سياسة.. أم مصلحة؟

أضيفت من قبل nidalsalah في Uncategorized 
رد 

ان معترك العمل السياسي في دول العالم لا يحظى بالقبول من الشعوب ، مع تنوع الاحزاب وتعدد التوجهات ، ومع كترة الاحتياجات لدى افراد المجتمع الواحد ، فلا يوجد سياسي استطاع ان يكسب ود الشعب بعمله وبما يقدمه لهم من متطلبات ، وان كان هناك سياسيون يحظون بقبول واحترام من شعوبهم فانهم قلة ممن حملوا هما صادقا ووعدوا الناس فاوفوا بما وعدوا ..

وهنا لا بد ان يعرف السياسيون من ادنى مستوى الى اعلاه انهم مرتبطون بمصالح اما فردية او حزبية ، وحتى الحزبية فانها تحقق لهم مصلحة شخصية في الغالب منها ، وهذه المصالح تحرك فيهم مواقفهم في قضاياهم السياسية ، وينطبق هذا على السياسيين في معظم بلدان العالم وبخاصة العربي ، والعجيب هنا ان كل مخضرم بالعمل السياسي يبحث في مجال يبدع فيه لان فيه مصلحة له ، فلو لم يجد فيه هذه المصلحة ، يعتزل العمل السياسي ،  وسبحان الله فان كل من يعتزل السياسة في العالم يكون قد سند ربابته على راتب محترم ، وكمية من الاسهم في شركات مرموقة ، وعدد من العقارات المتنوعة ، وميزات متعددة هنا وهناك ، فاصبح العمل السياسي استثمارا ليس الا ، والشواهد على ذلك كل ما ترونه في الدول العربية من ثورات ادرك اصحابها بان الدولة وعاء ياكل منه السياسيون وينظر اليهم المواطنون، فرفضوا ان يستمر هؤلاء المتنفذون يتاجرون بمصالحهم على حساب الوطن والمواطن والموقف..

ان العمل السياسي في الدول يقود اما الى ضياع الاوطان وذل الشعوب   ، واما الى رقي وازدهار الوطن وعزالمواطن ، وما اعظم قادة الامم الاسلامية في التاريخ الاسلامي حينما كانوا لا يرون في عملهم في شؤون الدولة الا واجبا دينيا ووطنيا ، فلعل الثورات العربية تعيد هذه المصلحة الوطنية لتحل محل المصلحة الفردية .. ولعل تجار السياسة في عالمنا العربي يعرفون انهم اصبحوا بلا ستار يواري سوءة مواقفهم السياسية المتخاذلة .

Be Sociable, Share!
 


رد واحد to “سياسة.. أم مصلحة؟”

  1. sky2018 says, أغسطس 18th, 2012 at 7:47 مساءً

    ¨ ♥√•°♥ كُلُ عَامٍ وَأَنُْتُمْ لله أَقْرَبُ ♥√•°¨♥
    كُلُ عَامٍ وَ أَنْتُمْ وَأَمَتُنَا مُخْتَلِفُونَ عَنْ مَا مَضَى
    ضَاحِكِيْن مُسْتَبْشِرٍيْنَ يَسُودُكُمْ نَقَاءُ الرٌوح وَرَوْحَانِيَّة إِيْمَاَنُكُم
    مُنْتَصِرُونَ مُقْتَدُونَ بِحَبِيْبِنَا [ رَسُولُ الله ] صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمْ
    ~~~
    فهيا بنا نصارع أمواج الحياة ..
    لنصنع مستقبل مشرق يواكب آمالنا وتطلعاتنا ..
    وبرغم الالم يبقى الامل ..
    والخلافة الاسلامية قادمة بإذن الله تعالى ..
    ولنعمل معاً لسماء2018 ..

فضلا اكتب ردك هنا:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash