صيام لا نهائي الصيام

يونيو 15th, 2010 بواسطة nasser

في كل عام

ياتي الصيام على عموم المسلمين

بفرحة

من ثم يأتي بعدها

عيدٌ ليلقي ما لديه من السعادة

في قلوب الصائمين من الأنام

لكنما صوم الأسارى

ليس فيه نهاية

صومٌ طويل مستبد ومستدام.

              يا سادتي:

إني هنا ورفاق دربي

صائمون عن الحياة واننا

نحيا هنا وصيامنا متجدد

الألام .

افطارنا:

صورٌ الى الاحباب مع صوت الاذان

لغابة الضبان نقرأها السلام .

وسحورنا:

جرعات قهرٍ نحتسيها

في كؤوس الانتظار بانتظام .

وتمر تمر صيامنا

دمعٌ معبئ في الكؤوس

الفارغات من الحياة

وذكريات موجعاتٌ

في فضاء السجن تسبح

مثل اسراب الحمام .

                        **

                يا سادتي:

إني كفرت

كفرت في هذا الصيام المستبد

عن الحياة

عن الهواء الطلق

عن طيب النسائم بالفلا

عن وردة فواحة العطر البهيج

تغازل الانسام .

فلقد مللت الصوم عن حريتي

عن شمس عمري

عن لقاء احبتي

وصمت عن نصف الحياة

ونصف نصفي

من تهدهدني وتمنحني المحبة

والغرام .

فالتكفروا …

ظلما بان لا تكفروا في كل منْ

خاف النهار اذا أهل بشمسه

أو كلماً

صنع السلاسل او بنى

في السجن:

بات السجن سجنا

للنوارس . . والفوارس .. والعظام

             يا سادتي :

أقسمت أن لا تؤمنوا وتسلموا بصيامنا

هذا صيام باطل

فرضته لقطاء الشعوبِ

على الرجال الناقمين عى زناة

في البلاد استوطنوا

من بعد ان نشروا خراب

وحل في  وطني الظلام

ولذا كفرتُ:

كفرت في هذا الظلام اللانهائيُ

الظلام .

وكفرت في هذا الصيام اللانهائيُ

الصيام .

       يا سادتي:

أعمارنا …

تذوي كدمع الشمع في ليل الأسى

قد علبوها في صناديق الابادةِ

حيث تلقى حبسها بمقابر الارقام .

فمتى سيأتي عيدنا

وتزول عن اعمارنا

عن شعبنا ..

عن ارضنا ..

كثب الغمام .

 

رمضان 2009

سجن شطة

 

 

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

الناصر صلاح العرب

يونيو 15th, 2010 بواسطة nasser

                                                               الى روح الشهيد جمال عبد الناصر

فوق رصيف الغربة والغرباء .

في وطنٌ يدعى وطن الاجدادِ

ووطن الآباء .

كانت احلامٌ لشباب الوطن المسلوب

كانت آمالٌ تاهت وانسكبت

فوق الارصفة الظلماء .

يا وطناً تنزرع الغربة فيه

كحبات الحنطة في الارض

الخصباء .

يا شارع غربتنا :

من يكتب فوق شوارع نبض الامةِ

اسماءٌ سلكت درب الناصر

من يرجع تلك الاحرار الى شارعنا

من يحفظ فعل العظماء

من يحفظ تلك الاسماء

ويسير على خط بدايتها ونهايتها

ويوزع بخور طهارتها

فوق يباس الأمل

لتخدرُ بداخلنا الامة

وتزهر بالناصر كل الاشياء

يا شارع غربتنا في الوطن المغصوب

هي غربة راعِ

ضلته قطيع الاغنام فتاهت عن مرعاها

فأكلها الذئب الغربي فرادا

حين تخلت عن عرش العزة

أو حين تصدأ في يدها سيف البيذاء .

يا شارع غربتنا:

قد قطع الذئب الغربي بذور كرامتنا

قد قص الغرب ظفائر عزتنا

واغتصب ليل الصمت الحق العربي

على شفتيها .

واعتصر النهدين خمورا

واعتصر البترول حليبا من نهد عروبتنا

وأزال سراويل النفط

وكشف عورتنا .

فتعالوا . لنفجر ارصفة الغربةِ

ونبيد جميع الجبناء .

ونعيد الى الامة ناصرها

ونفتش عن ارصفة اخرى

توصلنا للوطن المسلوب .

أو للحلم العربي المصلوب .

ولنكتب ثانية تاريخ الامةِ

ونعيد صياغته

هذا التاريخ المقعد والمغصوب .

هذا التاريخ الجالس عند حوافر خيل الغربِ

ليكتب ما شاء حكايته

هذا التاريخ المومس من خطته

أيادي السفهاء .

هذا التاريخ الشقراء الشمطاء

على اعتاب الخمارات

وعتاب بيوت دعارتها .

تهذي سكرى من شدة نشوتها

وتلذذها في مسح التاريخ العربي

بحمرة شفتيها .

 

بقلم:الاسير ناصر الشاويش

شجن شطة 2009

 

 

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

شمس المدينة

يونيو 15th, 2010 بواسطة nasser

                                                     اهداء: الى الاسير المحرر سعيد العتبة

اخي سعيد .                         

مبروك ان عادت لعمرك شمسه .

وعسى تكون بشمس عمرك

يا اخي دوما سعيدا

أخبر شوارعها المدينة اننا

مشوقون لشم طهر غبارها مثل هفون لبردها ..

ولحرها فاكتب لنا من حيث تنعم في ظلال

عبيرها .. اخبارها ..

 

واشرح لنا من حزنها وسرورها .

هل لم يزل اهل المدينة في المدينة ..

صامدون بدورهم .

ام ابدلوا اهل المكان بغيرهم

 

واستوطنت مثل الخليل قرودهم في دورها ؟

ابلغ سلامات المحبة للمدينة

من جميع صقورها ونسورها .

فالأن تحضنك المدينة مثلما

أم تهدهد في السرير صغيرها

فامش على مهل تفحص

ما تغير في غيابك من شوارع او ارقة لم تكن بعد

الغياب تزورها

وامشي ببطئ إذ مرت على رصيف قبورها

كي تكمل الشهداء نوما هادءا

حلما توضأ بالشهادة كي تمد

إلى القضية في التراب جذورها

فهناك في جوف القبور رفاقنا شهداء ناموا واستراحوا

مثلما الازهار تغفوا في المساء لكن تعد إلى الصباح زهورها

وهناك لي ولأخوة خلف الجدار تركتهم حلما

توضأ بالعذاب ولم يزل

يثغوا ثغاء الريح ينشد عوجة الاحباب من رحم الغياب

فاصعد إلى جرزيم وارفع سلماً

وامدده نحو الشمس
من فوق الهضاب

واقبض على شمس الحياة

بكل ما ملكت يديك من العزيمة

والشباب

فلكم مضى عام عليك وانت تجلس في ظلامك تنتظر

شمس المدينة كي تداعب شعرها أو تستحم

بنورها

فهنأ اخي

هاشمس عمرك يا سعيد على يديك تمددت

وكطفلة تغفوا تنام على سريرك كي تبادلك الغرام وكي تبادلك الحديث

على عظيم شعورها وسرورها

 

بقلم : الاسير ناصر الشاويش

سجن هشارون 2008

 

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

لظى الشوق

يونيو 15th, 2010 بواسطة nasser

 

ألا من مبلغا عني سلاماتي

لأهلي اينما كانوا

لأحبابي اخط لهم تحياتي .

لابنائي لهم قولوا

هنا أحيا … واعصارٌ

من الاشواق يمضغني ويعصرني

وتشرب من دموعي الشوقِ

آهاتي.

هنا احيا …

بأجنحة مكسرة على القضبانِ

أحلم في انبلاج الصبح

أحلم في التئام الجرح

وليل السجن يبلعني

ظليمٌ ظالم عاتي .

ولكني صبور رغم أناتي

لاصنع من هنا غدكم

لبزغ فجر دولتنا

ويطلع فجرنا الآتي

هنا احيا …

خطىَ بالقيد منزعلا

وعمر ضائعا بالعزلِ

في ضيق المسافاتِ

تحياتي لكم شعبي

بكم احيا هنا حلمٌ

اسيرٌ شامخٌ اني

جبال الطود هاماتي

ولن اركع

ولن أبدي هنا وهنٌ

لأزرع مرج سندسكم

على أطلال ماساتي

إلى أن نستعيد الارض والاقصى

ويحيا شعبنا حرا

باستقلاله الغالي

على ارض البوطلاتِ

على ارض النبوئاتِ

 

بقلم: الاسير ناصر الشاويش

جلبوع :2009

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »