رسائل مع الحمام الزاجل

يوليو 9th, 2010 بواسطة nasser

أيا من فيكِ محترق

أموت محبة وغرام .

إليك أشيع الأطيار في فمها

رسائل حُبَّ صادقة ٌ

طيور القلب تحملها

تُحدث عن هوى الأيام .

حمامٌ زاجلٌ يحكي

أتيتك حاملاً مكتوب .

على جنحي من المحبوب .

سلاماتٌ …

بدمع العين قد كتبت

بألف محبةٌ وسلام .

وأجمل في ثنايا الجنحِ أشعارٌ

يدونها حبيب القلب في العُزلة

لأُنشدها

نشيدٌ رائع الألحان .

لكل نسائم الدنيا

بكل شوارع الأوطان

وللعشاق أعزفها

وللأطفال والأيتام

 

       -2-

 

ألا يا عمري الأغلى

إليك كتبتها شوقاً
فإن وصلت من الأطيار ضميها

وقومي واكتبي رداً

حمام الدار حيثُ أنا

بسجني اليوم أرقبُ من هنا

الأطيار

لتأتيني عن الأحباب بالأطيار

وتلقي عند شباكي

رسائل شوق من داري

تصور لي نثايا الدار

فتنخمدُ بعدها ناري

وتبردُ لوعتي وأنام .

 

       -3-

 

فهيا يا منى قلبي

خذي ولتقرئي شعري

أدونه على أوراق فرقتنا وأشواقي .

فينشده . حمام الروح أغنيةً

ومنك حبيبتي وحيي

ومن عينيك ملهمتي

يجيءُ إليَّ بالإلهام .

فهذا الشعر لي ونيسي

نديمي في ظلام السجنِ أوراقي .. وأقلا مي

ومن شعري

هنا تتراقصُ الأقلام .

بحور الشعر تعرف حجم مأساتي

وتعرف أن عمري اليوم قد أُلجم

بألف لجام .

وحتى الطير يبكي رأفةً حالي

ويدرك كل أحوالي بدون كلام .

ويدرك أنني أحيا

بسجني اليوم محتضراً

يضيعُ شبابيَّ البسام .

 

         -4-

 

أيا صابرتي الأوفى

هلمي واكتبي رداً

رسائل حب تجعلني

أدك القيد أسحقه .. أشد العزم كي أقوى

على زنزانتي كفني .. لأحمل فوق أكتافي

عذاب القبرِ منتصباً .. جميلٌ كل ما فيهِ

به أقوى .. به أحيا ..

برغم العزلة الظلماء يجعلني …

أراك حثيشةُ الأحلام .

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.