” لا بد للظلمات من آخرْ ”

يونيو 7th, 2010 بواسطة nasser

 

أخي … “ناصرْ “

بكت أختي وفي يدها…

رسالتك الحزينةُ

مثلما تبكي القصيدةُ

في فم ِ الشاعرْ

ونحن دموعنا جفتْ

أمام دموعها …

فسألتها : لم هذه الدمعاتُ …

يا أختاهُ ؟

قالت : كيف يقضي عمرهُ …

في سجنه الثائرْ؟

وقد ضحى  لأجل الموطن الغالي

فأمسى غائباً في لحظةٍ

مع أنه لا بد أن يبقى

بنا حاضرْ

وظل القهرُ يعلكُهُ!

وطول الليل في أحوالنا حائرْ

سلوناهُ

وذ ُبْنا في صراعاتٍ مدمّرةٍ

يُغذّيها فسادٌ بيننا دائرْ

يمزّقُنا

ويطعنُنا بحقدٍ في الصميم ِ …

بخنجرٍ غادرْ

وكيف تكونُ رابطة ُ الأخوةِ

ذات معنى بيننا …

والكُرْهُ في كل المواقفِ ..

ناهيٌ … آمرْ ؟

وكيف أخي نغيّرُ ما بأنفسننا

لينصرنا إلهٌ … عادلٌ … قادرْ ؟

ونظهرُ حبَّنا للكائناتِ …

وفي جوانحنا زعيمُ السوس ِ !!

فينا سيفه شاهرْ !

تقاتلنا بلا سببٍ

قتالاً مُخزياً … سافرْ

وكان الموطن الغالي

هو الخاسرْ

ومات المعتدي …

من ضحْكهِ السافرْ !!!

فمعذرةً أخي ..  “ناصرْ “

فليس هناك من عاذرْ

خذلناكم

قهرناكم

وأنتم نورُ أعيننا

ونبراسٌ يضيء … يضيءُ في الخاطرْ

وأنتم طهرُنا الطاهرْ !

وأنتم دائماً للحق ِ …

صوتٌ صادقٌ … هادرْ

وأنتم للضمير منابعٌ …

ونقاؤكم شرفٌ لنا …

وحديثُ فخرٍ بالدُنى سائرْ

وتيجانٌ على هاماتنا …

لألاؤها باهرْ !

وأنتم من صبرتم دون ما شكوى

 وليس هناك مثلكمو

بهذا الكون من صابرْ !

وأنتم يا أخي أسيادُنا…

وقرارُكم دستورُنا …

وقرارُنا قاصرْ !!

وأنتم في كتابِ العمرِ …

صفحاتٌ مخلّدةٌ

ونحن هنا كلامٌ تافهٌ … عابرْ

خرابٌ بيتُ وحدتنا

وأنتم بيتكم في سجنكم عامرْ !!

فما وهنتْ عزائمكم

وما أنطفأتْ مشاعلكم

وقد ماتتْ مشاكلكم

وأضحت مثل أوراق الخريف

تداسُ بالحافرْ !

وقد شبْنا … وما نلْنا

نقيراً من وعودِ سلامنا الساحرْ !

وأنّ المسجدُ الأقصى

أنيناً مُفجعاً …

لما رآنا نرتدي في هذه الأيامِ …

ثوب الثعلبِ الماكرْ !!

أخي … “ناصرْ “

خرجتُ … خرجتُ عن طوري

فسامحني

فجرحُ القلب من فرط الأسى غائرْ !

كفرتُ بمؤمن ٍ

صلّى لأصنام ٍ !!

وقبّل نعل أقزام ٍ !!

فكن مثلي أنا كافرْ !

تحياتي … وأشواقي

من الأعماق أبعثُها

وحبي … ليس بالفاترْ

وأشعاري التي أهديك تشبهني

فما يغلي بقلبي …

في عيون ِ قصيدتي ظاهرْ !!

أخي أرجوك … ثقْ …

لا بدّ للظلماتِ من آخرْ !!

وسبحْ باسم ِ ربك … وانتظرْ …

فالفجرُ آت ٍ يا أخي …

بنسيمهِ العاطرْ

وربُّ الكون ِ …

يقطع فوق هذي الأرض ِ …

نسل الظالم ِ الجائرْ !!!

الأسير : ناصر الشاويش                  شعر : عمران الياسيني / أريحا

Be Sociable, Share!

تحت التصنيف Uncategorized | أضف تعليقك »

اترك تعليقك

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.