أرشيف 'سكس جماعي'

سكس اجنبي من واشنطون نيك محارم بعد التجسس

اسمى علاء.. اعيش فى مدينه واشنطون بامريكا عمري خمس وثلاثون لى بنت اسمها مهامها ابنتى جميله حلوه مثيره مثل امها توفيت امها وهى فى سن الثامنه وتركتها وحيده والان بلغت مها سن السادسه عشر ونمى جسدها واستدار نهديها وظهرت عليها علامات البلوغ وهى فى سن الثالثه عشركانت اختى ايمان المطلقه تسكن معى فى نفس المنزل,وكانت قد جربت الزواج مرتين ولم ترزق باطفال كانت عقيم فى سن الثلاثين وكنت انا فى سن الخامسه والثلاثون..وكنت امتلك فى مكتبتى كميه من الاشرطه الجنسيه. وكانت اختى دائما تشاهدها عندما اكون فى عملى وتطبق كل مافى الاشرطه من حركات وتستمتع بالمشاهده وفى يوم من الايام حضرت من عملى مبكرا ودخلت الى المنزل وكانت ابنتى فى المدرسه ذهبت الى غرفتى وعندما اقتربت منها سمعت اصوات وتاوهات فتحت الباب قليلا صقعت رايت اختى عاريه وهى تشاهد احد الاشرطه الجنسيه وتلعب فى شعرتها ونهديها وتحك نفسها بقضيب من البلاستيك وهى تصرخ وتقول نيكنى بقوه ياعلاء كمان اكتر متعنى بالنيك احبه كثيرا اكتر ادخل اكتر اه اه اه احبه نيكنى نيكنى وجعنى ريحنى كانت تخيلنى وانا انيكها وهى اخى نيكنى فى كسى وطيزى اكتر متعنى لم احتمل ذلك المنظر انتفض زبى وارتعش اذدادت دقات قلبى كان جسدها شهيا ساخنا وكنت انا فى قمة المحنه كنت اريد ذلك الكس اريد ان اتمتع به كان زبى يؤلمنى لم يكن لي سبيل سوى الدخول عليها وهى هكذا فى هذه الحاله تراجعت قليلا وخلعت جميع ثيابى ودخلت عليها… مسلت على انها نائمه بعد ان خباة زب البلاستيك تحت وسادتها اقتربت قليلا منها لكى اشاهد جسدها صرخت اه اه اه انا كم احب النيك وكان جسدى يرتعش وزبى ينتفض اقتربت اكثر منها واذداد وجعى ولوعتى ورغبتى الجنسيه تحسست شعر عانتهاوشممته ارتعش جسدهاواهتز رضعت حلمتى ثديها المنتصبتين كانت تتنفس بصعوبه باعدت بين رجليها ووضعت لسانى على قمة كسها اداعب بظرها فصدرت منها رعشعه واهتزازه ثم تاوهت وارتجفت واصلت انا مداعبه كسها وبظرها وهى تمثل انها نائمه وهى تستجيب لكل حركه اقوم بهاوهى ترتعش وتهتز كانها تحلم بان احدا يمارس معها الجنس فى الحلم كنت اداعب نهديها وان الحس بظرها لم تتحمل بدات ترتعش وتهزاء وكانها نائمه بكلمات وتقول لاتتوقف علاء ارجوك ريحنى متعنى انا احبه انا اريده متعنى وتمتع بجسد اختك ياحياتى اه اه متعنى اكتر ريحنى اكتر اى اه اى اخ كمان اى اى اى اكتر نظرت اليها وجدت عينيها ملئه بالدموع والشوق والرغبه وهى تنتفض نيكنى ياعـلاء نيكنى متعنى وتمتع بكس انا اك وكسى الك اخى حبيبى ريحنى اهاهاه اه اه اى ى ى ىاحى اه ادخل زبك فى كسى ارجوك انا اريده ادخله ارجوك اه اه اها اها اها رفعت رجليها وشتحتهم واقتربت من من كسها بزبى وهى تمثل انها نائمه وصرت احكه على قمة بظرها وعلى مشفريها واضربه ضربا على عانتها الكثيفه وهى تبكى وتهتز فى نشوه وتحرك طيزها بحركات مجنونه وتصرخ ارجوك ادخله اه فى كسى ياعـلاء انا اريده حركت زبى على فتحت كسها وادخلت راسه الضخم داخلها صرخت اى اه احبه اكتر نيكنى نيكنى ارجوك نيكنى انا احب النيك اعانى من الحرمان متعنى اخى ريحنى اه اهاى اكتر داخل وصرت ادخله قليلا قليلا حتى لاايقظها من حلمهاوصرت تندفع اكثر بكسها تجاه زبى وهى تتراقص تحت بحركات جنسيه مثيره وهى مغمضه عينيها تدعى الحلم اه اه اى وصرت ادخله اعمق وهى تقول اكتر كمان ادفع اكتر اه اه اى ودموعها تنساب من فرط اللذه والنشوه وتهتز اقتربت من شفايفها ومـصـصتهم برغبه مجنونه ورشفت من شهد فمها زوالرائحه العذبه واشتدت ضربات زبى على كسها وهى تحتك مع كل دخول وخروج لزبى وعلا صراخ اختى النائمه اه اه اى ارجوك لاء اكتر كمان متعنى اه اى اى اكتر حبيبى اكتر عشيقى بحبك كسى وجسمى الك اخى حبيبى اهاى اى اهاه اهاه ارتعشنا انتفضنا وقذفت داخل كسها وهى مازالت تهتز وتصرخ نيكنى نيكنى اكتر توقفت انا وهى مازالت تهتز وزبى داخلها وفجاءة فتحت عيونها كانها استيقظت من النوم وقالت ماهذا اخى ماذا تفعل بى اه اه لماذا فعلت هذا بى اخويا نظرت لكسها والى زبى داخله وهى تهتز وتتارجح فى نشوه وحى تحتك وتدخله وتخرجه لماذا فعلت ذلك بى قلت لها انا اسف اختى لم استطيع اقوام رغبة الجسد لم احتمل وانا اراك عاريه فلم اتمالك نفسى فركبتك قالت ارجوك لاتفعل ذلك مره ثانيه وهى مازالت تحتك به وتتحرك من تحتى بحركات اهتزازيه قالت لى خلصت ارتحت قلت لها لا قالت هذه اول واخر مره لاتكررها مره ثاتيه قلت لها اذن اتركينى امتع نفسى قليلا بكسك هزت راسها بالموافقه والاستمرار وبدات بدفعه داخل كسها وهى تندفع تجاه زبى وتهتز وتحتك وتصرخ اه اه اى اه انا اه اه اكتر جوه كمان اى كفايه اى كمان اه اه نيكنى متعنى احبك كفايه لا لا ارجوك طلعو اه اه كفايه اه اه دخلو كله اكتر نيكنى بحبك اخى نيكنى لا كفايه لا ارجوك مش ممكن لا كفايه اى اى نيكنى حبيبى نيكنى عشيقى اوصلنى للنشوه للذه كسى الك تمتعنى وامتعك استمتع بزب اخى الضخم وتتمتع بكس اختك الحلو نيكنى حبيبى وزوجى اخى وعشيقى اه اى اهاى اهتزت ارتعشت انتفضت صرخت قذفت تقطعت انفاسها واهتزت وبكت وقالت لى وهى تبكى ارجوك اخى على اناماعندى احد سواك ارجوك تمتعنى تريحنى وسوف اكون لك نعم العشيقه وسوف اللبى كل رغباتك الجنسيه على الا يعرف احدا بعلاقتنا الجنسيه ابدا ارجوك اوعدنى قلت لها اوهدك الا يعرف احــدا علاقتنا ودخلت بنتى مها علينا. وقالت الا انا سوف اشارككم اسراركم وسوف استمتع بابى وعمتى صدمنا بهتنا واخذ كل منا ينظر الى الاخر ونحن عاريين وابنتى تنظر الينا بعد ان عادت من المدرسه وقفت تسترق السمع وسمعت نشوتنا وشاهدت كل العمليه الجنسيه بينى وبين عمتها وضحكنا ثلاثتنا ودعينها الى النوم معنا ومشاركتنا السرير خلعنا انا واختى ثيابها واصبحنا ثلاتنا عاريينين وبدات انا بلحس بظرها وايمان اختى تلحس نهديها وهى تتاوه وترتعش مثل ارتعاشات عمتها وهى تهتز وتصرخ اه اه ابى قطع كسى مزقه ابى كله ابى ريحنى اه ابى اكتر انا احبه وهى تصرخ باعلى صوتها وهى تعرف ان لان يسمعها احد نيكنى ابى بلسانك متعى كسى بلسانك كسى الك ابى وعمتى نيكونى متعونى وبدات ايمان اختى ترضع زبى وانا ادخل لسانى داخل طيز مها ابنتى وكسها وادخل اصبعى وافرك طيزها حتى دخل اصبعى واصبح طيزها اوسع ما كانت وكانت اختى محونه تاكل زبى حتى اصبح اضخم واكبر طلبت ابنتى ان انيكها قالت عمتها نيكها من طيزها احضرت اختى كريم وضعته داخل طيز مها واخذت تلحس كسها وتضع اصبعها داخل طيزها واخذت مها تلحس كس عمتها فى وضع 69 واتيت انا من خلف مها واخذت افرك زبى على فتحت طيزها حتى لانت ودخل راس زبى فى طيزها قليلا قليلا واصبحت بمساعدت اختى ولحسها لكس مها استطيعت ادخال زبى اكثر واكثر وصرت ادخله واخرجه بسهوله حتى وصـلت للنشوه والارتعاشه وقذفت المنى داخل كسها وقذفت اختى داخل فم ابنتى وانتشينا وارتوينا من اللذه والنشوه وفجاة طلبت ابنتى ان افتح كسها لكى ترتاح وتستمتع بالزب فى كسها. نظرت لاختى ونظرت لمها ثم قالت ارجوك ابى افعلها انت حتى لا يفعلها احدا غيرك لانى لن اصبر وعدتها انها سوف تستمع معنا انا وعمتها وسوف تنام معنا وسوف انيكها من طيزها وعمتها تنيك كسها بلسانها لكنها لم تقتنع واصرت على رايها

نيك عنيف
نيك محارم
سكس اجنبي
سكس محارم
سكس تجسس
xnxx

فرحة ودياثة سكس بنات وامهم سكس مراهقات

سوف أكمل لكم اليوم إحداث قصة زوجتي هبه مع عشيقها ومديرها في العمل
بعد انتهاء ألسهره عندنا في البيت كان عماد مبسوط جدا معنا ولما مشي من
عندنا قامت هبه تبوس فيني وتقولي وربي أنا اليوم في عالم ثاني مبسوطة
جدا وبعد انتهاء الحفلة جلست جنبي وتقولي ممكن تصب لي كاس لو سمحت
رديت عليها تحت أمرك يا احلي زوجه وجلسنا نشرب سوا إلى الساعة العاشرة
صباحا ومارست معها احلي نيك من يوم عرفتها . بعدها نمنا الى الساعة 11
مساء .
حفلة يوم الخميس 05/ 10/ 1438هـ كانت اروع حفلة
كان يوم الخميس خامس أيام عيد الفطر بل كان يوم عيد خاص في بيتنا حضر ألينا أهم ضيف وأروع عشيق لزوجتي حضر الاستاذ عماد العشيق وحضرة معه كل أنواع ألمتعه كنا انا وزوجتي هبه في استقباله
وكانت هبه راح تطير من الفرحة تم تقديم واجب الضيافة وبعد وجبت الطعام
حضر المشروب والثلج هنا قامت هبه بعمل كاس للعشيق ولها كاس وانأ
أشوفهم مبسوطين مررره ودخلنا في سوالف كثير وكاس بعد كاس بعد كاس
هبه دخلت اروع جو أشوفها فيه قمت شغلت لها موسيقا رقص مصري
وقلت لها هيا ورينا رقصك يا مزه قام عماد وطلب منها ترقص معه هنا

قمت انا ولعت سيجاره ملفوفه صح وقلت لهبه قومي غيري ملابسك
راحة لغرفة النوم تغير وهيا مسطولة صح لما راحت انا قلت لعماد
خذ راحتك اذا تبي تروح تختار لها لبس روح قام لاحقها لغرفة النوم
لما دخل عليها هيا كانت قلعت كل الهدوم عشان تلبس شي ثاني هنا
كانت المفاجه هيا تفاجئت بدخولو عليه بس اخذها في حضنه ومص
شفتها مص حتى راحت في عالم ثاني انا شوفتهم اخذو وقت طويل
قمت اشوفهم بس قبل اقوم صبيت لهم كاس لها وكاس له ورحت
على غرفة النوم وانا جنب الباب اسمع صوت محنتها مرررره روعه
دخلت عليهم وهو وهيا على طرف السرير واعطيت كل واحد فيهم
كاس وسكي وقلت لهم شيلز بمناسة العيد وجمعتنا اليوم رفعنا الكاسات
وشربت من كاسي قليل اما هبه شربة الكاس كامل مره واحدة قلت لها
على مهلك اشربي قالت عندي نار مولع مين يطفيها فيكم انا قلت لها
انتي اختاري مين يطفيها قام عماد قال هيا نرجع للرقص مشينا للصاله
انا قمت جايب ورقه وقلم وكتبت اسم عماد على ورقه وعلى ورقه اخرا
كتبت برضو اسم عماد وطبقت الاوراق وهيا كانت ترقص مع عماد
رقص مرره روعه انا متزوجها اكثر من 15 سنه ما شوفتها ترقص
كدا هذا بسبب الوسكي وهيا كمان ممحونه ومبسوطه انو انا معها
قام عماد قلي شوفت معك سجاره ملفوفه قلت له ايوة موجوده
قلي ممكن واحده ملفوفه لي ولها قلت من عيوني وقمت جبت عدة
الجشيش ولفيت لهم اثنين صواريخ متعوب عليها جلس عماد قريب
مني وهيا جلست جنب عماد عطيته السيجاره وهو اعطاها لهبه
المهم شربنا الحشيش وبدا الجو يزيد حلاوه وهيا تزيد محنه
صبيت لهم كمان كاس اخر هيا على طول شربت بسرع وانا اقولها
على مهلك قالت لي انها مررره مبسوطه وكانت هذي ثاني مره تشرب
فيها وسكي كانت من اول تشرب معي حشيش المهم قالت ها مين
يطفي النار حقي قلت لها انتي لك احقيت الاختيار وانا عامل قرعه
اذا تبي تختاري قمت رميت الاوراق على الطاوله وقلت لها هنا مكتوب
اسمي واسم عماد وانتي اختاري فكرت شويه وقالت يعني بس واحد
راح يطفي ناري قلت لها انتي ايش تبي امري بس قالت لازم واحد يطفي
والثاني يساعده عندنا حريق كبيره محتاجه مساعده قلت لها اوكي انتي
الان اختاري من يكون الاساسي والثاني يكون مساعده ضحكنا كلنا
اختارت اول ورقه لما فتحتها فرحت بجنون قلت مين مكتوب عليها
ايش قالت لي الاول هو حبي الجديد حبي الممتع قلت مين قالت عماد قلبي

سكس اخوات
سكس سحاق
سكس حوامل
اخ ينيك اخته
سكس جماعي

سكس عائلي مترجم متحررة دخلت عليا اختي نكتها

سكس جماعي مع اسرتي بعد مشاهدة فيلم سكس محارم متحررين وانا بضرب عشرة
ممارسة العادة السرية على هذا المنظر الرهيب من كس أختي وعلى الطبيعة فلم يكن من خلال فيلما جنسيا ..
في يوم آخر دخلت عليها طالبا مساعدتها في أحد المسائل الرياضية وكانت نيتي التحرش بها فأخذت معي فنجال النسكافيه خاصتي معي لحجرتها وجلست بجانبها على طاولتها لتحل لي هذه المسألة ثم وقفت وبيدي فنجالي وتعمدت أن أجعله يسقط من يدي علي سجادة غرفتها حتى أجعلها تأخذ وقتا في تنظيفها وأكيد ستأخذ وضع السجود وستظهر لي مؤخرتها وأكيد كسها .. وشهقت فقالت أختي هيام خير مالك؟ قلت لها آسف على ما حدس ..وقالت بسيطة سأقوم بتنظيفها .. وذهبت للمطبخ وأحضرت منظفا ودخلت الحجرة وإنحنت وأخذت وضع السجود وإرتفعت جيبتها وظهر كلوتها وفلقتي طيازها وشفرتي كسها وخيط أندرها الأبيض منغرز بينهما ظاهرا كبر كسها وضخامته .. وقمت لأغير موضع جلوسي ورأيتها من الأمام كانت لا ترتدي سونتيانتها وبزاها يتدليان كرمانتان واضحتان من فتحة بلوزتها وجرت الدماء في عروقي وإرتفعت حرارتي ثم إستدرت لخلفها تماما وكنت لابسا شرطا واسع ولا أرتدي تحته أندر.. آه آآآآآه لزوبري المسكين .. وفي لحظة أخرجت زوبري من تحت شرطي .. وركعت على رجلي و أمسكتها من خصرها ومسكت زوبري من تحت رأسه التي ووضعتها على مؤخرتها ثم أدخلت زوبري من تحت أندرها حتى تحركت وإلتصقت حشفة زوبري بين فلقتيها .. وأخذت احك بقوة وأحرك حشفة زوبري بين فتحتي كسها و طيازها .. وهي مصدومة من تصرفي وتقول اتركني وتحاول أن تفلت مني .. ولكنني كنت ماسكها بقوة وكنت احك بقوة وعنف .. ونتيجة لهذا الإحتكاك والشهوة الجارفة نطرت لبني على فتحتي كسها و طيازها .. آه لقد قضيت شهوتي و استفقت ولقيتها مصدومة مني وتصرخ في وتقول جبت لبنك على كسي و طيازي دا أنا كدة ممكن أحمل منك لأن لبنك غزير ونطرته بقوة ونظرت إلي زوبري نظرة لم أستطع تفسيرها أهي نظرة شهوة أم إستغراب أم شوق .. وما عرفت ماذا أعمل أو أقول .. وما سمعت أي كلمة منها غير اخرج من حجرتي يا داعر .. وخرجت وأنا خائف أن تحكي لوالدي تحرشي بها ..وأصير في ورطة حقيقية بل كارثة …
دخلت لحجرتي وأنا مهموم جدا ومرعوب من نتائج ما فعلت مع أختي الكبيرة هيام.. وقررت أن أرجع إليها واعتذر منها .. و تشجعت ودخلت حجرتها بدون إستئذان .. ووقفت أمامها وهي تبكي وأخبرتها بأسفي فيما فعلت وطلبت منها أن تسامحني و بكيت وإنتحبت ولعنت سلسفين الشيطان وعدم إستطاعتي جبح جبروت شهوتي عندما رأيت عضوها الأنثوي بوضوح .. فنظرت إلي نظرة شفقة وقالت خلاص هيثم حبيبي إنت كنت زي حيوان مفترس إنقضضت علي بمباغتة لقد أرعبتني منك أحسست أنك ستفقدني بكارتي لقد وضعت عضوك على شفراتي وأحسست بحشفته بين شفراتي وعلى خرم مؤخرتي وخفت أن يدخل جوة بلبلي فتفقدني شرفي كمان شفت عضوك ضخم وكبير وطويل قلت يا لهوي يا مصبتي ده لو دخل جواي كان قطعني !!عامة حصل خير يا هيثم ..وأنا عرفت منك إن منظر بلبلي ومؤخرتي وبزازي كأنثي قد أثارتك.. ولكن لم أكن أتصور أنك قد تهجم علي وتريد إفتراسي.. إنت كدة بتخوفني منك وستجعلني أخاف على أختيك منك لأننا بنكون متحررين في ملابسنا في بيتنا.. انسى ما حدس ولا تحاول أن تنفرد بأحد من أخواتك مرة أخرى حتى لا تقع فيما وقعت فيه ..و إنصرفت من غرفتها وقد إنزاح من على قلبي رعبي وخوفي .. ومنذ هذا اليوم تجنبتني وتجنبتها لفترة طويلة ..
ولكن أحسست أن أختي الكبرى هيام سوف يكون لي معها جولات.. خاصة بعد أن أحست بزوبري على شفرات كسها ورأسه قد دخلت بالفعل بين شفرتيها ودخلت بداية فوهة مهبلها وهي أكيد محتاجة أكثر مني للجنس خاصة وقد ذاقت وإستطعمت رأس الزوبر الذي دخل جزء منه في كسها .. وما أكد لي بأنها كانت مستمتعة أنها لم تصرخ لتستنجد بأحد من أهلي ..كذلك شعرت بظفلطة علي رأس زوبري وأكيد ناتجة من مائها اللزج المخاطي الذي خرج من كسها نتيجة لشهوتها .. وما طمأنني أن رأس زوبري خرجت بدون دماء عليها وقد لاحظت أيضا أنني عندما حككت حشفة زوبري على بظرها وشفرات كسها صدر منها وحوحة وآهات شديدة مثل أح..أح..آه..آه.. كمان إنتفضت بإرتعاشة جامدة .. كنت فاكرها من الألم.. ولكن بعد ذلك عرفت أنها كانت من الشبق والشهوة !!
وفعلا جاء هذا اليوم الذي كنت أتوقعه فقد دخلت علي هيام غرفتي في وقت القيلولة وأخبرتني بأنها قادمة لتتحدث معي بشيء هام ..فقلت لها خيرا حبيبتي
هيام قالت خير الدورة الشهرية نزلت مني اليوم بغذارة وده طمأنني بأن عضوك لم ينطر لبنك داخل مهبلي وكمان لقيت غشاء بكارتي سليم لم يصاب من رأس عضوك الضخمة الكبيرة التي دخلت لفوهة مهبلي ولم تصل لغشائي.. وحاولت أن أستعبط عليها فقلت ولكنني عندما كنت أحكه ببظرك خرج منك ماء غزير ورعشة كمان .. وكمان لما دخلتها بين شفراتك كانت مظفلطة للزوجة الإفرازات الخارجة منك وكانت حشفتي حتفط مني جواك لما تراجعتي فجأة بمؤخرتك عليَّ لحظتها.. وبعد ذلك توحوحت أح..أح وتأوهت آه..آه ..فإنطلق منك ماء كثير و إفرازات ..فخفت لتفلت إيدي اللي ماسكة من تحت الحشفة وإنطلق حليبي ثم إرتخى عضوي.. فوضعت وجهها بالأرض وهي مبتسمة ..وقالت لي إنت كدة بتكسفني ..ثم قالت أنا أحببت أن أُطمئنك وبعد الطهر من الدورة سآتي إليك لأفترسك كما إفترستني لازم آخذ حقي منك..كمان عاوزاك تعرف إنك لازم تحافظ على بكارتي وحاول تتعلم التفريش والجنس الفموي والشرجي والتقبيل لأني ناوية أنتقم منك وآخذ حقي.. دا إنت عليك حتة عضو.. دا وهو نايم كبير وضخم وأكيد لما ينتصب حيبقى مصيبة ثم خرجت من غرفتي وهي تقهقه بصوت عالي وميوعة…
وفي يوم تطهرها من دورتها وعند الثانية عشر ليلا كنت جالسا بحجرتي أتصفح النت وأنا جالسا على سريري متحررا من ملابسي عدا البوكسر وإذا بهيام تتسلل وتفتح باب حجرتي دون أن أشعر بها كنمرة مرتدية قميص شفاف قصير جدا يظهر من تحته كلوتها الأحمر وبحمالات رفيعة جدا ظاهر منها كل جسدها وثدياها بلا سونتيان وعليها روب.. بمجرد دخولها الغرفة نزعته عنها وأنا مشغول تماما باللابتوب .. وما كان منها أن نزعت مني اللابتوب ووضعته على الطاولة التي بالغرفة ثم نزعت عنها قميصها و هجمت علي و أمسكت بي وطرحتني وجلست فوقي وهي عارية حتى أمسكت برأسي وقربت فمها من فمي وأخذت تقبلني وتأخذ شفتي العلوية ثم السفلية وأمسكت بيدي ووضعتها على صدرها وإنتصب ما بين رجلي .. ثم توقفت فجأة وقالت ما رأيك الآن فابتسمت وقلت: شيء جميل وبدأت بتقبيلي ويدها الأولى حول رقبتي والأخرى عند قضيبي وكانت تفركه بقوة من فوق البوكسر ثم أدخلت يدها فيه فوجدت زوبري منتصب وأرادت أن تحتويه بكفها فلم تستطع ونزعت عني أندري فأصبحت أنا الآخر عاريا مثلها قلت لها إنت كدة إنقضيتي علي كنمرة..
لكن مدفعي لن يتركك شوفي منتصب إزّاي .. وشهقت عندما رأت حجم زوبري وطوله وضخامته .. وعادت وأمسكتني من رأسي و دفعتني وأخذت بتقبيلي من شفتي مروراً بذقني نحو رقبتي وإلى صدري الذي أخذت تمصه ذهاباً إلى بطني ثم استقرت بين رجلي وأخذت تلعق وتمص قضيبي وكأنه مصنوع من المثلجات و كنت في قمة الشهوة.. ثم وضعته في فمها ولم يدخل سوى رأسه وجزء منه وأخذت تحرك فمها على زوبري .. ولم أستطع إمساك نفسي وإندفع مني منيي بغذارة في فمها فبصقته وقالت فعلت مثل فتيات الأفلام البرنو ولم أستطع تقليدهن في التلذذ بمنيك .. إيه رأيك ؟ قلت لها تجنني !!واقتربت مني وقالت الآن دورك وخبرتك.. فنيمتها على ظهرها وبدأت بتقبيل شفتاها بنهم كبير ويداي تلاعبان ثدياها حتى وضعت فمي علي أحد حلماتها وأخذت أمص فيه كشاب في تطبيق عملي لأفلام السكس ..و أخذت يدي ووضعتها على كسها فقلت لها أصبري مستعجلة ليه دا ليه إحتفال خاص سأمتعه متعة لم يحلم بها.. بفمي ولساني فقط وسيكون دور زوبري في رأسه فقط .. فردت وقالت يا شقي!! ونزلت بفمي على سوّتها لحسا ومصا وتحسيسا ثم على بظرها البض المنتصب لاعبته بلساني بالتفريش عليه ثم شفطته بفمي ثم عضضته بحنية حتي تأوهت و توحوحت هيام و إقشعر جسدها وإنتفضت وخرجت شهوتها فقالت حبيبي أول مرة أحس بهذا الإحساس قلت لها ستشعرين به معي لمرات عديدة اليوم ..ثم نزلت على كسها وأخذت أدخل لساني داخل كسها حتي جاءتها شهوتها مرة أخرى..

سكس امهات مترجم
زب كبير
سكس مراهقات
نيك طيز
سكس عائلي مترجم