مرافعة: الضحية تحاكم الجلاد

يونيو 29th, 2010 بواسطة nasser

يا حضرة القضاة اللاأفاضل

إن أردتم محاكمتي لأني

لأجل شعبي وأرضي أُناضل

فلتبدأوا في طقوس المحاكمة.. ولكن في المقابل.

سنحاكمكم على إحتلال شعني

واغتصاب أرضي

وإبادة شعبً خمسون عاماً بكل الوسائل.

فلتحكموا ما شئتم علي

إني حملت اللات جميعها بوجوهكم

 وواجهت جيشكم في بدائية القنابل.

فاحكموا ما شئتم علي

فلن تخرسوا صوت القضية في دمي

لن تسمعوا أسفي وندمي

فاني حاكمت احتلالكم في ميادين التحدي

وكنت لكم ولجيشكم خير مقاتل.

طاردتكم في كل أرض

إقتحمت حصونكم وجحافل الجيش المدجج

بالسلاح

ودببت الرعب في كل الجحافل

لكنكم يا ولاة البغي .. ما اقتحمتم إلا مدارساً

ومساجداً … وكنائساً

وما قتلتم إلا أطفالاً ونساءً وأرامل.

ما حكموا ما شئتم علي

محكمكم كوجودكم في أرضنا

هو باطل في باطل.

فصرخ القاضي في وجهي حتى انتفخ كرشه

أولست نادماً على إرهابك يا هذا.؟

فأجبته والعنفوان .. تلأ جبهتي

يا حضرت القاضي.. والقضاة اللاأفاضل

إن الإرهابي

من يهدم البيوت على سكانها

ويشرد في كل يوم…

مئات العوائل.

هو من يقتلع الزيتون من أرضنا

ويطفئ نور الشمس من سمائنا

ويخرس بإرهابه صوت الحمائم والبلابل

فاحكموا ما شئتم علي

فإنكم زائلون واحتلالكم زائل.

فنحن مثل سبائك القمح التي

إن جف سنبلها

سينبت بعده آلاف السنابل

ونحن تاريخ الحضارة……

عبر صفحات الزمان وفي المحافل

وأنتم يا حضرت القضاة اللاأفاضل

        من أنتم ؟؟..

أتحدى واحداً منكم

أن يعرف أمه وأبيه مهما يحاول

إنكم لقضاة جئتم أرضنا

وبلادنا

من كل مزبلة أتيتم بعدما

بصقت عليكم في جميع الكون

آلاف المزابل.

                                                   2003 كتبت بعد صدور الحكم     

 

 

 

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.