لوعة الغياب

يونيو 20th, 2010 بواسطة nasser

مـن وهـج لهيـب مـعـانـاتي       وانــــين الـقـلب وآهـــاتـــــي

أنعـف لـك روحـي عصفورا       يـجـدو لـك فــوق الصفـــحاتِ

لــك قـلــبي حـبــا وسـلامــا       ملـكا لكِ عمـري وحـياتـــــي

يـا مـن فـيـك بــدأت الـدنـيـا      واجتزت بك الموج العاتـــــي

فـي حـبك اجـتــاز الـدنـيــــا       أسـمو بـك فـوق الكلــــمـاتِ

مــن لـي إلـلاكِ تــــهدهدني       تـحضـنني وتـلم شـــتاتـــي

تـجعلـني فـي البؤس سعيدا       مـبتسـما رغــم عــذاباتـــي

يـا نـبعـة طـهـر مـا جـفـــت       تـغـلسـني وتـطـهر ذاتــــي

أحـملـها تـــحضــنني دفئــا        ونـعانـق ســبع ســـمـاواتِ

ما العيش بعيدا عن روحي        عـن عـمري أمـلي ومنــــاك

مــالي والـــعيش اذا غابت        عن عيني شمسك مولاتـــي

بــغـــــيابــك انـي لا تـدري        تــــمضي كعجوز ساعاتي

أهـــديك الحـــب ولي وعدٌ        يغــتـــسل بــحر العـــبراتِ

وســيبــقى حــبك قـــنديلا         شمس تشرق في الظلـماتِ

ان يبـقى القلب هنا  يرنـو        فـالبعـد إلـى غـدنـا الاتــــي

فــتعالي: وتـعالـي دومـــا        عـن بعض جنون حماقاتـي

قد ضاعت دونك بوصلتي        وفـقـدت بـبـعدك غـايـاتـــي

ولـذا أعـلـنـت اسـتسلامي        لـكِ حــبـا أرفــــع رايـاتـي

فأعدي القهوة وانتظري         قـد بـدأت صـوبك خطواتــي

لك عـهدا يتـجـدد دومــا         مــني لـــك أروع قـبـلاتــي

سأحبك ما عشت وأبقى         لأواخــر عـمـري ومـمـاتـي

 

بقلم:الاسير ناصر الشاويش

سجن هداريم

2006

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.