مدونة الجماسين

مدونة لربط اهالي الجماسين بتراثهم



اللاجئون الفلسطينيون يستخدمون الشبكة العنكبوتية لتوثيق معاناتهم وربط أهل الشتات

مايو 30, 2010
0 مشاهده

 

امين ابو وردة/خاص/PNN- لم تتوقف عقلية اللاجئون الفلسطينيون في البحث عن وسائل واشكال جديدة للم الشمل وجمع الشتات والتأكيد على ترابط الاجيال بالارض والهوية. ويتنافس ابناء البلدات المهجرة واللاجئة في تصميم المواقع الالكترونية والمدونات وتشكيل مجموعات البريد الالكتروني من اجل التواصل وبناء الجسور بين الاجيال المتلاحقة ونقل المعلومة من جيل لأخر.  ورغم عمر مدونة الجماسين على شبكة أمين الإعلامية شهرين فقط، إلا أنها تحولت إلى مقصد جموع عشيرة الجماسين التي هاجرت وتشتت عام 48، بعدما قام الناشطون عليها بحملة توثيق للعشيرة من مختلف الجوانب.  

ويقول  السيد نواف ابوعياش  احد القائمين عليها أن الفكرة كانت بسيطة بعدما نجحت تجربة مدونة المويلح في جمع شتات عشيرة الجرامنة، حيث تم إطلاق المدونة واختير اسمها على اسم البلدة الأصلية التي هجروا منها. وتورد مدونة الجماسين معلومات على موقعها حول تشتت عشيرتهم عقب الاحتلال الإسرائيلي عليهم عام 1948 بين ربوع الوطن المختلف، وانتقلوا من ارض فلسطينية إلى أخرى فلسطينية أيضا، وشكلوا لأنفسهم تجمعات والتي عرفت بمخيمات اللجوء، والتي تشكلت معظمها عام 1950 على أنحاء متفرقة من الأراضي الفلسطينية شمال الضفة الغربية وغربها، وفي مختلف مناطق قطاع غزة.وفي شمال الضفة الغربية وبالتحديد في مدينة نابلس أقيمت ثلاثة مخيمات هي بلاطة وهو اكبر مخيمات الضفة، ومخيم عسكر بقسميه القديم والجديد وهي في الجهة الشرقية لمدينة نابلس، وما عرف بمخيم عين بيت الماء أو مخيم رقم 1 وهو غرب المدينة.والى الشرق من نابلس يقع مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين ويعود سبب التسمية انه وقع على أراض تعود لقرية بلاطة المجاورة للمخيم، وتبلغ مساحة المخيم(252 دونم) حيث كان تعداد السكان في ذلك الحين (7000) نسمة، وقد وصل التعداد حتى 31/12/2004، حسب إحصائيات الانروا (22045) نسمة على نفس قطعة الأرض دون الزيادة، إما الآن فيتجاوز عدد إفراد المخيم الـ24 إلف نسمة، مع الأخذ بعين الاعتبار انه من الأصل لم تكن المساحة المذكورة سابقا للسكن فقط ولكن إجمالي المساحة بما في ذلك الشوارع الرئيسية والمؤسسات العامة والتي تأخذ ما نسبته 30% من الإجمالي للمساحة .

ونشرت المدونة قصة أسيرة من الجماسين يطلق عليها السجانون “اسيرة خطيرة” وهي الأسيرة  لطيفة محمد محمود أبو ذراع  41 عاماً من مخيم بلاطة  وهي من إحدى عائلات الجماسين، لذلك فقد لجأت إدارة السجون إلى اتخاذ إجراءات عقابية إضافية بحقها كوضعها في العزل الانفرادي ، وتقييد يديها ورجليها عند الخروج إلى الفورة ، وحرمتها من الزيارة، وفرضت عليها رقابة عبر الكاميرات على مدار الساعة طوال ثلاثة شهور قضتها في عزل “نفي تيرتسا” بجانب الأسيرات الجنائيات ، لأنها ثأرت لكرامة الأسيرات حين ردت على إحدى المجندات التي اعتدت على أسيرة بالضرب والشتم فقامت الأسيرة “لطيفة” بشتمها وضربها انتقاماً لزميلتها . كما أوردت خلال الأسبوع الاخير قائمة باسماء المعتقلين الذي جرى إطلاق سراحهم مؤخرا بعد قضائهم مدد متفاوتة ووجهت لهم التهتئة والتبريك متمنية للبقية الإفراج القريب والعاجل.

كما نقلت نصوصا لذكريات ابو سمير ابو ليل اكبر رجالات الجماسين سنا حيث يقول “كنا نسمع الإخبار بالراديوهات والجرايد، كانت اذاعة بريطانيا، والجرايد كانت بقرش ونص اسمها جريدة الدفاع وفي جريدة فلسطين كمان، وكانو الناس بالقهاوي يسمعو عن الخوف كنا نروح على يافا مشيا من البلد، كانت قريبة كتير، كنا نزرع بطيخ وبندورة وفاصوليا ونروح نبيع على يافا”. ويتابع كنا بالقرية ايام ال 48 وكان اليهود قد اقتحموا بيارة الحج حامد ابو لبن، وطخو عيلة بكاملها، وفي لعائلتنا واحد برده اليهود طخوه كان رايح على يافا يبيع خضره، وواحد من دار اشتيوي برده طخوه، عبد اللطيف ابو عياش برده طخوه، كان يشتغل مع الثورة، وواحد قتل من الشيخ مونس ودفن  بمقبرة بالجماسين عند نهر العوجا”.

 المويلح..شتات يتلقي على الانترنت
وبعد مرور عام على اطلاق مدونة المويلح -عرب الجرامنة- أضحى لاجئو تلك العشيرة على تواصل مع بعضهم البعض على مدار الساعة من خلال التغطية والمواكبة لكل حدث سواء كان سياسيا او اجتماعيا في كافة اماكن تواجدهم. وهاجر جميع سكان المويلح في العام 1948 من من أرضهم القريبة من يافا عام 48 ، وتقطعت بهم السبل وتشتتوا في مختلف بقاع المعمورة واضحى التواصل مع بعضهم البعض معدوما حتى جاء إطلاق مدونة الكترونية وفرتها لهم شبكة أمين للانترنت والإعلام. واختار نشطاء بلدة المويلح المهجرة اسما لها على اسم بلدتهم الاصلية.  

ويقطن القسم الأكبر منهم في مخيم بلاطة والأحياء المحيطة بنابلس اضافة الى مناطق اخرى في الضفة منها بلدة بديا ورافات وعسكر وطولكرم وفي مخيمات الاردن وفي السعودية والامارات والنرويج وغيرها

Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash