أرشيف 'سكس محارم'

طلبت مني ادخل زبي كله في كسها سكس مع نجلاء مرات اخي

مرت الساعات إلى أن أتى المساء وانا لا أريد أن أنظر لها خوفاً وخجلاً ، خرجت إلى المقهى كي ألقى الأصدقاء هناك ، ثم رجعت في ساعة متاخرة ، فوجدت طعام العشاء في غرفتي ، فتناولته ثم ذهبت إلى سريري كي أعيد من مخيلتي ما جرى اليوم وصرت اتمنى أن أعيد ما صار مع زوجة ابي … ثم خلدت إلى النوم ولم أفق إلا على صوت زوجة ابي نجلاء تودع ابي لأنه ذاهب إلى العاصمة . وماهي إلا بعض الدقائق حتى دخلت عليا زوجة ابي بفتور الصباح وأنا في فراشي ، فقد كانت ترتدي فستان نوم وردي قصير وشفاف وسوتيان لا يغطي صدرها بأكمله بل جزءًا فقط . دخلت مبتسمة فقبلتني كالعادة ، فإنتصب زبي واضطربت ، سألتها أن كانت غاضبة مني فأجبتني لا يا حبيبي فأنت قرة عيني ورجعت تقبلي بكل شهوة ومدت يدها إلى زبي ، فقبلتها وتحست صدرها وفخذيها ، فقالت لي أن زبي ضخم وأنها تشتهيني من قبل لكنها خافت من ردت فعلي ، فرحت كثيراً وجعلتها فوق السرير وأنا فوقها ، فقبلتها من فمها ورقبتها ثم نزلت إلى صدرها ، كان ناعماً وواقفاً ، فرضعته حتى ولعت نجلاء وبدئت تصدر في اهات وأصوات تجعلني اشتعل من الشهوة ، فنزعت عنها الفستان القصير وانقضضت أبوس حملات صدرها الوردية ثم بطنها حتى وصلت إلى كسها فوجدته كبيراً ونقي دون شعرة وحيدة ، فقبلته ثم جاء دورها ، فمصت لي زبي المنتصب مما زاد في انتصابه ، فكاد أن ينفجر في فمها ، قالت لي أرجوك دخل زبك في كسي فأنا لم أعد احتمل لكن لا تدخله مرة واحدة فهو ضخم جداً . هجت وجن جنوني من تلك العاهرة وفتحت ساقيها ودخلت زبي كله في كس نجلاء وهي تصرخ بقوة حتى خفت أن تسمعنا الجيران … كانت تقول ، نيكني أرجوك دخله كله في كسي الساخن ، نيكني حبيبي اااه ، أووووه ، نيكني يا حبيبي ، أنا راح موت … وأنا ادفعه كاملاً في فرجها واستمتع بذلك النيك الرائع والجسم السحري ، حتى قربت أنزل ، قالت نزل على صدري فقربت زبي من صدرها ونزلت عليه السائل ذو الرائحة القوية ثم انقضت على زبي تمصه بلهفة وكأنها تريد المزيد ، فقلت لها انهضي يا قحبة ، فنهضت وحملتها في حضني وسقاها مفتوحة والسائل يجري من كسها الجميل المغري ، ودخلت زبي من جديد وهي تصرخ وتريد النيك العنيف حتى قذفنا الأثنين معاً ، فتمددت على السرير وقالت : أنت فنان نيك ، وزبك كبير وقد إستمتعت أكثر من أي وقت مع أبوك ولن أتركك من اليوم فأنت زوجي ، فضحكت كثيراً وقلت لها أنا أيضاً لن انيك سواك بعد اليوم يا شرموطة ، ذهبنا إلى الحمام سويةً كان نغسل جسمينا من العرق والسوائل الشهية ، فلاحظت أن زبي مازلت منتصب ويطلب المزيد ، فصرخت وقالت هل نادر الصغير (زبي ) لا يشبع من النيك ؟؟ سيتعبني زبك يا حبيبي !!! فقلت أنا : لا ، لا يكل ولا يمل ولا بد أنه يريد شيئاً أخر !! ههه ، قالت : شيئاً أخر ؟؟ مثل ماذا !!؟؟ فقلت : مثل مأخرتك الكبيرة !! فقالت أرجوك لا ، فأنا لم أجرب هذا أبدا وسوف تؤذيني !! فقلت كما تريدين ، فأستحمينا وكان زبي كل مرة يصطدم بمأخرتها وهي تقبلني وتنظر لي نظرة غريبة حتى قالت لي ، تفضل نيكني من طيزي ، أعرف أنك لن تهدء حتى تفعل ما تفكر فيه ، فأخذت وضعية الكلب ورفعت طيزها لي-، فبدأت بإدخال رأس زبي وهي تتألم وتصرخ وأنا أضحك واستمتع في نفس الوقت وقلت هذا رأسه فقط ، فلو أدخله كله ماذا ستفعلين !!! قلت أدخله لكن بالراحة وعلى مراحل !! الهيتها بالكلام وأدخلته كله ، فصرخت صرخة جبارة وكاد أن يغمى عليها ، فتركت زبي في طيزها وتطمنت على حالتها ، فكان وجهها أحمر ومغمضة العنين ، فقالت لي-، قد دخل الأن ، نيكني يا ملعون ، فبدأت أدخله وأخرجه بحذر حتى صار ثقب طيزها واسع وبدأت تستمتع وتقول : أنه رائع نيك الطيز ، نيكني أنا راح موت ، ااااه ، اااه يا حبيبي ، وين كنت قبل ؟؟ نيكني يا زوجي يا حبيبي !! زاد هذا الكلام من شهوتي حتى قذفت في طيزها وقد خارت قوتي ، فتحممنا مجدداً ثم ذهبنا للنوم بدون ملابس ، واتفقنا أن تبقى من دون ملابس في غياب ابي كي اتمكن من أن أرى جسمها الرائع ، فقضينا يومين من الجنس بمختلف الوضعيات ومن الحب حتى جاء ابي وعادت الأمور إلى نصابها ، فخفت من أن افقد عشيقتي ، فلم أذق مثيلاً لطعم الجنس معها رغم تعدد علاقاتي الجنسية ، لكن لم افقد شي ، فبحضور ابي صارت تلبس الفساتين القصيرة وأغلب الأوقات صدرها بدون سوتيان ، وصرنا نسترق القبلات والأحضان في الحمام والمطبخ ، أما عند سفر أبي ، فأنا أعوضه في النيك . أنا أحب نجلاء كثيراً وهي تعشقني ، مرت الأيام فحملت من ابي وصار النيك ممنوعاً ، خوفاً على الجنين ، فصبرت حتى ولدت ، وبعد الولادة صار النيك ألذ خاصةً وأن صدرها أصبح أكبر وممتلء بالحليب اللذيذ . نحن نمارس الجنس إلى يومنا هذا واستمتع معها كما يستمتع ابي الذي لم يحس بشيء حتى الأن .
كانت هذه قصتي الواقعية

سكس عربي

سكس افريقي

سكس تركي

سكس اجنبي

بعبوص

موقع سكس

شيماء اختي ساعدتني انيك صحبتها وفاء

حبيبه كانت بنت زي اي بنت بتكبر وبتحس بتغيرات في جسمه
ا وقت احداث القصه كان عندها ١٣سنه حبيبها كانت في٣اعدادي وكانت في مدرسه خاصه كانت عايشه في اسره مكونه من سيد ابوها كان عنده ٤٥سنه راجل سكرى وبتاع مخدرات ومالوش شخصيه مع مراته اللي كانت شبه بتصرف عليه وهي دلال ام حبيبه ست عندها ٣٣سنه سمعتها وحشه من صغرها وده اللي خلي ابوها يوافق علي سيد كانت ست قليلة الادب وهي دي اللي اطلقوا علشانها لبوه مره اسد بس متناكه كانت طويله حوالي 170سم ووراكها ملفوفه وطيزها في العبايه كل فرده في اتجاه من كتر النيك مادام معاك فلوس هتنكها ولو اتكلمت هيتمسح بكرامتك تراب الشارع وكان كل راجل في المنطقه يتمني انها ترضي عنه اما الاخ فحدث ولا حرج كان عنده 18سنه وبتاع مشاكل ومخدرات اسوء من ابوه
حبيبه صحيت في يوم من النوم عندها مغص شديد ندهت علي امها اللي ردت عليه بلا مبالاه وقالتلها بكره نبقي نشوفلك علاج فضلت حبيبه تتألم وحاولت تكمل نوم ولكن فجأ شعرت بسخونه وبلل وراحه قامت تشوف فيه ايه لقط نقط دم وماكنتش فاهمه ايه ده وندهت علي امها اللي صحيت من النوم مفزوعه وجريت علي بنتها وشافتها قالتلها كبيرتي يا حبيبه وجالك البريود وقامت جابتلها فوطه صحيه من بتوعها وفهمتها وحذرتها ان حد يلمسها او يقرب منها وسبتها وقامت تكمل نوم والكلام كله بيدور في دماغ حبيبه لحد ماغلبت عليها افكارها ونامت وامها قعدتها في البيت كام يوم علشان ترتاح بعد تلت ايام قاكت حبيبه جسمها منتعش وحاسه انها طايره ومبسوطه وجسمها كله نشاط ومالقتش دم ف الفوطه سئلت امها قالتلها كده الريود خلصت خشي سخني مايه واستحمي وتعاليلي عايزاكي
دخلت حبيبه تستحمي قلعت هدومها كان بزازها مش صغيرين اوي زي البنات اللي فسنها بس مش كبير اوي زي الستات كان متوسط وكانت متوسطه البيضا وكانت حلمتها اصغر من حبة الفول حاجه بسيطه ماكنش عندها كرش بس بطن خفيفه وسوتها مرسومه وكسها مدلدل وطيزها مرفوعه وطريه
حبيبه بدأت تدعك بزازها زي ماهي متعوده بس المره دي حست بمتعه حاسة بحلمتها واقفه وبتغريها بدات تمسكها حست بسعاده اكتر بدات تدعكهم وبدات واحده واحده تمسك صدرها وهي مبسوطه وبقت مستغربه الاحساس وفي نفس الوقت مش قادره توقف اللي هي بتعمله بدات تغمض عنيها وحاسه ان جسمها كله بياكلها وبدات تحرك ايديها علي بطنها ونزلتها علي كسها في حركه لا اراديه فصدرت عنها أااااااه بصوت مسموع بس بمتعه امها سمعت الاه وامها خابيره عرفت ان دي اه العذاب اه الشهوة اه الهيجان بس فكرت انها لازم توعي بنتها وتفهمها علشان ماتتعكش وماتلقيش حد تتجوزه زي ماحصل معاها جريت علي بنتها وخبطت عليها وندهتلها وقلتلها تعالي يا حبيبه بسرعه عيزاكي البس الجلبيه وابقي ارجعي كملي حبيبه ماكنتش قادره ترد وقالتلها بصوت مبحوح طيب جايه راحت امها اوضتها وقعدت علي السرير مستنيه بنتها دخلت حبيبه علي امها اللي رفعت عنيها وشافت حبيبه بشكل تاني شافت لبوه لابسه جلبيه خفيفه وضيقه وحلمات بزازها معلمه ف الجلبيه وواقفه بتفرك في رجليها جسمها كان فاير وهايج
اول ماشافتها امها تنحت وامها حست بهيجان هي كمان وافتكرت وهي صغيره في سنها لما كان بيتحرش بيها العيال في الشارع والبياعين ويسيحوها ويقفشولها ويبعبصوها واللي كان بيقعدها علي حجره ويدقر فيها
قالتلها تعالي ياحبيبه اقعدي جمبي بصي يا حبيبه الراجل والست لما بيتجوزا بيخلفوا عيال وعلشان كده الراجل بينام مع الست وبيدخل العضو بتاعه هنا وحبيبه شبه فاهمه الكلام ده لانها سمعت عنه من اصحابها ودرسته في المدرسه قالتلها فاهمه يا ماما قالتلها طيب يا حبيبتي اوعي تخلي حد يعمل معاكي حاجه ويضحك عليكي وكلمتها شويه عن الشرف والعذريه اللي هي اصلا ماتعرفش عنهم حاجه
وبعد ماخلصت وهي كل ده بتقطع بزاز بنتها بعينها راحت مسكلها حلمتها في خركه مفاجئه وقالتلها بزازك بتاكلك اتكسفت حبيبه ووشها احمر ردت امها قومي اقلعي الجلبيه عايز اشوف جسم لبوتي الصغيره وضحكت بلبونه قامت حبيبه قلعت الجلبيه قالتلها امها انا كمان هقلع واوريكي جسمي وكانت في ثواني هي وبنتها عريانين قالتلها تعالي يا حبيبه نامي في حضن امك دخلت حبيبه بس حست باحساس جديد وهي بتلمس بزاز امها ولحمها العريان جسمها كله ولع امها اول ما حست بيها هاجت هي كمان وخدت حبيبه وضمتها جامد وفركت بزازها علي بزاز بنتها وتحرك ايديها علي ضهر بنتها وبدأت تنزل علي طيزها وتمسكها بدات حبيبه تغمض عنيها وتغيب عن الوعي وفي حركه لا اراديه مسكت صدر امها واتشنجت مره واحده وحست بسوايل بين رجلها امها انتبهت للبت وقالتلها ارتاحتي يا قلبي قالتلها اوي يا ماما قالتلها طيب قومي كملي حموم ولما تكون هايجه تاني يالبوه تعاليلي ماتروحيش لحد غريب مع ضحكة شرموطه قامت حبيبه من جمب امها شخص تاني انثي بمعمي الكلمه حاسة بمتعه وسعاده حاسه انها كبرت وهتعمل زي ما اصحابها بيعملوا اللي بلغوا تاني يوم حبيبه قامت تروح المدرسه وكانت اول مره تهتم بلبسها وشكلها وتظهر جسمها اللي كبر وعايز يلبي نداء الطبيعه اول ماوصلت حبيبه المدرسه جريت علي صاحبتها سماح اللي كانت بلغت قبلها وحاكتلها علي سرها الصغير ضحكت سماح اللي كانت مقضياها مع مدرس مع عيل في ثانوي اللي يجي معاها سكه بس كانت وحشه جدا وجسمها رفيع
قامت سماح مبعبصه حبيبه وهي بتقولها عايزه تتناكي يا شرمطه قالتلها بس يا سماح عيب كده مع ابتسامه خفيفه عدت كام حصه وجيه وقت الفسحه قالتلها تعالي يا حبيبه نروح الحمام قمت حبيبه وصلوا الحمام اللي كان زحمه وقت الفسحه قالتلها استني شويه ماتخرجيش لحد ما الحمامات بدات تفضي ووقت الفسحه قرب يخلص دخلت حبيبه حمام من الحمامات وقفلت الباب دقايق ولقت الباب بيخبط وسماح بتقولها بصوت واطي افتحي فتحت حبيبه ولقت سماح داخله عليها قالتلها فيه حاجه يا سماح شورتلها سماح وقالتلها هسسسسس وبدات سماح تمشي ايديها علي كتف صاحبتها وتدعك فيها وحس حبيبه ان جسمها بدأ يسيب ويحصل فيه زي امبارح وحست بكسها بيحرقها وبزازها بدأت تهيج قربت منها سماح وباست شفايفها براحه حبيبه عجبها اوي وسابت نفسها لسماح اللي بدات تحضنها وتمص شفايفها وشويه بدأت تمسك بزاز حبيبه وفجئه الباب خبط

انتظروني في الجزء الثاني

سكس اغتصاب
سكس ورعان
سكس ايطالي
سكس برازيلي
سكس روسي
موقع سكس

شيرين اخت مراتي مصت زبري ونكت طيزها

وافقتها بالطبع فورا فاغلقت البوتيك ثم قلت لها حاروح الغرفة اجيب حاجة اغير بيها هدومى … مش معقول حاقعد كده طور اليوم، توجهنا لغرفتى وذهبت لاحضر ملابس خفيفة لفترة الظهيرة، اخذت المالابس واثناء خروجى اعترضتنى لبنى وقالت لى أطلب منط طلب وما تكسفينيش، قلت لها ايه؟ قالت لبنى انا عاوزة اشوفك تانى فى المايوه، ابتسمت ابتسامة خجل وقلت لها ما انا باروح الشاطئ بيه وانتى اكيد بتشوفينى، قالت لبنى لأ … وانتى معايا النهاردة، قالتها وتلك النظرات الحارقة تنطلق من عيناها، مدت يدها واخذت ملابسى من يدى والقتها على السرير وكلنها تقول لى انا مصممة ان ارى جسدك كله اليوم، اطرقت فى خجل فشجعتنى بدفعة من يدها وفعلا أخذت المايوه وإنطلقنا نحو غرفتها وصلنا غرفة لبنى وفتحت الباب، دخلنا سويا ونحن نضحك وعقلى يفكر بما سيحدث خلف ذلك الباب، كانت غرفة صغيرة أصغر من غرفتنا انا وهانى ولكنها مرتبة بشكل جيد، القت لبنى بنفسها على السرير كاي شخص يدخل بعد يوم عمل لتلتقط انفاسها، كخلت هلفها واغلقت الباب خلفى، وقفت انظر فى الحجرة، قالت لى لبنى ايه مش حتقعدي، جلست على كرسي بجوار السرير فى حين نهضت لبنى وهى تقول حاخد دش سريع وارجعلك، دخلت لبنى الحمام وسمعت صوت المياه فعلمت انها تحت المياه الان، قمت لاتجول بالحجرة ونظرت من الشرفة، كانت الشرفة تكشف شاطئ البحر بمنظره الخلاب، دخلت الغرفة مرة اخري ووجدت بعض الصور الشخصية للبنى مع اشخاص اخرين بعضهم على شاطئ البحر، ظهرت لبنى فى الصور بعدة مايوهات لكن كلها كانت تكشف الكثير من جسدها، تاملت جسدها فى الصور لاجده رائع واروع من جسدي، فهى انثي بمعنى الكلمة وتضاريس جسدها ترتفع وتنخفض لتشكل جسدا شديد الاغراء، خرجت لبنى وراتنى وانا انظر فى صورها على الشاطئ، تركت الصورة سريعا وقلت لها اسفة، ردت سريعا بضحكة لأ ابدا عادى لما نقعد مع بعض حاوريكى صور اكتر، كانت لبنى قد خلعت ملابسها، وترتدي روب الحمام فلم استطع اكتشاف ما تخبئه تحت الروبن قالت لى ادخلى خذى دش بسرعة وانا حاطلب يطلعولنا الغذاء هنا … حاموت من الجوع، دخلت الحمام لاجد وقبل ان اغلق الباب صرخت لبنى مديحة …. المايوه، كنت قد نسيت المايوه بالخارج فاعطته لى وعيونها تصرخ ارتديه لى … انا وانت فقط، اخذت المايوه من يدها وانا ابتسم فى خجل وقلت لها حاضر يا ستي، اغلقت باب الحمام وخلعت ملابسي، ودخلت تحت المياه واخذت دش سريع، وارتديت المايوه، كانت توجد مرأه بطول باب الحمام فرأيت جسدى العاري فى المرأه، شعرت بالخجل من لبنى ولكن ماذا افعل فلا يوجد معى ملابس غير تلك القطعة التى ارتديها الان، صرخت من خلف الباب لبنى عندك روب تاني، قالتلى لبنى ليه هو انتى مش لابسة المايوه، قلت لها مش قادرة اطلع كدة … معلش شوفيلى روب من عندك، سمعت ضحكات لبنى من الخارج ولكنها فعلا احضرت لى روب وطرقت الباب لافتح لها، فتحت الباب ومددت يدى لاخذ منها الروب، ولكنها فى شقاوة بدات تحاول ادخال راسها لترانى وكنت انا احاول دفع الباب، وضحكنا سويا حتى اعطتنى الروب بعدما تغلبت عليا وارخلت راسها وراتنى ، لبست الروب وخرجت لها كان الطعام قد وصل وهى تنتظرنى لناكل سويا، وجدت زجاجة نبيذ موجودة على الطاولة يبدوا انها طلبتها لنستعد لمعركة متوقعة جلسنا ناكل وسط ضحكات وهزار متبادل وانا انتظر تلك اللحظة التى تنقض فيها لبنى على شفتاي، لم اجرؤ على قول اى شئ ينم عما ارغب فى داخلي، بدات كؤوس النبيذ تدور بيننا وبدات سكرته تذهب بعقولنا، انتهينا من الاكل ورفعنا اثاره بينما لا تزال كل منا تمسك بكاس فى يدها، جلسنا على طرف السرير وسادت لحظات من الصمت، لتبادر لبنى بالكلام فقالت برضه مش عاوزة تفرجينى، قلت وكانى لا اعلم افرجك على ايه، قلتها وانا اعلم الاجابة ولكن سماعها يثيرنى، قالت لبنى تفرجينى على جسمك، لم ارد عليها فمدت لبنى يدها بهدوء لتجذب الشريط الذى يربط وسط الروب، حلت عقدة الشريط وانفرج طرفا الروب قليلا ليبدا جسمى فى الظهور، مدت لبنى يداها لتبعد طرفى الروب وليظهر المزيد من جسدى، اقتربت لبنى منى اكثر وهى تبعد الكاس الموجود بيدها على المنضده المقابلة لنا، انسدلت عيناى وكانى اقول لها ها انا مغمضة العينان فافعلى بجسدى ما تشائين، شعرت بانفاس لبنى تقترب اكثر واكثر كنت جالسة ومطرقة راسى لاسفل فكان شعرى يتدلى ليخفى وجهى، مدت لنى يداها وابعدت شعرى ليظهر وجهى لها وبكفاها حملت راسى لتعدلها نا حية وجهها، واقتربت اكثر واكثر حتى شعرت بشفتاها تتحسسان خدودى، مددت يدى على كفاها وقلت لها لبنى، قلتها بصوت لاهث يدل على شهوتى واثارتى الشديدة لتطبق لبنى بعدها على شفتاي بهدوء قاتل ولتبدأ فى رضاعة شفتاي باسلوب جديد عليا، كان طعم فمها جميلا وكانت قبلتها تشبه الهمس، تركت وجهى لتنزل الروب من على جسدي وانا كنت فى علم اخر، انفاس لبنى تقترب من جسدى لاشع بها على بطنى اعقبها مرور لسانها على لحم بطنى، امسكت براسها لتتخلل اصابعى شعر راسها ولاول مرة بحياتى شعرت بمتعة مرور الاصابع بشعر راس المرأة، كان مرور لسانها على بطنى ممتعا فكانت تدور فى حلقات حول سرتي، فبدأت اهاتي بالخروج من بين شفتاي وشعرت بان يداي تجذب راسها اكثر تجاه بطنى وكانى أعطيها النور الأخضر لما هو أكثر من ذلك، لم اجد فى نفسى القوة لاظل جالسة فانحدر جسدى مستلقيا على السرير، طلبت منى لبنى الاستلقاء على وجهى فحاولت تلبية طلبها ولكن خانتنى قدرتى، قامت لبنى عنى بهذه المهمة وقلبتنى على بطنى لأواجهها بظهرى العارى، لم اكن ارى لبنى ولكنى كنت أشعر بما تفعله بى، بدأت تمرر لسانها وشفاهها على ظهري بينما كانت يدها تتحسس لحم مؤخرتى بلمسات خبيرة، وكان شعرها المتدلى على ظهرى يدغدغ احاسيسى فبدأت أصواتى المعهودة فى الانطلاق، مدت يداها لتفك لى الجزء العلوى من المايوه ثم قامت تسحب باقى المايوة من بين فخذاي، شعرت بالحرج فقد كانت مياه كسي بللت المايوه وفضحت رغبتى فى ان امارس الجنس مع لبنى، أصبحت عارية تماما وملقاه كقطعة عارية من اللحم على السرير، كنت اتمتم لبنى … لبنى… كفاية كدةن ولكنى شعرت بيداها تنطلقان لتكتشفان كل ثغرة بجسدى، وشعرت بلحم ناعم يلمس ظهرى، حاولت رفع رأسى لارى ما يدور خلفى، ولم أستطع ان ابعد شعرى المدلى لاري، فمدت لبنى يدها لتمسك شعرى وتتيح لعيناى المجل لارى ما يحدث، وجدت لبنى عارية تماما وتركع فوق ظهري ليكون جسدى بين فخذاها وكسها ملامسا لمؤخرتى، لم أستطع تحمل هذا المنظر فوقعت رأسى على السرير، وأنا اطلق تنهيدة عميقة صادرة من احشائي إنحنت لبنى فوق ظهري تقبل وتلعق اكتافى وعنقي وإمتدت يداها تعبثان فى ذلك البروز الموجود على جانبى صدري على اثر انسحاق صدرى بين جسمى والسرير، كانت يداها ممتعتان وهما يمران بخفة تلهب الشهوة، أحسست وقتها بفرق بينها وبين هاني، فهى تشعرنى بالرقة بينما هانى يشعرنى بالقوة، أحسست بين احضانها برقة بالغة فكانت هادئة جدا فى اداء كل حركاتها، بدأ ايقاعها يزداد فوق جسدى فبدأت اشعر بحركة وسطها، كانت لاتزال جالسة فوق مؤخرتي وكان كسها الحليق يشعرنى بشفرات ناعمة ملساء وكأنها مؤخرة اخرى صغيرة، بدأت تحرك وسطها ليحتك كسها بمؤخرتى ولأشعر بسوائل كس لبنى تتسلل مخترقة ذلك الأخدود الموجود بين فلقتي مؤخرتى ليبلل تلك المنطقة تماما فقد كان انتاج لبنى غزيرا، كان زنبورها قد إنتصب بكامل انتصابه فشعرت بزنبورها وهى تتحرك فوقي، كان يشبه اصبع صغير ينزلق على مؤخرتي بتأثير سوائل كس لبنى، وكنت اشعر بنعومة رأسه كنعومة رأس قضيب هانى، كنت فى أشد حالات هياجى وأصواتي تعلن عن ذلك الهياج، وكذلك لبنى لاول مرة أستمع لاصوات هياجها، كانت تئن من اللذة وكان صوتها يثيرنى اكثر واكثر فقد كان صوتها رقيقا كرقتها، أحسست وقتها اني بحاجة الى قضيب ذكر ليخترق تلك الأحشاء التي احتقنت من الهياج فبدأ فخذاي فى الإنفراج ليزداد انفراج فلقتى طيزي فيبتلع كس لبنى البارز بين الفلقتين الزلقتين، تسائلت فى نفسى هل ستستطيع لبنى إكمال مهمتها وإطفاء تلك النيران، وهل ساستطيع أنا أن اطفئ نيرانها التى اشتعلت؟ كانت يدا لبنى قد نجحتا لتتسللا تحتي ويمسك كل كف بأحد أثدائي، حاولت جاهدة ان ارفع مقدمة جسدى لأتيح لثدياي التدلي لأساعد لبنى فى مهمتها بمداعبة ثدياي، وفعلا نجحت فى رفع جسدى قليلا وتدلي ثدياي لتلتقطهما لبنى وتبدأ فى تحسس مدى ليونتهما، كانت حلمتاى منتصبان كقضيب طفل رضيع، إلتقطتهم لبنى بين ابهامها وسبابتها وبدأت تفركهما فركا ممتعا يزيد من تصلبهما، بدأ وسطي يتحرك ليعلن عن رغبة كسي فى مداعبته فقد كانت سوائله التي اختلطت بسوائل لبنى تجعل المنطقة رطبة فتثير الشهوة، مع حركة وسطى كانت تنقبض عضلتا مؤخرتى فتضغطان على شفرى وزنبور لبنى وكأن مؤخرتى تلتهم كسها الأملس الذي كان ينزلق وكانه يفر هاربا من انقباض مؤخرتى نتيجة للبلل الكثيف بتلك المنطقة، كانت لبنى وصلت لدرجة عالية من الهياج، فقامت من فوق ظهري وجلست بجواري ومدت يداها لتجعلنى انام على ظهري، أصبح وجهانا متقابلان، الأن اراها بوضوح، وجدتها ذات جسم ملائكي فى نعومته صدرها يبرز منتصبا تزينه حلمتان رائعتان يفوقان حلمتي ثدياي طولا تحيط بهما تلك الهالة الداكنة التى تدل على أن صاحبتها سبق لها الحمل من قبل بينما كانت هالتي أثدائي لايزالان ورديان، كان خصرها نحيلا يعقبه حوض متسع، كانت جالسة الي جوارى وهي جالسة على ركبتيها فكان فخذاها مقفولان فلم اتمكن من رؤية كسها، مددت يدى الي فخذها لاتحسس بشرتها، كانت اول مرة يدي تمتد الي جسد فتاه بغرض جنسي فشعرت فعلا بمدي اغراء اجساد الفتيات، كان فخذها شديد النعومة، وكان لحمها لينا وان لم يكن مترهلا فكنت ارى أثار اصابعي وهى تتحرك على فخذها تاركة خلفها علامات بلحم افخاذها، لم ادر الا ويدى تتسلل اكثر واكثر بينما هى تاركة جسدها لي لأتحسسه، وصلت يدى الي بطنها لاداعب سرتها وصاعدة فى طريقى لالتقاط ثديها، وفعلا وصلت لامسك بثديها وكان ثديها فى حكم كف يدى، فقبضت عليه بكامله ويبدوا مع انفعالي اني ضغطت عليه ضغطة شديدة، فصرخت لبنى ومدت يدها لتمسك بقبضة يدي لمنعي من الضغط بقوة اكثر، كنت لا ازال مبتدئة جنسيا فلم اكن على دراية تامة بما يجب ان افعله ولكن الغريزة الجنسية هى التى كانت تحركني فى انفعالاتي وافعالي، وجدت نفسي اجذبها من ثديها لأجبرها على الإنحناء تجاهي وليقابل وجهها وجهي، فلم اتركها لتلتقط شفتاي بل بادرت انا بالتقاط شفاهها هذه المرة وتركت ثديها لأحتضنها بين ذراعاي خوفا من فقد حلاوة قبلتها، إنبطحت لبنى فوقى بكامل جسدها وشفتانا لم يتفارقا وأصبح جسدها ملامسا لكامل جسدي، فشعرت بحلمتا ثدياها المنتصبتين تخترقان ليونة ثدياي، حتي أصابع أقدامها كانت تداعب باطن قدمي وكانت يداي تجول على ظهرها حتي يصلا لمؤخرتها فوجدتها لينة جدا وشديدة الإغراء لمداعبتها والعبث بها، بينما كانت هى تمسكني من شعر رأسى مطبقة بفمها على فمي ونتبادل وضع الألسنة والشفاه لتتذوق كل منا الأخري، باعدت بين فخذاي لتسقط لبنى بينهما وليحتك كسي بعانتها، وبدأ وسطي يدخل حرب شعواء ليطفى لهيب كسي، فكنت أعلوا وأهبط محركة كسي على عانة لبني بينما يداي تكادا تمزقان لحم مؤخرتها، وكانت هى الأخري تحرك وسطها محاولة تهدئة شهوتها، كان أفواهنا متقابلة وملتحمة فلم نستطيع إصدار اصوات انيننا ولكن أنفاسنا كانت تخرج هذه الأصوات فى صوت همهمات تدل على متعتنا، حاولت لبنى النهوض من فوقى بينما كنت انا متشبثة بها خوفا من ان تتركني على هذه الحاله، ولكنها انتزعت نفسها من احضانى لتنحني موجهه فمها ناحية كسي فى حين كان كسها ومؤخرتها أمام وجهي،

سكس زنوج
نيك طيز
سكس بنات
افلام نيك
سكس امهات
سكس محارم

انا وماما قصة سكس محارم تدرس في المدارس

انا محمد عمرى 20 سنة عايش حياه مستقرة مع ماما داليا 49 سنة و بابا مصطفى اللى طلع معاش من كام سنة قبل مابدأ هاوصفلكم ماما هى محجبه و لبسها خارج البيت كله لبس محترم جدا فى البيت بتلبس جلابيه بيت نص كم واصله لتحت الركبة بحاجة بسيطة و تحتها كلوت و مابتلبسش سنتيانه و ده كان حاجة عاديه انى اشوف حركه صدرها، لما بيكون عندنا ضيوف او هتفتح الباب بتلبس جلابيه تانيه فوق جلابيتها، جسمها بقى بزاز كبيرة بس مش مدلدله و طيز مليانه بس مش مترهله و بيضه كل شئ كان عادى فى حياتنا لغايه مالجيران الجداد سكنوا قدامنا، راجل و مراته و ابنهم اتعرفت على الولد أمير نفس سنى و بقينا اصحاب فى وقت قليل و بقى طبيعى ييجى عندنا البيت و اروح عندهم بعد فتره لاحظت انه بيبص لأمى بنظرات فيها شهوه و بيعدل بنطلونه على طول قدامها و ده ضايقنى جدا و لفت نظره لكده فقالى بكل صراحة انه يتمنى ينيك امى اتخانقت معاه و هو هدانى و قالى خلاص انسى انه قالى كده لكنى طبعا كنت غضبت منه و قولتله انه ينسى اننا اصحاب و ميجيليش تانى خرج من البيت و انا قعدت افكر هل اقول لأمى و احذرها منه و لا هازعلها لو قولتلها كده قررت انى ماقولهاش حاجة و اكيد هو خلاص هايبعد عنها لكن تانى يوم لقيته عندنا فى البيت سألت امى هو بيعمل ايه هنا قالتلى مستنيك دخلت قولتله جيت ليه امير : انسى الكلام اللى قولته و خلينا اصحاب زى ماحنا انا : انسى ازاى انك عايز تنيك امى امير : انت مش واثق فيها ؟ انا : اه امير : خلاص يبقى مش هاقدر اعمل اى حاجة و خلينا اصحاب انا مش عايز اخسرك كصاحبى فكرت فى كلامه و لقيت انه عنده حق و اكيد مش هيقدر يعمل حاجة مع ماما فقولتله ماشى استمر الوضع كده كل يوم هو عندى فى البيت و انا عنده فى البيت عادى بعد فتره امى حست انه زى ابنها و بدل ماكانت بتلبس جلابيه تانيه فوق بقت تقابله بالجلابيه الاولى و فوقيها اسدال بس يعنى و هى قدامه هو شايف رجلها لغايه تحت الركبه بشوية و لو حركت ايديها هيبان دراعتها قدامه لما كلمتها قالتلى انا باعمله على انه ابنى زيك عادى لكنى لاحظت انه بدأ يتكلم معاها بشكل اكبر و يقعد يتكلم معاها كتير و فى مرة قولتله بلاش اللى بتعمله ده انا قولتلك قبل كده امير : مش انت عارف ان امك محترمه انا : اه طبعا امير : يبقى خلاص اتفقنا انا : اتفقنا على ايه هنعرف اتفقنا على ايه و ايه اللى هيحصل فى الجزء التانى لو لقيت ردود مشجعة علشان اكمل

 

افلام نيك الام
سكس بزاز كبيرة
سكس محارم
سكس عنيف
سكس

نام على سرير امه واتت جنبه ونامت ثم ناكها وصحيت نفيك فرنسي سكس عنيف

ولد مراهق ينام على سرير امه ولما ترجع من الخارج تنام جنبه يصحى الابن يلافي امه ملابسها مكشوفه ومش لابسة ملابس داخلية يقرب من طيزها بزبه ويعمل نفسة انه نايم وهي تصحى تلاقي زبر ابنها واقف تميل وتمص زبه سكس محارم ابن ينيك امة كل يوم – سكس مترجم. Like … افلام سكس مترجم نيك صعب سكس اغتصاب على السرير … سكس مترجم نيك العاهرة الهايجة من كسها. سكس امهات جوردي ينيك امة المثيرة من كسها … ام تعلم بنتها النيك وتتناك معها من خطيبها سكس محارم … افلام نيك محارم سكس العائلة المنيوكة الجزء الاول.نيك امه. ولد هايج دخل يتفرج علي امه وهي بتستحمي وبعدين تدخل اوضة نومها عاريه وتبدا في ارتداء ملابسها ولكن ابنها يدخل يتحرش بيها وهي مستسلمه .

افلام نيك امهات
افلام نيك محارم
افلام نيك مراهقات
سكس عنيف
سكس فرنسي
xnxxx

افلام نيك بنات قلابيظ تخينة وجميلة

سكس قلابيظ بنات جميلة وتخينة افلام نيك ممحونات سمينة نيك بنات شراميط ممحونة

احلى سكس هندي بنات تخينة دبدوبة

 

نيك محارم
سكس زنوج
سكس محارم
سكس اخوات
سكس امهات

قصتي مع اختي ثمار سكس محارم في المدرسة

ﺍﻹﺳﻢ ﺗﺎﻋﻲ ﺟﻤﺎﻝ ﻓﻌﻤﺮﻱ 17 ﺳﻨﺔ ﻛﻨﻘﺮﺍ ﻓﺎﻟﺒﺎﻙ ﻛﻨﺖ ﺣﺎﻟﻒ ﺑﺎﺵ ﻧﺠﻴﺐﺍﻟﺒﺎﻙ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺑﺎﺵ ﻧﺘﻬﻨﺎ ﻭ ﻧﻜﻤﻞ ﻗﺮﺍﻳﺘﻲ ﻭ ﻧﻬﺰ ﻭﺍﻟﺪﻳﺔ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻨﺪﻱﻭﺍﺣﺪ ﺧﺘﻲ ﺳﻐﺮ ﻣﻨﻲ ﺑﻌﺎﻣﻴﻦ ﺍﻟﺒﺎﻙ ﻣﺠﺒﺘﻮﺵ ﻓﺎﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﻌﺪﻳﺔ ﻛﻌﻴﺖ ﻭﻛﺎﻥﻋﻨﺪﻱ ﻭﺍﺣﺪ ﺧﺎﻟﻲ ﺷﺠﻌﻨﻲ ﺑﺎﺵ ﺩﻭﺯﺕ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻹﺳﺘﺪﺭﺍﻛﻴﺔ ﺟﺒﺘﻮ ﺑﻤﻌﺪﻝ13,67 ﺩﻳﻚ ﺗﻤﺎﺭﺓ ﻟﺪﺭﺑﺖ ﺟﺎﺕ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ .ﻗﺼﺘﻲ ﻏﺘﺒﺪﺍ ﻓﺎﺵ ﺷﺪﻳﺖ ﺍﻟﺒﺎﻙ ﺑﻤﻌﺪﻝ ﻣﺰﻳﺎﻥ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺑﻐﺎﺕ ﺗﻔﺮﺡ ﺑﻴﺎ ﺩﺍﺭﺕﻟﻴﺔ ﺣﻔﻠﺔ ﻓﺎﻟﺪﺍﺭ ﺟﺎﺑﺖ ﺍﻟﺪﻗﺎﻳﻘﻴﺔ ﻭ dj ﻋﺮﺿﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺭﺍﺭﻱ ﻟﻘﺮﻳﺖﻣﻌﺎﻫﻢ ﻭ ﻭﻻﺩ ﺍﻟﺤﻮﻣﺔ ﻭ ﺧﺘﻲ ﺟﺎﺑﺖ ﺷﻲ ﺻﺤﺎﺑﺘﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺩﻧﻴﺔ ﻣﺨﻠﻄﺔﺑﻨﺎﺩﻡ ﻧﺎﺷﻂ ﺯﺍﻫﻲ ﻭﻓﺮﺣﺎﻥ ﻫﻲ ﺗﺒﺎﻥ ﻟﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺪﺭﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺘﺠﻲ ﻋﻨﺪﺧﺘﻲ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﻘﺮﺍﻳﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻮﻗﻮﺳﺔ ﻭ ﻟﻜﻴﻦ ﺗﻴﺘﺰﺓ ﺑﻤﻌﻨﺎ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻣﺸﻲﻣﻮﺳﻄﺎﺟﺔ ﺟﺎﻭ ﺷﻲ ﺩﺭﺍﺭﻱ ﻭ ﺩﺭﻳﺎﺕ ﻧﻮﺩﻭﻧﻲ ﻧﺸﻄﺢ ﺩﺍﻛﺸﻲ ﺩﻳﺎ ﻭﺍﻱﻭﺍﻱ ﺭﺍﻛﻢ ﻋﺮﻓﻴﻦ ﺃﻏﺎﻧﻲ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﺠﺰﺍﻳﺮﻳﻦ ﺷﻄﻴﺢ ﻏﻲ ﻭﺍﻱ ﻭﺍﻱ ﺻﺎﻓﻲﺑﻘﻴﻨﺔ ﻣﺰﻫﻨﻬﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﻨﺎﺩﻡ ﻛﻼ ﻭﺷﺮﺏ ﻭ ﺷﻄﺢ ﻭ ﻣﺸﺎ ﺑﺤﺎﻟﻮ …. ﺑﻘﺎﺕﺍﻟﺮﻭﻳﻨﺔ ﺑﻘﺎﻭ ﺷﻲ ﺻﺤﺎﺑﺎﺕ ﺧﺘﻲ ﺑﺎﺵ ﺇﻋﻮﻧﻮ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﻓﺠﻤﻴﻊ ﺗﺄﻧﺎ ﻋﺎﻭﻧﺖﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺑﺪﻳﻦ ﻛﻨﺠﻤﻌﻮ ﻭ ﻧﻀﺤﻚ ﻣﻊ ﺻﺤﺎﺑﺎﺕ ﺧﺘﻲ ﻭﺧﺎ ﻣﻜﻨﻌﺮﻓﻬﻮﻣﺶﺟﻤﻌﻨﺎ ﺍﻟﺮﻭﻳﻨﺔ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺣﻄﺎﺕ ﺍﻟﻌﺼﻴﺮ ﺍﻟﺪﺭﻳﺎﺕ ﺇﺣﻴﺪﻭ ﺍﻟﺴﺨﻔﺎ ﻧﺎﺿﺖ ﺩﻳﻚﺍﻟﺪﺭﻳﺔ ﻟﻘﺖ ﻟﻴﻜﻢ ﻋﻄﺎﺗﻨﻲ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﺎﺩﻭ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺷﻜﺮﺍ ﺷﺪﻭﺗﻮ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺒﻴﺖﺣﻄﻴﺘﻮ ﻫﻮ ﺇﻳﺠﻲ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻫﺰﻳﺖ ﺣﻮﺟﻲ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻠﺼﺎﻝ ﺣﻴﺖ ﻛﻨﺘﺮﻳﻨﻲﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻄﻠﺔ ‏( ﻓﺮﻱ ﻓﺎﻳﺖ ﻛﻴﻚ ﺑﻮﻛﺴﻨﻚ … ‏) ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻠﺼﺎﻝﺩﺧﻠﺖ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺘﺮﻳﻨﻲ ﻋﺎﺩﻱ ﺣﻴﺖ ﻗﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﻟﻜﺘﻨﻀﻢ ﻛﻞ ﻋﺎﻡ ﻭ ﻛﻨﺖﺃﻧﺎ ﻣﻌﺰﻭﻝ ﺑﺎﺵ ﻧﺸﺎﺭﻙ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ 5 ﺍﻟﺪﺭﺍﺭﻱ ﻟﻜﺘﺮﻧﻴﻮ ﻣﻌﺎﻳﺔ ﻛﺎﻥﻋﻨﺪﻱ ﺷﻮﻳﺔ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻣﻦ ﺟﻴﻬﺖ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ﺳﺎﻟﻴﺖ ﺍﻟﻠﻨﻄﺮﻳﻤﺔ ﺩﺧﻠﺖ ﻧﺪﻭﺵ ﺟﺎﻋﻨﺪﻱ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ﺑﺎﺭﻛﻠﻲ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺭﻱ ﺗﻬﻢ . ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻘﻴﺖﺧﺎﻟﻲ ﻛﺎﻳﻦ ﻛﻨﺖ ﻣﻄﺤﻄﺢ ﺳﻠﻤﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻭ ﻫﻮ ﺇﺟﺒﺪ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﺎﺩﻭ ﺣﻠﻴﺘﻮ ﻟﻘﻴﺖﻓﻴﻪ Galaxy s6 edge ﻭ ﻗﺎﻟﻲ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﻧﻤﺸﻲ ﻧﺪﻭﺯ ﺑﻴﺮﻣﻲ ﻭ ﻋﻄﺎﻧﻲﺳﻮﺍﺭﺕ ﺩﻳﺎﻝ ﻣﻮﻃﻮﺭ ﺷﺮﺍﻩ ﻟﻲ ‏( stunte ‏) ﻋﻨﻘﺘﻮ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﺷﻜﺮﺍ . ﻃﻠﻌﺖﺍﻟﺴﻄﺢ ﻋﻄﻴﺖ ﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ‏( husky Siberian ‏) ﺗﺎﻛﻞ . ﻫﺒﻄﺖ ﺍﻟﺒﻴﺘﻲﺩﺧﻠﺖ ﺷﻌﻠﺖ ﺍﻟﺒﻴﺴﻲ ﻭ ﺷﻌﻠﺖ ﻃﻠﻲ ﻟﺠﺎﺏ ﻟﻴﺔ ﺧﻠﻲ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﻄﻠﺸﺎﺭﺟﻲﺍﻷﻟﻌﻴﺐ ﺣﻴﻠﻴﺖ ﺍﻟﻔﺎﻳﺲ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻝ ﺃﻓﻨﻄﺎﺳﻴﻮ ﺣﻴﺖ ﻣﺤﻠﺘﻮﺵ ﺷﻲ 5ﺷﻬﻮﺭ ﺑﺴﺒﺎﺏ ﺍﻟﺒﺎﻙ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﻘﺮﺍ ﻓﺎﻟﻤﺴﺎﺝ ﻭ ﺍﻓﻄﺎﺳﻴﻮ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﻠﻘﻰﺻﺤﺎﺑﺎﺕ ﺧﺘﻲ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺒﺎﻥ ﻟﻴﺔ ﺩﻳﻚ ﺍﻟﺪﺭﻳﺔ ﺳﻤﻴﺘﻬﺎ #ﻳﺴﺮﻯ ﺃﻛﺴﺒﻄﻴﺘﻬﺎﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻓﺘﺼﻮﺍﺭﻫﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺒﺎﻥ ﻟﻴﺔ ﻣﻌﻨﻘﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺪﺭﻱ ﻛﻨﺖ ﺩﺍﺭﺑﺖﻣﻌﺎﻩ ﻓﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﺒﻨﺴﻴﻮ ﻭ ﻛﺎﻥ ﺭﺑﺤﻨﻲ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﺪﺍ ﻛﺠﻴﻨﻲ ﻧﻌﺎﺱ ﺧﻠﻴﺖﺍﻟﺒﻴﺴﻲ ﻣﺸﻌﻮﻝ ﻭ ﻃﻔﻴﺖ ﺍﻟﻄﻠﻲ ﺣﻄﻴﺘﻮ ﻛﺘﺸﺎﺭﺟﺎ ﻭ ﻧﻌﺴﺖﻓﻘﺖ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﺗﺎﻝ ﺷﻲ 13:30 ﺩﺧﻠﺖ ﺩﻭﺷﺖ ﻓﻄﺮﺕ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﺒﻴﺘﻲﺷﻌﻠﺖ ﻃﻴﻠﻲ ﺣﻠﻴﺖ ﺍﻟﻔﺎﻳﺲ ﻭ ﻧﺎ ﻧﻠﻘﻰ # ﻳﺴﺮﻯ ﻣﺴﻴﻔﻄﺔ ﻣﺴﺎﺝ ..ﻳﺴﺮﻯ : ﻛﻮﻛﻮﺃﻧﺎ : ﺻﺎﻓﺎﻳﺴﺮﻯ : ﺣﻤﺪﺍﻟﻠﻪﺃﻧﺎ :ﻣﺰﻳﺎﻥ ﺍﻻﻟﺔﻳﺴﺮﻯ : ﻣﺒﺮﻭﻙ ﻧﺠﺎﺡ‏( ﻭﻧﺎ ﻧﺘﻔﻜﻰ ﺍﻟﻜﺎﺩﻭ ﻟﻴﺠﺎﺑﺖ ﻟﻴﺔ ﻧﻀﺖ ﺣﻠﻴﺘﻮ ﻟﻘﻴﺖ ﻓﻴﻪ ﺭﻳﺤﺔ ﻣﺎﺭﻛﺔ ﻭﻣﻜﺎﻧﺔ ﻣﺰﻳﺎﻧﺔ ‏)ﺃﻧﺎ : ﻣﺮﺳﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺎﺩﻭﻳﺴﺮﻯ : ﻣﺒﻴﻨﺘﻨﺎﺵ . ﺑﺎﺱ ﻧﻤﺮﺗﻚﺃﻧﺎ 0690******:ﻳﺴﺮﻯ : ﻧﺨﻠﻴﻚ ﺩﺍﺑﺎ ﻧﻮﺽ ﻧﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﻛﺘﺨﻤﻞ .ﺃﻧﺎ : ﺃﻭﻛﻲﺻﺎﻓﻲ ﻧﺪﺕ ﻟﺒﺴﺖ ﺣﻮﺍﻳﺠﻲ ﻟﺒﺴﺖ ﺩﻳﻚ ﺍﻟﻤﻜﺎﻧﺔ ﻃﻠﻌﺖ ﻟﺴﻄﺢ ﺧﺮﺟﺖﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﺩﺯﺕ ﻋﻨﺪ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﺑﺎﺵ ﻧﺼﻴﺪﻭ ﺷﻲ ﻣﻮﺳﻄﺎﺟﺎﺕ ﺑﻘﻴﻨﺔ ﻛﻨﺪﻭﺭﻭﻋﺎﺩﻱ ﻭ ﺗﻘﻮﻝ ﻭﺍﺵ ﻟﻘﻴﻨﺔ ﺷﻲ ﺗﻴﺘﺰﺓ ﺗﺤﻤﺮ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﻘﻴﻨﺔ ﻛﻨﺪﻭﺭﻭﺃﻧﺎ ﻭﻋﺸﻴﺮﻱ ﻭ ﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﺧﻠﻘﻴﻨﻬﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻣﺸﺎ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢ ﺻﻮﻧﺎﺕ ﻋﻠﻴﻪﻣﻮ ﺑﻐﺎﺗﻮ . ﺃﻧﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻏﺪﻱ ﺑﺎﺵ ﻧﻤﺸﻲ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺯﺕ ﻣﻦ ﺣﺪﺍ ﻟﺼﺎﻝ ﻭﻧﺎﻧﺘﻠﻘﻰ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻮﺭ ﻛﺎﻥ ﻭﺍﻗﻒ ﻣﻌﺎ ﺑﺎﻩ ﺣﻴﺖ ﻫﻤﺎ ﻣﻠﻴﻦ ﻟﺼﺎﻝ ﻗﻠﻲ ﺑﻠﻲﺧﺴﻨﻲ ﻧﺠﻲ ﻣﻊ 19:00 ﻧﻄﺮﻳﻨﻲ ﺩﺍﺭﻭﺭﻱ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﺻﺎﻓﻲ . ﻓﺘﻮ ﺷﻮﻳﺔ ﻭﻫﻲ ﺗﺴﻮﻧﻲ # ﻳﺴﺮﻯﺃﻧﺎ : ﺃﻟﻮﻳﺴﺮﻯ : ﻣﺎﻟﻚ ﻣﺮﺩﻳﺶ ﺗﻘﻮﻝ ﺍﻟﺴﻼﻡﺃﻧﺎ : ﺣﺎﺷﺎ ﻭﺍﺵ ﻛﻴﻦ ﻟﻜﺮﻩ ﻣﻴﺸﻔﻮﻛﺶﻳﺴﺮﻯ : ﻫﻬﻬﻪ ﺩﺯﺕ ﻣﻦ ﺣﺪﺍﻳﺎ ﻭ ﻣﻘﻠﺘﻴﺶ ﺍﻟﺴﻼﻡﺃﻧﺎ : ﻣﺸﺘﻜﺶﻳﺴﺮﻯ : ﻳﺎﻙ ﻭﻗﻔﺖ ﺣﺪﺍ ﻟﺼﺎﻝ ﻭ ﺑﺪﻳﺘﻲ ﻛﺘﻬﺪﺭ ﻣﻌﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺮﺟﺎﻟﺔ ﻭ ﻣﻌﺎﻙﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﻟﻜﺘﺤﺮﺷﻬﺎ ﻋﻠﻴﺔ ﺧﺘﻚ .ﺃﻧﺎ : ﻭﻱﻳﺴﺮﻯ : ﻭﺭﺍﻩ ﺩﺍﻙ ﺍﻟﺮﺟﺎﻟﺔ ﺧﻮﻳﺔ ﻭ ﺑﺎﺏ ﻭ ﺃﻧﺎ ﺳﺎﻛﻨﺔ ﻓﻮﻕ ﻟﺼﺎﻝ .ﺃﻧﺎ : ﻣﺘﻘﻮﻟﻬﺎﺵ . ﻭﻗﻮﻟﻲ ﻟﺪﺍﻙ ﺧﻮﻙ ﺇﺗﻜﻴﺲ ﻋﻠﻴﻨﺔ ﻣﻦ ﻟﻮﻧﻄﺮﻳﻨﺔ ﺭﺍﻩﻛﺴﺨﻔﻨﺎ .ﻳﺴﺮﻯ : ﺻﺎﻓﻲ ﻣﺘﺨﺎﻓﺶﺃﻧﺎ : ﻭ ﺗﺄﻧﺎ ﻏﻨﻘﻮﻝ ﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﻣﺘﻨﺒﺤﺶ ﻋﻠﻴﻚ ﻭ ﺗﻨﻄﻠﻘﺎﻭﻳﺴﺮﻯ : ﻳﻼﻩ ﺑﺴﻼﻣﺔ ﺳﻴﺮ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻭ ﺭﺟﻊ ﺍﻟﻠﺼﺎﻝ ﻗﺒﻞ ﻣﺪﺭﺏ 100ﻃﺮﺍﻛﺴﻴﻮ ﺍﻻ ﺗﻌﻄﻠﺘﻲﺃﻧﺎ : ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻳﺨﺪ ﻓﺨﻮﻙ ﺍﻟﺤﻖ ﺑﺴﻼﻣﺔﻋﻴﻄﺖ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺑﺎﺵ ﺗﻮﺟﺪ ﻟﻴﺔ ﺣﻮﺍﻳﺞ ﻟﺼﺎﻝ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺧﺘﻲ ﻃﻠﻌﺎﺕﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﺣﺰﻳﺖ ﺍﻟﺴﺎﻙ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻠﺼﺎﻝ ﻟﻘﻴﺖ ﺍﻟﻤﻨﻄﻮﺭ ﻭﺍﻗﻒ ﺣﺪﺍ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻣﻊ#ﻳﺴﺮﻯ ﺳﻠﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻨﻘﺰ # ﻳﺴﺮﻯ ﻫﺎﺩ ﻫﻮ ﺧﻮ # ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻟﻘﺘﻠﻴﻚﻧﺠﺢ ﻓﺎﻟﺒﺎﻙ ﻭ ﻛﻨﺎ ﻋﻨﺪﻭ . ﺻﺎﻓﻲ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﻠﺼﺎﻝ ﻟﺒﺴﺖ ﺣﻮﺍﻳﺞ ﻟﻮﻧﻄﺮﻳﻤﺔﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺴﺨﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﻴﺠﻲ ﺍﻟﻤﻨﻴﻄﻮﺭ ﺑﺪﻳﻨﺔ ﻛﻨﻄﺮﻳﻨﻮ ﻫﻮ ﺇﻗﻮﻝ ﺑﻠﻲ ﺑﻘﻲﻏﻲ 15 ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﻜﻤﺒﺘﺴﻴﻮ ﻫﻲ ﺩﺧﻞ # ﻳﺴﺮﻯ ﺭﻳﺤﺎﺕ ﻓﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ ﻫﻮﺍﻗﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﻄﻮﺭ ﺑﻠﻲ ﻏﺪﻳﺮ ﻣﻘﺎﺗﻠﺔ ﺗﺠﺮﻳﺒﻴﺔ ﺑﻨﺎﺗﻨﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﻋﺰﻟﻨﻲ ﻃﺤﺖ ﻣﻊﻭﺍﺣﺪ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﺤﻮﻣﺔ ﻭ ﻓﺎﺵ ﻛﺎﻧﺖ #ﻳﺴﺮﻯ ﺩﺯﺍﺕ ﻓﻴﺔ ﻧﻐﺰﺓ ﻣﺘﻜﻴﺴﺖ ﻋﻠﻰﺩﺭﻱ ﻣﺤﺴﻴﺘﺶ ﺑﺮﺍﺳﻲ ﺗﻬﺰﻳﺘﻮ ﻭ ﺧﺒﻄﺘﻮ ﻭ ﺩﺭﺕ ﺗﻜﻨﻴﻚ … ﺳﺎﻟﻴﻨﺔﻟﻨﻄﺮﻳﻤﺔ ﺩﺧﻠﺖ ﻧﺪﻭﺵ ﺑﻘﻴﺖ ﺃﻧﺎ ﺍﻟﻠﺨﺮ ﺳﻠﻴﺖ ﻓﺎﺵ ﻛﻨﺖ ﺧﺎﺭﺝ ﻫﻲ ﺗﺠﻲﻋﻨﺪﻱ #ﻳﺴﺮﻯ ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻏﻨﺸﻮﻓﻬﺎ ﺏ ﺑﻴﺠﺎﻧﺔ ﺍﻟﺒﻌﻠﻮﻛﺔ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺴﺪﺭﻭ ﺍﻟﻜﺮ ﺭﺍﻛﻢ ﻋﺎﺭﻓﻴﻦ ﺍﻟﺒﻌﻠﻮﻛﺎﺕ ﺗﺎﻉ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻮﻗﺖ.ﻳﺴﺮﻯ : ﺟﻤﺎﻝ ﻏﺘﻜﻮﻧﻜﻄﺎ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ .ﺃﻧﺎ : ﺩﺍﺭﻭﺭﻱ ﻋﻼﺵﻳﺴﺮﻯ : ﻏﺴﻮﻟﺘﻚ ﻏﻲ ﺑﺎﺵ ﻧﻬﺪﺭﻭ ﺣﻴﺖ ﻣﻜﻴﻦ ﻣﻌﺎﻣﻦ ﻧﻬﺪﺭ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺧﺘﻚ .ﺃﻧﺎ : ﺻﺎﻓﻲﻳﺴﺮﻯ : ﺗﻮﺻﻞ ﺻﻴﻔﻂ ﻟﻴﺔ ﻣﻴﺴﺎﺝ.ﺻﺎﻓﻲ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺧﻠﺖﺻﺎﻓﻲ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺧﻠﺖ ﺳﻠﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻴﻦ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺗﻌﺎﻟﺠﺖ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﺒﺘﻲﺣﻴﺖ ﺍﻟﺘﺮﻳﻜﻮ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺼﻬﺪ ﺷﻌﻠﺖ ﺍﻟﻄﻴﻠﻲ ﺗﻠﻘﺖ ﻛﻤﺰﻳﻜﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﻑ ﻟﻘﻴﺖﻳﺴﺮﻯ ﻣﺴﻴﻔﻄﺎ ﻣﻴﺴﺎﺝﻳﺴﺮﻯ : ﻭﺻﻠﺘﻲﺃﻧﺎ : ﺁﻩﻳﺴﺮﻯ : ﺷﻨﻮ ﻛﺪﻳﺮ ﺩﺍﺑﺎﺃﻧﺎ : ﻭﺍﻟﻮ ﻣﺰﻙ ﻭ ﻛﻨﻬﺪﺭ ﻣﻌﺎﻙﻳﺴﺮﻯ : ﻛﻴﻦ ﺷﻲ ﺑﻼﻥ ﻏﺪﺍﺃﻧﺎ : ﻭﺍﻟﻮ ﻏﻨﻮﺩ ﺑﻜﺮﻱ ﻧﻤﺸﻲ ﻧﺠﺮﻱ ﻭ ﻧﺮﺟﻊ ﺍﻟﺪﺍﺭﻳﺴﺮﻯ : ﻧﺘﺎﻭﻣﻦ ﻏﺎﺩﻱﺃﻧﺎ : ﺍﻧﺎ ﻭ ﺍﻟﻜﻠﺒﺔﻳﺴﺮﻯ : ﺻﺎﻓﻲ ﻭ ﻃﺮﻛﻨﻲ ﺕ ﺃﻧﺎ ﺑﻐﺎ ﻧﺪﻳﺮ ﺷﻮﻳﺔ ﺍﻟﺴﻮﻓﻞ ﺭﺍﻩ ﻋﺎﻃﻴﻬﺎﻏﻨﻌﺎﺱ ﻭ ﺍﻟﻤﺎﻛﻠﺔﺃﻧﺎ : ﻭ ﺧﻮﻙ ﺷﻨﻮ ﻏﻘﻮﻝﻳﺴﺮﻯ : ﻣﺘﺨﺎﻓﺶ ﻣﻐﻘﻮﻝ ﻭﺍﻟﻮ ﺭﺍﻩ ﻛﺼﺒﺢ ﻧﺎﻋﺲﺃﻧﺎ : ﺇﻳﻮﺍ ﻧﺘﻲ ﺃﻛﻮﺑﻞﻳﺴﺮﻯ : ﻏﻲ ﺩﻳﺎﻝ ﺭﺍﺳﻲ ﺃﻭ ﻧﺘﺎﺃﻧﺎ : ﺯﻳﺪﻳﻨﻲ ﻋﻠﻴﻚ ﺧﻮﻳﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻣﻦ ﺩﺍﻛﺸﻲ ﺑﺎﺵ ﻧﺠﺢ ﻭ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻳﺠﻴﺐ ﻟﻴﻨﺎﻭ ﻟﻴﻚﻳﺴﺮﻯ : ﺃﻣﻴﻦﺃﻧﺎ : ﻳﻼﻩ ﺳﻴﺮﻱ ﻧﻌﺴﻲ ﺑﺎﺵ ﻏﺪﺍ ﺭﺍﻧﻲ ﻏﻨﻔﻴﻘﻚ ﺑﻜﺮﻱ ﻣﻊ 7:00ﻳﺴﺮﻯ : ���� Bn8 mon beauﺃﻧﺎ : ﻭ ﻧﻌﺴﻲﺻﺎﻓﻲ ﻧﻌﺴﺖ ﻓﻘﺖ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﻫﺰﻳﺖ ﻗﺮﻋﺖ ﺍﻟﻤﺎ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻟﺴﻄﺢ ﺧﺮﺟﺖﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﻛﻴﻤﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﺻﻮﻧﻴﺖ ﻋﻠﻰ # ﻳﺴﺮﻯ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺗﻠﺒﺲ ﺭﺍﻧﻲ ﺟﺎﻱ ﻭﺻﻠﺖﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢ ﺧﺮﺟﺎﺕ ﺷﺎﻓﺖ ﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺨﻠﻊ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﻣﺘﺨﺎﻓﻴﺶ ﺭﺍﻩ ﻣﺪﻳﺮ ﻟﻴﻚﻭﺍﻟﻮ ﺻﺎﻓﻲ ﺗﺤﺮﻛﻨﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻛﻨﺠﺮﻳﻮ ﺟﻨﺐ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺳﻴﺪﺓ ﺳﺨﻔﺎﺕ ﻣﻘﺪﺭﺍﺗﺶﺗﻜﻤﻞ ﻫﺒﻄﻨﺎ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺻﺎﻓﻲ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺗﺒﺮﻙ ﻭ ﺃﻧﺎ ﻧﺪﻳﺮ ﻟﺰﺗﻴﺮﻣﻮ ﺻﺎﻓﻲ ﺳﺎﻟﻴﻨﺔ ﺑﺮﻛﺖ ﺣﺪﺍﻫﺎ ﺑﻘﻴﻨﺔﻛﻨﺪﺣﻜﻮ ﻋﺎﺩﻱ ﻭ ﻛﻨﻬﺪﺭﻭ ﺷﻦ ﻛﻌﺠﺒﻚ ﺷﻨﻮ ﻣﻜﻌﺠﺒﻜﺶ ﻣﺪﻭﺯﻳﻦ ﺍﻟﻮﻗﺖﺟﺒﺪﺍﺕ ﺗﻠﻔﻮﻥ ﻗﺎﺗﻠﻲ ﻧﺼﻮﺭﻫﺎ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺴﻮﺭﻫﺎ ﺗﺴﺪﺻﻮﺭﺕ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﻭﺣﻨﺎ ﺭﺍﺟﻌﻴﻦ ﻓﺎﻟﻄﺮﻳﻖ ﺑﻈﻴﻨﺎ ﻛﻨﻬﺪﺭﻭ ﻳﺴﺮﻯ : ﺷﻨﻮ ﻏﺪﻳﺮ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻌﺸﻴﺔ ﺃﻧﺎ :ﻏﻨﻤﺸﻲ ﻝ auto ecol ﺭﺍﻧﻲ ﻛﻨﺪﻭﺯ ﺑﻴﺮﻣﻲ ﻳﺴﺮﻯ : ﻣﺒﺮﻭﻙ ﻏﺘﺒﻘﺎﻃﻨﻮﺑﻴﻞ ﺑﺎﺵ ﺩﻭﺭﻧﺎ ﺃﻧﺎ : ﻋﻼﺵ ﻻ . ﻭﻗﻔﻨﺎ ﻓﻮﺻﻂ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻔﻴﻼﺕ ﺷﺪﻳﺖﻟﻴﻬﺎ ﻓﺈﺩﻳﻬﺎ ﺃﻧﺎ : #ﻳﺴﺮﻯ ﻓﺎﻟﺼﺮﺍﺣﺔ ﻛﺘﻌﺠﺒﻨﻲ ﻭ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﺘﺼﺎﺣﺐ ﻣﻌﺎﻙﻳﺴﺮﻯ : ‏( ﺑﻘﺎﺕ ﺳﺎﻛﺖ ‏) ﺟﻤﺎﻝ ﺧﻠﻴﻨﻲ ﻧﻔﻜﺮ ﻭ ﻧﺠﺎﻭﺑﻚ ﺃﻧﺎ : ﻭﺍﺧﺎ ﺻﺎﻓﻲﺭﺟﻌﻨﺎ ﻭﺻﻠﺘﻬﺎ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭﻧﺎ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻟﺴﻄﺢ ﻋﻮﻣﺖ ﺍﻟﻜﻠﺒﺔ ﺩﻭﺷﺖ  ﻫﺒﻂ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻓﻄﺮﺕ ﻣﺸﻴﺖ ﻝ auto ecol ﺩﺧﻠﺖ ﻧﺘﺎﺑﻬﺖ ﺑﺎﺵ ﻧﺸﺪﺍﻟﺒﻴﺮﻣﻲ ﺳﻠﻴﺖ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻭﺻﻠﺖ ﺗﻐﺪﻳﺖ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﺒﻴﺘﻲ ﻳﻼﻩ ﺑﻐﻴﺖﻧﻌﺲ ﺻﻮﻧﺎﺕ ﻋﻠﻴﺔ #ﻳﺴﺮﻯ ﻗﺘﻠﻲ ﺷﻨﻮ ﻛﺪﻳﺮ ﻗﺘﻠﻴﻬﻪ ﻳﻼﻩ ﻟﻘﻴﺘﻴﻨﻲ ﻏﻨﻌﺲﻗﺘﻠﻲ ﺻﺎﻓﻲ ﺇﻻ ﻛﻨﺘﻲ ﻣﺴﺎﻟﻲ ﻣﻊ 18:00 ﺭﺍﻧﻲ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﺸﻮﻓﻚ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎﺻﺎﻓﻲ 18:00 ﻧﺘﻼﻗﺎﻭ ﺍﻟﺪﺭﺏ ﻟﺤﺪﺍﻧﺎ ﻗﺘﻠﻲ ﺃﻭﻛﻲ.ﻋﻤﺮﺓ ﺍﻟﻤﻜﺎﻧﺔ ﻣﻊ 17:30 ﺻﺎﻓﻲ ﻧﻌﺴﺖ ﻛﻨﺖ ﻣﻄﺤﻄﺢ ﺩﺍﻧﻲﻧﻌﺎﺱﺻﻮﻧﺎ ﺗﻠﻔﻮﻥ ﻓﻘﺖ ﻣﺸﻴﺖ ﻏﺴﻠﺔ ﻭﺟﻬﻲ ﺩﺭﺑﺖ ﺃﺧﺮ ﻣﻐﻨﺎﺕ ﺃﻡ ﻛﻠﺘﻮﻡﻓﻠﻜﻮﺳﻂ ﻭ ﻛﻮﺑﺮﺍ ﻗﺪﻳﺖ ﺣﺎﻟﺘﻲ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻜﺮﺍﺝ ﻫﺰﻳﺖﻣﻮﻃﻮﺭ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺰﻧﻘﺔ ﻟﻘﻴﺖ #ﻳﺴﺮﻯ ﻟﻘﻴﺘﻬﺎ ﻛﺘﺴﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻻﺑﺴﺔ ﺣﻄﺎﺯﻭﻳﻨﺔ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺭﻛﺒﻲ ﻗﺘﻠﻲ ﻭﻻﻛﻴﻦ ﻣﻨﺘﻌﻄﻠﻮﺵ ﺭﺍﻩ ﺩﺍﻳﺮﺓ ﻣﻊ ﺧﺘﻚ ﻧﻤﺸﻴﻮﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﺭﻛﺒﺎﺕ ﻣﺸﻴﻨﺔ ﻟﺠﻴﻬﺖ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﺠﺮﺩﺓ ﻗﺘﻠﻲ ﻧﻮﻗﻒﻭﻗﻔﺖ ﺭﻳﺤﻨﺎ ﻓﺪﻳﻚ ﺍﻟﺠﺮﺩﺓ ﻣﻜﻴﻦ ﺣﺪ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻛﻨﻬﺪﺭﻭ ﻗﺘﻠﻲ ﺑﻠﻲ ﻛﺎﻧﺖﻣﺼﺎﺣﺒﺔ ﻣﻊ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺪﺭﻱ ﻛﻨﻌﺮﻓﻮ ﻭ ﺗﻔﺎﺭﻗﺖ ﻣﻌﺎﻩ ﺣﻴﺖ ﻛﺎﻥ ﺑﻐﻲ ﺇﺿﺤﻚﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭ ﺻﺎﻓﻲ . ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﻧﺒﺪﻟﻮ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻲ #ﺟﻤﺎﻝ ﺭﺍﻧﻲﻣﻮﺍﻓﻘﺔ ﻭ ﻛﻨﺒﻐﻴﻚ ﺑﺰﺍﻑ ﻭ ﺑﻐﻴﺘﻚ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﺭ ﺷﺘﻚ ﻓﺪﺍﺭﻛﻢ . ﺻﺎﻓﻲ ﺷﺪﻳﺖﻟﻴﻬﺎ ﻓﺈﺩﻳﻬﺎ ‏( ﻣﺮﺣﻼﺕ ﺗﻌﻨﺎﺏ ‏) # ﻳﺴﺮﻯ ﺗﺄﻧﺎ ﻛﻨﺒﻐﻴﻚ ﻭ ﺭﺍﻧﻲ ﺑﺎﻏﻴﻚ ﺣﻼﻟﻲﻭ ﻣﻌﻤﺮﻧﻲ ﻧﺨﺴﺮ ﻟﻴﻚ ﺧﺎﻃﺮﻙ .ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻣﺮﻳﺤﻴﻦ ﻛﻨﻬﺪﻭ ﻭ ﻛﻨﻠﻌﺐ ﻟﻴﻬﺎ ﻓﺸﻌﺮﻫﺎ ﻓﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻣﺤﺴﻴﻨﺎﺵﺑﺮﻳﻮﺳﻨﺎ ﺗﺒﺪﻳﻨﺎ ﻛﻨﻔﻠﻮﺭﻃﻴﻮ ﻫﺰﻳﺘﻬﺎ ﺣﻄﻴﺘﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﺣﺠﺮﻱ ﺧﺸﻴﺖ ﺇﻳﺪﻱﻓﺴﺪﺭﻫﺎ ﻳﻼﻩ ﻏﻨﺨﺸﻲ ﺇﻳﺪﻱ ﻓﻄﺒﻮﻧﻬﺎ ﻗﺘﻠﻲ ﻻ ﺭﺍﻩ ﻳﻼﻩ ﺳﻼﺕ ﻣﻨﻲ ﺩﻡ .ﺻﺎﻓﻲ ﻧﻀﻨﺎ ﺭﻛﺒﻨﺎ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﻄﻮﺭ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺑﺤﺎﻟﻨﺎ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﻣﺸﺎﺕ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭﻧﺎ ﺩﺧﻠﺖ ﺩﺍﺯﺕ 5 ﺩﻗﺎﻳﻖ ﺟﺎﺕ # ﻳﺴﺮﻯ ﻻﺑﺴﺔ ﺟﻼﺑﺔ ﻭ ﻫﺎﺯﺓﺳﻄﻮﻟﺔ ﻛﺪﻕ ﻓﺎﻟﺪﺍﺭ ﺑﻐﺎﺕ ﺧﺘﻲ ﺑﺎﺵ ﺇﻣﺸﻴﻮ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻧﺰﻟﺖ ﺣﻠﻴﺖ ﻟﻴﻬﺎﺑﺴﺘﻬﺎ ﻑ ﻓﻮﻣﻬﺎ ﺧﺪﻳﺖ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺳﻠﻔﻲ ﺟﺎﺕ ﻓﺴﺮﺍ ﻓﺠﻼﺑﺔ ﺑﻘﻴﺖ ﺷﺎﺩ ﻟﻴﻬﺎﻓﺈﻳﺪﻳﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻨﺰﻝ ﺧﺘﻲ ﻋﻠﻰ ﻏﻔﻠﺔ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺸﻮﻓﻨﺎ . ﺩﺭﻧﺎ ﺭﺍﺳﻨﺎ ﻣﻜﻴﻦﻭﺍﻟﻮ ﻣﺸﺎﻭ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺟﻤﻌﺖ ﺣﻮﺍﻳﺠﻲ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻠﺼﺎﻝ ﺑﻘﻴﺖﻛﻨﺘﺮﻳﻨﻲ ﺻﺎﻓﻲ ﺳﺎﻟﻴﺖ ﻟﻮﻧﻄﺮﻳﻤﺎ ﺑﻨﺎﺩﻡ ﺩﺧﻞ ﺇﺩﻭﺵ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻫﺒﻄﻮﻭﻟﻴﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﻨﻴﻄﻮﺭ ﻗﺎﻟﻮ ﻟﻴﻪ ﻣﺎﺕ ﺷﻲ ﺣﺪ ﻭ ﺧﺴﻮ ﺇﻭﺻﻠﻬﻢ ﻃﻠﺒﻨﻲ ﻧﺴﺪﻟﺼﺎﻝ ﻭ ﻧﺘﺴﻨﺎ ﺧﺘﻮ ﺗﺠﻲ ﻭ ﻧﻌﻄﻴﻬﺎ ﺳﻮﺍﺭﺕ ﺻﺎﻓﻲ ﺟﻤﻌﺖ ﺍﻟﻤﻄﺮﻳﺎﻝ ﺑﺎﺵﺗﺮﻳﻨﻴﻨﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﻭﻗﻔﺖ ﺣﺪﺍ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺗﺠﺎﺕ #ﻳﺴﺮﻯﺟﺎﺕ # ﻳﺴﺮﻯ ﻗﻠﻴﻬﺎ ﻫﺎﻛﻲ ﺳﻮﺍﺭﺕ ﻭ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻮﺭﻗﺔ ﺭﺍﻩ ﺩﺍﺭﻛﻢ ﻣﺸﺎﻭ ﻋﻨﺪﺷﻲ ﺣﺪ ﻣﺎﺕ ﻗﺮﺍﺕ ﺍﻟﻮﺭﻗﺔ ﻗﺘﻠﻲ ﻏﻲ ﺷﻬﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺑﺴﻼﻣﺎﻗﺘﻠﻲ ﻣﺎﻟﻚ ﺯﺭﺑﺎﻥ ﻃﻠﻊ ﺗﺸﺮﺏ ﺷﻲ ﻫﺎﺟﺔ ﺭﺍﻩ ﺑﺎﻳﻦ ﻓﻴﻚ ﺳﺨﻔﺎﻥ ﺳﻠﻔﻲﻃﻠﻌﺖ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺩﺧﻠﺖ ﺭﻳﺤﺖ ﺟﺎﺑﺘﻲ ﻋﺼﻴﺮ ﻟﻔﻮﻛﺔ ﻭﻧﺎ ﻧﻘﻮﻝ ﻓﺮﺍﺳﻲ ﻫﺎﺩﻱﻋﻠﻴﺎﺵ ﻛﺘﻘﻠﺐ ﺻﺎﻓﻲ ﻣﺸﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﻟﺒﻴﺘﻬﺎ ﻭ ﻛﺒﻴﺘﻮ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻹﺣﺘﻴﺎﻁ ﺟﺎﺕﻻﺑﺴﺔ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻴﺠﻤﺔ ﻣﺰﻳﺮﺓ ﺳﺪﺭ ﻭﺍﻗﻒ . ﻗﺘﻠﻲ ﻧﻤﺸﻲ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻟﺒﻴﺘﻬﺎ ﻧﺮﻳﺤﻮﺷﻮﻳﺔ ﻛﺘﺨﺎﻑ ﺗﺒﻘﺎ ﺑﻮﺣﺪﻫﺎ ﻓﺎﻟﺪﺍﺭ ﻣﺸﻴﺖ ﺩﺧﻠﺖ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺭﻳﺤﻨﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻛﻨﻬﺪﻭﻭﻫﻲ ﺣﺎﻃﺎ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﻛﺘﻔﻲ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺤﻈﺔ ﻭ ﻧﺒﺪﺍ ﻧﻔﻠﻮﺭﻃﻲ ﻣﻌﻬﺎ ﺧﺸﻴﺖﺇﻳﺪﻱ ﻓﺴﺪﺭﻫﺎ ﻭ ﻃﺒﻮﻧﻬﺎ ﺷﻲ 15 ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻭ ﻫﻨﺎ ﻛﻨﻔﻠﻮﺭﻃﻴﻮ ﺳﻴﺪﺓ ﺳﺨﻨﺎﺕﺑﺪﺍﺕ ﻛﺘﺤﻴﺪﺩ ﺣﻮﺍﻳﺠﻬﺎ ﻭ ﺃﻧﺎ ﺣﻴﺪﺕ ﺣﻮﻳﺠﻲ ﺷﺪﻳﺖ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻭ ﻋﻄﻴﺘﻬﺎ ﺗﺒﻲﺑﺪﺍﺕ ﻛﺘﻤﺺ ﻓﻴﻪ ﺻﺎﻓﻲ ﺗﺠﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﺍﻟﻠﻮﻝ ﻟﺤﺘﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﻧﻤﺴﻴﺔ ﻧﻌﺴﺎﺕﻋﻠﻰ ﻛﺮﺷﻬﺎ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﺨﺸﻲ ﺗﺒﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻮﺭ ﻭﺍﻟﻮ ﻣﺒﻐﺎﺵ ﺇﺩﺧﻞ ﺗﻘﺒﺘﻬﺎ ﺻﻐﻴﺮﺓﻋﻴﻴﺖ ﻣﻨﺪﻳﺮ ﻓﺎﻟﺪﻓﺎﻝ ﻫﻮ ﺇﺑﺎﻥ ﻟﻴﺔ ﺣﻜﺖ ﻓﺎﺯﻟﻴﻦ ﺟﺒﺘﻮ ﺩﻫﻨﺖ ﻃﻘﺒﺘﻬﺎ ﺑﺰﺯﺑﺎﺵ ﺧﺸﻴﺘﻮ ﻭﻫﻲ ﺗﻐﻮﺕ ﺑﺠﻬﺪ ﺃﻧﺎ ﻛﻨﺨﺸﻲ ﻭ ﻫﻲ ﻛﺘﻨﺤﻨﺢ ﺑﻘﻴﺖ ﻫﻜﺎﻙﺷﻲ 5 ﺩﻗﺎﻳﻖ ﻗﺮﺑﺖ ﻧﺠﻴﺐ ﺭﺍﺱ ﻭ ﻧﺨﺮﺟﻮ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﻓﻮﻕ ﺳﺪﺭﻫﺎ ﺳﻴﺪﺍﺳﺨﻔﺎﻧﺔ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻜﻮﺯﻧﺔ ﺟﺒﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻛﺎﺱ ﺍﻟﻤﺎ ﺷﺮﺑﺎﺕ ﻭﻧﺎ ﻧﺒﺪﺍ ﻧﻠﺤﺲ ﻟﻴﻬﺎﻓﻄﺒﻮﻧﻬﺎ ﻛﺎﻥ ﺣﻤﻴﻤﺮ ﻭ ﺑﻮﻗﻮﺱ ﻭﺑﻴﻦ ﻓﺨﺎﺩﻫﺎ ﺑﻠﻴﻖ ﻭ ﻣﺤﺴﻨﺎﻩ ﻣﺨﻠﺘﻨﻴﺶﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﻣﺘﺨﺎﻓﻴﺶ ﺧﻼﺗﻨﻲ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﻠﺤﺲ ﻟﻴﻬﺎ ﻓﻄﺒﻮﻧﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻘﻮﻟﻲﺳﺮﺑﻲ ﺧﺸﻲ ﺧﺸﻲ ﺟﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺰﻣﻠﺔ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺸﺪ ﻟﻴﺔ ﺯﺑﻲ ﺧﺸﺎﺗﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺪﺍﻡﻣﺤﺴﻴﻨﺎﺵ ﻭ ﻧﺘﻘﺒﻬﺎ ﺩﺍﺯ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺪﺭﻳﺔ ﺗﺨﻠﻌﺎﺕ ﻣﺴﺤﻨﺎ ﺍﻟﺪﻡ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ # ﻳﺴﺮﻯﻣﺘﺨﺎﻓﻴﺶ ﺭﺍﻩ ﻣﻄﺮﻯ ﻭﺍﻟﻮ ﺩﻳﻤﺎ ﻧﺒﻘﻰ ﻓﺠﻨﺒﻚ ﺑﻘﺎﺕ ﺳﺎﻛﺖ .ﻟﺤﺘﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻨﻤﺴﻴﺔ ﻭﺧﺸﻴﺖ ﺗﺒﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺪﺍﻡ ﻭ ﻧﺒﻘﻰ ﻧﻜﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻫﻲﻛﺘﻨﺤﻨﺢ ﺩﺭﻧﺎ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺒﻮﺯﺳﻴﻮ ﺳﺎﻓﻲ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﻭﺻﻼﺕ 11:00 ﻟﻴﻞﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﻧﺨﻠﻴﻚ ﻗﺘﻠﻲ ﺭﺍﻩ ﻧﺨﺎﻑ ﻧﺒﺎﺕ ﺑﻮﺣﺪﻱ ﺑﺎﺕ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﺭﺍﻩ ﺧﺴﻨﻲﻧﻘﺎﺩ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻓﺎﻟﺪﺍﺭ . ﻋﺮﻓﺘﻲ ﺷﻨﻮ ﻧﺘﻲ ﻳﻼﻩ ﺑﺎﺗﻲ ﻣﻌﺎ ﺧﺘﻲ . ﻗﺘﻠﻲﻭﺍﺧﺎ ﺻﻔﻴﻄﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻣﺎﻫﺎ ﻣﻴﺴﺎﺝ .ﻟﺒﺴﺎﺕ ﺟﻼﺑﺘﻬﺎ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﻃﻠﻌﻨﺎ ﻋﺎﻭﺩﺕ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺷﻨﻮ ﻃﺮﺍ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﺒﻴﺘﻲ ﺭﻳﺤﺖ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺠﻲ ﻋﻨﺪﻱ ﺧﺘﻲ ﺍﻟﺒﻴﺘﻲ ﻗﺘﻠﻲ ﺑﻠﻲ ﻋﺎﺭﻓﺔ ﺑﻠﻲﺃﻧﺎ ﻣﺼﺎﺣﺐ ﻣﻊ # ﻳﺴﺮﻯ ﻭ ﺑﻠﻲ ﻛﻨﺘﻠﻘﺎﻭ ﺣﻴﺖ ﺷﺎﻓﺖ ﺍﻟﺘﺼﺮﻓﺎﺕ ﻭ ﻭﺍﺣﺪﺍﻟﻤﺮﺓ ﻛﻨﺼﻮﻧﻲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﺎﺵ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻗﺘﻠﻲ ﺗﻬﻼ ﻓﺼﺤﺒﺘﻲ ﻣﺸﺎﺕ ﺧﺘﻲﺍﻟﺒﻴﺘﻬﺎ . ﺣﻄﺎﺕ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺍﻟﻌﺸﺎ ﺗﺠﻤﻌﻨﺎ ﺗﻌﺸﻴﻨﺎﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺒﺘﻲ ﺑﻘﻴﺖ ﺷﻌﻠﺖ ﻣﺰﻳﻜﺎ ﺑﺪﻳﺖ ﻣﻜﻮﻧﻜﻄﻲ ﻭ ﻛﻨﻬﺪﺭ ﻣﻊ #ﻳﺴﺮﻯ .ﻳﺴﺮﻯ : ﺑﻐﻴﺖ ﻧﺠﻲ ﻋﻨﺪﻙ ﺗﻮﺣﺸﺘﻚﺃﻧﺎ : ﺩﺍﺑﺎ ﺗﺸﻮﻓﻚ ﺧﺘﻲﻳﺴﺮﻯ : ﺭﺍﻫﺎ ﻧﻌﺴﺎﺕﺃﻧﺎ : ﻧﻌﺴﻲ ﺗﻨﺘﻲﻳﺴﺮﻯ : ﻻ ﻣﻔﻴﺎﺵ ﻧﻌﺎﺱ . ﻋﺰﻝ_ ﺻﻔﻄﺎﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﺩﻳﺎﻝ ﻋﺰﻝ ﻣﻦ ﻭﺍﺣﺪ ﺗﺎﻝ ﻋﺸﺮﺓﺃﻧﺎ : 3_ ﺟﺎﺕ ﻓﻲ ﻧﻜﺘﺐ ﺳﻤﻴﺘﻬﺎ ﻑ ﻟﻴﺰﺍﺑﺪﻭﻳﺴﺮﻯ : ﻳﻼﻩ ﺩﻳﺮﻫﺎ_ ﺗﺄﻧﺎ ﺻﻴﻔﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻠﻌﺒﺔ ﻟﻘﺎﺗﻨﻲ ﺟﻤﻌﻬﻢﺃﻧﺎ : ﺃﻭﻛﻲ ﺧﺘﺮﻱ ﻧﺘﻲ ﺩﺍﺑﺎﻳﺴﺮﻯ : 8ﺟﺎﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻜﺘﺐ ﺳﻤﻴﺘﻲ ﻓﺴﺪﺭﻫﺎ ﻭ ﻃﺮﻣﺘﻬﺎﺃﻧﺎ :ﺩﻳﺮﻳﻬﺎ ﻭ ﺳﻔﻄﻲ ﺗﺴﻮﻳﺮﺓﻳﺴﺮﻯ : ﺻﺎﻓﻲ ﺃﻧﺎ ﻧﺠﻲ ﻋﻨﺪ ﻛﺘﺒﻬﻢ ﻭ ﺗﺴﻮﺭ ﻣﻌﺎﻫﻢﺃﻧﺎ : ﺩﺍﺑﺎ ﺇﻳﺸﻮﻓﻨﺎ ﺷﻲ ﺣﺪ ﻭ ﻧﻮﻟﻴﻮ ﻓﺸﻲ ﻃﺎﺏ ﺷﻲ ﻣﻄﺎﺑﺶ .ﻳﺴﺮﻯ : ﻣﺘﺨﺎﻓﺶ.ﺟﺎﺕ ﻋﻨﺪﻱ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻻﺑﺴﺔ ﺑﻴﺠﺎﻣﺔ ﻣﺰﻳﺮﺓ ﺷﺪﻳﺘﻬﺎ ﻭﻧﺎ ﻧﺒﺪﺍ ﻧﺒﺰﻝ ﻓﻴﻬﺎﻳﺴﺮﻯ : ﺇﻳﻮﺍ ﺩﻳﺮ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔﺃﻧﺎ : ﺗﻨﺘﻲﻳﺴﺮﻯ : ﻳﻼﺡ ﺟﺒﺪ ﺑﺎﺵ ﻧﻜﺘﺒﻮﺟﺒﺪﺕ ﻓﻴﻄﺮ ﻛﺘﺒﺖ ﺳﻤﻴﺘﻬﺎ ﻓﻠﺰﺍﺑﺪﻭ ﺗﺴﻮﺭﺍﺕ ﻣﻊ ﺳﻤﻴﺘﻬﺎ ﻛﺘﺒﺖ ﺳﻤﻴﺘﻲﻓﺴﺪﺭﻫﺎ ﻭ ﺗﺮﻣﺘﻬﺎ ﺗﺼﻮﺭﺕ ﻣﻌﺎﻫﻢ ﺑﻘﻴﺖ ﻭ ﻧﺎ ﻧﺸﺪﻫﺎ ﻟﺤﺘﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻨﻤﺴﻴﺔﺑﻐﺎﺕ ﺗﻐﻮﺕ ﺳﺪﻳﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻓﻤﻬﺎ ﻫﻴﺪﺍﺕ ﺣﻮﺍﻳﺠﻬﺎ ﺑﺪﺍﺕ ﻛﺘﻤﺺ ﻟﻲ ﺯﺑﻲ ﺑﺪﺍﺕﻛﺘﻌﻠﻢ ﻭ ﻧﻠﻮﺣﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﻧﻤﺴﻴﺔ ﻟﺤﺴﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻃﺒﻮﻧﻬﺎ ﻭ ﺑﻘﺎﺕ ﻛﺘﻨﺤﻨﺢ ﺑﻘﺎﺕﻋﻠﻴﺔ ﺳﺮﺑﻲ ﺧﺸﻲ ﺳﺮﺑﻲ ﻋﻔﺎﻙ ﺧﺸﻴﺘﻮ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﻜﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺠﻤﻴﻊﺍﻟﻮﺷﻌﻴﺎﺕ ﺟﺒﺖ 5 ﺍﻟﺮﻳﻮﺱ ﻋﻴﻴﺖ ﻧﺎﺿﺖ ﻟﺒﺴﺎﺕ ﺣﻮﻳﺠﻬﺎ ﻟﺒﺴﺖ ﺷﻮﺭﻁﻭﻫﻲ ﺗﺠﻲ ﺧﺘﻲ ﺩﻗﺎﺕ ﻋﻴﻄﺎﺕ ﻋﻠﻲ ﺩﺧﻼﺕ ﺑﻘﺎﺕ ﻛﺘﺨﺎﺻﻢ ﻗﺘﻠﻲ ﻣﺨﻔﺘﻮﺵﺇﺷﻮﻓﻜﻢ ﺷﻲ ﺣﺪ ﺍﺻﺤﺎﺑﻬﻮﻡ ﻛﺪﻳﺮﻭ ﺷﻲ ﻫﺎﺟﺔ ﺻﺎﻓﻲ ﻣﺸﺎﻭ ﺍﻟﺒﻴﺘﻬﻢ ﺃﻧﺎﻧﻌﺴﺖ ….ﻓﻘﺖ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﻣﻜﻴﻦ ﻟﻘﻴﺖ ﻏﻲ ﺧﺘﻲ ﻭ ﻳﺴﺮﻯ ﺟﺎﺕ ﺑﺎﺳﺘﻨﻲ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎﺑﻌﺪﻱ ﻟﺘﺸﻮﻓﻨﺎ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﻗﺘﻠﻲ ﺭﺍﻩ ﻣﺸﺎﺕ ﻋﻨﺪ ﺷﻲ ﻧﺎﺱ ﺻﺎﻓﻲ ﻭﻧﺎ ﻧﻘﻮﻟﻬﻢﻣﻜﻴﻨﺶ ﻣﻴﺘﻜﺎﻝ ﻗﺘﻠﻲ ﺑﻼﺗﻲ ﻧﻮﺟﺪ ﺍﻟﺮﺍﺟﻠﻲ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻨﻘﺰ ﺧﺘﻲ ﻭ ﻛﻮﻧﻮﺗﺤﺸﻤﻮ ﺍﻟﻤﺴﺎﺧﻴﻂ ﺻﺎﻓﻲ ﺧﺘﻲ ﻃﻠﻌﺎﺕ ﺍﻟﺼﻄﺢ ﺑﻘﻴﺖ ﻣﻊ ﻳﺴﺮﻯ ﻭﻧﺎ ﻧﺒﺪﺍﻧﻔﻠﻮﺭﻃﻲ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻭ ﻧﺒﺰﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﻮ ﺇﻳﺼﻮﻧﻲ ﻋﻠﻲ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﺑﺎﺵ ﻧﻤﺸﻴﻮﻧﺸﻮﻓﻮ ﻭﺍﺵ ﻧﺠﺤﻨﺎ ﻓﺎﻟﺒﻴﺮﻣﻲ . ﺧﻠﻴﺘﻬﻢ ﻣﺸﻴﻨﺖ ﻫﺰﻳﺖ ﻣﻮﻃﻮﺭ ﺧﺮﺟﺖ ﺃﻧﺎﻭﻋﺸﻴﺮﻱ ﻭﺻﻠﻨﺎ auto ecol ﺩﺧﻠﻨﺎ ﻟﻘﻴﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻧﺠﺤﺖ ﺃﻧﺎ ﻭﻋﺸﻴﺮﻱﻋﻴﻄﺖ ﺍﻟﺨﺎﻟﻲ ﻭ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ .ﺭﺟﻌﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻘﻴﺘﻬﻢ ﻭﺟﺪﻭ ﺍﻟﻐﺪﺍ ﺗﻐﺪﻳﺖ ﺟﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻃﻠﻊ ﻋﻨﺪﻱﺭﻳﺤﻨﺎ ﻓﺎﻟﺼﺎﻟﻮﻥ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻣﻘﺼﺮﻳﻦ ﺍﻟﺮﺍﻣﻲ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺠﻲ ﻳﺴﺮﻯ ﺭﻳﺤﺎﺕ ﻭﺧﺘﻲﺧﺘﻲ : ﺧﻮﻳﺎ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﻄﻠﺒﻚﻳﺴﺮﻯ : ﺑﻼ ﻣﺘﺮﻓﺾ ﻋﻔﺎﻙﺃﻧﺎ : ﺳﺮﺑﻴﻮ ﻗﻮﻟﻮﺧﺘﻲ : ﻏﺪﺍ ﺍﻟﺪﺭﻳﺎﺕ ﻏﺪﻳﻦ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻭ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﻤﺸﻲ ﻣﻌﺎﻫﻢ ﻋﻔﺎﻙﺃﻧﺎ : ﺻﺎﻓﻲ ﻭﻟﻜﻴﻦ ﻣﺘﻌﻄﻠﻴﺶﻳﺴﺮﻯ : ﻳﻼﻩ ﺗﻨﺘﺎ ﻣﻌﻨﺎ ﻋﻔﺎﻙ ﺑﺎﺵ ﻣﺘﺸﻜﺶ ﻓﻴﺎﻋﺸﻴﺮﻱ ﺑﻘﺎ ﻛﻀﺤﻚﺧﺘﻲ : ﻳﻼﻩ ﺃ ﺧﻮﻳﺎﺃﻧﺎ : ﺻﺎﻓﻲ ﻭﺍﺧﺎ#ﻳﺴﺮﻯ ﻭ ﺧﺘﻲ ﻣﺸﺎﻭ ﺇﺗﻘﺪﺍﻭ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻭ ﺇﻳﺪﻭﺯﻭ ﺍﻟﺪﺍﺭ # ﻳﺴﺮﻯ ﺗﺠﻴﺐﺣﻮﺍﻳﺠﻬﺎ . ﺃﻧﺎ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﻘﻬﻮﺓ ﻋﻨﺪ ﺧﺎﻟﻲ ﻟﻘﻴﺘﻮ ﻣﺮﻳﺢ ﺭﻳﺤﺖ ﻣﻌﺎﻩ ﻗﺴﺮﻧﺎﻃﺮﺡ ﺍﻟﺮﺍﻣﻲ ﺧﺴﺮﺕ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﻳﻼﻩ ﻧﻤﺸﻲ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻧﻘﺎﺩ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺣﻴﺖ ﻏﺪﺍﻏﺪﻱ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻣﻊ ﺧﺘﻲ ﻭ ﺷﻲ ﺩﺭﺍﺭﻱ ﻫﻮ ﺇﻗﻮﻟﻲ ﻣﺒﺮﻭﻙ ﺍﻟﺒﻴﺮﻣﻲ ﺩﺍﺑﺎﺧﺴﺎﻙ ﻏﻲ ﺵ ﻃﻨﻮﺑﻴﻞ . ﺻﺎﻓﻲ ﻏﺎﺩﻱ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﻭ ﻫﻮ ﺇﻋﻴﻂ ﻟﻴﺎ ﺧﺎﻟﻲ ﻗﺎﻟﻲﻫﻜﺎ ﺍﻟﻜﻮﻧﻄﺎﻙ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﻄﻨﻮﺑﻴﻞ ﻭ ﺩﻳﺮ ﺑﻼﻛﺎ 90 ﻭ ﻫﺰ ﺍﻟﻮﺭﺍﻕ ﻭ ﺳﻴﺮ ﺗﻌﻨﻜﺮﻋﻠﻰ ﺩﺭﺍﺭﻱ ﻏﺪﺍ ﻭ ﺗﻬﻼ ﻓﺨﺘﻚ ﺧﺪﻳﺖ ﺍﻟﻜﻮﻧﻄﺎﻙ ﻣﺸﻴﺖ ﻫﺰﻳﺖ ﺍﻟﻄﻨﻮﺑﻴﻞ‏( golf6 ‏) ﻭ ﺻﻠﺖ ﺍﻟﺪﺭﺏ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻟﻘﻴﺖ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﻣﻜﻴﻨﺎﺵ ﺟﺎﺕ ﺧﺘﻲ ﻭ#ﻳﺴﺮﻯ ﻭﺍﺵ ﺟﺎ ﺧﺎﻟﻲ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﻻ ﺭﺍﻩ ﻃﻨﻮﺑﻴﻞ ﺃﻧﺎ ﻟﺠﺘﻬﺎ ﺑﺎﺵ ﻧﻤﺸﻴﻮ ﺃﻧﺎﻭﻳﺎﻙ ﻭ ﻳﺴﺮﻯ ﻭ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻧﻠﺤﻜﻮ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺎﺑﻜﻢ ﺻﺎﻓﻲ ﻧﻘﺰﺍﺕ # ﻳﺴﺮﻯﻋﻼﺵ ﻣﻨﺨﺮﺟﻮﺵ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻧﺘﻌﺸﺎﻭ ﻓﺸﻲ ﺑﻼﺻﺔ ﺃﻧﺎ ﻋﺎﺭﺿﺔ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﻋﻴﻂ ﻟﺼﺎﺣﺒﻚ ﺇﻣﺸﺎ ﻣﻌﺎﻧﺎ .ﺑﻘﺎﺕ ﻛﻄﻠﺐ ﻗﺒﻠﺖ ﻋﻴﻄﺖ ﺍﻟﻌﺸﻴﺮﻱ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﻟﺒﺲ ﺭﺍﻩ ﻧﺪﻭﺯ ﻋﻨﺪﻙ ﺩﺍﺑﺎ ﻧﺨﺮﺟﻮﺩﺭﺑﺖ ﺣﻄﺎ ﻛﻼﺱ # ﻳﺴﺮﻯ ﻟﺒﺴﺎﺕ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﺴﻮﺓ ﺟﺎﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺤﺎﻝ ﺷﻲﻧﺼﺮﺍﻧﻴﺔ . ﻫﺒﻄﻨﺎ ﺭﻛﺒﻮ ﻃﻨﻮﺑﻴﻞ ﺩﺯﺕ ﻋﻨﺪ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻃﺮﻛﻨﺎﻩ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﻟﺠﻴﻬﺖﻟﻜﻮﻁ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻛﻨﺪﻭﺭ #ﻳﺴﺮﻯ ﺷﺪﺍﺕ ﻓﻴﺔ ﻭ ﺑﻘﺎﺕ ﺣﺪﺍﻳﺎ ﺧﺘﻲ ﻭ ﻋﺸﻴﺮﻱﺳﺒﻘﻨﺎ ﻋﻴﻄﺖ ﻟﻴﻪ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﻣﺎﻟﻚ ﺣﺸﻤﺎﻥ ﺭﺍﻙ ﺧﻮﻳﺎ ﺑﻘﺎ ﺣﺪﺍﻧﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻛﻨﺘﺴﺮﻛﻠﻮﻋﺎﺩﻱ ﺩﺧﻠﻨﺎ ﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﺮﻳﺴﻄﻮ ﺗﻌﺸﻴﻨﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﺧﺮﺟﻨﺎ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﺭﻳﺤﻨﺎ ﺟﻴﻬﺖﺍﻟﺒﺤﺮ ﺭﻳﺤﺖ ﺃﻧﺎ ﺣﺪﺍ ﻳﺴﺮﻯ ﺧﺘﻲ ﺑﻘﺎﺕ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﺷﻮﻳﺔ ﻭ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﺑﻘﺎ ﻟﻮﺭﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺪﻭﻱ ﺃﻧﺎ ﻭ #ﻳﺴﺮﻯ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺸﻮﻳﺔ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﺑﺎﻥ ﻟﻴﺔ ﻛﻀﺤﻚ ﻣﻊﺧﺘﻲ ﻗﻠﺖ ﻓﺮﺍﺳﻲ ﻋﺎﺩﻱ ﻣﻴﻜﻮﻥ ﻭﺍﻟﻮ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﺷﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﻫﻜﺎﻙ ﺻﺎﻓﻲ ﻭﻧﺎﻧﻘﻮﻝ ﻟﻴﻬﻢ ﻧﻮﺿﻮ ﻳﻼﻩ ﻧﻤﺸﻴﻮ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻭ ﺻﻠﺖ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻴﻄﺖ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﻗﺘﻠﻴﻬﺎ ﻓﻴﻨﻚ ﺗﻌﻄﻠﺘﻲ ﻗﺘﻠﻲ ﻛﻴﻨﺔ ﻣﻊﻣﺮﺕ ﺧﺎﻟﻲ ﻓﺸﻲ ﻛﻨﺎﺯﺓ ﺣﻴﺖ ﻳﻼﻩ ﻣﺎﺕ ﺻﺎﻓﻲ ﺧﺘﻲ ﺩﺧﻼ ﺍﻟﺒﻴﺘﻬﺎ ﻫﻲ#ﻳﺴﺮﻯ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺒﻴﺘﻲ ﺭﻳﺤﺖ ﻭ ﻋﻲ ﺗﺠﻲ #ﻳﺴﺮﻯ ﻟﻌﻨﺪﻱ ﺩﺧﻼﺕﺳﻮﺭﺗﺎﺕ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﻻﺑﺴﺔ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﺴﻮﺓ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﺸﻄﻴﺢ ﻃﻠﻘﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﻗﻲ ﺑﻘﺎﺕﻛﺘﺸﻄﺢ ﻭ ﻧﺎ ﻧﻘﻴﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺷﺪﺗﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﻛﺘﻘﺎﻭﻡ ﺑﻘﻴﺖ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺑﺰﺯ ﺟﻌﺮﺍﺗﻨﻲﻭ ﻧﺎ ﻧﻘﻄﻊ ﻟﻪ ﺑﻴﺠﻤﺔ ﺧﺸﻴﺘﻮ ﻓﻴﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻐﻮﺕ ﺑﻔﻴﺖ ﻛﻨﻜﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﻭ ﻫﻲﻛﺘﻐﻮﺕ ﻛﺘﻐﻮﺕ . ﺩﺭﻧﺎ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﺩﺍﺯﺕ ﺷﻲ 20 ﺩﻗﻴﻘﺔ ﺻﺎﻓﻲ ﺟﺒﺖﺍﻟﺮﺍﺱ ﺍﻟﻠﻮﻝ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﻘﺎﺕ ﻧﺎﻋﺲ ﺣﺪﺍﻳﺔ ﻧﻌﺴﻨﺎ .ﻓﻘﻨﺎ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﺟﻤﻌﻨﺎ ﺣﻮﻳﺞ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻣﺸﻴﺖ ﻫﺰﻳﺖ ﺍﻟﻄﻨﻮﺑﻴﻞ ﺭﻛﺒﺎﺕ ﺧﺘﻲ ﻭ#ﻳﺴﺮﻯ ﻃﺮﻛﻨﺎ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﻃﻠﻘﻴﻨﺎ ﺑﺪﺭﺍﺭﻱ ﺻﺎﻓﻲ ﻗﺼﺮﻧﺎﻛﻮﺭﺓ ﻣﺠﻤﻮﻋﻴﻦ ﺩﺍﺯ ﺩﺍﻣﺸﻲ ﺑﻀﺤﻚ ﺻﺎﻓﻲ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺘﺴﺮﻛﻞ ﺃﻧﺎ ﻭ #ﻳﺴﺮﻯﻓﺠﻨﺐ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﻮﺍﻥ ﺑﺎﻥ ﻟﻲ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻣﻊ ﺧﺘﻲ ﺷﻔﺘﻬﻢ ﺃﻧﺎ ﻭ#ﻳﺴﺮﻯ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﻤﺸﻲ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﻭ ﻫﻲ ﻃﻠﺒﻨﻲ ﻗﺎﻟﺘﻠﻲ ﺑﻠﻲ ﻫﻤﺎ ﻣﺼﺎﺣﺒﻴﻦﻋﺎﻡ ﻭ ﻣﺤﺘﺮﻣﻴﻦ ﺑﻌﻀﻴﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻗﺒﻠﻚ ﻭ ﻣﻌﻤﺮﻭ ﺗﻔﻼ ﻋﻠﻴﻬﺎ . ﺻﺎﻓﻲﺧﻠﻴﺘﻬﻢ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﻟﻘﻴﺖ ﻋﺸﻴﺮﻱ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﻧﻮﺽ ﻧﺠﺮﻳﻮ ﺷﻮﻳﺔ ﻏﺎﺩﻳﻦ ﻛﻨﺠﺮﻳﻮ ﻭﻧﺎﻧﻘﻮﻝ ﻟﻴﻪ ﻧﻬﺎﺭ ﺗﻔﻼ ﻋﻠﻰ ﺧﺘﻲ ﻧﺪﺑﺤﻚ ﺳﻴﺪ ﺗﺼﺪﻡ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﺭﺍﻧﻲ ﻋﺎﺭﻑ ﻛﻠﺸﻲﻗﻠﻲ ﺻﺎﻓﻲ ﻣﺘﺨﺎﻓﺶ ﺻﺎﻓﻲ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺑﺤﺎﻟﻨﺎ ﻟﻘﻴﺖ ﺧﺘﻲ ﻛﺘﺒﻜﻲ ﻭ ﻫﻲﺗﺠﺮﻧﻲ #ﻳﺴﺮﻯ ﻗﺘﻠﻲ ﺭﺍﻩ ﺩﺭﻱ ﻟﻜﻨﺖ ﻣﺼﺎﺣﺒﺎ ﻣﻌﺎﻩ ﻭﻗﻒ ﻋﻠﻰ ﺧﺘﻚ ﻭﺑﻐﺎﻧﻤﺮﺗﻬﺎ ﺻﺤﺎ ﻣﺒﻐﺎﺗﺶ ﻭﺻﺮﻓﻘﻬﺎ ﻣﺸﻴﺖ ﻛﻨﺠﺮﻱ ﻟﻘﻴﺘﻮ ﻓﻠﺤﺪﺕ ﻏﻀﺐ ﺩﺭﺑﻮﺑﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪﺓ ﺩﻳﺎﻝ ﺍﻟﺒﺮﺳﻮﻝ ﻟﻮﺟﻌﻮ ﺩﺍﺯ ﺩﻡ ﺟﺎﻭ ﺍﻟﺒﻮﻟﻴﺲ ﺩﺍﻭﻧﻲ ﺍﻟﺒﻮﺳﻂﻋﻴﻄﺖ ﺍﻟﺨﺎﻟﻲ ﻋﻮﺩﺓ ﻟﻴﻪ ﻛﻠﺸﻲ ﻓﺎﺳﺮﻫﺎ ﻋﻠﻲ . ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺍﻟﺪﺍﺭ # ﻳﺴﺮﻯﻣﺸﺎﺕ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢ ﺃﻧﺎ ﺭﺟﻌﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭﻧﺎ ﻛﻨﺖ ﻋﻴﺎﻥ ﻭ ﻧﻌﺴﺖﻓﻘﺖ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﻣﻊ 15:00 ﺍﻟﻮﻟﻴﺪ ﺳﺎﻕ ﺍﻟﺨﺒﺎﺭ ﺑﺪﺍ ﻛﻐﻮﺕ ﻋﻠﻴﺔ ﻗﻠﻲﻧﻤﺸﻲ ﻋﻨﺪﻭ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢ ﺗﺴﺎﻣﺢ ﻣﻌﺎﻩ ﻗﺘﻠﻴﻪ ﻻ . ﺧﺮﺟﺖ ﻏﻀﺒﺎﻥ ﻏﺎﺩﻱﻓﺎﻟﺰﻧﻘﺔ ﻭﻧﺎ ﻧﺘﻠﻘﺎ ﺑﺎﻟﻤﻮﻧﻴﻄﻮﺭ ﻗﻠﻲ ﺑﻠﻲ ﺑﻘﺎﺕ 3 ﺃﻳﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻭ ﺑﻠﻲﻃﺤﺖ ﻣﻊ ﺩﺍﻙ ﺧﻮﻧﺎ ﻟﺪﺭﺑﺘﻮ ﺍﻟﻮﺟﻬﻮ ﻓﺮﺣﺖ ﻗﻠﺖ ﺍﻟﻠﻪ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﺍ ﻧﺒﺮﺩ ﻓﻴﻪﺍﻟﻐﺪﺍﻳﺪ . ﺑﻐﻴﺖ ﻧﻤﺸﻲ ﻫﻮ ﺇﻋﻄﻴﻨﻲ ﺳﻮﺍﺭﺕ ﻟﺼﺎﻝ ﻗﻠﻲ ﺑﺎﺵ ﻧﻤﺸﻲ ﺭﺍﻩﺧﺘﻮ # ﻳﺴﺮﻯ ﺑﻐﺎ ﺗﺮﻳﻨﻲ ﻭ ﺧﺘﺎﺭﻧﻲ ﺃﻧﺎ ﺣﻴﺖ ﺩﺍﻳﺮ ﻓﻴﺎ ﺍﻟﺘﻴﻘﺎ ﺧﺪﻳﺖﺍﻟﺴﻮﺍﺭﺕ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻫﺰﻳﺖ ﺣﻮﺍﻳﺞ ﻟﺼﺎﻝ ﻣﺸﻴﺖ ﻟﺼﺎﻝ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺘﺮﻳﻨﻲ ﻭﻫﻲ ﺗﻬﺒﻂ # ﻳﺴﺮﻯ ﻻﺑﺴﺔ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻜﻠﻮﻥ ﺑﻴﺾ ﻭ ﺗﺮﻛﻮ ﺑﻴﺾ ﺧﻔﻴﻒ ﻃﺒﻮﻧﻬﺎﻣﻄﺮﺍﺳﻲ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺘﺮﻳﻨﻲ ﺑﻬﺎ ﻭﺑﺪﺍﺕ ﻛﺘﻌﺮﻙ ﻭﻃﺒﻮﻧﻬﺎ ﻛﻄﺮﺍﺳﺎ ﻭﻳﺒﺎﻥ ﺑﺎﻟﻌﺮﻙﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﺸﺪ ﻧﻮﺭﻳﻬﺎ ﻛﻀﺮﺏ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﻘﻴﻢ ﻭ ﻭ ﻫﻲ ﺑﻠﻌﺎﻧﻲ ﻣﺮﺍ ﺗﺸﺪ ﻟﻲﻓﺰﺑﻲ ﻣﺮﻯ ﺗﺤﻂ ﺗﺮﻣﺘﻬﺎ ﻓﻮﻗﻮ ﻋﻴﺎﺗﻨﻲ ﻭ ﻧﻠﻮﺣﻬﺎ ﻗﻄﻌﺖ ﺍﻟﻜﻠﻮﻥ ﺑﺪﻳﺖﻛﻨﻠﺤﺲ ﻟﻴﻬﺎ ﻓﻄﺒﻮﻧﻬﺎ ﻋﺪﺑﺘﻬﺎ ﺷﺪﻳﺖ ﻟﻬﺎ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﺧﺸﻴﺖ ﺯﺑﻲ ﻓﻔﻤﻬﺎ ﻋﺪﺍﺗﻨﻲﻭﻧﺎ ﻧﺴﺮﻓﻘﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﻜﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺼﺪﺭﻫﺎ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﺍﻟﻠﻮﻝ ﺧﺸﻴﺖ ﺯﺑﻲﻓﻄﻘﺒﺘﻬﺎ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻐﻮﺕ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﻜﺢ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﺍﻟﺘﺎﻧﻲ ﺧﺸﻴﺖ ﺯﺑﻲﻓﻄﺒﻮﻧﻬﺎ ﻋﻈﺒﺘﻬﺎ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﺍﻟﺜﺎﻟﺖ . ﺳﺨﻔﺖ ﻭ ﺣﻨﺎ ﻧﺮﻳﺤﻮ .ﺩﺧﻠﻨﺎ ﺑﺎﺵ ﻧﺪﻭﺷﻮ ﻛﺪﻳﺮ ﻟﻴﺔ ﺻﺒﻮﻥ ﻭ ﻫﻲ ﺗﻮﺻﻞ ﻟﻴﺔ ﺍﻟﺰﺑﻲ ﺗﻼﺣﺖ ﻋﻠﻴﻪﺑﺎﻟﻤﺼﺎﻥ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﻓﻔﻤﻬﺎ ﻭ ﻧﺎ ﻧﺒﺪﺍ ﻧﻜﻮﻱ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺎﻟﺪﻭﺵ ﺳﺎﻟﻴﻨﺎ ﻟﺒﺴﺎﺕﺣﻮﺍﻳﺠﻬﺎ ﻟﺒﺴﺖ ﺣﻮﺍﻳﺠﻲ ﻃﻠﻌﺎﺕ ﺍﻟﺪﺍﺭﻫﻢ ﺃﻧﺎ ﻣﺸﻴﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻭﺻﻠﺖ ﻃﻠﻌﺖﺍﻟﺪﺍﺭ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻘﻴﺘﻬﻢ ﺣﻄﻴﻦ ﺍﻟﻌﺸﺎ ﺗﻌﺸﻴﺖ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﻟﺒﺘﻲ ﺷﻌﻠﺖ ﻣﺰﻳﻜﺎ ﻭ ﻫﻲﺗﺼﻮﻧﻲ ﻋﻠﻲ #ﻳﺴﺮﻯﺻﻮﻧﺎﺕ ﻋﻠﻲ #ﻳﺴﺮﻯﺃﻧﺎ : ﺃﻟﻮﻳﺴﺮﻯ : ﺗﻮﺣﺸﺘﻚ ﺃ ﺭﺍﺟﻠﻲﺃﻧﺎ : ﺗﻮﺣﺸﺘﻲ ﻧﺒﻘﺎ ﻧﻜﺢ ﻓﻴﻚﻳﺴﺮﻯ : ﺭﺍﻙ ﻛﺘﻮﻋﺘﻨﻲﺃﻧﺎ : ﺭﺍﻩ ﺍﻟﺴﻮﻓﻞ ﻛﻠﻮ ﺩﻳﺘﻴﻪﻳﺴﺮﻯ : ﻫﻬﻬﻪ ﻣﻜﺮﻫﺘﺶ ﻛﻮﻥ ﻛﻨﺖ ﻣﻌﺎﻙ ﺩﺍﺑﺎ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﻏﺪﺍ ﺷﻨﻮ ﻏﺪﻳﺮﺃﻧﺎ : ﻏﻨﻔﻴﻖ ﺻﺒﺎﺡ ﻧﻤﺸﻲ ﻧﺠﺮﻱ ﻭ ﻧﺘﺮﻳﻨﻲ ﺭﺍﻩ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻳﻮﻣﻴﻦ .ﻳﺴﺮﻯ : ﺻﺎﻓﻲ ﻏﺪﺍ ﻧﻤﺸﻲ ﻣﻌﺎﻙ ﻋﻔﺎﻙﺍﻧﺎ : ﺻﺎﻓﻲ ﻧﺸﺎﺀﺍﻟﻠﻪﺻﻠﻔﻲ ﻧﻌﺴﺖ ﻓﻘﺖ ﺍﻟﻐﺪ ﺑﻜﺮﻱ ﻣﺸﻴﺖ ﻃﺮﻛﺖ # ﻳﺴﺮﻯ ﻛﺎﻧﺖ ﻻﺑﺴﺔ ﻭﺍﺣﺪﺍﻟﺴﻮﺭﻓﻴﻄﺔ climacool ﻣﺰﻳﺮﺓ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﻛﻨﺠﺮﻳﻮ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻭ ﺩﻳﻚﺍﻟﺒﻼﺻﺔ ﻛﺘﻜﻮﻥ ﺧﺎﻭﻳﺔ ﺷﻴﺖ ﺍﻟﺼﺨﺮ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺘﺮﻳﻨﻲ ﺃﻧﺎ ﻭ #ﻳﺴﺮﻯ ﻋﺎﺩﻱﻓﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻫﻲ ﻃﻴﺢ ﺍﻟﺸﺘﺎ ﻭ ﻫﻮ ﺗﺒﺎﻥ ﻟﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺒﺮﻛﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺎﻉ ﻭﺍﻉﺍﻟﻤﺮﻳﺴﻲ ﻣﺸﻴﺖ ﺗﺨﺸﻴﺖ ﻓﻴﻪ ﺃﻧﺎ ﻭ # ﻳﺴﺮﻯ ﻗﻠﺘﻲ ﺟﺎﻩ ﺍﻟﺒﺮﺩ ﻋﻨﻘﺘﻬﺎ ﻭﻧﺎﻧﺒﺪﻯ ﻧﺘﻠﻤﺲ ﻓﺘﺮﻣﺘﻬﺎ ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﻌﺾ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻣﺸﻌﺮﻧﺎﺵ ﺗﺒﺪﻳﺖ ﻛﻨﻜﺢ ﻓﻴﻬﺎﺻﺎﻓﻲ ﺟﺒﺖ ﺟﻮﺝ ﺭﻳﻮﺱ ﺧﻔﺎﻑ ﺳﺤﺎﺕ ﺷﺘﺎ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺑﺤﺎﻟﻨﺎ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻃﻠﻌﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭﺩﺧﻠﺖ ﺩﻭﺷﺖ ﻣﺸﻴﺖ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻤﻮﻧﻴﻄﻮﺭ ﺟﺒﺖ ﺍﻟﻮﺭﻗﺔ ﺑﺎﺵ ﻧﻌﻄﻴﻬﺎ ﺍﻟﺤﻜﺎﻡ ﻏﺪﺍﻓﺎﺵ ﻧﺒﻐﻲ ﻧﺪﺍﺭﺏ ﺭﺟﻌﺖ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻧﻌﺴﺖ ﺩﻳﻚ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺑﻜﺮﻱ .ﻓﻴﻘﺎﺗﻨﻲ ﺍﻟﻮﻟﻴﺪﺓ ﺍﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋﻴﻦ ﺍﻟﻜﻮﺑﻠﻜﺲ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﻘﻴﻚﺍﻟﻤﻮﻧﻴﻄﻮﺭ ﺟﺎﺕ ﻋﻨﺪﻱ #ﻳﺴﺮﻯ ﺳﻠﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎﻯﺮﻳﺤﻨﺎ ﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺘﺴﻨﺎ ﺗﻮﺻﻞﻧﻮﺑﺘﻲ ﺑﺎﺵ ﻧﻮﺽ ﻧﺨﻠﻲ ﺩﺍﺭﺑﻮ ﺩﺍﻙ ﺗﺎﻣﻞ ﻛﻨﺖ ﻣﺤﻠﻒ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺟﻴﻬﺖﺳﺮﻓﻖ ﺧﺘﻲ ﻭ ﻓﺎﺵ ﺭﺑﺤﻨﻲ ﺩﺍﻙ ﺍﻟﻌﺎﻡ . ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻮﻗﻴﺖ ﻟﻐﻨﺪﺍﺭﺏ ﻓﻴﻬﺎﺩﺧﻠﺖ ﺧﺴﺮﺕ ﻓﺎﻟﻮﻧﺪ ﺍﻟﻠﻮﻝ ﺭﺑﺤﺖ ﻓﺎﻟﺮﻭﻧﺪ ﺍﻟﺘﺎﻧﻲ ﻣﻲ ﻟﻌﻘﺘﻬﺎ ﻓﺠﻨﺒﻲﻣﺰﻳﺎﻥ . ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﻭﻧﺪ ﺍﻟﺘﺎﻟﺖ ﻫﻮ ﻭﻗﻴﺖ ﺍﻟﺤﺴﻢ ﺣﻜﻤﺘﻮ ﺑﺘﻜﻨﻴﻚ ﺭﺣﺘﻮ ﻓﺎﻟﺮﻭﻧﺪﺍﻟﻠﺨﺮ ﺭﺟﻌﺖ ﺗﻴﻘﺘﻲ ﻓﺎﻟﻜﻮﺑﺘﺴﻴﻮ ﻭ ﺯﺩﺕ ﺗﻴﻘﺘﻲ ﺏ #ﻳﺴﺮﻯ ﻭ ﺩﺍﺭﻧﺎ ﻭﺍﻟﻤﻮﻧﻴﻄﻮﺭ ﺗﺴﻠﻤﺖ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻟﻴﺔ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺩﺍﺭ ﻟﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻮﻧﻴﻄﻮﺭ ﺣﻔﻠﺔ ﺣﻨﻰ ﺩﺭﺍﺭﻱﻟﺠﺒﻨﺎ ﻣﻴﺪﺍﻟﻴﺎﺕ ﻓﺮﺣﻮ ﺩﺭﺍﺭﻱ ﺗﺎﻉ ﺍﻟﺪﺭﺏ ﻭ ﺳﺎﻻﺕ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻭ ﺑﻘﻲ ﻛﻨﺪﻭﻕﺍﻟﺤﻠﻮﺓ ﻝ #ﻳﺴﺮﻯﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ………..

نيك طيز مراهقات
سكس مقابل المال
مص زب
سكس مطلقات
سكس في المدرسة
سكس نيك

سكس اجنبي من واشنطون نيك محارم بعد التجسس

اسمى علاء.. اعيش فى مدينه واشنطون بامريكا عمري خمس وثلاثون لى بنت اسمها مهامها ابنتى جميله حلوه مثيره مثل امها توفيت امها وهى فى سن الثامنه وتركتها وحيده والان بلغت مها سن السادسه عشر ونمى جسدها واستدار نهديها وظهرت عليها علامات البلوغ وهى فى سن الثالثه عشركانت اختى ايمان المطلقه تسكن معى فى نفس المنزل,وكانت قد جربت الزواج مرتين ولم ترزق باطفال كانت عقيم فى سن الثلاثين وكنت انا فى سن الخامسه والثلاثون..وكنت امتلك فى مكتبتى كميه من الاشرطه الجنسيه. وكانت اختى دائما تشاهدها عندما اكون فى عملى وتطبق كل مافى الاشرطه من حركات وتستمتع بالمشاهده وفى يوم من الايام حضرت من عملى مبكرا ودخلت الى المنزل وكانت ابنتى فى المدرسه ذهبت الى غرفتى وعندما اقتربت منها سمعت اصوات وتاوهات فتحت الباب قليلا صقعت رايت اختى عاريه وهى تشاهد احد الاشرطه الجنسيه وتلعب فى شعرتها ونهديها وتحك نفسها بقضيب من البلاستيك وهى تصرخ وتقول نيكنى بقوه ياعلاء كمان اكتر متعنى بالنيك احبه كثيرا اكتر ادخل اكتر اه اه اه احبه نيكنى نيكنى وجعنى ريحنى كانت تخيلنى وانا انيكها وهى اخى نيكنى فى كسى وطيزى اكتر متعنى لم احتمل ذلك المنظر انتفض زبى وارتعش اذدادت دقات قلبى كان جسدها شهيا ساخنا وكنت انا فى قمة المحنه كنت اريد ذلك الكس اريد ان اتمتع به كان زبى يؤلمنى لم يكن لي سبيل سوى الدخول عليها وهى هكذا فى هذه الحاله تراجعت قليلا وخلعت جميع ثيابى ودخلت عليها… مسلت على انها نائمه بعد ان خباة زب البلاستيك تحت وسادتها اقتربت قليلا منها لكى اشاهد جسدها صرخت اه اه اه انا كم احب النيك وكان جسدى يرتعش وزبى ينتفض اقتربت اكثر منها واذداد وجعى ولوعتى ورغبتى الجنسيه تحسست شعر عانتهاوشممته ارتعش جسدهاواهتز رضعت حلمتى ثديها المنتصبتين كانت تتنفس بصعوبه باعدت بين رجليها ووضعت لسانى على قمة كسها اداعب بظرها فصدرت منها رعشعه واهتزازه ثم تاوهت وارتجفت واصلت انا مداعبه كسها وبظرها وهى تمثل انها نائمه وهى تستجيب لكل حركه اقوم بهاوهى ترتعش وتهتز كانها تحلم بان احدا يمارس معها الجنس فى الحلم كنت اداعب نهديها وان الحس بظرها لم تتحمل بدات ترتعش وتهزاء وكانها نائمه بكلمات وتقول لاتتوقف علاء ارجوك ريحنى متعنى انا احبه انا اريده متعنى وتمتع بجسد اختك ياحياتى اه اه متعنى اكتر ريحنى اكتر اى اه اى اخ كمان اى اى اى اكتر نظرت اليها وجدت عينيها ملئه بالدموع والشوق والرغبه وهى تنتفض نيكنى ياعـلاء نيكنى متعنى وتمتع بكس انا اك وكسى الك اخى حبيبى ريحنى اهاهاه اه اه اى ى ى ىاحى اه ادخل زبك فى كسى ارجوك انا اريده ادخله ارجوك اه اه اها اها اها رفعت رجليها وشتحتهم واقتربت من من كسها بزبى وهى تمثل انها نائمه وصرت احكه على قمة بظرها وعلى مشفريها واضربه ضربا على عانتها الكثيفه وهى تبكى وتهتز فى نشوه وتحرك طيزها بحركات مجنونه وتصرخ ارجوك ادخله اه فى كسى ياعـلاء انا اريده حركت زبى على فتحت كسها وادخلت راسه الضخم داخلها صرخت اى اه احبه اكتر نيكنى نيكنى ارجوك نيكنى انا احب النيك اعانى من الحرمان متعنى اخى ريحنى اه اهاى اكتر داخل وصرت ادخله قليلا قليلا حتى لاايقظها من حلمهاوصرت تندفع اكثر بكسها تجاه زبى وهى تتراقص تحت بحركات جنسيه مثيره وهى مغمضه عينيها تدعى الحلم اه اه اى وصرت ادخله اعمق وهى تقول اكتر كمان ادفع اكتر اه اه اى ودموعها تنساب من فرط اللذه والنشوه وتهتز اقتربت من شفايفها ومـصـصتهم برغبه مجنونه ورشفت من شهد فمها زوالرائحه العذبه واشتدت ضربات زبى على كسها وهى تحتك مع كل دخول وخروج لزبى وعلا صراخ اختى النائمه اه اه اى ارجوك لاء اكتر كمان متعنى اه اى اى اكتر حبيبى اكتر عشيقى بحبك كسى وجسمى الك اخى حبيبى اهاى اى اهاه اهاه ارتعشنا انتفضنا وقذفت داخل كسها وهى مازالت تهتز وتصرخ نيكنى نيكنى اكتر توقفت انا وهى مازالت تهتز وزبى داخلها وفجاءة فتحت عيونها كانها استيقظت من النوم وقالت ماهذا اخى ماذا تفعل بى اه اه لماذا فعلت هذا بى اخويا نظرت لكسها والى زبى داخله وهى تهتز وتتارجح فى نشوه وحى تحتك وتدخله وتخرجه لماذا فعلت ذلك بى قلت لها انا اسف اختى لم استطيع اقوام رغبة الجسد لم احتمل وانا اراك عاريه فلم اتمالك نفسى فركبتك قالت ارجوك لاتفعل ذلك مره ثانيه وهى مازالت تحتك به وتتحرك من تحتى بحركات اهتزازيه قالت لى خلصت ارتحت قلت لها لا قالت هذه اول واخر مره لاتكررها مره ثاتيه قلت لها اذن اتركينى امتع نفسى قليلا بكسك هزت راسها بالموافقه والاستمرار وبدات بدفعه داخل كسها وهى تندفع تجاه زبى وتهتز وتحتك وتصرخ اه اه اى اه انا اه اه اكتر جوه كمان اى كفايه اى كمان اه اه نيكنى متعنى احبك كفايه لا لا ارجوك طلعو اه اه كفايه اه اه دخلو كله اكتر نيكنى بحبك اخى نيكنى لا كفايه لا ارجوك مش ممكن لا كفايه اى اى نيكنى حبيبى نيكنى عشيقى اوصلنى للنشوه للذه كسى الك تمتعنى وامتعك استمتع بزب اخى الضخم وتتمتع بكس اختك الحلو نيكنى حبيبى وزوجى اخى وعشيقى اه اى اهاى اهتزت ارتعشت انتفضت صرخت قذفت تقطعت انفاسها واهتزت وبكت وقالت لى وهى تبكى ارجوك اخى على اناماعندى احد سواك ارجوك تمتعنى تريحنى وسوف اكون لك نعم العشيقه وسوف اللبى كل رغباتك الجنسيه على الا يعرف احدا بعلاقتنا الجنسيه ابدا ارجوك اوعدنى قلت لها اوهدك الا يعرف احــدا علاقتنا ودخلت بنتى مها علينا. وقالت الا انا سوف اشارككم اسراركم وسوف استمتع بابى وعمتى صدمنا بهتنا واخذ كل منا ينظر الى الاخر ونحن عاريين وابنتى تنظر الينا بعد ان عادت من المدرسه وقفت تسترق السمع وسمعت نشوتنا وشاهدت كل العمليه الجنسيه بينى وبين عمتها وضحكنا ثلاثتنا ودعينها الى النوم معنا ومشاركتنا السرير خلعنا انا واختى ثيابها واصبحنا ثلاتنا عاريينين وبدات انا بلحس بظرها وايمان اختى تلحس نهديها وهى تتاوه وترتعش مثل ارتعاشات عمتها وهى تهتز وتصرخ اه اه ابى قطع كسى مزقه ابى كله ابى ريحنى اه ابى اكتر انا احبه وهى تصرخ باعلى صوتها وهى تعرف ان لان يسمعها احد نيكنى ابى بلسانك متعى كسى بلسانك كسى الك ابى وعمتى نيكونى متعونى وبدات ايمان اختى ترضع زبى وانا ادخل لسانى داخل طيز مها ابنتى وكسها وادخل اصبعى وافرك طيزها حتى دخل اصبعى واصبح طيزها اوسع ما كانت وكانت اختى محونه تاكل زبى حتى اصبح اضخم واكبر طلبت ابنتى ان انيكها قالت عمتها نيكها من طيزها احضرت اختى كريم وضعته داخل طيز مها واخذت تلحس كسها وتضع اصبعها داخل طيزها واخذت مها تلحس كس عمتها فى وضع 69 واتيت انا من خلف مها واخذت افرك زبى على فتحت طيزها حتى لانت ودخل راس زبى فى طيزها قليلا قليلا واصبحت بمساعدت اختى ولحسها لكس مها استطيعت ادخال زبى اكثر واكثر وصرت ادخله واخرجه بسهوله حتى وصـلت للنشوه والارتعاشه وقذفت المنى داخل كسها وقذفت اختى داخل فم ابنتى وانتشينا وارتوينا من اللذه والنشوه وفجاة طلبت ابنتى ان افتح كسها لكى ترتاح وتستمتع بالزب فى كسها. نظرت لاختى ونظرت لمها ثم قالت ارجوك ابى افعلها انت حتى لا يفعلها احدا غيرك لانى لن اصبر وعدتها انها سوف تستمع معنا انا وعمتها وسوف تنام معنا وسوف انيكها من طيزها وعمتها تنيك كسها بلسانها لكنها لم تقتنع واصرت على رايها

نيك عنيف
نيك محارم
سكس اجنبي
سكس محارم
سكس تجسس
xnxx

افلام سكس خلفي طالبة المدرسة تاخد الزبر كله خلفي

سكس طالبات المدرسة وهم يتضربو على طيازهم نيك طالبات صغيرة

وها هي رحلة العذاب والعقاب بدأت مع سيدي..
هذه ليست مرة أتعاقب فيها من قبل أستاذي،فها أنا في الصف معه،وكعادته تعود أنني اذا قمت بأي خطأ كنسيان كتابة الواجبأو أخذ ردجات منخفضة، أو حتى نسيان اجابة سؤال معين،يقوم بعقابي بضي بقسوة لدرجة بكائي وتوسلي..لديه جميع ادوات الض..العصاة،المشط،الملعق ة الخشب،المسطرة،الحزام،الحب ل والكثيييير..
في أحد الأيام العادية،واثناء شرحه الملل للدرس..لم أنتبه له وسهيت لدقائق..التفت علي وغضب غضبا شديدا
وقام بمسك اذني وقال:ايتها الحمقاء..ايتها الغبية..لماذا لست معي؟وأنا اشرح الدرس لمن؟؟
اعتذرت بشدة:انا اسفة يا استاذ..لن اعيدها..
وبعد التوسل..ترك اذني التي أصبحت حمراء،وقال:هيا يا حمارة..اين واجب الامس الذي سنأخذه اليوم؟
انصدمت وقلت:اا…اي واجب؟لقد نسيته!!اسفة اسفة لن اعيدها..
صرخ بوجهي لدرجة ارتجفت في مكاني وانزلت عيني للأرض..وبعد صراخه امسك بشعري وقال:اذهبي وااتي بالمشط والخيزرانه..بسرعة يا خرقاء..
واسقطني على الأرض فهنا احسست بعقاب سيأتي يؤلم مؤخرتي ككل مرة وما اليوم أكثر..لا اعلم
ولكن احس ان اليوم سيكون العقاب قاسي جدا,,,,
اتيت بما طلب..ومازال يصرخ ويشتم بكلمات تجرحني وتحط مستواي كانسانه..فهو دائما هكذا يعاقب لمجرد
استمتاعه وشهوته..أما انا..فأحببت هذا الشي منه،فهو من علمني العقاب وأن أكون مؤدبة ومطيعة وأنفذ أوامره..
أوامر سيدي واستاذي…جلس على الكرسي و قال:هيا يا حيوانة..اجلسي على حضني..
وبعد التوسلات التي لم يأبه لها قام ووضعني على حضنه وبدأ…بدأ بصفعي على مؤخرتي..اااه ااه
أرجوك يا استاذي ارجوك..واظل اقاومه دون فائدة..فهو في هذا الموقف يكون قوي جدا وانا الضعيفة المكسورة
التي تقاوم دون فائدة…
مازال العقاب يض ويض يده على تنورتي..وفجأة..يرفع التنورة وينزل السروال..ويكمل العقاب بالمشط
هنا بدأت أشعر بالألم بشدةةةة…واصارخ وابدأ بالبكاء..ارجوك يا سيدي ارحمني..أرجووووك
وهو دون رحمة يض بالمشط مرة تلو الأخرى وكأنني لعبة بين يديه وطفلة لا تستطيع المقاومة مهما حاولت
بكائي ودموعي تسقط على الارض..والألم يزداد واظل اصرخ واتوسل اليه ليرحمني..
ويقول:لتكوني مطيعة في المرة القادمة وتحلي الواجب وتركزي معي يا غبية..
وبعد دقائق من عقاب المشط..يقول:هيا قومي..ويرفعني وانا لا استطيع حتى المشي وامسك مؤخرتي..
فيصرخ:لا تمسكييهااا يا حمارة..لم ينتهي عقابك..
انا:اسفة..اسفة استاذي..اهييء اهيييء..
والان يبدأ عقاب الخيزرانة..هذا العقاب الذي لا اطيقة ويعلم انني اكرهه ولكنه يتعمد ضي لأكون مطيعة له وحده..
يقول:هيا الان ضعي يداك على الطاولة..
واضعها وانا اتوسل:لا يا سيدي أرجوووووك..
بدون شفقة يبدأ بالض واحدة تلو الاخرى لمدة نصف ساعة..حتى انني لم أعد أشعر بمؤخرتي
الا بوخزات خفيفة..ثم يقول:هيا اذهبي الى الزاوية وارفعي يداك الى الاعلى ولا تتحركي لمدة نصف ساعة..
اقول:شكرا استاذي..وابكي بحرقة واقبل يداه واجري الى الزاوية معتقدة ان العقاب انتهى..
وبعد نصف ساعة او حتى اقل..يأتي سيدي ويدخل يداه داخل مؤخرتي الحمراء..اااه انصدمت منه..
فهذه المرة الأولى التي يفعل سيدي هكذا..وابدأ بالبكاء والتوسل والمقاومة…دون رحمة منه
ويقول:اصمتي..انت ملكي الآن..وقام بتمزيق ملابسي وحذفها على الارض..
ابكي بحرقة..واصرخ..لكني اعلم انه لن يسمعني احد..فأنا وحدي مع سيدي وسيفعل ما يرده مني دون
رحمة وشفقه….هاهو يأتي بالحبل ويطني ويبدأ بضي بالحزام…ويقوم بمعاشرتي بعنف..
وانا اصرخ وابكي..انه شعور رائع ومؤلم في نفس الوقت..اتوسل اليه واترجاه وهو لا يستمع الي..
الى ان انتهى واشبع شهواته الجنسية..فك اطي والبسني ملابس جديدة بعد أن قام بتمزيق السابقة
ويقول:ما حدث الآن سيحدث كل مرة تنسين فيها واجبك أو تشردي في حصتي يا طفلتي الصغيرة..
واقول:امرك يا استاذي..انا اسفة ولن أكررها مرة أخرى..
وبعد كل هذا:قام وقبل خدي لدرجة جعلتني محرجة و ابكي واحضنه بشدة وهو يضحك..وانا اعتذر..
وبعدها رجعت لمنزلي افكر..الغريب أنني لن احل واجباتي وسأشرد في كل درس،فقط لكي يعاقبني..
لقد علمني شهوة لا يمكن أن أحب واستمتع بغيرها..
يا لها من شهوة عجيبة وغريبة..
حاضر يا استاذي سأكررها ليس فقط من أجلك..بل من أجلي أيضا
افلام نيك
افلام سكس خلفي
سكس خلفي
سكس جماعي
سكس اخوات
ولد ينيك امه

سكس عائلي مترجم متحررة دخلت عليا اختي نكتها

سكس جماعي مع اسرتي بعد مشاهدة فيلم سكس محارم متحررين وانا بضرب عشرة
ممارسة العادة السرية على هذا المنظر الرهيب من كس أختي وعلى الطبيعة فلم يكن من خلال فيلما جنسيا ..
في يوم آخر دخلت عليها طالبا مساعدتها في أحد المسائل الرياضية وكانت نيتي التحرش بها فأخذت معي فنجال النسكافيه خاصتي معي لحجرتها وجلست بجانبها على طاولتها لتحل لي هذه المسألة ثم وقفت وبيدي فنجالي وتعمدت أن أجعله يسقط من يدي علي سجادة غرفتها حتى أجعلها تأخذ وقتا في تنظيفها وأكيد ستأخذ وضع السجود وستظهر لي مؤخرتها وأكيد كسها .. وشهقت فقالت أختي هيام خير مالك؟ قلت لها آسف على ما حدس ..وقالت بسيطة سأقوم بتنظيفها .. وذهبت للمطبخ وأحضرت منظفا ودخلت الحجرة وإنحنت وأخذت وضع السجود وإرتفعت جيبتها وظهر كلوتها وفلقتي طيازها وشفرتي كسها وخيط أندرها الأبيض منغرز بينهما ظاهرا كبر كسها وضخامته .. وقمت لأغير موضع جلوسي ورأيتها من الأمام كانت لا ترتدي سونتيانتها وبزاها يتدليان كرمانتان واضحتان من فتحة بلوزتها وجرت الدماء في عروقي وإرتفعت حرارتي ثم إستدرت لخلفها تماما وكنت لابسا شرطا واسع ولا أرتدي تحته أندر.. آه آآآآآه لزوبري المسكين .. وفي لحظة أخرجت زوبري من تحت شرطي .. وركعت على رجلي و أمسكتها من خصرها ومسكت زوبري من تحت رأسه التي ووضعتها على مؤخرتها ثم أدخلت زوبري من تحت أندرها حتى تحركت وإلتصقت حشفة زوبري بين فلقتيها .. وأخذت احك بقوة وأحرك حشفة زوبري بين فتحتي كسها و طيازها .. وهي مصدومة من تصرفي وتقول اتركني وتحاول أن تفلت مني .. ولكنني كنت ماسكها بقوة وكنت احك بقوة وعنف .. ونتيجة لهذا الإحتكاك والشهوة الجارفة نطرت لبني على فتحتي كسها و طيازها .. آه لقد قضيت شهوتي و استفقت ولقيتها مصدومة مني وتصرخ في وتقول جبت لبنك على كسي و طيازي دا أنا كدة ممكن أحمل منك لأن لبنك غزير ونطرته بقوة ونظرت إلي زوبري نظرة لم أستطع تفسيرها أهي نظرة شهوة أم إستغراب أم شوق .. وما عرفت ماذا أعمل أو أقول .. وما سمعت أي كلمة منها غير اخرج من حجرتي يا داعر .. وخرجت وأنا خائف أن تحكي لوالدي تحرشي بها ..وأصير في ورطة حقيقية بل كارثة …
دخلت لحجرتي وأنا مهموم جدا ومرعوب من نتائج ما فعلت مع أختي الكبيرة هيام.. وقررت أن أرجع إليها واعتذر منها .. و تشجعت ودخلت حجرتها بدون إستئذان .. ووقفت أمامها وهي تبكي وأخبرتها بأسفي فيما فعلت وطلبت منها أن تسامحني و بكيت وإنتحبت ولعنت سلسفين الشيطان وعدم إستطاعتي جبح جبروت شهوتي عندما رأيت عضوها الأنثوي بوضوح .. فنظرت إلي نظرة شفقة وقالت خلاص هيثم حبيبي إنت كنت زي حيوان مفترس إنقضضت علي بمباغتة لقد أرعبتني منك أحسست أنك ستفقدني بكارتي لقد وضعت عضوك على شفراتي وأحسست بحشفته بين شفراتي وعلى خرم مؤخرتي وخفت أن يدخل جوة بلبلي فتفقدني شرفي كمان شفت عضوك ضخم وكبير وطويل قلت يا لهوي يا مصبتي ده لو دخل جواي كان قطعني !!عامة حصل خير يا هيثم ..وأنا عرفت منك إن منظر بلبلي ومؤخرتي وبزازي كأنثي قد أثارتك.. ولكن لم أكن أتصور أنك قد تهجم علي وتريد إفتراسي.. إنت كدة بتخوفني منك وستجعلني أخاف على أختيك منك لأننا بنكون متحررين في ملابسنا في بيتنا.. انسى ما حدس ولا تحاول أن تنفرد بأحد من أخواتك مرة أخرى حتى لا تقع فيما وقعت فيه ..و إنصرفت من غرفتها وقد إنزاح من على قلبي رعبي وخوفي .. ومنذ هذا اليوم تجنبتني وتجنبتها لفترة طويلة ..
ولكن أحسست أن أختي الكبرى هيام سوف يكون لي معها جولات.. خاصة بعد أن أحست بزوبري على شفرات كسها ورأسه قد دخلت بالفعل بين شفرتيها ودخلت بداية فوهة مهبلها وهي أكيد محتاجة أكثر مني للجنس خاصة وقد ذاقت وإستطعمت رأس الزوبر الذي دخل جزء منه في كسها .. وما أكد لي بأنها كانت مستمتعة أنها لم تصرخ لتستنجد بأحد من أهلي ..كذلك شعرت بظفلطة علي رأس زوبري وأكيد ناتجة من مائها اللزج المخاطي الذي خرج من كسها نتيجة لشهوتها .. وما طمأنني أن رأس زوبري خرجت بدون دماء عليها وقد لاحظت أيضا أنني عندما حككت حشفة زوبري على بظرها وشفرات كسها صدر منها وحوحة وآهات شديدة مثل أح..أح..آه..آه.. كمان إنتفضت بإرتعاشة جامدة .. كنت فاكرها من الألم.. ولكن بعد ذلك عرفت أنها كانت من الشبق والشهوة !!
وفعلا جاء هذا اليوم الذي كنت أتوقعه فقد دخلت علي هيام غرفتي في وقت القيلولة وأخبرتني بأنها قادمة لتتحدث معي بشيء هام ..فقلت لها خيرا حبيبتي
هيام قالت خير الدورة الشهرية نزلت مني اليوم بغذارة وده طمأنني بأن عضوك لم ينطر لبنك داخل مهبلي وكمان لقيت غشاء بكارتي سليم لم يصاب من رأس عضوك الضخمة الكبيرة التي دخلت لفوهة مهبلي ولم تصل لغشائي.. وحاولت أن أستعبط عليها فقلت ولكنني عندما كنت أحكه ببظرك خرج منك ماء غزير ورعشة كمان .. وكمان لما دخلتها بين شفراتك كانت مظفلطة للزوجة الإفرازات الخارجة منك وكانت حشفتي حتفط مني جواك لما تراجعتي فجأة بمؤخرتك عليَّ لحظتها.. وبعد ذلك توحوحت أح..أح وتأوهت آه..آه ..فإنطلق منك ماء كثير و إفرازات ..فخفت لتفلت إيدي اللي ماسكة من تحت الحشفة وإنطلق حليبي ثم إرتخى عضوي.. فوضعت وجهها بالأرض وهي مبتسمة ..وقالت لي إنت كدة بتكسفني ..ثم قالت أنا أحببت أن أُطمئنك وبعد الطهر من الدورة سآتي إليك لأفترسك كما إفترستني لازم آخذ حقي منك..كمان عاوزاك تعرف إنك لازم تحافظ على بكارتي وحاول تتعلم التفريش والجنس الفموي والشرجي والتقبيل لأني ناوية أنتقم منك وآخذ حقي.. دا إنت عليك حتة عضو.. دا وهو نايم كبير وضخم وأكيد لما ينتصب حيبقى مصيبة ثم خرجت من غرفتي وهي تقهقه بصوت عالي وميوعة…
وفي يوم تطهرها من دورتها وعند الثانية عشر ليلا كنت جالسا بحجرتي أتصفح النت وأنا جالسا على سريري متحررا من ملابسي عدا البوكسر وإذا بهيام تتسلل وتفتح باب حجرتي دون أن أشعر بها كنمرة مرتدية قميص شفاف قصير جدا يظهر من تحته كلوتها الأحمر وبحمالات رفيعة جدا ظاهر منها كل جسدها وثدياها بلا سونتيان وعليها روب.. بمجرد دخولها الغرفة نزعته عنها وأنا مشغول تماما باللابتوب .. وما كان منها أن نزعت مني اللابتوب ووضعته على الطاولة التي بالغرفة ثم نزعت عنها قميصها و هجمت علي و أمسكت بي وطرحتني وجلست فوقي وهي عارية حتى أمسكت برأسي وقربت فمها من فمي وأخذت تقبلني وتأخذ شفتي العلوية ثم السفلية وأمسكت بيدي ووضعتها على صدرها وإنتصب ما بين رجلي .. ثم توقفت فجأة وقالت ما رأيك الآن فابتسمت وقلت: شيء جميل وبدأت بتقبيلي ويدها الأولى حول رقبتي والأخرى عند قضيبي وكانت تفركه بقوة من فوق البوكسر ثم أدخلت يدها فيه فوجدت زوبري منتصب وأرادت أن تحتويه بكفها فلم تستطع ونزعت عني أندري فأصبحت أنا الآخر عاريا مثلها قلت لها إنت كدة إنقضيتي علي كنمرة..
لكن مدفعي لن يتركك شوفي منتصب إزّاي .. وشهقت عندما رأت حجم زوبري وطوله وضخامته .. وعادت وأمسكتني من رأسي و دفعتني وأخذت بتقبيلي من شفتي مروراً بذقني نحو رقبتي وإلى صدري الذي أخذت تمصه ذهاباً إلى بطني ثم استقرت بين رجلي وأخذت تلعق وتمص قضيبي وكأنه مصنوع من المثلجات و كنت في قمة الشهوة.. ثم وضعته في فمها ولم يدخل سوى رأسه وجزء منه وأخذت تحرك فمها على زوبري .. ولم أستطع إمساك نفسي وإندفع مني منيي بغذارة في فمها فبصقته وقالت فعلت مثل فتيات الأفلام البرنو ولم أستطع تقليدهن في التلذذ بمنيك .. إيه رأيك ؟ قلت لها تجنني !!واقتربت مني وقالت الآن دورك وخبرتك.. فنيمتها على ظهرها وبدأت بتقبيل شفتاها بنهم كبير ويداي تلاعبان ثدياها حتى وضعت فمي علي أحد حلماتها وأخذت أمص فيه كشاب في تطبيق عملي لأفلام السكس ..و أخذت يدي ووضعتها على كسها فقلت لها أصبري مستعجلة ليه دا ليه إحتفال خاص سأمتعه متعة لم يحلم بها.. بفمي ولساني فقط وسيكون دور زوبري في رأسه فقط .. فردت وقالت يا شقي!! ونزلت بفمي على سوّتها لحسا ومصا وتحسيسا ثم على بظرها البض المنتصب لاعبته بلساني بالتفريش عليه ثم شفطته بفمي ثم عضضته بحنية حتي تأوهت و توحوحت هيام و إقشعر جسدها وإنتفضت وخرجت شهوتها فقالت حبيبي أول مرة أحس بهذا الإحساس قلت لها ستشعرين به معي لمرات عديدة اليوم ..ثم نزلت على كسها وأخذت أدخل لساني داخل كسها حتي جاءتها شهوتها مرة أخرى..

سكس امهات مترجم
زب كبير
سكس مراهقات
نيك طيز
سكس عائلي مترجم