سكس طالبات المدرسة وهم يتضربو على طيازهم نيك طالبات صغيرة

وها هي رحلة العذاب والعقاب بدأت مع سيدي..
هذه ليست مرة أتعاقب فيها من قبل أستاذي،فها أنا في الصف معه،وكعادته تعود أنني اذا قمت بأي خطأ كنسيان كتابة الواجبأو أخذ ردجات منخفضة، أو حتى نسيان اجابة سؤال معين،يقوم بعقابي بضي بقسوة لدرجة بكائي وتوسلي..لديه جميع ادوات الض..العصاة،المشط،الملعق ة الخشب،المسطرة،الحزام،الحب ل والكثيييير..
في أحد الأيام العادية،واثناء شرحه الملل للدرس..لم أنتبه له وسهيت لدقائق..التفت علي وغضب غضبا شديدا
وقام بمسك اذني وقال:ايتها الحمقاء..ايتها الغبية..لماذا لست معي؟وأنا اشرح الدرس لمن؟؟
اعتذرت بشدة:انا اسفة يا استاذ..لن اعيدها..
وبعد التوسل..ترك اذني التي أصبحت حمراء،وقال:هيا يا حمارة..اين واجب الامس الذي سنأخذه اليوم؟
انصدمت وقلت:اا…اي واجب؟لقد نسيته!!اسفة اسفة لن اعيدها..
صرخ بوجهي لدرجة ارتجفت في مكاني وانزلت عيني للأرض..وبعد صراخه امسك بشعري وقال:اذهبي وااتي بالمشط والخيزرانه..بسرعة يا خرقاء..
واسقطني على الأرض فهنا احسست بعقاب سيأتي يؤلم مؤخرتي ككل مرة وما اليوم أكثر..لا اعلم
ولكن احس ان اليوم سيكون العقاب قاسي جدا,,,,
اتيت بما طلب..ومازال يصرخ ويشتم بكلمات تجرحني وتحط مستواي كانسانه..فهو دائما هكذا يعاقب لمجرد
استمتاعه وشهوته..أما انا..فأحببت هذا الشي منه،فهو من علمني العقاب وأن أكون مؤدبة ومطيعة وأنفذ أوامره..
أوامر سيدي واستاذي…جلس على الكرسي و قال:هيا يا حيوانة..اجلسي على حضني..
وبعد التوسلات التي لم يأبه لها قام ووضعني على حضنه وبدأ…بدأ بصفعي على مؤخرتي..اااه ااه
أرجوك يا استاذي ارجوك..واظل اقاومه دون فائدة..فهو في هذا الموقف يكون قوي جدا وانا الضعيفة المكسورة
التي تقاوم دون فائدة…
مازال العقاب يض ويض يده على تنورتي..وفجأة..يرفع التنورة وينزل السروال..ويكمل العقاب بالمشط
هنا بدأت أشعر بالألم بشدةةةة…واصارخ وابدأ بالبكاء..ارجوك يا سيدي ارحمني..أرجووووك
وهو دون رحمة يض بالمشط مرة تلو الأخرى وكأنني لعبة بين يديه وطفلة لا تستطيع المقاومة مهما حاولت
بكائي ودموعي تسقط على الارض..والألم يزداد واظل اصرخ واتوسل اليه ليرحمني..
ويقول:لتكوني مطيعة في المرة القادمة وتحلي الواجب وتركزي معي يا غبية..
وبعد دقائق من عقاب المشط..يقول:هيا قومي..ويرفعني وانا لا استطيع حتى المشي وامسك مؤخرتي..
فيصرخ:لا تمسكييهااا يا حمارة..لم ينتهي عقابك..
انا:اسفة..اسفة استاذي..اهييء اهيييء..
والان يبدأ عقاب الخيزرانة..هذا العقاب الذي لا اطيقة ويعلم انني اكرهه ولكنه يتعمد ضي لأكون مطيعة له وحده..
يقول:هيا الان ضعي يداك على الطاولة..
واضعها وانا اتوسل:لا يا سيدي أرجوووووك..
بدون شفقة يبدأ بالض واحدة تلو الاخرى لمدة نصف ساعة..حتى انني لم أعد أشعر بمؤخرتي
الا بوخزات خفيفة..ثم يقول:هيا اذهبي الى الزاوية وارفعي يداك الى الاعلى ولا تتحركي لمدة نصف ساعة..
اقول:شكرا استاذي..وابكي بحرقة واقبل يداه واجري الى الزاوية معتقدة ان العقاب انتهى..
وبعد نصف ساعة او حتى اقل..يأتي سيدي ويدخل يداه داخل مؤخرتي الحمراء..اااه انصدمت منه..
فهذه المرة الأولى التي يفعل سيدي هكذا..وابدأ بالبكاء والتوسل والمقاومة…دون رحمة منه
ويقول:اصمتي..انت ملكي الآن..وقام بتمزيق ملابسي وحذفها على الارض..
ابكي بحرقة..واصرخ..لكني اعلم انه لن يسمعني احد..فأنا وحدي مع سيدي وسيفعل ما يرده مني دون
رحمة وشفقه….هاهو يأتي بالحبل ويطني ويبدأ بضي بالحزام…ويقوم بمعاشرتي بعنف..
وانا اصرخ وابكي..انه شعور رائع ومؤلم في نفس الوقت..اتوسل اليه واترجاه وهو لا يستمع الي..
الى ان انتهى واشبع شهواته الجنسية..فك اطي والبسني ملابس جديدة بعد أن قام بتمزيق السابقة
ويقول:ما حدث الآن سيحدث كل مرة تنسين فيها واجبك أو تشردي في حصتي يا طفلتي الصغيرة..
واقول:امرك يا استاذي..انا اسفة ولن أكررها مرة أخرى..
وبعد كل هذا:قام وقبل خدي لدرجة جعلتني محرجة و ابكي واحضنه بشدة وهو يضحك..وانا اعتذر..
وبعدها رجعت لمنزلي افكر..الغريب أنني لن احل واجباتي وسأشرد في كل درس،فقط لكي يعاقبني..
لقد علمني شهوة لا يمكن أن أحب واستمتع بغيرها..
يا لها من شهوة عجيبة وغريبة..
حاضر يا استاذي سأكررها ليس فقط من أجلك..بل من أجلي أيضا
افلام نيك
افلام سكس خلفي
سكس خلفي
سكس جماعي
سكس اخوات
ولد ينيك امه

Be Sociable, Share!