تقول لهم: بعثني صاحب الأرض لأقيم الليلة في الفندق، فإذا رأفوا بحالتك فسوف تقضي ليلتك في سجن البلدة ، ويخلو سبيلك في سمة خروج دون رجعة . لعل جد ذلك الرجل يقيم روحيا في فندق هيلتون بيافا، لكن الإرادة والتصميم والعزم على استرجاع حقوق شعبنا الفلسطيني لم تصاب بالكلل أو الملل ولم يفل عزمها السنين ، ووجدت في عيون ذلك المحاضر إرادة البقاء والأمل الكبير للرجوع إلى فلسطين وبأي طريقه طالما إن هناك بحرا في يافا ينطق أسماء عوائل مالكيها الأصليين، وطالما يتنفس ذلك البحر هواء اللاجئين الممتزج أملا وفرحة بالحرية التي ستأتي عاجلا أم أحلا ، لان أمواج البحر في حيفا ويافا على موعد مع فلسطين بالرغم من كل المعوقات لان النكبة تنتقل من قلب إلى قلب حتى جلائها نهائيا من عقول وقلوب محتليها الصهاينة  المغتصبين. Read the rest of this entry »

الشرطة تفشل في عرقلة معسكر تطوّعي لصيانة مقبرة الجماسين في يافا

يونيو 6, 2010

 

نظمت “مؤسسة الأقصى لأعمار المقدسات الإسلامية”،معسكر عمل لصيانة وتنظيف مقبرة الجماسين شمالي مدينة يافا ( القرية الفلسطينية  ألمهجره سنة 1948 ) وحال تصميم عشرات المتطوعين من يافا والمنطقة دون تحقيق محاولة شرطة إسرائيل لعرقلة المعسكر وإيقاف أعمال صيانة في المقبرة.وكان العشرات من المتطوعين في مدينة يافا والمنطقة المجاورة قد تجمعوا في ساعات الصباح على أرض مقبرة الجماسين وبدئوا بأعمال تنظيف وصيانة للمقبرة التي تعرضت مؤخرا لانتهاك سلطوي، ولم يمض سوى وقت قصير حتى هرعت إلى الموقع قوات كبيرة من الشرطة وطلبت من العاملين المتطوعين وقف أعمالهم وترك المكان زاعمين أن استدعاءهم تمّ عن طريق جهات من بلدية تل أبيب – يافا. وقد رفض المتطوعون الطلب وأكدوا للشرطة أن صيانة المقبرة وتنظيفها واجب لا يمنعه القانون وان صيانة المقبرة وتنظيفها لا بد أن يستمر.
بعد ذلك، طلبت الشرطة من المتطوعين تحديد عددهم بأفراد وإخراج الباقي. وبعد مشاورات قرر المتطوعون الاستمرار في العمل داخل المقبرة. فيما أجرت الشرطة مشاورات وتبين لها قانونية العمل تركت أغلبية عناصرها الموقع وأبقت على عدد محدود من قواتها بمحاذاة المقبرة.هذا، وقام المتطوعون بأعمال تنظيف بطيئة ودقيقة واستخراج بعض رفات وعظام الموت من أكومة التراب المتراكمة والمتناثرة على أرض المقبرة بعد أن قامت شركة إسرائيلية بأعمال حفريات وإنشاءات داخل أرض المقبرة الأمر الذي أوقفته مؤسسة الأقصى من خلال المتابعة القانونية والشعبية، وعلم أن أعمال صيانة مقبرة  الجماسين ستستمر لاحقا.
يذكر أن الشرطة الإسرائيلية منعت  أيام السبت إقامة معسكر عمل لتنظيف وصيانة مقبرة الجماسين بحجة أنه يشوش عل إقامة شعائر دينية لمصلين يهود في كنيس محاذٍ  لأرض المقبرة، وأعربوا عدم معارضتهم إقامة هذا المعسكر في أي يوم كان عدا يوم السبت لحساسية الأمر وهو ما احترمته مؤسسة الأقصى ومندوبيها في يافا

خنساء فلسطين ومخيم بلاطة… (أم مهيوب ) أبو ليل

مايو 26, 2010

 

 

 

لا تمل أم مهيوب أبو ليل الفلسطينية في مخيم بلاطة  (زوجة مصطفى موسى ابوليل )من زيارة قبور أبناءها الأربعة الذين قضوا برصاص الجيش الإسرائيلي وزيارة من نوع آخر لثلاث آخرين في السجون الإسرائيلية بينما لا يكف لسانها عن عبارة تتمتم بها على مدار الساعة : الله يرضى عليهم …طلبوها ونالوها.في بيتها المتواضع غير البعيد عن مقبرة مخيم بلاطة  حيث يقطن سبع وعشرون إلف فلسطيني على مساحة كيلومتر مربع التقينا أم مهيوب وقد نفضت لتوها يديها من آنية الغسيل وجلست تتوسط حفيديها لتحدثنا بحرقة عن تجربتها مع الحياة منذ طفولتها المبكرة قالت أنها من قرية الجماسين – قضاء يافا – فلسطين واستقر بهم المقام في مخيم بلاطة وأنجبت احد عشر ولدا و بنتين فقدت خالد وهو لا يزال طفلا في السابعة فقد استشهد بسبب الغاز المسيل للدموع ثم ومع اندلاع الانتفاضة الأولى فقدت حسن وهو في سن الثامنة عشرة، كان في طريقه إلى العمل من اجل لقمة العيش عندما تلقى رصاصة وهو على الطريق إلى جنين إما الثالث سمير فقد استشهد خلال اجتياح مخيم بلاطة مع اثنين من رفاقه فيما كانت تؤدي فريضة الحج. إما الرابع واسمه محمد تقول أم مهيوب فقط طلب الشهادة ونالها ودفن في جنين مع أخيه. وقبل إن تمضي في سرد حكايتها الطويلة تتطلع أم مهيوب إلى صورة متدلية على الجدار أنها لأحد أبنائها الشهداء الأربعة الذين سقطوا في الانتفاضة.. تتوقف لحظة تنظر إلى الصورة وتشير بإصبعها ‘هذا كان اخرقائمة الشهداء خرج للشهادة ونالها’ وتمضي أم مهيوب لتستعيد ذاكرتها في ذلك اليوم وتقول نظر إلي وقال قبل إن يغادرالبيت قال ‘ياما سيحملك اثنان من أبنائك من كل جانب إلى الجنة ‘تقول أم مهيوب صرخت ولانا انظر إليه ولكنه لم ينتظر الرد فقد كان البيت إلى حيث بقية رفاقه، وفي الغد تقول أم مهيوب طرق الباب بعض الجيران وطلبوا منها إن ارتب البيت، سألتهم لماذا فلم يجيبوها وفي اليوم التالي بلغها نبأ استشهاد ابنها. ذهبت أم مهيوب إلى حيث علمت بوجود جثث الشهداء بحثت بينهم عن طفلها فلم تجده.
عادت إلى البيت وفي داخلها بعض من أمل كاذب ولكن في الغد انتابها إحساس غريب بشيء يدعوها إلى العودة إلى مرقد الشهداء، هناك تقول أم مهيوب سحبت الغطاء وتعرفت على فلذة كبدها جلست إلى جانبه وأخذت تحدثه وتسوي شعره وتمسح على جبينه كما كانت تفعل وهو طفل قبل إن تبدأ في إطلاق الزغاريد كأنها تريد تزويجه على حد تعبيرها حتى بلغ صوتها الجيران فأحاطوا بها وهم يسألونها إن كانت أصيبت أصيبت بمس من الجنون ولكنها ردت عليهم بقولها إما ‘الشهادة أو النصر ‘. تصمت أم مهيوب لحظات تسترد أنفاسها وتمسح عرقا يتصبب على جبينها وقد كدت استجديها إن تتوقف عن الحديث إشفاقا على نفسي من عباراتها التي من شأنها إن تنطق من به صمم ولكني خجلت إمام صلابة هذه المرأة وقدرتها على الصبر والاحتمال ولم أجد بدا من الاستماع لبقية حكايتها. بحركة بطيئة أشارت أم مهيوب لاحقا إلى الجدار المقابل لتواصل حديثها عن بقية أبنائها الأسرى هؤلاء قالت هم بقية أولادي أنهم ثلاثة يقبعون في سجون الاحتلال احدهم يواجه حكم بخمسة مؤبدات والثاني حكم بالسجن خمس سنوات إما الثالث فهو لا يزال في انتظار المحاكمة.
سألتها إن كانت تزورهم قالت بهدوء مرة في الشهراذا أمكن ذلك فهم في ثلاث سجون مختلفة وليس بإمكاني زيارتهم إلا عندما يسمح لي اليهود بذلك ثم تنظر أم مهيوب إلى زاوية في البيت مشيرة إلى سفينة من خشب تزين المنضدة لتقول بكل فخر هذه من صنع ابني الأسير أنها هديته لي في عيد الأمهات. فجأة وقبل إن تنهي أم مهيوب حديثها يدخل البيت شاب هو ابنها الاصغرالعائد من الأسر حديثا وكان في حالة غضب شديد وبدأ بدوره في الحديث مشيرا إلى كل زاوية من زوايا البيت متسائلا هل هذا بيت أم الشهداء وأم الأسرى وأم ثلاثة عاطلين عن العمل ثم يخرج من احد الإدراج زمرة من الأوراق الطبية ليحدثنا عن شقيقه الأكبر مهيوب أن المعاناة صعبة الذي خرج من السجن معاقاً من التعذيب يتحرك على كرسي لا يقوى على المشي في وضع يجدد المعاناة وعجلات الكرسي ذات الوقع المؤلم علينا وحكم عليه بالشلل وألزمته البيت وهو أب لأربعة أطفال ليضيف بلهجة لا تخلو من النقمة على الوضع العام للاسره ولا نشكي أمرنا الالله ، لنقف على حقيقة المشهد الذي لا يقل مأساوية عن كل ما روته لنا أم مهيوب  شاب في عمر الزهور يقبع في كرسي متحرك لا يقدر على الكلام أو الحراك ومن حوله تجمع أبناؤه الأربعة يلعبون وكأنهم قد تعودوا على الوضع الذي هم فيه وحفظوا عن ظهر قلب حكايات جدتهم أم مهيوب ومعاناتها مع الزمن ولسان حالهم يقول إن أطفال فلسطين ذخر لها ووقود لمعارك طويلة لاستعادة الكرامة ورسم الحرية وتحقيق الحلم الفلسطيني في السيادة وتقرير المصير. Read the rest of this entry »

دورة محادثة في جمعية الجماسين الخيرية – مخيم بلاطة

مايو 10, 2010

قامت اللجنة الثقافية الفرع النسائي في جمعية الجماسين الخيرية بمخيم بلاطة – نابلس بتخريج فوج من طلبة دورة محادثة في اللغة الانجليزية للصفين السادس والسابع الاساسي في مخيم بلاطة بمشاركة 25 طالب وطالبة  بدعم من مشروع “بروجكت هوب”.حيث إشادة السيدة نهاية ابوعياش رئيسة اللجنة الثقافية بالجمعية بهذا العمل الذي يخدم الطلاب في الممارسة وتقوية العلمية  ، والعمل في المستقبل على استمرار مثل هذه الأنشطة .

 وأشاد مدير الجمعية عبدا لصمد ابوسريس في هذا العمل والتعاون بين الجمعية وهذه المؤسسة للعمل على تحسين أداء طلابنا التعليمي والأكاديمي ، حيث شكر ذوي الطلبة الجمعية  على اهتمامها ورعايتها للطلاب ،وتم تسليم درع الجمعية للمدرب الاجنبي ترستان من مشروع “بروجكت هوب” بحضور ذوي الطلبة والمدعوين .

قرار صهيوني جائر بإبعاد الفلسطينيين مقدمة لنكبة جديدة

أبريل 29, 2010

أصدرت قيادة الجيش الإسرائيلي قر ار بإبعاد الفلسطينيين  من الضفة الغربية وهؤلاء تعتبرهم إسرائيل مواطنين غير شرعيين (متسللين)، حيث أن عدد المعرضين للتهجير قرابة 70 ألف ومصادر إسرائيلية تتحدث ان عددهم تجاوز 100 ألف وعدد المهددين بالتهجير يقارب عدد سكان مدينة رام الله وضواحيهاوحسب صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية في عددها الصادر يوم 11 /4/2010 فان القرار يدخل حيز التنفيذ هذا الأسبوع  هذا ما ذكرته صحيفة مشيرة الى ان الأمر سيطبق في ثلاثة فئات: 

الفئة الأولى

أبناء قطاع غزة أو من كان أحد والديه من القطاع، والثانية فلسطينيون فقدوا لأسباب مختلفة حقوق الإقامة في الضفة الغربية، والثالثة أجانب تزوجوا بالضفة.

الفئة الثانية

الفلسطينيين الذين انتقلوا للسكن في الضفة بموجب تصاريح لم شمل عائلات والتي جمدتها “إسرائيل” في السنوات الأخيرة.

 الفئة الثالثة

وسيطبق أيضا على فلسطينيي القدس الشرقية ومواطني دول لها علاقات دبلوماسية مع “إسرائيل”، وكذلك على مواطنين إسرائيليين فلسطينيين كانوا أم يهودا.

حذرت مؤسسة المقدسي من عملية تهجير “مقننة” تقوم بها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين بسبب الأمر العسكري الجديد رقم 1650 والذي تمت المصادقة عليه من قبل قيادة جيش الاحتلال.وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن القرار يصنف الفلسطينيين المتواجدين في الضفة كمتسللين غير قانونيين.ووفقًا للقرار العسكري كل من هو متواجد في الضفة بشكل غير قانوني أو بدون تصريح ساري المفعول هو مرتكب لجنحة جنائية، وسيعرض نفسه للطرد أو للسجن التي سيصل فيها الأحكام وفقًا للقرار لمدة 7 سنوات وغرامة مالية تصل إلى 7500 شيقل.وأشارت إلى أنه وفقًا للقرار سيتم طرد وسجن عشرات الآلاف من الفلسطينيين بموجب هذا القرار الجائر الذي يعتبرهم متسللين إلى أرض “إسرائيل” وسيتم التعامل معهم وفق الأنظمة العسكرية فقط، وخاصة الفلسطينيين من مواليد غزة.وبينت المؤسسة أن دولة الاحتلال تعمل على توسيع وإعادة ما كانت قد اتخذته في عام 1969 عندما كانت تعامل أي فلسطيني قد تواجد في دول “العدو” بحسب تصنيف الاحتلال كما أطلقت عليها في ذلك الوقت وهي مصر وسوريا والأردن ولبنان والعراق كمتسلل وإبعاده عن الضفة. وسيؤدي هذا الأمر الجديد لحاجة الفلسطينيين في مختلف المناطق ومن ضمنها الفلسطينيين في شرقي القدس للحصول على تصاريح خاصة للدخول إلى أراضيهم في مناطق المشروع الاستيطاني E1 كما هو حاصل حاليًا مع المواطنين من قرية العيسوية.وأضافت “سيكون من نتائج هذا الأمر وجوب حصول الفلسطينيين المتواجدين بمحاذاة الجدار الفاصل أو الذين أراضيهم داخل الجدار لضرورة الحصول على تصاريح خاصة، مما سيحول مع هذه التعليمات الجديدة إلى عدم حصولهم على تصاريح مما يعني ضمنًا خسارة المزيد من الأراضي الفلسطينية”.كما سيؤثر الأمر على الفلسطينيين الذين تواجدوا في الضفة والقدس لغاية الاستماع لطلباتهم المتعلقة بجمع الشمل وما يعنيه ذلك، من تفكيك المئات بل الآلاف من الأسر الفلسطينية بسببه.ولفتت المؤسسة إلى أنه سيتم التعامل بحزم مع كل فلسطيني أو فلسطينية متزوجة من أجنبي، مما سيؤدي إلى المزيد من تفكك الأسر الفلسطينية وإجبارهم على الرحيل إلى خارج فلسطين المحتلة.وأوضحت أنه سيتعامل مع الفلسطينيين وخاصة المقدسيين الذين فقدوا حق الإقامة (الهوية الزرقاء) وفق القرار كمتسللين وسيعرضون إلى محاكمات سريعة لا تتجاوز ثلاثة أيام. وأكدت أن هذا الأمر يدل على أنه أداة لتنفيذ غايات سياسية هدفها الوحيد إفراغ وتهجير العدد الأكبر من الفلسطينيين، لفرض سياسة الأمر الواقع وجعله أداة ضغط سياسي عند البدء بأية مفاوضات مستقبلية ولتشتيت المفاوض الفلسطيني، الذي سيعمل على مقاومته مما يؤدي ضمنا إلى تشتيت الأنظار عن موضوع الاستيطان والمقدسات الإسلامية. وحذرت المقدسي من خطورة تنفيذ هذا القرار، داعية الدول العربية والإسلامية والجامعة العربية للتدخل الفوري، والمجتمع الدولي للضغط على حكومة الاحتلال لإلغاء هذا القرار نهائيا.كما دعت السلطة الفلسطينية للتحرك الفوري على جميع الأصعدة الدولية والإقليمية لمنع تنفيذ هذا القرار.

 

 

باكورة نشاطات جمعية الجماسين الخيرية

أبريل 14, 2010

 

منذ تولي الهيئة الإدارية الحالية لجمعية الجماسين الخيرية بتاريخ عملت هذه الهيئة على إبراز الجمعية إلى حيز الوجود من خلال العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات التي قدمتها هذه الجمعية وكان من أبرزها:
1) أقامت الجمعية  حفل تكريم وحلقة نقاش وتوجيه للطلبة الناجحين في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة في مخيمات نابلس الثلاث في مقرها في مخيم بلاطة وشمل هذا الحفل 30 طالبا وطالبة تم تكريمهم وتكريم ذويهم وتوزيع الجوائز عليهم في نهاية الحفل الذي تضمن العديد من النصائح التوجيهية وكيفية التعامل مع الحياة القادمة لديهم وذلك من خلال مختصين في هذا المجال وهم أساتذة في الجامعات الفلسطينية.

2) أقامت الجمعية  حفل تكريم الطلبة المتفوقين في المدارس من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الحادي عشر في كل من مخيم بلاطة ومخيم عسكر ومخيم عين بيت الماء, وشمل هذا الحفل 148 طالبا وطالبة, تم تكريمهم في هذا الحفل الذي أقيم على ساحات مدرسة معزوز المصري وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في نابلس.

3) المشاركة في المخيم الصيفي التابع لمديرية التربية والتعليم وبرعاية اليونيسيف والمقام في مدرسة قدري طوقان الثانوية .
4) أقامت الجمعية يوم عمل وغداء  تحت اسم ( تفعيل الطاقات في الجمعية ) مع الأعضاء الفاعلين والأشخاص المهتمين والمثقفين في محيط الجمعية وذلك من اجل الخروج بنتائج تنهض بمستوى الجمعية , ومن اجل تشكيل اللجان الفرعية للهيئة الإدارية , وقدمت الجمعية خلال ذلك اليوم وجبات الغذاء على الحضور الذي يقرب من مائة شخص, وسمي ذلك اليوم تحت شعار ( إن لم تكن للحق أنت فمن يكون) .

5) أقامت الجمعية حفل إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية السابع والخمسون في مقرها في مخيم بلاطة بصورة غير اعتيادية عن الاحتفالات المعتادة بإحياء هذه الذكرى , فجمعت الرجال والنساء الكبار في السن والذين عايشوا هذه النكبة وتجهيز قاعة الجمعية بشكل يوحى أنها بيت من بيوت أراضي 48 وملئت بالشعارات وشهادات الأملاك لهؤلاء الناس ووضعت دلات القهوة ومناقل النار ومفاتيح البيوت القديمة في عام 1948 وقام كل واحد من الحضور برواية الأحداث التي عايشها عام 48 , وقد لاقى هذا العمل الإعجاب من جميع المؤسسات المحيطة وتم تصويره من اكبر وكالات الأنباء العالمية والمحلية.

6) أقامت اللجنة النسوية في الجمعية حفل إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية عام 1948باقامة حفل تضمن الكثير من العروض الغنائية الوطنية والمسرحيات المعبرة عن تاريخ الشعب الفلسطيني ومعاناته الدائمة, وقد أقيم هذا الحفل على مسرح اللجنة المحلية لتأهيل المعاقين في مخيم بلاطة.

7) أقامت اللجنة النسوية في الجمعيةيوم ترفيهي للأطفال ( كرنفال) في مخيم بلاطة تضمن عمل رسومات على الوجوه وأعمال يدوية للأطفال.

8) عقدت الجمعية في مخيم بلاطة وبالتعاون مع مسجد عباد الرحمن في المخيم أمسية دينية وموعظة للشيخ محمد البشتاوي , حضرها أكثر من 100 شخص وذلك ضمن الأسبوع الدعوي في المخيم بتاريخ .

9) أقامت الجمعية أمسية نقاش مع الإغاثة الطبية الفلسطينية ممثلة برئيسها الدكتور غسان حمدان في مقرها في مخيم بلاطة من اجل فتح سبل التعاون المستقبلي بين الجمعية والإغاثة الطبية.

10) قامت الجمعية بإنشاء فرقة خاصة بالجمعية من زهراتها وفتيانها وذلك من اجل تقديم العروض الغنائية والمسرحية في الجمعية.

11) قامت الهيئة الإدارية بزيارة العديد من المؤسسات الفاعلة في مدينة نابلس وذلك على فترات متفاوتة لفتح سبل التعاون

 بينها .
12) قامت الجمعية وقبل البدء في العام الدراسي الحالي بتوزيع ما يقرب من مائة حقيبة مدرسية على الطلبة والطالب في كل من مخيمات نابلس الأربعة.

 

 

 

جمعية الجماسين الخيرية – نابلس تنظم يوم طبي مجاني في مخيم بلاطة

أبريل 14, 2010

أقامت جمعية الجماسين الخيرية بالتعاون مع لجنة زكاة مخيم بلاطة – فلسطين، يوم طبي مجاني لمرضى العظام وأشرف على هذا اليوم الدكتور بسام بريك اختصاصي جراحة العظام والمفاصل ،                                                                           وتم الكشف على 97 حاله مرضية وصرف الدواء لهم مجانا.

وأشاد مدير الجمعية صابر أبو حمدان بهذا التعاون, ويأتي هذا النشاط نظرا لانتشار أمراض العظام والروماتيزم خاصة عند كبار السن.

وعبر أهالي المخيم عن شكرهم للجهود التي تبذلها لجنة زكاة مخيم بلاطة في المجال الصحي والمساعدات الأخرى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المخيم.

 

انتخابات جمعية الجماسين الخيرية – نابلس – فلسطين

أبريل 11, 2010

لقد تم انتخابات جمعية الجماسين الخيرية – نابلس – فلسطين في تاريخ 25/ 3/2010

 بحضور مندوب من وزارة الداخلية – دائرة الشؤون العامة وحضور ثلثي أعضاء الهيئة العامة

 للجمعية.

 حيث تم تلاوة التقرير المالي والإداري للجمعية وتم انتخاب الهيئة الإدارة للجمعية بالتزكية التالية

 أسمائهم :-

 

 1- عماد عبد الله مسيمي          رئيس الجمعية

 2- صابر محمد أبو حمدان       أمين السر

 3- نزيه إسماعيل ابوليل         أمين الصندوق

 4- موسى محمد ابوعياش       علاقات عامه

5- عز زكي ابوسريس          للجنة الرياضية

 6- محمد علي ابوعياش       للجنة الثقافية

 7- حاتم محمد ابوشلال      للجنة الفنية

 8- نصر سليم أبو سريس     للجنة الصحية

 9- ناصر عطا حنون           للجنة الاجتماعية

 حيث تم تعين السيد عبد الصمد ابوسريس مدير للجمعية .