لا تسلّني

يوليو 9th, 2010 بواسطة nasser

 

يا سائلاً عني وليتك لا تسلْ

بالله قل لي

إن استطعت بأن تقلْ

هل فيك شك ان حبك قاتلي

وبأن حبك

صار لا .. لا يحتملْ ؟

هل تسأل الاطيار عني

عن علومي .. عن كلومي

عن حنيني واشتياقي

كيف يا عمري .. وعمري

ضاع بعدك وارتحلْ ؟

أو ما تزال سائلاً عني وتعرفَ

أن بعدك ذابحي

وبأنه حدثّ جلل …؟

ايا بعيداً والمسافة ُ دمعة ٌ ما بيننا

انا لن أُجيبك عن سؤالك

كيف حالي . كيف أحيا

كيف يقتلني المللْ .

فامحو سؤالك من كتاب غرامنا

هذا سؤالٌ مبتذلْ .

هذا سؤالٌ ساذجٌ لا يحتملْ .

نجم بكفك ان اردت

بلا تردد أو خجلْ .

أو فسأل العرافة البلهاء عني

عن عذابي واعترابي عن شبابي

كيف أضحى كاهلي من بعد هذا البعد يغزوه الشللْ .

واقرأ بكل صحيفة عن طالعي

سترى هناك على النجوم مدامعي

حزناً يسيلُ على الصحيفةِ كلها

فترى النجوم جميعها

تبكي علىّ على اشتياقي

تبكي على عذراء يسألها الحملْ

أو ما تزال سائلاً عني

وهل

من بعد ما قد قيل يبقى

فيك شكٌ في وفائي

واشتياقي واحتراقي لم يزلْ ..؟

يا سائلاً وتعرف أن حبك

لي هوائي

لي دوائي

والطيبُ لكل آلامي

الكبيرة والعَِّللْ .

وأنا بدونك لو ترى

أحيا الحياةَ بلا املْ .

فامحو سؤالك من كتاب غرامنا

هذا سؤالٌ مبتذل

هذا سؤالٌ ساذجٌ

لا يُحتملْ .

 

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.