يناير
18
في 18-01-2020
تحت تصنيف (غير مصنف) بواسطة ffaika
   
بنت الغفير الهايجه
, نيك بنت, ءىءء, صور سكس, صور كس, سكس ديوث, سكس ام وابنها, سكس امهات, سكس محارم, سكس عربى,
صباح الخير او مساء الخير
انا اسمي مصطفى 31 سنه من اكتوبر القاهره انا مش طويل ولا قصير لون بشرتي قمحاوي
القصه الي هحكيها قصه حقيقيه ميه في الميه مفيهاش اي حاجه تخيلات وحتى اسم البطله حقيقي
القصه حصلت لما كان عندي 22 سنه انا بعشق حاجه اسمها جنس بكل اشكالو وانواعو
والدي وولدتي فتحو حضانه فاطبعا كان كل الي بيشتغل فيها بنات او ستات مفيش رجاله بيشتغلو معنا
طبعا كان الاول الحضانه بتجيب بنات استات مش حلوين اوي جه يوم والتي شغلت بنت ايه صاروخ عندها 20 سنه
جسم ايه والا صدرها ولا طيزها حكايه ولا وشها تقول قمر امي قالت البنت ديت تطلع تسعدها في تنضيف البيت لان احنا البيت كلو بنعنا انا كنت لسه مخلص امتحنات وقاعد في البيت مستني جواب من المعهد بتاعي ينزلني في فندق عشان ادرب انا خريج سياحه وفنادق قسم مطبخ المهم انا كل بنت امي تطلعها عشان تسعدها في البيت وتنضيفه كنت الاول بشوف لو هيه حلوه بحاول الاغيها لو وحشه مش بقرب منها المهم البنت طلعت دخلت المطبخ وبدات تنضف في المطبخ وانا عيني عليه وهيه كل شويه تبص لاتقيني باصص عليها وبتئملها اليوم في التاني في التالت اتعودنا على بعض بدات صباح الخير صباح النور كلام عادي الموضوع اتطور بدات اهزر معها وتهزر معيا في يوم جم لينا خالي وعيالو وخالتي وعيالها فا بقى في رجل كتير في الشقه وطبعا كنا زي ما احنا بس لما اكون معها في المطبخ انا وهيه بس تتكلم معيا ونهزر ونضحك لو في حد دخل علينا تبقى زي الصنم جه جواب التدريب بتاعي وكان في فندق 5 نجوم في شراع الهرم اول يوم تدريب ليا اليوم عدى رخم جدا عشان مشوفتهاش كان معاد الشفت بتاعي الساعه 4 العصر فا عشان النزل كان لازم انزل الساعه 2 الضهر وكنت برجع الساعه 2 او 3 بليل فا كنت بقلهم يصحوني على الساعه 12 على معاد طلوعها من الحضانه وانا كنت ديما بصحى طبعا زوبري واقف وعامل قبه في البنطلون وغير كدا كان معنا شيف كان لسه عريس جديد فا كان كليوم لازم يشربنا قرفه بالبن وكنت ديما بحاول اداريه وانا بحب اشرب حاجه سخنه قبل ما اكل وكنت ادخل لاقيها في المطبخ عدت الايام ونهزر ونضحك وفي يوم الي خلاني اغير تفكيري نحيتها خالص وفي اليوم دا انا كنت اجازه وعلى الساعه 1 الضهر ابويا وامي والناس الكبيره في الصاله وانا وولاد خالتي وخالي في اوضتي و عبير بتنضف التورئه ابويا نده عليا وانا طالع من اوضتي جري وهيه في التورئه وهيه عارفه اني طالع بجري جت قدامي ووطت على انها هتجيب حاجه من الارض وهيه لسه منضفه الارض وكنت هخبط فيها من ورا وهتبقى فضيه ليا وليها بس ربنا ستر وعرفت امسك نفسي قبل ما اخبط فيها ومحصلش بنا كلام في اليوم دا تاني يوم لقتها طالعه ومش مدياني وش حلو قعت انكشها لغايت لمى ضحكت وهزرنا زي كل يوم بس الهزار المرادي مكنش بالكلام بدات احط ايدي على كتفها قولت اشوف الاول ممكن تكون هتعمل فيها الخضره الشريفه متكلمتش بقيت كل ربع ساعه او نص ساعه اخل المطبخ اعمل شاي كنت كل شويه اعمل حاجه ومتتكلمش مره كنت اضربها على طزها مره كنت اسمك صدرها اعدت فتره على كدا وجه قبل اخر اسبوع في الصيف ابويا قالي انهم هيروحو يصيفو المهم انا جيت قبل مايسفرو بكام يوم قلتلها اهلى هيروحو مصيف وانا هبقى في البيت لوحدي بحجت عندي شغل ومش هينفع اخد اجازه لاني تدريب مع العلم الاسبوع الي كنت شغال فيه قبل ما اهلي يسافرو كان الفندق بيصفي لكل الناس التدريب فا قلتلي سبني اظبطها في البيت عندي قلتلها ماشي قبل مايسفرو بيوم لقيت رقم غريب بيرن عليا الو والاقي صوت انثوي مش متعود على سماعو في التليفون صوتها في التليفون كفيل انو يهيج مصر كلها لقتاه بتقولي ازيك يادرش قلتلها تمام يا قلب درش بتقولي عارف مين معا قلتلها طبعا انتي حبيبت قلبي عبير بتقولي طيب تمام لقتها بتقولي انا بكره اكون عندك الساعه كام قلتلها هما هيمشو بعد الفجر قالتلي تمام انا الساعه 6 الصبح هكون عندك قلتاها تمام خلصت مكالمه معها ورجعت لشغلي واليوم خلص ورجعت البيت على معادي لقيت في ناس صاحه مانمت وناس لسه بتصحى وناس لسه نايمه وضبت معاهم باقي الشنط وبدات انزلهم في العربيه معاهم والفجر ادن وبداو يلبسو وخلصو لبس ونزلو سافرو طبعا انا لو كنت نمت مكنتش هصحى فا استنيت لغايت الساعه 6 جت ولقيت باب البيت بيخبط نزلت افتح الباب ولاقي قدامي ملكه جمال لبسه طقم ينطق الحجر بنطلون ديق مقسم اوي ومقسم تفاصيل جسمها ومبين طيزها وفخدها الي ملفوفين لفه تجنن وبلوزه ديقه مبينه بززها وكانهم بطيختين صغيرين مش كبار بس كان شكلها ملكه جمال فعلا انا شوفتها واختها في حضني وقفلت الباب وشلتها وطلعت بيها فوق دخلنا الشقه ونزلتها على الارض وبقيت ببص على جسمها الي كان ياخد العقل واختها في حضني وبدات اخد شفيفها في شفايفي وبتتجاوب معيا وببعض في شفايفي وتشفط في لساني فضلنا على كدا حوالي 10 قايق وقلتلها ادخلي غيري لغايت لما احضر الفطار نفطر سوا دخلت تغير وانا جهزت الفطار ومستنيها لقتها خارجه وهيه لابه قميص نوم شفاف ومش لابسه برا ولبسه اندر فتله بس ايه ياخدو العقل المهم فطرنا وشربنا الشاي وقعدنا جنب بعض بدانا في بوسه وعمال اقفش في بززها وانزل ايدي على كسها وهيه عماله تحسس على زوبري من فوق الهدوم نفسها زاد قمنا انا قلعت كل هومي وهيه نامت على السرير خلصت وبقيت اقلعها قميص النوم واحسس على جسمها وامسك كل فرده في بزها ارضعها واعضها ونزلت لحس في كل حته في جسمها وانا صوابعي عماله تلعب في زنبورها وطيزها ونزلت الحس في كسها لغايت لما جابت شهوتها في بقى وشربتها كلها وبعد كدا عملنا وضع 69 وكانت استازه في مص زوبري قدت تمص لغايت لما جبتهم في بقها وبلعتهم وبدات ادخل صباعي في طيزها لقيت صيزها اتعودت دخلت التاني طيزها اتعوديت على صوابعي جبت كريم دهنت بيه طيزها وزوبري وبدات ادخلو في طيزها دخلت الراس وسبتو شويه عشان طيزها تتعود على زوبري لا طيزها كانت ديقه جدا وهيه هتموت من الوجع شويه ولقتها بتزق طيزها على زوبري لغايت لمى دخل كلو وهديت شويه عشان طيزها تتعود وبدات اتحرك تاني بقت الوجع الي بتحس بيه اتقلب الى متعه فضلنا على الوضع دا شويه وبعد كدا غيرنا الوضع نمنا على جنبنا وبخلو فيها وبقفش في بززها وبلعب في زنبورها فضلنا شويه على الوضع دا وطلعتو عشان يهدى شويه وبعد كدا عملنا وقتها وخلتها توطي وطيزها بارزه ليا دخلتو فيها وعماله تقولي نكني جامد افشخ طيز حببتك انا لبوتك وبعد كدا وقفتها ومسكنا شفايف بعض في بوسه طويله وسبت شفيفها ونزلت على بززها ارضع فيها واعضها واقرصه وهيه كانت خلاص فرهضت مني قلتلها خلاص اصبري شويه انا قربت اجيب هجبهم ونرتاح شويه فضلت ارزع فيها جامد والعب في زمبورها لغايت لمى هيه جابهتم على ايدي وانا جتهم في طيزها فضلنا على الوضع دا اسوبع كامل كل يوم بنكها في كل وقت لغايت ما اهلى يجو بساعه
في معلوه انا نسيت اقولها عبير كان عندها سعتها 20 سنه وكانت لسه بنت وحفظت عليها بنت عشان مفضحهاش
ياريت تكون القصه تكون عجبتكو ومستني تعليقتكو ساء بالسلب او بالاجاب واسف اني طولت عليكو

, سكس مصرى, سكس محارم, سكس امهات, سكس محجبات, صور سكس, عرب نار, قصص سكس, صور سكس حيوانات, سكس حيوانات,

Be Sociable, Share!
التعليقات مغلقة    قراءة المزيد   


Comments are closed.