شعب الأنبياء

يوليو 9th, 2010 بواسطة nasser

من يا شعبي تجيئك

كل هاتيك المصائب والمهالك

أمن غزاةٍ يلهثون وراء سلبك

واحتلالك          

أم من بنيك تشاجروا .. وتصارعوا

من أجل كرسي الرئاسة والأمارة

والممالك

ولكم إلهاً قد تفنن في عذابك واغتيالك

إيزيز يُعلنَ حربهُ

براً وجواً ضدنا

والموج يمخر في عباب البحر ضد عبورنا

ستون عاماً قد مضت

والشعب يبحثَ عن عصىً

حتى يشق البحر حين توصدتْ

بوجودها كل المداخل والمسالك

إنظر إلى نسل الزناةِ

الغارقون ببغيهم

من عصر “تامار” التي أغوت يهوذا

في النقاب تبرقعت حيّد الطريقِ

فهل ترى

تبقى الزناة بنو الزناة تحلُ أرضك

تستبيح هنا سهولك أوجبالك .

 

             -2-

 

يا شعبنا :

شعب العماليق البواسل لم يزل

لغزاً لدى صموئيلَ

في سفر سغر القضاة الخاتمين ولم يزل

اسطورة ذاك الأُجاج مليكنا

ملك العماليق البواسلِ من رجالك

قم شعبنا ..

فالارض أرضك ..

والبحار بحارك ..

ولك السماء لك النجوم

لك البقاء كذلك

فازرع جذورك في التراب عميقةٌ

أو مد في عمق البقاء المستحيل

حبالك

فانت شعبُ الأنبياءِ

وأنت شعب الاتقياءِ

وأنت شعب الأولين … الآخرين .

وكل من جاثوا ضغاةً للبلاد فإنهم

فروا فُراراُ بعدما إستعصى

على كل الغزاة المارقين نزالك .

 

            -3-

 

يا شعبنا

قدا حاولوا أن يقتلوك … ويعدموك

فشردوك وأبعدوك

بكل أصقاع البلاد وشتتوا

قسراً وصالك .

لكنما كنعانُ ينهضَ من جديد

كطائر الفينيق يسحقً

كل من علناً عليك تآمروا

أو حاولوا أن يخمدوا نار إشتعالك

فالنار حمراء الأديم لهيبها

وبنوك كنعان يعاهدَ اخراً

أن نستعيد شموسنا

من رحم أنياب الظلامِ

لتزهر الدنيا جمالاً

حين يلمع في العُلا

ويعانق الدنيا هلالك

 

2009

 

 

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.