مدونة الجماسين

مدونة لربط اهالي الجماسين بتراثهم



مخيمات اللاجئين التي يقطنها معظم الجماسين بنابلس

أبريل 21, 2010
0 مشاهده

تشتت الفلسطينيون عقب اعتداء الاحتلال الإسرائيلي عليهم عام 1948 بين ربوع الوطن المختلف، وانتقلوا من ارض فلسطينية إلى أخرى فلسطينية أيضا، وشكلوا لأنفسهم تجمعات والتي عرفت بمخيمات اللجوء، والتي تشكلت معظمها عام 1950 على أنحاء متفرقة من الأراضي الفلسطينية شمال الضفة الغربية وغربها، وفي مختلف مناطق قطاع غزة.وفي شمال الضفة الغربية وبالتحديد في مدينة نابلس أقيمت ثلاثة مخيمات هي بلاطة وهو اكبر مخيمات الضفة، ومخيم عسكر بقسميه القديم والجديد وهي في الجهة الشرقية لمدينة نابلس، وما عرف بمخيم عين بيت الماء أو مخيم رقم 1 وهو غرب المدينة.والى الشرق من نابلس يقع مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين ويعود سبب التسمية انه وقع على أراض تعود لقرية بلاطة المجاورة للمخيم، وتبلغ مساحة المخيم(252 دونم) حيث كان تعداد السكان في ذلك الحين (7000) نسمة، وقد وصل التعداد حتى 31/12/2004، حسب إحصائيات الانروا (22045) نسمة على نفس قطعة الأرض دون الزيادة، إما الآن فيتجاوز عدد إفراد المخيم الـ24 إلف نسمة، مع الأخذ بعين الاعتبار انه من الأصل لم تكن المساحة المذكورة سابقا للسكن فقط ولكن إجمالي المساحة بما في ذلك الشوارع الرئيسية والمؤسسات العامة والتي تأخذ ما نسبته 30% من الإجمالي للمساحة .

 مخيم بلاطة وخدمات الأنروا

ومنذ اللحظة الأولى التي أسس فيها المخيم و الأنروا تقدم الخدمات التعليمية والصحية والخدماتية، حيث يوجد في المخيم ثلاث مدارس للمرحلة الأساسية ذكور وإناث، ويبلغ عدد الطلاب 2300 طالب و 2500 طالبة يعانون من الاكتظاظ الصفي والازدحام في ساحات المدارس حتى التي بنيت حديثا لم تأتي بحل، في حين أن أكثر من ألف طالب يتلقون الخدمات من مقصف واحد وساحة واحدة لا تتجاوز (600 م2) وعشرة مراحيض فقط. الأمر الذي يخلق مشكلة لفترة الاستراحة والتي مدتها 20 دقيقة، اترك لكم توزيع النسب في الوقت ما بين قضاء الحاجة وشراء شيء من المقصف.أما الخدمات الصحية تتوفر بتوفر مركز صحي واحد عليه ضغط في تقديم الخدمة وذلك لالتزامه بدوام رسمي (  8ساعات ) يوميا في الفترة الصباحية، ويوجد فيه طبيبان دون تخصص وطبيب أسنان وقسم رعاية حوامل وأمومة، والذي لطالما يشتكي نقص الأدوية أو نفاذها خلال وقت قصير، في حين يقدم هذا المركز خدمة لأكثر من (500) حالة يوميا، الأمر الذي يخلق ازدحام وفوضى وعدم إعطاء المريض الوقت الكافي للكشف عنه.أما توزيع الخدمات والمواد التموينية التي خصصت فقط للحالات التي تصنف بالعسر الشديد، إلا انه نقدم مع بداية الأحداث الأخيرة توزيعات تحت مسمى حالات الطوارئ وليست لكافة أهالي المخيم.يسكن المخيم عدد من العائلات التي هجرت من القرى المدمرة عام 1948 ويبلغ عددها أكثر من 25 قرية من مناطق يافا واللد.

ويعاني سكان المخيم من انتشار حالة البطالة والتي تصل النسبة فيها إلى 25% في حين تصل نسبة الفقر إلى   45% ويعاني أكثر من 40% من سكانه من أمراض مزمنة (السكري والضغط و الأعصاب).

 

المجتمع المحلي

وتتمثل علاقة المجتمع المحلي بوجود اللجنة الشعبية لخدمات مخيم بلاطة والتي تم تشكيلها بقرار من المجلس الوطني في دورته الحادية والعشرين في العام 1996، وهي تعنى بالأمور الحياتية والمتطلبات اليومية للسكان.فقد تأسست لجنة الخدمات الشعبية في مخيم بلاطة عام 1996كجسم شرعي يمثل اللاجئين الفلسطينيين تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية، وقد تم تشكيل اللجنة من كافة الأطياف السياسية والاجتماعية في المخيم لمواكبة التطورات والمنعطفات في تاريخ القضية الفلسطينية في المرحلة الحالية من اجل الحفاظ على الهوية الفلسطينية وحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين حتى تحقيق العودة وتقرير المصير.

وتتكون لجنة الخدمات في مخيم بلاطة من رئيس وعدة لجان أخرى كالإعلام والمشاريع والرقابة والمالية والتعليمية والصحية والاجتماعية وغيرها، وتتفرع من اللجان الرئيسة لجان فرعية لها امتداد في كافة قطاعات المخيم لخلق حالة من التواصل ما بين لجنة الخدمات والأهالي.وتشرف لجنة الخدمات الشعبية على المشاريع المقدمة للمخيم من المؤسسات والدول المانحة ووكالة الغوث الدولية، وتعمل على تحقيق التواصل الاجتماعي بين كافة أبناء المخيم، بالإضافة  إلى دورها التنسيقي مع المؤسسات العاملة خارج المخيم فيما يخدم أهدافها التي تصب في مصلحة أبناء المخيم في كافة مجالات الحياة.وتهدف لجنة الخدمات العامة إلى طرح قضايا اللاجئين وهمومهم وإيصال صوتهم إلى كافة المحافل المحلية والعربية و الدولية. وضمان استمرار الأنروا في تقديم خدماتها وفقا لقرار الجمعية العمومية رقم (302) الصادر عام 1949 والذي أنشئت بموجبه والتأكد من عدم انحرافها عن أهدافها الحقيقية، وتنفيذ مشاريع البنية التحتية بالبحث الدائم عن مصادر التمويل بالتعاون مع وكالة الغوث والدول المانحة.

 المؤسسات في المخيم :- 

1- مركز شباب بلاطة الرياضي – يعني بشؤون الشباب 2- نادي الطفولة السعيدة ويعنى بشؤون الأطفال

3- اللجنة المحلية لتأهيل المعاقين 4- مركز يافا الثقافي 5- جمعية رعاية الشباب

6- مركز النشاط النسوي7- جمعية بيسان الشبابية 8- جمعية نهر العوجا الثقافية

9- جمعية الجماسين الخيرية10- جمعية عرب السوالمه الخيرية11- جمعية كشافة القسطل

12 – جمعية كفر سابا الخيرية13- جمعية يازور الخيرية .

مخيم عسكر القديم

أما مخيم عسكر فقد أنشئ في العام 1950 على مساحة (209 دونم) داخل حدود مدينة نابلس، ويعتبر المخيم الوحيد الذي حصل على توسعة في العام 1964 بمساحة مجاورة قدرها (90 دونم) حملت اسم مخيم عسكر الجديد، ويعود مسمى هذا المخيم إلى قرية عسكر المجاورة حيث تعود ملكية الأرض لسكانها.وجاء أهل مخيم عسكر من قرى الجماسين وقرى قضاء مدن يافا واللد وعكا، وهم خليط من عدة قرى وبلدان أخرى هجرت عام 48 من مناطقها،

ولكن الأنروا لا تعترف بهذه التوسعة على أنها مخيم رسمي ولا توجد أي مرافق انروا ويعتمد على تلقي الخدمات من مراكز الأنروا في مخيم عسكر القديم ( حيث في الآونة الأخيرة تم بناء مدرسة للذكور والإناث بجهود أهالي المخيم ومساعدة وكالة الغوث ويوجد لجنة لتأهيل المعاقين وجمعية سفير ومركز طبي مغلق من قبل الاحتلال الإسرائيلي ).

وان مخيم عسكر القديم شأنه شأن المخيمات الأخرى توجد فيه مراكز انروا تقدم خدمات صحية وتعليمية، ومكتب مدير مخيم يشرف على متابعة الخدمات التي تقدمها الأنروا في المخيم والذي تعداد سكانه يبلغ (14.629) نسمة حتى 31/12/2005، وهو يتجاوز الآن الستة عشر ألف نسمة.ويوجد فيه مركز صحي واحد تابع للانروا ومدرستين واحدة للذكور والثانية للإناث تقوم الأنروا على تشغيلها، ويوجد أيضا مركز للشباب يقدم الخدمات الطوعية الاجتماعية والرياضية والثقافية والكشفية، يشرف عليه هيئة إدارية منتخبة من هيئة عامة تابع للمؤسسة، وهناك مركز نشاط للبرامج النسوية يشرف عليها إدارية منتخبة من هيئة عامة، وتشرف الأنروا في بعض الشيء عليه بتوفير مراقبة مركز لتنسيق الأنشطة والبرامج المقدمة من الأنروا والجهات المانحة.وتوجد لجنة محلية تعنى بشؤون المعاقين لتقديم الحاجة لهم وتخفيف معاناتهم ومحاولة دمجهم في المجتمع من خلال المشاركة في الفعاليات العامة وتقوم بتوفير المشاريع المساعدة لهم والمقدمة من الأنروا أو جهات مانحة أخرى. وكما هو الحال في باقي المخيمات توجد لجنة

 الخدمات الشعبية في مخيم عسكر عام 1996م كجسم شرعي يمثل اللاجئين الفلسطينيين تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية وقد تم تشكيل اللجنة من كافة الأطياف السياسية والاجتماعية في

المخيم لمواكبة التطورات والمنعطفات في تاريخ القضية الفلسطينية في المرحلة الحالية من أجلالحفاظ على الهوية الفلسطينية وحماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين حتى تحقيق العودة وتقريرالمصير.تعتبر اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر أعلى مؤسسة وأعلى سلطة في المخيم حيث تعتبر الممثل لأهالي المخيم أما جميع المؤسسات الرسمية ، ولأنها تمثل كافة الفعاليات والشرائح الوطنية والقوى والفعاليات الإسلامية والوطنية والمؤسسات الفاعلة في المخيم

 ومن مؤسسات المخيم  :- جمعية اللد الخيرية ومركز حوار للطفولة ومركز دار الفنون و التراث 

 مخيم عين بيت الماء أو مخيم رقم (1)

هو أحد مخيمات الشتات الفلسطيني ويقع في الضفة الغربية الى الغرب من مدينة نابلس. سمي بمخيم عين بيت الماء لوجود عين تسمى بيت الماء تقع إلى الغرب من المخيم وهي حاليا تابعة لبلدية نابلس وتزود بالإضافة للمخيم خمسة أحياء سكنية قريبة من المخيم بالمياه الصالحة للشرب. وأما تسميته بمخيم رقم (1) لأنه أول مخيم أقيم في الضفة الغربية وفي مدينة نابلس

المساحة والسكان :-

أقيم مخيم عين بيت الماء عام 1948 م عندما هجر أبناء فلسطين من وطنهم على أيدي الصهاينة المحتلين ومعظم سكانه من مناطق عكا – حيفا – يافا – اللد وقرى الخيرية ويازور والعباسية وسلمة وكفاريا وجماسين وكلها قرى تتبع قضاء يافا في ذلك الوقت، وكذلك جاؤوا من مدن شعب والبروة قضاء عكا. حيث أقيم المخيم على قطعة أرض مساحتها حوالي 45000 م2 أي 45 دونم نقريبا يقتسمها شارع رئيسي إلى قسمين شمالي وجنوبي غربي مدينة نابلس. ومن مساحة المخيم يتضح ان عدد السكان في المخيم في حينه كان (450) نسمة،عاشوا تحت خط الفقر والقهر نتيجة الأوضاع السياسية والاقتصادية السيئة تحت وطأة خيام لا تقي من حر الصيف ولا برد الشتاء  وبقوا على هذا الحال حتى 1958 م حيث تحسنت الأوضاع قليلا فقامت وكالة الغوث ببناء وحدات سكنية بمساحة (9) أمتار مربعة للوحدة الواحدة ومراحيض عامة مقامة على أطراف المخيم وبقي السكان على هذا الحال وعددهم يزداد في نفس المساحة المقام عليها المخيم حتى عام 1976م حيث سمحت وكالة الغوث بالتوسع العمودي للسكان وذلك  بهدم الوحدات السكنية القديمة وبناؤها على ثلاث طبقات لمن يستطيع. وعلى حسابه الخاص هذا ويبلغ عدد سكان المخيم حاليا 7500 نسمة تسكن بنفس المساحة السالفة الذكر حيث يعاني السكان من أزمة سكانية خانقة بسبب ضيق مساحة المخيم وازدياد عدد السكان فيه ويعتبر مخيم عين بيت الماء من أكثر مخيمات الشتات في تخريج فئة من الشباب المثقف وعلى درجة كبيرة من الوعي في كافة مجالات التعليم مثل (مهندسين – أطباء – محامين – ومعلمين … الخ).

المرافق العامة والمؤسسات في المخيم :-

وحيث تتبع هذه اللجان والمؤسسات للجنة الشعبية للخدمات في المخيم على اعتبار أنها اللجنة الوحيدة المعتمدة من قبل وكالة الغوث الدولية و كافة الوزارات والحكومات محليا ودوليا.

ومؤسسات المخيم هي. العيادة الصحية التابعة لوكالة الغوث والعيادة الطبية العسكرية ومركز الشباب الاجتماعي واللجنة المحلية لتأهيل المعاقين وروضة الأطفال التابعة لجمعية الرعاية الخيرية والمدارس وكالة الغوث ( مدرسة الذكور – مدرسة الإناث )  والمقبرة و المسجد  .

يذكر أن هناك قاسم مشترك بين سكان المخيمات الفلسطينية جميعها وليست هذه المخيمات لوحدها، وهذا القاسم هو (حق العودة) الذي لم يغب عن ذهن من ولد في المخيم، حيث ورث حق لا يزول بالتقادم، فهو حق ثابت يسقونه يوميا بدماء الشهداء، ومستعدون للتضحية بأرواحهم على إن يبقى هذا الحق ثابتا وراسخا، ويرفضون أي تنازل عنه مهما كلف الأمر.

Be Sociable, Share!


أضف تعليقك

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash