قصص سكس مصورة الام الممنوحة ابنها القواد ينيكها مع اصحابه

هاى انا ميدو 18سنه من مدينة نصر كايرو جسمى رياضى نظرا انى بلعب فى نادى طلاع الجيش المصرى وقمحاوى يعنى مش ابيض ومش اسمر طولى 181سم وزبى كبير طوله 20سم وعرضه 16سم كان لى مرات خالى عندها 37سنه بس لسه محتفظة بجسمها وهى طولها 160سم ووزنها حوالى 60كيلو وهى بيضة اوى زى بياض التلج او اللبن وبزازها كبار اوى وعلى طول حلمات بزازها واقفة وهقولكوا عرفت كده ازاى دلوقتى وطيزها كبيرة اوى وامورة جدا جدا هى ساكنه فى الشقة اللى تحتى على طول وكان ليها بنت عندها 17سنه وكانت هى كمان بيضة اوى وطيزهامدورة وزى الملبن وبزازها وسط مش كبار ومش صغيرين وطولها 165 سم وانا وهى كانت علاقتنا جميلة اوى نظرا اننا فى سن بعض واننا كمان دماغنا زى بعض المهم القصة دى حصلت معايا بالظبط من حوالى6شهور من تاريخ كتابة القصة انا كنت راجع من التمرين ولقيت بنت خالى واقفة فى البلكونة فنادتلى وقلتلى هاتلى كنز بيبسى وصدور بانيه وتعالى فجبت اللى قالت عليه وطلعت اديهم ليها ودخلت لقتها لابسه باضى كت وشورط قولتلها حرام عليكى الجو برد قلتلى لا انا مشغلة التكييف وتعالى عاوزاك دخلت قولتلها خير قلتلى عاوزة اقولك حاجة قولتلها اخلصى قلتلى فى واحد صاحبك كلمنى وعاوز يرتبط بيا بقولها مين قلتلى خالد قولتلها طيب قشطة انا مالى بها قلتلى بقولك ايه بصراحة انا بحبك انت وانت عارف كده وكمان مامتك ومامتى عارفين قولتلها بس و**** انا بحبك زى اخواتى بالظبط فقامت جاية معيطة فرقبت منها واخدت راسها على صدرى بقولها ياحبيبتى و**** انا افديكى بعمرى بس و**** انا بحبك زى اختى قلتلى بس انت قولت لمامتك غير كده* بصراحة ياجماعة انا اصلا بحبها بس كنت بتقل عليها *قولتلها قولت لمامتى ايه قلتلى مامتك قلتلى انك بتحبنى وبتعشقنى كمان قولتلها لا كلام قلتلى لا انا عارف انك بتحبنى عشان انت دايما بتغير عليا بجنون قولتلها ايوة بحبك وبموت فيكى وكانت ايدى على كتفها وضاممها لصدرى قلتلى بجد قولتلها ايوة بحبك يارانيا قلتلى انا بقا مستعدة اعملك اى حاجة قولتلها اى حاجة اى حاجة قلتلى ايوة قولتلهاعاوز مكرونة بشمل قلتلى عيونى ياتاج راسى بس بكره قولتلها طب انا جعان اوى قلتلى ثانية والاكل يبقى جاهز ودخلت المطبخ تجبلى اكل فدخلت وراها وهى واقفة انا جيت براحة من وراها ورحت جاى حضنها من وره قلتلى خضتنى حرام عليك بقولها اوعى تخافى طول مانا جنبك قلتلى بحبك وقامت حضنانى وهنا زبى كان على بطنها وكان واقف اوى قلتلى ميدو قولتلها نعم ياروحى قلتلى انا عارفة انك ولد وليك احتياجات وانا مستعدةاعملك اى حاجة بس بشرط متعملش كده مع غيرى قولتلها ياقلبى انا مستعد مكلمش اى بنت عشان خاطرك قلتلى بحبك ياميدو قولتلها وانا بعشقك وروحت جاية حاطة شفايفهاعلى شفايفى قولتلها بلاش انا مش عاوز اضايقك قلتلى انا مبسوطة انت مالك انت وفضلت تبوس فشفايفى لحد مالقيت ايديها على طيزى من وره وبتدخل جوه البنطلون بقولها بتعملى ايه قلتلى اسكت وسيبلى نفسك انا عارفة انك عاوز ترتاح ولماترتاح معايا مع مراتك احسن من مع حد غيرى قولتلها بحبك قلتلى وانا بحبك ياجوزى وقامت جايه مدخله ايديها فى طيزى من ورها وفضلت تلعب فى خرم طيزى وخلتنى هتجنن منها وقلتلى طيزك حلوة اوى ممكن تخلع هدومك قومت جاى خالع كل هدومى وهى كمان وبقينا عرايا خالص وقلتلى نامى على بطنك وارفع طيزك لفوق نمت زى ماقالت وفصلت تلحسلى طيزى اكتر من عشر دقايق وتدخل لسانها فى طيزى وتخرجه وانا هموت منها وبعدين قلتلى تعالى الحسلى كسى يالبوى ونامت على ضهرها وانا فضلت الحس فكسها اكتر من ربع ساعها جابت هى فيهم 3مرات وانا الحس كسها والعب فى بظرهابلسانى وايدى بتلعب فى بزازها ولقتها بتقولى اااااااه براحة يالبوى لسانك هيقطع كسى يامنيوكى براحة براحة يامتناك وانا مش سال فيها ولما جات تجيب قولتلها هاتى فى بقى وجابت شلال عسلها فى بقى وانا بلعته كله وقلتلى تعالى انت كمان هات يامتناك انا نفسى اتناك منك وقامت جاية واخدةوضعية الكلب وقلتلى حطه فطيزى يامنيوكى بسرعه وجبت كريم وحطيته بصعوبة فطيزها وهى تقولى ااااااااااه ياطيزى اااااااااااه يامتناك براحة ياشرموط زبك كبير اوى ااااااااااه ااااااااااه ااااااااااه ياخول براحة طيزى اتفشخت يامتناك براحة اااااااااااااه وانا مش سال وفضلت ادخل زبى لحدمادخل كله ولما جيت اجيب قلتلى هات فى طيزى يامتناك وجبت لبنى فطيزها ومن قوته وكتره لبنى خرج بره طيزها ونزل على كسها وفخدها وهى فضلت نايمة مش قادرة تتحرك وفجاة لقينا مرات خالى واقفة ورانا بتلعب فى كسها وبتقولى اه يامتناك ده انت نياك كبير وانتى طلعتى بنت متناكة يارانيا واناورانيا كنا فى حالة ذهول وفجاة لقيت مرات خالى بتلعب فى كس بنتها وتلحس فيه وتقولى نيكنى نيكنى نيكنى طفى نار كسى وطيزى يامتناك وانا مقدرتش قومت قايم الحس كسها وطيزهاوهى بتلعب فى كس بنتها وتلحسه وبعدين قلتلى يلا ياشرموط نيكنى انا مش قادرة نيكنى فكسى ياشرموط ودخلت زبى مرة واحده فى كسها وهى صرخت صرخة كبيرة وانا شغال نيك فكسها بجنون وهى تقولى اااااااااااااه ياكسى ااااااااااه ياكسى ااااااااااه اكتر نيكنى اوى نيكنى نيكنى نيكنى نيك مرات خالك المتناكة نيكنى نيكنى وانا شغال نيك وبعدين قومت نايم على ضهرى وهى قعدت على زبى وبنتها حطت كسهاعلى بقى وامها بتتناك من زبى وتقوم وتنزل عليه وبنتها قاعدة بكسهاعلى بقى الحس لها وبعدين فضلت

افلام سكس نيك - سكس بنت مصرية - افلام سكس عربي - سكس نيك اغتصاب - اخ ينيك اخته - سكس محارم - موقع سكس

ارضع بزاز المتناكة رانيا وحلمات بزازها وامها لسه بتصرخ وقولت لمرات خالى يامتناكةقومى نغير الوضعية ونيمتها على ضهرها وخلتهافتحت رجليها عالاخر وحطيت زبى فكسها الوضع اليابانى يعنى وفضلت انيك فيها وبنتها عماله ترضع من بزاز امها وامها تقولها ارضعى يابنت المتناكة اوى وانت نيكنى اوى يامنيوك وفضلت انيك امها اكتر من نص ساعه وامها جابت وقتها اكتر من 10 مرات وبعدين قولت لمرات خالى قومى وخليت وشها للحيطة وضهرها ليا وحطيت زبى فكسهامن وره ورانيا عماله تلعب فى خرم طيزى ولما جيت اجيب قلتلى هات فى كسى يامتناك وجبت براكين لبنى فى كسها وهى تصرخ وتقولى اااااااااااه لبنك سخن اوى اااااااااااه اااااااااااوه ااااااااااااوه ااااااااااااااه اااااااااااااااح ااااااااااااح لبنك مولع ياميدو انت اكبر نياك فالدنيا يامتناك ومن يومها للنهاردة بنيك مرات خالى وبنتها وبفكر انيك رانيا بنت خالى فكسها وافتحها

اختي : ياشيخه دي تعبتني جننت امي في البيت
مرنا : اهو ياحماتي
ماما : كتبتي ايه
مرنا: اسمه افينجرز
ماما : اكتبيهالي في ورقه علشان لو فصل ولا حاجه وانتي نايمه
مونيكا : يفصل ايه الباسورد مبيتغيرش
اختي : اكتبيهولها واخلصي دي زنانه وهتصدعك
مرنا: ناوليني اي ورقه وانتي واقفه كدا يامونيكا من عندك
مونيكا : *واقفه جنب ترابيزه السفره عليها ورق وفاكهه وشنطه حريمي وايشارب ومكركبه وبتبعبص في الورق لقيت الورقه اللي سلوي كتبتلنا فيها رقم تليفونها لما جات وكانت عايزه المفتاح راحت خبتها في ايديها وجابت ورقه فاضيه لمرنا وكتبت عليها الباسورد واديتها لماما * ادي الباسورد اهوه هخش انا اريح شويه
ماما : يخليكي يارب ماتقومي يامقصوفه الرقبه تعمليلنا حاجه نشربها
مرنا: حاضر ياحماتي
ماما : اقعدي مش انتي انا بكلم الجاموسه اللي هناك دي اللي ماسكه الموبايل انتي يابت
اختي : *بتسيب الموبايل * نعم ياست الكل اؤمريني تشربي حضرتك ايه في عندنا زبادي خلطات فواكه طبقات اجيبلك
ماما : ياعسسسسل احنا بقي نكلمك اشرف عبد الباقي تطلعي تمثلي معاه
اختي : بااااااااااس اسكتي خلاص هعملك شاي
ماما : بلبن
مونيكا : *بتخرج من اوضتها * بقولك ايه يامرنا معاكي رصيد هعمل دقيقه هكلم المستشفي
مرنا: اه موبايلي هناك اهوه
مونيكا : *خدت الموبايل وعملت انها بتتكلم في الموبايل وخدت رقم معتز ودخلت اوضتها * الو معتز

السجــــــــــــــــــــــــــن

كوارشي : اقل من نص ساعه والفلوس هتبقي اتحولت لحسابك ياجنرال
ظابط : *بيدي التحيه * تمام ياجنرال
الجنرال : *بيلف نفسه وبيخرج من الباب * اتحرك يابني واقف ليه
ظابط : *بيبص علي المبني وانا طالع منه وماسك بطني والسكينه او الخنجر في بطني وغرقان دم * بص يافندم
الجنرال: *بيلف وشه بيشوفني واقع علي الارض علي ركبي وماسك بطني والسكينه وبيبص لكوارشي *ايه اللي هببته دا
جورج : ياسطه احااااااا قتلوه قتلوه يادين اممممممي
هيما: نقوم نلحقه ولا نعمل حاجه
جورج : اقعد اقعد لو اتحركنا هنتضرب بالنار يااحااااااااااااااا
هيما : ياسطييييييييي
جورج : *بيبصله وبيهز راسه بالاسف * مفيهاش مفيهاش اخررررررس
الظابط : *بيشلني هو ووظابط تاني وبيطلعوني برا السجن وبيودوني الاوضه اللي جنب السجن *
الجنرال : دخلوه بسرعه انا عايزه عااااايش *بيبص للدكتوره لو مات هقتلك *
الدكتوره : حاضر حاضر * بتكبس الدم وبتشوف شغلها والهري دا *
( انا مغمي عليا وعرقان وهي بتعمل عمليتها والمكان اصلا تحسه مزبله او اوضه زعيم عصابه المكان عباره عن سرير ومكتب وشويه اجهزه طبيه بايظه وفئران في كل حته والحيطه شكلها كئيب نيك ولونها شبه ورق الجرايد القديم وفيها كرسيين خشب علي جنب مكسوريين ولمبه مدلدله من السقف لونها اصفر ودولاب صغير ازازه مكسور فيه شويه ادويه وشاش وقطن )
فاطمه : مش وقته خاااالص

سكس نيك ابن وامه - كس منفوخ - سكس امهات مترجم - سكس اجنبي ساخن -  سكس مساج -  سكس نيك فتاه - موقع سكس
شاروحان: الجنرال لو خد منك الحكم السجن هيبوظ هيقتلو في بعض واول حاجه هيعملوها هيقتلوك انت ياكوارشي
فاطمه : الجنرال مش عبيط علشان يعمل حاجه زي كدا ويضحي بالفلوس اللي بتبعتهاله وكمان انت شايله عبئ السجن يعني لو خد منك الحكم هيضطر يحكم هو وهو مكبر دماغه
شاروخان : هتفضلي طول عمرك غبيه لانه سهل اوووي يمسك اي حد مكانه الحكم والف من يتمني
فاطمه : المفروض تقلق من اللي يمسك الحكم منك دا اذا كان من رجالتك ولا لاء لانه لو مش من رجالتك يبقي كلنا في خطر
كوارشي : *بيدعك في مناخيره * عايزه تمسكي الحكم مكاني
فاطمه : مش في دماغي اصلا انا مش قد اني احكم 500 سجين
كوارشي : *بيفكر شويه وبيتكلم في الموبايل * وقف كل التحويلات للجنرال مفيش اي فلوس تحطها في حسابه
فاطمه : كوارشي انت بتلعب بالنار
كوارشي : مش كوارشي اللي يخاف او يتلوي دراعه
شاروخان : في 5 مساجين عايزين يقابلوك ياكوارشي
كوارشي : شوفهم انت عايزين ايه
شاروخان : جايين عايزين يبقو من رجالتك مكان جيمي اللي اتقتل
كوارشي : طلعهملي
( بيخش 4 مساجين وهيما الخامس )
كوارشي : * بيمسك وشوشهم وبيبصلهم اوووي * انزل انت وانت وانت وانتو الاتنين خليكو .. عايزين تبقو من رجالتي ليه
مسجون : شرف ليا ياكوارشي اني اكون من رجالتك
كوارشي : شاروخان اكشف عليه
شاروخان : *بيقلعه هدومه وبيبص في خرم طيزه * خول
مسجون : لا لا انا مش خول انا راجل
كوارشي : *بيضحك وبيقرب منه * فيرمينو حبيبي انا عارف انك راجل بس دا كشف طبيعي انت عارف ان كوارشي مبيشغلش معاه خولات صح
فيرمينو : *بيهز راسه * امرك ياحاكم بس انا انا مش خول
كوارشي : اجراء بسيط هنتاكد اذا كنت خول ولا لاء ولا انت مش عايز تبقي من رجالتي
فيرمينو : شرف كبير ليا ياكوارشي
شاروخان : *بيخلي فيرمينو يفلقس وبيحط صباعه في طيزه * ضيقه ياكوارشي فعلا مش خول
كوارشي : برافو برافو انا كنت متاكد انه راجل …*بيشاور لهيما * يالا اكشف زيه كدا
هيما : اكشف ايه وانا هبقي من رجالتك بطيزي ولا بوشي
كوارشي: حبيبي اسمك ايه
هيما : ابراهيم
كوارشي : ابراهيم دا كشف علشان تبقي من رجالتي تحب نكشفه بمزاجك ولا نخلي ناتاشا تكشف عليك وسط المساجين كلهم
هيما: لا ناتاشا ولا هشاشه علي جثتي اللي يشوف طيزي احاااااااا وهو انا خول ولا ايه
كوارشي : *بيشاور لشاروخان *
شاروخان : *بيحط السكينه في جنب هيما * هتكشف ولا نخلي عزرائيل يكشف عليك
هيما : *بيرفع ايد شاروخان لرقبته * حطها هنا احسن علشان الحق عزرائيل بسرعه خخخخخخ احا قال يكشفلي علي طيزي قال
شاروخان : *بينزل السكينه وبيعور فيرمينو في كنفه * انت خول هو راجل
كوارشي: *بيزعق * شاروخاااااااان
شاروخان : امرك ياحاكم
كوارشي : وديه لناتاشا وانت تعالي انا مبسوط منك طلعت راجل
هيما : لا ياشيخ
كوارشي: انا لست شيخا انا حاكم
هيما : وبعدين في ترجمه mbc2 دي بقيييي
كوارشي: انا مش فاهم انت بتقول ايه بس علي العموم انت هتمسك مكان جيمي هتبقي المسؤل عن المخدرات والكيف هتعرف تبيع ولا تروح لناتاشا
هيما: اعرف ابيع دا انا هجيبلك زباين من مصر يقفوا طوابير قدام السجن يشترو مني
كوارشي : وهتجيبهم ازاي من مصر
هيما : *لا احا دا بضانه كبيره * كنايه عن اني بائع جيد ياصاح
كوارشي: *بيشاور لفاطمه بتجيب شنطه * دي شنطه الشغل انت دلوقتي بقيت من رجاله كوارشي * بيخرج بيه في البلكونه اللي بيقف فيها ويكلم المساجين * اخوووووووواتي المساجين رحبوا معايا بابراهيم واحد من رجالتي الجداد
المساجين : ابرااااااااااااااهيم ابراااااااااااااااهيم
هيما: انا سعيد جدا باللحظه دي واحب اقول ان اللي بيتعب بينول في النهايه واحب اشكر……. *بيلاقي قلم علي قفاه *
كوارشي : ياعم اخلص انت لسا هتعيشها
هيما: اااااااه *ماسك قفاه * بقيت من امبابه دلوقتي
فاطمه : هههههههه روح مع شاروخان هيفهمك الشغل ازاي …..
كوارشي :عايز تقول حاجه
شاروخان : الواد دا والاتنين اللي معاه شاكلهم واسلوبهم غريب جدا وعندهم عزه نفس قويه استحاله يكونوا عندهم شذوذ جنسي اكيد وراهم حاجه
فاطمه : *بغل من جواها * عجبوك ولا ايه
كوارشي : سواء عندهم معندهمش انا اللي بايدي اخليهم كدا وطالما هما هنا يبقو تحت مملكتي تحت حكمي انا وزيهم زي اي مسجون تاني انا عادل في حكمي
شاروخان : مش قصدي يازعيم انا قصدي نستفاد بيهم ادي واحد بقي معانا والتاني بالسلامه كدا والتالت شكله نضيف وجسمه حلو احنا ممكن نشغله مع انوشكا وهيبقي ليه زبون
كوارشي : فكره حلوه نزلو لناتاشا تشغلو مع انوشكا
( صفاره السجن بتضرب وباب السجن بيتفتح والجنرال داخل وانا في وراه الظباط ماسكني )
فاطمه : *بتبرق * كوارشي بص

بزاز سكس - سكس ليلة الدخلة - سكس بنت - سكس نيك سحاق -  افلام سكس نار   افلام سكس اجنبي ساخنة - موقع سكس
كوارشي : *بيبص مبرق * لو غدر بيا انتو عارفين هتعملو ايه

كس فون لاي زبون

نظرت بسمة ناحية محسن


بسمة : شكله ضيفنا اليوم جاي حتى يجاملنا بدلا ما نحنا نجامله ونضيفة . ما هيك دكتور ؟؟ 
محسن : هادي مو ضيف , هذا صديق للعيلة كلها , ومرته صديقة للدكتورة كمان , يعني تقدري تعتبريه من العيلة 
بسمة : يحصلنا الشرف طبعا , المهم اوصيلك على حاجة يا دكتور ؟؟ 
محسن : نشرب القهوة مع الاستاز هادي , هاتيلي قهوتي 
بسمة : حاضر حاضر

نيك اختي - اب يغتصب بنتو - سكس محارم مترجم - سكس اغتصاب محارم - سكس عربي مترجم - سكس نيك امي - موقع سكس
غابت بسمة لدقائق قليلة عادت بعدها تحمل صينية عليها كوبين من القهوة وكوبا من العصير وبعض البسكويت وكوبين من الماء المثلج . جلست على مقعد موضوع مسبقا بموازاة مقعد الدكتور محسن وامامه منضده صغيرة , اصبح موقعها بجانبي تقريبا مع ميلان قليل نحو الخلف بالنسبة لي فاضطررت لتعديل جلستي كي لا تكون خلفي واستطيع ان اراها بوضوح, كانت تفرج رجليها بشكل يفوق الطبيعي , تنحني اماما لتتناول كوب العصير فتتدلى بزازها لينفرج القميص معها كاشفا عن الشق الفاصل بين النهدين اللذان لا يستتر الا نصفهما تقريبا بينما النصف الاخر يتارجح مع كل حركة منها , يبدو انها تلبس سوتيان من النوع الصغير بدون ال push up او انها لا تلبسه أصلا . اصبح الحديث يدور حول التوسعة الجديدة ومواعيدها وما ستضيفه الى المستشفى من إمكانيات والعقود التي ابرموها مع شركات التوريد , لم تكن بسمة مجرد سكرتيرة للاعمال الروتينية فقط ولكن يبدو ان لها واجبات أخرى غير ذلك و ولا تبدو علاقتها بمحسن علاقة موظفة صغيرة بين كل هذا الكادر الكبير للمستشفى بل يبدو ان علاقتهما قد تجاوزت هذه المرحلة بكثير , فاجأني محسن عندما قال ان بسمة هي من ستتولى متابعة الحصول على التراخيص والاجازات اللازمة للتوسعة ودعاني للعناية بها جيدا كلما كان عليها مراجعة المصلحة التي اعمل بها فهي وحدها من ستقوم بذلك
بسمة : كثير كثير منيح , هيك بكون انا مدعومة وانا براجع المصلحة , ما هيك استاز هادي ؟؟ ههههه 
هادي : انتي تؤمري مدام بسمة , كل ما تعوزي حاجة ابقي خبريني وانا رح ساعدك على قد ما فيني 
بسمة : معنى هالشي اني رح اتجرأ واطلب رقم هاتفك اذا ما فيها احراج ههههههه
هادي : ولا احراج ولا شي , 



كتبت رقمي على وريقة صغيرة وناولتها لها . اعادت الورقة بعد ان دونت عليها رقمها طالبة مني تخزينه لمعرفة المتصل قبل الرد

محسن : يا ريت سيد هادي تبقى تخلي بالك من بسمة وتضبطها بطريقتك 
هادي : ههههه طب مش نكون طريقتي ما تعجبكش او ما تعجبهاش ؟؟ 
محسن : ههههه لا يا عم , تعجبني وتعجبها اكيد !! خذ راحتك يا سيدي 
بسمة : ما تأخذ ببالك استاز هادي , اللي ييجي من طرفك حلو مهما كان هههه 
هادي : ههههه انا عم بمزح بس , بسمة تشرف في أي وقت وانا بالخدمة في أي شي يلزمها من طرفي 
بسمة : انا بريدك تكون مرتاح واي شي يبقى صعب يمشي بلا منه , المهم ما تكون تضر نفسك بالشغل 
هادي : بنت حلوة مثلك لو دخلت المصلحة حيكون الكل تحت امرها مو انا بس 
بسمة : هههه هو انا حلوة لهالدرجة ؟؟ 
هادي : ولو بسمة !! انتي كثير حلوة , لكن قوليلي ولو فيها ثقلة دم ؟ كيف واحدة بحلاوتك ورقتك وشبابك تبقى مطلقة ؟؟ بصراحة ماني قادر استوعب الفكرة 
بسمة : هي ظروفي ونصيبي هيك استاز . زواجي ما استمر لاقل من سنة . اصله طلع بتاع أمه وانا ما استحملت وطلبت الطلاق . غير انهم عيلة محافظة بزيادة يعني وهالشي ما ناسبني ففضلت الطلاق على اني أعيش مع واحد ماني مرتاحة معه 
هادي : انا اسف عن جد . لكن الفكرة استفزتني كثير 
بسمة : ما علينا !! انا مرتاحة بشغلي مع الدكتور وهالشي بعوضني عن كل شي
هادي : بالتوفيق بسمة . اتمنالك كل خير 



محسن يبدو سعيدا للحوار بيننا لانه يعتبره بداية علاقة طيبة بين مديرة مكتبه والمصلحة التي يهمه كثيرا انجاز معاملاته فيها بكل يسر وسهولة . وبسمة بدأت تزيد جرعة حركاتها المستفزة والمثيرة . فمرة تعدل من وضع شعرها الملون حول وجهها وعينيها . ومرة تنحني حتى لكأنني اكاد المح حلمة بزها . ومرة تسبل رمشيها فوق عينيها السوداوان في حركة اغراء تتقنها الكثير من النساء ويفهمها بعض الرجال ,

محسن : بسمة مش بس سكرتيرة هنا . تقدر تقول انها مديرة مكتبي ومسؤولة عن كل الاعمال الإدارية وغيرها الخاصة بالمشفى , وهي بنت هتعجبك جدا لانها بتعرف شغلها كثير منيح 
بسمة : شكرا دكتور , هيك شي بيفرحني لاني بشتغل مع دكتور لطيف ورقيق مثلك 
محسن : بلاش كلام فاضي , نحنا وعدنا الاستاز هادي نعمل له فحوصات طبية عادية يعني 
بسمة : ونعمل له فحوصات ليه ؟؟ هو بيشكي من شي ؟؟ 
هادي : لا ابدا . انا اموري كثير منيحة وما في شي ابدا 
بسمة : اذا بلاها الفحوصات هلا . وانا هبقى ارتب له فحوصاته على طريقتي ههههه , أصلا أي فحص طبي رح تشعر انك مريض وهالشي مو منيح على شانك . ما هيك هادي ؟؟ 
سكس محارم مترجم عربي - نيك - سكس نيك محارم - سكس محارم طيز - سكس نيك مترجم - سكس نيك اختي - موقع سكس
محسن : خلص اتفقنا . ابقي رتبي مع هادي شي يوم تعزميه على شي غدا ولا عشا واتطمني عنه بطريقتك 
بسمة : خلص سيب الموضوع عليا أصلا انا الأسبوع هذا لازم ازور الاستاز هادي بالمكتب ونبقى نحكي براحتنا

 

سكس محارم نار

هادي : امممممم كثير طيبة , يسلموا دياتك لنوش 
لينا: بالهنا والشفا هادي , شايف شلون ؟؟ مثل ما قلت لك بصير ههههه القهوة طيبة !! ما هيك ؟؟ 
افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس مترجم عربي - افلام سكس اجنبيه -  افلام سكس اجنبي - سكس هنتاي - موقع سكس
هادي : اكيد اكيد !!! معقول واحدة بالحلاوة هذي وما تطلع قهوتها طيبة !!!! الظاهر انك حليتيها باصابعك مو بالسكر علشان طعم اصابعك باين بالقهوة هههههه 
لينا : وبتعرف تجامل كمان , يعني هيك ذقت طعم اصابعي , ما هيك ؟؟
هادي : ايه , مبين !! القهوة كثير طيبة , ومو معقول هيك طعم كله من القهوة !! اكيد هذا من الأصابع ياللي عملتها 
لينا : اذا كان اصابعي عملوا فيك هيك !! شلون لو تذق شغلات ثانية لكان ؟؟؟ 
هادي : لا لا الشغلات الثانية مش الي , رح اتركها لصاحبها , رغم اني متاكد انها كمان كثير طيبة هههههه 
لينا : ما تدقق كثير , نحنا كرماء وانت بتستاهل , وما رح نعز عليك شي هادي , انتا غالي على قلبي 
هادي : على مهلك علي لنوش , ما فيني استحمل هيك كرم منك 
لينا : يوووه نسيت اجبلك حبة حلو , اصل عندي حلويات تركية محلاية بالعسل تستاهل بؤك , استنا شوي اجيب لك شوية تذوقهم وبالمرة اعمل لك كباية عصير علشان نقعد نتكلم براحتنا 
هادي : نتكلم بس ؟؟!!! 
لينا : هههه نتكلم واشياء أخرى هههههههههههه , استناني شوي بس,,, بلاش تستعجل , 
كان الوقت حينها مع لحظات الغروب , ويبدو انني مع غروب شمس ذلك اليوم , ستغرب معه اخر شعاعات عذرية وفائي لزوجتي , فان كانت هدى قد اخترقتها لمرة واحدة فان لينا ستتكفل بما تبقى لدي من قدرة على المقاومة , لست ادري هل ذلك ناتج عن قوة سحر انوثتها , ام جمالها وجاذبيتها , ام هي قوة شخصيتها رغم صغر عمرها نسبيا , ام انني انا السبب بضعفي وقلة حيلتي امام كل هذه الهجمات النسوية دون ان أحاول حتى تنظيم هجمة مرتدة ادافع بها عن عذرية الوفاء التي التزمت بها منذ زواجي . مشت لينا تهز طيزها بشبق ظاهر , تقهقه بفجور وتدندن باغنية لم اتبين فحواها ولكنها بالتأكيد تعبر عن سعادتها وحبورها بانها تنفرد تحت هذا السقف برجل يبدو انها وجدت به ضالتها المفقودة . 
عادت بعد دقائق وابتسامتها الساحرة تسبقها , و عادت معها رائحة عطرها الأخاذ , احضرت كوبين من الكوكتيل الطازج , وعادت لتجلس بجانبي ولكن بموقع اكثر قربا حتى كادت تلتصق فخذها برجلي المجاورة , فتحت غلاف قطعة من الحلوى وناولتني إياها 
لينا : هذا الحلو كثير طيب , خصوصا مع القهوة , ذوق وخبرني رايك 
هادي : ايه بس نحنا ما اتفقنا تفتحي الحبة وتلمسيها بدياتك , هيك رح تصير حلوة بزيادة ,
لينا : كل ..كل ..من غير كلام فاضي , شكلك رح تاكل بعقلي حلاوة مش بس تاكل حبة الحلو 
هادي : اها اها ,,, لا صدقتك !! مين هو ياللي اكل بعقل الثاني حلاوة , انا رايي اني انا باكل حلو وانتي كلتي عقلي واللي كان كان 
لينا : وشو هو ياللي كان كان 
هادي : ماني عارف شو صار لي معاكي , انتي فعلا خدرتيني عن جد 
لينا: هههههههه معقول هالشي !!؟؟؟ لا لا ولا يهمك هلا بخليك تفيق عالآخر 
اقتربت اكثر حتى الصقت فخذها بفخذي تماما . تناولت حبة أخرى من الحلوى فتحتها وقضمت منها قطعة صغيرة وناولتني إياها بفمي مباشرة من يدها , أبعدت يدها قليلا ثم التفت بها من وراء ظهري لتحتضنني من الخلف تجذبني نحوها ووضعت راسها على كتفي بعد ان حركت شعرها بحركة استعراضية لتجعل خصلات شعرها تضرب وجهي ثم تعود لتنسدل على كتفيها 
قلت لها ؛ ذقنا طعم الأصابع وهلا رح ذوق طعم ثمك ..هيك بصير علي ما هيك ؟؟
احضني هادي , محتاجة كثيييير كثير لشي واحد يحضني ويشعرني بالحب والحنان , ما في غيرك ممكن يعمل هالشي ويحسسني بقيمة اني أكون بحضن رجل بحبني ويخاف علي
هادي : ايه .. بس انا متجوز مثل ما بتعرفي وانتي كمان متجوزة وهيك شي مو منيح لللمتجوزين هههه 
لينا : احضني بس وبعدين بقول لك شو القصة 
حضنتها بيدي وجذبتها اكثر حتى كدت اسحق اضلاعها فاصدرت آهتها الأولى وقالت :
انا ما بدي اياك تترك مرتك ولا انتا بتريدني اترك جوزي لكن انا فعلا مشتاقة كثير للراجل اللي يحسسني باني مرة او انثى ليها حاجتها وجوزي ما ممكن يعمل هيك شي الا كل شهرين ثلاثة , يعني مرات قليلة وهذا ما بيكفيني , والرجال بالعادة بيقدر يوزع حبه على شي نسوان ثنتين ان كانوا بحبوه , ما رح اجبرك على شي لكن انا محتاجة لالك وما فيني سلم نفسي لغيرك لاني واثقة فيك . فاهمني ؟؟ 
افلام سكس نيك - سكس بنت مصرية - افلام سكس عربي - سكس نيك اغتصاب -  اخ ينيك اخته - سكس محارم - موقع سكس
هادي : انا مقدر ظروفك وانتي كثير حلوة وجميلة ومثيرة جدا , لكن ما لازم نبالغ بهيك علاقة , لازم دايما نحسب حساب لظروف كل حد فينا 
لينا : طب هات بوسة هلا , بكفي حكي , البوس اطعم من الحكي 
غطسنا في أعماق بحر قبلتنا الأولى وهي التي عادة ما تكون القبلة الأكثر شهية والأكثر شبقا والأكثر اثارة والاعمق تاثيرا . ومنها وعلى أساسها ستتشكل ملامح علاقتنا ومن وحي لذتها سنستمد اللذة الأعظم في قادم ما سنفعل

سكس نيك محارم ساخن

لم اشغل بالي كثيرا بالموضوع لانني اعتبرتها مجرد رد لزيارتهم لنا من ناحية وهي أيضا مطلب لمحسن لمناقشة أوراقه التي سيقدمها للمصلحة للحصول على الإعفاءات المطلوبة , وقد تكون فرصة لتعميق أواصر الصداقة بين الاسرتين خصوصا وانها زيارة طويلة المدة نسبيا ( يوم وليلة ) المهم انني اغفلت التفكير في الموضوع وعدت الى عملي كالمعتاد وكذلك علاقتي الجنسية بأمل زوجتي سارت طبيعية حيث مارسنا الجنس لمرتين وبطريقة بدت روتينية ومختلفة عن سابقاتها لفقدان عوامل الاثارة القبلية التي ميزت المرات السابقة , 

سكس مايا خليفة - افلام سكس - محارم ولد يمص كس اخته - افلام سكس مساج - سكس حيوانات - سكس عربي - موقع سكس
لم اعد اسأل أمل عن اختي زهرة وظروفها فقد اطمأنيت عليها تقريبا , وبعد مضي أسبوع وفي يوم الثلاثاء اللاحق كانت زهرة في زيارة لامها وابيها في الشقة العلوية من منزلنا عندما التقيتها هناك صدفة , كانت متوردة الخدين , تضحك مليء شدقيها بسعادة واضحة على محياها وانطلاقتها في الحديث الذي دار بين العائلة اثناء زيارتها , لفت انتباهي عدم تطرقها لاي شيء يتعلق بالموضوع الذي فعلناه لها انا وأمل فعلمت ان أمل لم تخبرها عن مصدر البيبي دول الذي اشتريته لها ولا بد انها اخبرتها انها هي من احضرت لها هذه الملابس التي كانت السبب في تغيير مسار علاقتها الجنسية مع زوجها . اسعدني ذلك وسالتها عن مجدي ومدى انسجامها معه فكانت اجاباتها مختصرة وكالت له المدح والثناء وانهما سعيدان مع بعضهما . 

مساء اليوم نفسه وبينما كانت امل في وردية عمل تلقيت مكالمة من الدكتورة هدى 

هدى : كيفك أستاذ هادي وكيف الاخبار 

هادي : كله تمام ,, بخير 

هدى : ما تنسى بعد بكرة موعدنا بعد ما تكمل شغلك بنطلع على طول المزرعة 

هادي : لا ماني ناسي , رح نكون جاهزين في الموعد

هدى : ما تنسوا انكوا تحضروا معكم حقيبة ملابس ليومين , بما فيها ملابس النوم , لأننا رح ننام في الفيلا 

هادي : ايه ايه , عارف رح نكون جاهزين 

هدى : على سيرة الملابس !!! هو هالاشياء الحلوة ياللي بتشتريها لامل ,,, نحنا ما النا نصيب يعني ؟؟؟ 

فاجأتني بهذا الحديث , فساد الصمت لفترة وجيزة , ثم قلت :

هادي : انتي تستاهلي الاحسن من هيك , والبركة بالدكتور محسن ما رح يقصر معكي 

هدى : لا لا محسن سيبك منه … اصله مالوش بالحاجات هذه , انا شفت الحاجات اللي جبتها لاختك زهرة وو شي بجنن عن جد عن جد , وعلى فكرة زهرة ما بتعرف انك ياللي اشتريتهم لكن امل صاحبتي وما بتخبي عني شي وحكتلي انه انتا ياللي بتشتريلها هيك حاجات , بس فعلا زوقك كثير حلو وجريء كمان 

هادي : انا بالخدمة دكتورة هدى و خلاص اروح انا والدكتور محسن شي يوم ونجيب شغلات حلوة أتمنى تعجبكم 

هدى : ما انا قلت لك سيبك من محسن , مش هيعرف يشتري شي . انا عاوزة منك طلب واعتبره غلاسة مني لكن معليش مضطرة شو اعمل ؟؟ انك بكرة تشتريلي شي حلو على زوقك وتجيبلي إياهم معك عالمزرعة وان كان الفلوس مهما كانت كلفتهم انا جاهزة المهم حلوين على زوءك 

هادي : لكن ……..

هدى : مالكنش ولا حاجة , نحنا صرنا اهل وأصدقاء وما في بيننا تكليف , انا عاوزة هالطلب منك وانتا حر انك ترضيني او تزعلني منك . ومقاسي اكيد انتا عارفة ما انتا شفتني و بعدين انا متاكده انه ما في غيرك ممكن يزبطلي الموضوع 

هادي : خلاص حاضر يا دكتورة و بكرة انزل السوق واجبلك حاجة لالك ولامل كمان بالمناسبة هههههه 

هدى : ما بلاها دكتورة هذه , ما نحنا قلنا اننا أصدقاء وما بيننا تكليف , وعاوزة منك طلب ثاني لو سمحت 

هادي ك انتي تؤمري يا هدى 
سكس مجاني -  تحميل فلام سكس - سكس خلفي - افلام سكس - سكس في المطبخ - فيديو سكس سحاق - موقع سكس
هدى : مش عاوزك تجيب سيرة لأمل بالموضوع هذا , اصل نحنا الستات عندنا الغيرة عالية جدا وبلا ما تعمل لك مشكلة مع امولة 

هادي : حاضر يا هدى , بعد بكرة يكونوا معايا ونحنا بالمزرعة ومش رح تعرف امل بالموضوع , ممكن اخفيهم بصندوق السيارة وبالمزرعة ابقى اسلمهم ليكي 

هدى : امممممم كثير حلو , لكان بنشوف بعض بالمزرعة وهيبقى بيننا كلام كثير

سكس نيك كس

أمل : عجبك هيك !!؟؟ زهرة عم تفصل علي . مو قابلة ترد عالتلفون 

هادي : هو هذا وقته يا حبيبتي , اتركيها للصبح

أمل : انا غرضي اطمئن عليها 

هادي: اطمئني على نفسك الأول , وسيبيها تدبر امورها براحتها 

أمل : انا امري عال العال , ولسا الزبر الجاي بكون اطعم 

ناولتني العصير الذي شريناه سويا بما يشبه الاستعجال , كان زبري بعدها قد عاود التعبير عن نفسه فعاجلته امل بالتقبيل والمص قبل ان تضع نفسها فوقي تاركة لي حرية الإمساك بتلابيب طيزها لاجذب كسها باتجاه لساني الذي لم يألو جهدا في الغوص الى ابعد ما يستطيع في أعماق مهبلها قبل ان اعاود لعق بظرها وشفريها 

كانت النيكة الثانية اكثر لذة واطول مدة تبادلنا فيها العشق كما تبادلت اجسادنا الاحضان واعضاءنا الجنسية الاحتواء والملاعبة , غيرنا لاوضاع مختلفة كان آخرها الوضع الخلفي وهو الأكثر اثارة بالنسبة لي خصوصا عندما يأتي بالنيكة الثانية لانه يفسح لي المجال للاستمرار أطول فترة ممكنة ففي المرة الأولى لا احتمل الكثير من الوقت قبل القذف اما الثانية فيكون المجال مفتوحا امامي للاستمر وصفع طيزها من الجانبين والامساك بخصرها وجذبها ليغوص زبري عميقا في كسها 

يعحبني هذا الوضع لانه يسمح لطربوشة زبري في الاحتكاك بسقف كسها ذهابا وإيابا في حركة تلهبني وتحرق اخر حصون مقاومتها فتبدا بالصراخ والوحوحة بطريقة تبدو غير منضبطة حتى نقذف شهوتنا سويا في العادة فقد تعلمت كيف احتفظ بشهوتي الى الوقت الذي ادرك فيه قرب قذفها فاسرع رهزي وتعلو اهاتها حتى تتقابل القذفتان في أعماق ارواحنا قبل ان يختلطا في أعماق مهبلها . 
سكس اغتصاب - بزاز مترجم - افلام بنات سكس - ينيك امه في المطبخ - اغتصاب مترجم - سكس منقبات - موقع سكس

نمنا الى صباح الجمعة الذي هو يوم عطلتي الأسبوعية ولكن امل لديها وردية عمل مسائية كما علمت 

تناولنا افطارنا بعد الاستحمام . شربنا قهوتنا ومر النهار عاديا , فقد انتهت الليلة كما كنت اعتقد الى ما انتهت اليه وهي في كل الأحوال لا تخرج عن نطاق المألوف بين أي زوجين 

وبينما كانت أمل تستعد للمغادرة الى عملها في المشفى فاجأتني بفكرة جديدة حيث قالت :

ها صحيح !! الدكتورة هدى زميلتنا في الشغل كانت عاوزة تتكلم معاك وطلبت رقم تلفونك وانا قلت لها لما استاذنك الأول ..

هادي : شو بتريد مني هاي الدكتورة ؟؟ هو انا اعرفها أصلا ؟؟!! 

أمل : لا انتا متعرفهاش ولا هي تعرفك لكن زوجها الدكتور محسن يعرفك منيح 

هادي : مين دكتور محسن هذا ؟؟انا معرفش دكاترة بهالاسم 

امل : لا هو يعرفك كثير منيح , وشفتوا بعض اكثر من مرة بالشغل عندك 

هادي : مش متذكر حد بهالاسم ..وشو اللي بتريده هدى هذي 

امل : انتا تكلم معها وافهم منها , انا أصلا مش عارفة 

هادي : طيب خليها تكلمني واشوف ايه هو الموضوع 

امل : على فكرة زوجها محسن ابوه الدكتور خيري عنده مستشفى قطاع خاص كثير كبير , ومحسن بيشتغل فيه لكن هدى بتشتغل في الحكومة حتى تكسب خبرة وترجع تشتغل معهم 

هادي : ما علينا , سيبيها تكلمني , بلكي طلعت مزة حلوة وابقى اعلقها 

امل : هههههه هي حلوة أي نعم حلوة , لكن تبقى تعلقها ما اظنش , 

هادي : انتي بس سلميني إياها والباقي علي 

امل : واثق من نفسك حضرتك , وانا مش معبيه عينك ؟؟؟

هادي : انتي معبية عيني وبيتي كمان لكن ما يمنعش اني اجرب حظي مع غيرك شي مرة واحدة بس ههههه 

امل : صحيح كمان , مش عاوز تعرف شي عن اخبار زهرة ؟؟ والا أقول لك لما ارجع من الشغل ابقى احكيلك واكون عرفت كل التفاصيل منها اليوم بالشغل , هي على كل حال وضعها كثير منيح لكن بالتفاصيل معرفشي , المساء ابقى احكيلك 

اوصلتها الى المستشفى وارسلت طفلنا الى الحضانة وعدت ادراجي لاستغل عطلة نهاية الأسبوع لاقضيها مع والدي ووالدتي كما هي عادتي كلما كانت زوجتي في وردية عمل يوم الجمعة , مضى اليوم عاديا وربما رتيبا مملا , ولم يخلو الامر من أسئلة كانت تراودني طيلة النهار عن النتيجة التي حصلت لزهرة بعد ان جربت اطقم النوم التي اشتريتها لها ؟؟؟ واسئلة أخرى اكثر الحاحا حول الدكتورة هدى ؟؟وزوجها الدكتور محسن ؟؟, وماذا يريدان مني ؟؟ بل ماذا تريد مني الدكتورة هدى ,؟؟ ولماذذا هي من تطلب هاتفي وليس زوجها مثلا ؟؟ ومن هو زوجها ؟؟وما علاقته بي ؟؟ وكيف عرفني ؟؟, ما هي طبيعة علاقته بالمصلحة الحكومية التي اعمل بها ؟؟ أسئلة كثيرة كانت تجول بخاطري , ويبقى أهمها اكثرها الحاحا هو ما يتعلق بزهرة شقيقتي التي احترمها وأريد لها كل الخير والسعادة مع زوجها , لا احد يمكنه اجابة اسئلتي سوى امل , فما علي الا الانتظار حتى تعود من عملها لتزودني بتقريرها التفصيلي المتضمن إجابة اسئلتي هذه ..

زرت ابي وامي وتناولت معهم طعام الغداء كما هي العادة . وفي الثامنة مساءا اتصلت أمل لتخبرني ان اذهب لاحضارها من عملها بدلا من استخدام المواصلات المزعجة . وقد كان , تسوقنا ما يحتاجه منزلنا لاسبوع قادم وعدنا الى البيت بعد ان احضرنا ابننا من الحضانة , وطيلة هذه الفترة لم اشأ ان استفسر منها عن شيء من اسئلتي فتركت الموضوع حتى نستقر في المنزل واثناء العشاء سيكون لنا حديث هام …

ها قوليلي ؟؟ شو اخبار زهرة ؟؟ 

امل : اسكت اسكت وسيب زهرة بحالها 
سكس بزاز ساخن - سكس فنانين -  فيديو سكس - موقع سكس - سكس فيديو - مص بزاز - صور سكس
هادي : شو ؟ مالها . ما انتي بتقولي ان اخبارها كويسة 

امل : هي كويسة بعقل !!ما تقول غير انها راجعة من شهر العسل هههههه 

هادي : يعني الباشمهندس قام بالواجب ؟؟