حالة هذيان

يونيو 29th, 2010 بواسطة nasser

على مهلٍ

تسير كأنها القمرُ

وتبرق في دياجي الليل

مثل الضوء فوق النرجس الوضاء.

يبهرنا فننبهر.

على مهلٍ

تجيءُ هنا كعادتها

وتشعلُ في الجوى شررُ

وترحل بعد أن تأتي

وتسحرني

وتصلبني على أشجار شهوتها

وتأخذ مهجتي معها

وتترك عطرها في الجو ينتشرُ.

على مهلٍ

تجيءُ وتقتحم ليلي وأحلامي

وتدخل دونما استئذان

تحت فراشي الدافي

وتنثرُ شعرها المبلولُ

فوق وسادتي دلعاً

تداعبني … تقبلني

تعانقني…

فيحرقني لهيب عناقها شغفاً

إلى أن نذهب الاثنينِ

في إغماءة الجسدينِ

نحوَ الرعشة القسوى

فترمي رأسها شبقاً على كتفي

فنغفوا بعدها وننام

فوق فراش نشوتها

ونار الحب تستعرُ.

معذبتي….

على مهلٍ تجيئي دونما استئذان.

وتقتحمي على الحلم حتى صار

لا ليلٌ

يمر على دون الحلم يسكرني

ويسحرني….

ويبلعني كما الثعبان.

لا نومٌ .. ولا صحوٌ

يمر بدون أن أهتدي

باسمك ههنا دوماً

 إلى أن صار يذبحني بك الهذيان.

أميرة كل أحلامي

على عجلٍ تعالي يا مهذبتي

تعالي وامنحي قلبي

مزيداً من جنون الحب ولولهان.

تعالي وارجعي نصفي

إلى نصفي

فدونك لم أعد أقوى

بأن أحيا جحيم البعدِ

والحرمان.

تعالي وارجعي روحي الى روحي

أعيديني إلى ذاتي

لأشعر أنني أحيا

على قيد الحياة هنا

فدون الحب غاليتي

ستملأ قلبي الآلام والأحزان.

ودون الحب سيدتي

سيصبح إسمه الإنسانُ

لا إنسان

                                                     4 آذار 2010 شطه

 

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.