رهين الحب والأصفاد

يونيو 29th, 2010 بواسطة nasser

لأجلك إنني أحيا

قوي رغم أناتي

وأحيا صامداً بالأسر

رغم نيوت سجاني

أواجه جيش أحزاني

وآهاتي.

رهين القيد… لكني

رهين الحب مولاتي.

سأمضي في ظلال القيد مندفعاً

أحطم طوق أغلالي

وأكسر قيدي العالي

وأجمع من فتات الحلم لي وطناً

وأبني صرح أوطاني

على أطلال مأساتي.

فهاتي واغمري قلبي

غراماً دافئاً هاتي.

لأبقى في دروب العز مندفعاً

لعلي بعد هذا البؤس

أنعم في غد الآتي

وهل يأتي غداً مشرق

إذا ما كنت أنت اليومَ

عاشقتي…

ومؤنستي.. ومولاتي..؟

كثيراً ما أصاب القلب من حزنٍ

ومن وجعٍ

ومن بؤسٍ

ولكني كما قلبي

بقيت بحبك الغالي

أواجه كل نائبةٍ

وأمضي رغم ويلاتي

فمن إلاك تسعفني

وتلهمني

وتمنحني جميل الصبر

إن غطت حدود الكون أحزاني

أو اشتدت معاناتي..

فليس سواك لي أملاً

إذا ضاقت بي الدنيا

وضاقت بي جراحاتي.

فظلي يا منى قلبي

ببرد السجن لى دفئاً

بليل القيد لي نوراً

يبرد عتم سردابي

ويؤنس وحدتي بالأسرِ

إذا جنت بعتم السجنِ

ليلاتيز

فأنت النرجس المزروع في قلبي

وليس سواك فاتنتي

وملهمتي

ولا بالقلب إلا إسم مولاتي

                                                                     29-12-2008

 

 

 

 

 

 

 

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.