بسم الله الرحمن الرحيم

بادئ ذي بدئ , دعونا أحبابي الكرام أن نترحم على روح القائد المجاهد أسامة بن لادن .

هذا الرجل المسلم العربي المعطاء الذي قدم للدين الاسلامي الكثير , بن لادن الداعية , المجاهد , الزاهد , القائد الرباني , صاحب الفكر .

فوالله ان الاقلام تجف والألسن تخرص والأيدي تعجز عن فعل شئ مقابل هذا الرجل المجاهد .

ونحن هنا لسنا بصدد الحديث عن هذا الرجل العظيم , فأفعاله أغنت عن كلامنا منذ عقود , وبصماته تركت وأثرت في صميم فكر الشباب المجاهد .

وان كان لابد من كلامات فأولها للمسلمن في أنحاء امعمورة :

الرسول مات ولا أحد يخلد في الكون , وان كان بن لادن قد مات فانه ترك من خلفه فكر ورجال ومنهج قويم وعظيم , فلا تقلقوا فالاسلام منهج قويم وسليم لا يهتز بموت الأفراد .

اصبروا اخواني فأنتم على الجادة .

الى أهل الكفر والعصيان “الأمريكان ” :

ان تفرحوا اليوم بموت شيخنا فاننا نبشركم بأن فرحتكم لن تطول باذن الله , فان مات بن لادن , فان أرحام أمهاتنا ستنجم ملايين بن لادن , وان غدا لناظره لقريب .

رحمة الله عليك يا شيخي أسامة وأسكنك الله فسيح جنانه .

أخوكم الأستاذ : نور الدين حمدان

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash