كل المقالات بواسطة nansy

افلام سكس اول مره اتمتع بالنيك

انا محمد ٢٦ قناوي بس عايش ف القاهره جسمي مظبوط وزبي معقول بس تخين وقمحاوي دي معظم الصعايده المهم
كنت عامل اكونت ع تويتر باسم عنتيل الليالي وكنت بكلم عليه ناس كتير بس كلهم يا خولات يا ناس بتضيع وقت
لحد ما ف يوم كلمتني واحده اسمها نورا عندها ٤٧ سنه وانا بعشق الناس الكبيره دي اوي ولما صدقت صراحه مليش تجارب وكدا

افلام سكس - افلام سكس اجنبي - افلام سكس امهات - افلام سكس حيوانات - افلام سكس عربي - افلام سكس محارم - افلام سكس محجبات - افلام سكس مصري - xnxx
كلمتها وكلمتتي وتبعتلي صورها وانا ابعتلها صوري المهم اتفقنا اننا نتقابل فا قولتها ماشي أجزت يوم من الشغل واستنيت لما ابويا راح الشغل الصبح وكلمتها قالتلي انا جايه قولتلها تمام ظبط نفسي وحلقت وبرفان والدنيا جميله اول مره بقا وعندي حماس فاظيع جت وقابلتها لقيت واحده كدا كل حاجه فيها مظبوطه ظيزها مرفوعه ومقلوظه وبزازها واقفه لفوق و فخاد مصبوبه جسم يتاكل بجد وكسها مرسوم ف البنطلون الي لابساه خدتها وروحت البيت قفلت الباب وقعدنا نتكلم شويه انا مش عارف اعمل اي صراحه بدأت تتكلم معايا اسمها نورا عندها ٤٧ سنه متجوزه وعندها عيلين بس المفاجاه الي قالتلي عليها انها مش مصريه من ارمانيه المهم قالتلي انا هدخل الاوضه ١٠ دقايق وهندهلك قولتلها تمام دخلت وانا فضلت قاعد شويه وندهت عليا دخلت لاقيت بطل لابس بيبي دول لونه موف وجسمها ابيض مقدرتش اقوم روحت ناطط عليها ع السرير وهات يا بوس ف اي حته تيجي عليها شفايفي وبلعت لسانها وعض ودوبنا معا بعض روحت قايم قالع وخلتني بالشورت بس ونزلت كملت لحس ومص وبوس ف كل جسمها واحك زبري فيها ع الهدوم بتاع ١٠ دقايق ولقيت نفسي جايب لبنى اتعدلت ومسكت زبري وفضلت تمص فيه لحد ما وقف وروحت مقلها ونزلت لحس ومص ف بزازها واعض الحلمه ونزلت ع بطنها اعض فيها وسرتها ونزلت ع كسها لقيته غرقان فصلت الحص واعض وامص فيه لما جابت لينها كله ف وشي طمعه جنني عليها روحت قايم واخد رجليها ع كتفي وهاتك يا ينيك وادخل واطلع واعصر بزازها لما شبعت روحت مقومها ونمت انا وهيا ركبت ع زبري وطلع متنزل وبزازها يتنططو واعصر فيهم ونيكها جامد روحت قايم وخليتها تاخد وضعيه الكلبه وروحت راشقه مره واحده فيها صوتت كتمت بقها وهاتك يا دك ف كسها ببص ع خرم طيزها لقيته واسع فضله العب فيه بصباعي قالتلي لا زبرك هيخرمه دا تخين قولتلها متقلقيش دخلت جيبت زيت وحطيط ع زبري وع خرمها ودخلت الراس صوتت روحت كاتم بوقها ودخلته مره واحده كانت بتفرفر وتتشنج وكسها يجيب ميه فضلت شوبه ارزع فيها لما قربت اجيب روحت مطلعه من طيزها ودخلته مره واحده ف كسها وروحت جايب لبنى كله ف كسها ومطلعتش وراحت نايم عليها وفضلنا ننهج وانا راكب عليها وروحت قايم من عليها مسكت زبري تقولي كدا تعمل ف طيزي كدا قولتلها صراحه حلوه وتستاهل ودخلنا خدنا دوش معا بعض ولعب تحت الدوش بس صراحه مكنش فيا حيل انيك تاني لبست هدومها وقعدنا نتكلم شويه وانا العب ف بزازها والعب ف كسها مش عايزها تمشي اول مره انيك واتمتع وبعديها نزلنا وروحت وكانت اول واحلى نيكه ف حياتي وبجد كل دا حصل ف اول مره تحياتي

افلام سكس مصري - افلام سكس اجنبي - سكس مترجم - افلام جنس - افلام سكس محارم - سكس جماعي - سكس امهات - سكس اسيوي - تحميل افلام سكس - افلام سكس امهات

سكس مصري بقيت لبوه محترفه مبشبعش

امبارح كنت قاعده لوحدي في البيت وماما وبابا نزلو اسكندريه بيجيبو حاجات وهيرجعو متاخر فشخ وانا كنت لسه نايمة وطبعا بما انو الصيف وما ادراك ما الصيف و طبعا عرفين اكيد لبوه زي هايجه بتام بهدو خفيفه الي هي هوت شورت تقريبا ملهوش لازم ومش مداري حاجه وخفيف فشخ وي بدي بحملت عند نص بطني صحيت ع الساعه 4 العصر ع خبط ع الباب و طبعا صحيه مش شايفه قدمي وهايجه رحت فتحت الباب من غير حتي مسال مين طلع بتاع الغاز لانو كان جيه قبل كدا وملقش حد ودا الي هو قالو فا قالي جي ياخد القراءه وكده فا قولتلو اتفضل وقبل ما اكمل هوصفهلكم بسرعه هو رجل كبير و طبعا اسمر من الشمس بس مقبول جمال عادي بس بكشر صغير والي حد ما اقرع المهم دخل وانا بقول امتي يمشي علشان اتشرمط شويه علي المنتدي المهم حطيت الفحم ع النار والشيشه بره جاهزه في الصاله فا هو بصلي بستغرب وقالي حضرتك بتشيش فا طبعا عرفني بجحه قولتو ايو في اعتراض حضرتك وبضحك قالي لا برحتك قولتو حضرتك خالصت قالي لا الظهر في مشكله وهطول شويه قولتلو تمام بدون اهتمام و قولتلو طبعا البيت بيتك و اقعد يطلع ورق و قلم ويبص ع البتوجاز ويقولي لازم نتاكد انو مش بيسرب قولتلو برحتك وطبعا كا المعتاد حلماتي واقفه من كتر الهايجان وكا انها تتوسل علشان تتمص بي شافيفو الكبيره المهم خد الفحم ورستو وقاعد اشيش علي الكانبه وفاتحه رجلي وبقراء قصه هنا كنت عجبني فشخ. وطبعا الشورت الي لبسها مش ساتر حاجه معادا انو مغطي حته صغيره من كسي والباقي واضح والرجل اساسا شكلو هاج اول ما شفني ومستني فرصه بصراحه انا لو مكانو كنت فشختني والي يحصل يحصل انا اصلا جسمي طري وابن وسخه بيحب يتنك وشهواني اكني اتخلقت للشرمطه والنيك بس المهم نرجع للي حصل كنت بقراء القصه وهاجت اكتر وجبت اخري و قولت لنفسي لازم يا امشيه يا اهيجو ويمتعني وللصراحه حبت الفكره التانيه اكتر فا قولت لازم اهيجه لدرجه ميقدرش يعترض ع اي حاجه اقلها ورحت سبت الشيشه وقمت للمطبخ ببص لقتو نايم جمب البوتجاز علي ظهرو وبيبص علي البتوجاز من تحت وزبرو باين من شدد البنطلون اسكت لا طبعا قولت دي فرصتي رحت ريحه برحه وهو ولا هنا شكلو كان سرحان في حلمتي المهم دوست برجلي علي زوبر لقتو قام نص قومه بقا وشه بالطبط قدم كسي الي نصو باين واهاااا من نفسو السخن علي كسي هيجني لدرجه كنت عوذه احشر وشه وشافيفو في كسي الهايج سيطرت ع نفسي وقولتلو اسفه وجعتك بصلي رحت بدون مقدمات اقربت لدرجه انو لو طلع لسانو يبقا علي كسي وقولتلو مش قصدي بس هصلحك ببصلو لقيته تايه ومتردد وعينو ع كسي تقريبا كان بياكلو بعينو قولت كده استوي ع الاخر ورحت لفيت اديتو طيزي وبوطي الي هو وشو بقا في طيزي وبحسس ع زبرو الي ع اخرو وبقولو وجعك صح وبرجع طيزي ع وشه وهو شكلو كان لسه مش مستوعب اصلا رحت بعد ومسكت ايدو وقولتلو تعال وهو ماشي ولا حسس وقعدو ع الارض قصد الكانبه وبالتحديد كسي ومسكت الشيشه وبشيش ورحت منزله رجل ع الارض والتانيه علي الكنبه فوق وكسي بقا بين قدمو معادا حاجات بسيطه ورحت سحبت نفس من الشيشه وبقوله اي مش عجبك كسي الهايج لقتو بداء يجمع وقالي لا ازي عاجبني اووي قولتلو طب اي مش هتخد حق الوجع منو ولقته بدون اي كلا نزل عليه وشد الشورت وقعد يمص بشافيفو الكبيره ويلحس كان للصراحه محترف وانا بخد نفس من الشيشه لقتو ضربني ع الحته الي في اول كسي بي ايدو اتجننت وقلتلو شكلك خول مش هتعرف تمتع كسي وبزازي الهايجين لقتو مسك كسي لحس وعض وضرب خيف و انا سبت الشيشه وبقيت بتاوه زي اللبوه الهايجه حلو كسي عجبك يا ابن الوسخه دي نعمه الحس كويس علشان تدوم. قولتلو عوذك تمص وتلحس لغايت ما لسانك يورم علشان المره الجايه لو عجبتني المره دي هخليكي تنيك طيزي الي عامله زي الجيلي و هو مكدبش خبر قاعد يمص ويلحس ومسك حلماتي وعضهم بسنانو جامد شويه وانا بقيت زي التور الهايج و اقعد يفعص فيهم ويضربهم و مسك طيزي لحس وبعبصه وضرب لغايت محمرت وبقا ينتقل لكل حته في جسمي بشافيفو الكبيره لغايت مهديت شويه وقلتلو تعال بقا ادلعك شويه ومسكت شفيفو الكبيره الي عجبني بوس لما هرتها وفي نفس الوقت عملها احك كسي علي زوبرو وخلتو ينزل ع الارض يمص رجلي وبعديها خليتو ينزل برجلي بس وانا بلعبلو بيها في زوبر وبعديها جب المنديل من ع الترابيزه ومسحها وباسها وقالي انا تحت امرك من دلوقتي يا لبوه يا هيجه يا بنت الزنيه قولتلو انت من دلوقتي خدم كسي وخدت الرقم ولبس وبسني بوسه بنت وسخه و ماشي علشان كان لازم يمشي وكانت الساعه 7 بليل وانا جعت وطلبت دلفري وطبعا عرفين انا كا لبوه وهايجه مرحمتش الدرفلي هبقا احكلو لما اخالص لعب في كسي واتنك شات شويه

تنزيل سكس - سكس اجنبي - فيديو سكس حيوانات - فيديو سكس - افلام سكس - سكس ميا خليفة - فيلم سكس
وبالمناسبه انا قبلت ناس من هنا ومطلعوش رجاله قد كلامهم هبقا احكلكم طبعا بس بعدين و مزعلتش عادي زي ما في الوحش في الحلو ولقيت ناس حلو وهي الي بتشجعني وعلشان كده هرجع و هبداء احكلكم كل الي حصل من الامتحانات الي عدتها بالحب لغايت الاجازه والي حصل فيها ومتزعلشو هبقا موجوده بعد كده علشان انا خالص بقيت متاكده اني لبوه هيجه بتحب الرجاله اتجوز واتفتح بس وانا مش هسيب رجل الي لما اخد مزاجي منو الاول وطبعا في الاخر اقولكم بحبكم وانتو هيجين عليا عوذكو تنكوني ومترحمونيش انا بقيت لبوت المنتدي وبما انكم اعضاء فليكم انكم تفسخوني اوووي جامد اححح والمعرصين ليهم حق اني افشخهم بردو بحبكو امووووووه

قصص سكس - نيك - فيديو سكس - سكس محارم - سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات - سكس اخوات - تحميل افلام سكس - صور نيك

افلام سكس xnxx جسمي الهايج يجنن

انا مروه عندي 20 سنه و مش مهم من فين

المهم اني من صعري و انا جسمي فاير و بزازي كبرت بسرعه و فخادي ادورت و طيزي اترفعت لدرجة ان صاحباتي البنات كانوا بيستغربوا مني و بيحبوا يلمسوني و يحسسوا عليا و يمكن دا اللي خلاني على طول هايجة و ابص على جسمي ف المرايه و اسخن و العب ف كسي لحد ما يتهري … انا بيضا خالص و حلماتي وردي و قصيره شويه و الباقي لكم ان تتخيلوه لما من صغري بزازي كبيره

كنت بحب نظرات الولاد على بزازي و طيزي و بستمتع و بحس بنشوه كبيره و بحب كلامهم ليا و الشتايم اللي بتتحدف و انا ماشيه .. و لما كنت الاقي حد بيعاكسني كنت بتقصع ف المشيه اكتر و بفرح لما احس بيه هيموت ورايا و هو عنيه مضروبه و مبحلقه ف طيزي .. بقيت بلبس لبس ديق على جسمي مخصوص عشان اتعب الولاد اكتر و اخليهم يبصوا عليا و يمتعوني بالشتايم و المعاكسات , حتى الرجاله الكبيره ماكنوش بيعتقوني و بيبحلقوا فيا و هم مع مراتاتهم … ف مره كنت هايجه جدا ف قررت اروح الجامعه من غير اندر ولا برا و كمان لبست جيبه ديقه جدا كانت هتفرتك طيزي و مع ذلك لما امشي كانت طيزي بتتهز زي ال ” مهلبيه ” و دا كان اول تعليق سمعته اول ما نزلت من بيتنا … وصلت الجامعه و مافيش عين سابتني غير لما بصت على طيزي و فصصت جسمي و انا كنت ف نشوه غير عاديه وقتها و كنت خايفه كسي يفضحني .. قررت اني مش هحضر محاضرات و قعدت ف الكافيتريا لحد ما خلص البريك و كل الناس راحت محاضراتها و مافضلش غيري , كنت حاسه الولد بتاع الكافتيريا مبحلق فيا من اول ما قعدت و دا خلاني اهيج اكتر .. جه قالي تشربي ايه يا قمر ؟ .. قولتله بيبسي .. راحه جابها و جه يفتحها عندي و هو بيفتحها وقعت من ايده او هو كان قاصد يوقعها و اتكب منها شويه على بزازي و انا كنت مش لابسه براا زي ما قزلت و كنت لابسه بادي بمبي ف بين كل بزازي و هو شافهم ماصدقش نفسه .. اشتغل يعتذرلي و هو مبحلق فيهم و قالي اتفضلي اغسليه ف الحمام .. و انا رايحه الحمام لقيته بيكلم صاحبه و بيتهامسوا و ماحطيتش ف بالي .. دخلت و لسه بفتح الميه و بحط منها ع مكان البيبسي لقيت بزازي بانت اكتر .. عجبني شكلهم و شكلي كدا و فكرت لو طلعت كدا و اتمشيت وسط الرجاله و الولاد هيحصل فيهم ايه , لما بتاع الكافيتريا كان هيموت …

افلام سكس محارم - تحميل افلام نيك - افلام نيك - سكس كلاب - سكس حصان - سكس بورن - سكس محارم - صور سكس hd - سكس حيوانات

لقيته فتح الباب و بيقولي ايه الاخبار تمام ؟ .. قولتله انت اتجننت !! ازاي تفتح الباب دا حمام بنات .. قالي انا عارف ان مافيش غيرك عشان كل الناس طلعت محاضراتها .. و بعدين انا حطيت علامة مغلق للصيانه عشان ماحدش يدخل و تاخدي راحتك .. كل دا و هو مركز على بزازي .. قولتله طيب شكرا اتفضل اطلع بقا .. قولتله كدا و انا مش عايزاه يطلع و يفضل باصص على بزازي .. هو تقريبا جس بكدا ف صوتي لانه عمل العكس و دخل و قفل الباب و قالي: ماينفعش طبعا , دي غلطتي و لازم اتطمن عليهم , قصدي عليكي .. قرب مني و انا ملاحظه ان بنطلونه فيه بروز و ان زبه خلاص بينتصب … راح قالي البيبسي لو ما دعكتيهاش جامد مش هتطلع و هتفضل عامله علامه .. لقيته فتح الميه و بيقولي بصصي كدا و ابتدر يبل ايده و يدعك ف البادي جنب بزازي و بيشوف رد فعلي و انا مش عارفه انا ازاي سكت خالص و مانطقتش و هو لما لقاني كدا راح اتجرأ و حط ايده على بزازي بقا و ابتدى يدعك عليهم وقتها كنت انا جبت آخري و سخنت على الاخر و غمضت عيني و طلعت مني أهه تدل على اني مستمتعه … اول ما سمعها اتحول و قفش ف بزازي جامد و قالي لما انتي شرموطه كدا سايباني احور ليه من الصبح .. فضل يقفش ف بزازي جامد كانه بيعصرهم و يقولي يخربيت بزازك ايه دا كله .. رفعلي البدي لحد رقبتي و اول ما شاف بزازي قالي يخربيت كدا ايه المهلبيه دي يا شرموطه دول يتاكلوا اكل … نزل عليهم يرضع منهم و يعض ف حلماتي و انا كنت ف دنيا تانيه خالص و و بتأوه و صوتي ابتدى يعلا .. قالي وطي صوتك يا شرموطه هتفضحينا بهيجانك دا … قالي لفي يا لبوه اديني طيزك اللي هموت عليها دي .. و انا زي المسحوره بنفذ و بس .. لفيت و ميلت قدام شويه عشان طيزي تبانله كويس … حسس عليها بايده خفيف الاول و اداني كام بعباص و بعدين قالي دا انتي مش هتطلعي سليمه انهردا يا شرموطه .. هتتناكي من كل خرم فيكي و اولهم طيزك اللي زي الجيلي دي … راح لسعني على طيزي و انا اتأوهت جامد ف عرف اني بحب الضرب و فضل يضرب فيا لحد ما خلا طيزي تحمر و فتح السوسته و طلع زبه و مشاه على طيزي من فوق الجيبه روحت انا بقيت ارجع بطيزي عليه عشان احس بيه جوايا ز حسيته كبير مش صغير يعني .. لفيت بوشي ببص عليه لقيته ضخم جدا و عروقه بارزه و هيجني المنظر انه مغروز جوا طيزي … هو اول ما شافني ببص على زبه قالي عايزه تتناكي مش كدا يا لبوه ؟ .. قولتله ايوه خلاص مش مستحمله بمووت .. راح رافعلي الجيبه و شاف طيزي و هي محمره من الضرب و كمل عليها بلسعتين ع اللحم خلوني همتوت و بترجاه يدخل زبه بقا .. راح تافف عليه و حاطه على خرم طيزي و ابتدا يزق و انا اتألم و اتأوه و شويه و هلم علينا الجامعه .. راح حاطط ايده على بقي .. و بايده التانيه ابتدا يضغط على راس زبه لحد ما دخلت و بعدين حول ايده على بزازي بتعصر فيهم و ابتدا يزق بتاعه سنه سنه ف طيزي لحد ما طيزي شالت نصه و اتعودت عليه .. قولتله خلاص اكتر من كدا مش هقدر …..

سكس خيانة زوجية - سكس محجبات - سكس فلاحي - سكس باص - فيلم سكس - فلم سكس - سكس ايراني - سكس حوامل - سكس اغتصاب

افلام سكس نار مش قادرة كفاية

كانت بدايتى مع الجنس منذ الصغر و كان شعورى بالشهوة بيزيد يوم بعد يوم لحد ما اتعرفت على حبيبى اللى حكيت لكم عليه قبل كده و عشت معاه احلى نيك لمدة سنتين كنت تقريبا يوم و يوم بقابله فى شقته نحشش و ينيكنى بكل الاوضاع التقليدية و الجديدة
كان احساس عمرى ما هنساه ابدا لحد ما حبيبى سافر للخارج و اتحرمت من متعتى معاه.
و هحكيلكم دلوقتى اللى حصلى لكن لازم افهمكم من البداية القصة ازاى بدأت
فضلت بعد فراق حبيبى وقت طويل اوى عندى حالة اكتئاب و مش عاوزة اعرف حد و لا اكلم حد
لغاية اليوم اللى قابلت هيثم فيه كنت فى اخر ايام امتحانات الكلية اتعرفت عليه بالصدفة و قعد يتكلم معايا و يسألنى على حاجات فى الكلية لانه كان مسافر و لسه راجع قبل الامتحانات
كان بالنسبة لى عادى واحد زى اى واحد مكنتش حاسه تجاهه بأى مشاعر و اتفقنا ان احنا نتكلم بعد الامتحانات و اتقابلنا اكتر من مرة و بدأ الكلام بينا يبقى عن العلاقات الجنسية و الاوضاع و الاحساس اللى اى بنت بتحسه و هى فى حضن حبيبها و طبعا كنت بتكلم معاه و انا بفتكر حبيبى و علاقتنا المولعة
و بدأ يحس انى بتعب لما بنتكلم فى المواضيع دى لحد فى مرة ما صارحنى وقالى انا نفسى فيكى عاوز المس نارك اللى بحسها فى عنيكى و جسمك و صوتك و انتى بتتكلمى معايا
و مش عارفة ليه وافقته و اتفقنا نتقابل و فعلا رحت له شقته و بدأ يحضنى و يبوسنى و يقلعنى هدومى واحدة واحدة و انا مستسلمة على الاخر لكن على الرغم من حرمانى من النيك فترة طويلة قربت من سنة بعد سفر حبيبى رغم ده مكنتش حاسة باى اثارة مع هيثم كنت حاسة ببرود غريب رغم انه قالى انى مولعة نار
كان البرود من جوايا و مع ذلك بتجاوب معاه و اهاتى بتعلى كل ما يدخل زبره فى كسي كنت حاسه انى بمثل الشهوة و الغريب انه اتمتع اوى معايا
المهم بعد كده اتقابلنا مرتين تلاته فى شقته و فى اخر مرة قالى صاحب عمرى راجع اجازة بكرة و عاوزين نخرج مع بعض كلنا و اجيب له بنت صاحبتى علشان نقضى اليوم مع بعض
وافقت وتانى يوم رحت معاه قابلنا صاحبه اسامة كان شاب وسيم ملامحه كلها رجوله و بينى و بينكم اول ما شفته حسيت احساس غريب لكنى طنشت و قضينا اليوم مع بعض نلف بالعربية و نتفق على الفسحة اللى جاية هنروح فين و هنعمل ايه و اتصلت و انا معاهم بصاحبتى و قلت لها بكرة هنروح مارينا و قالت لى ماشى
نزلت تانى يوم الصبح بدرى لقيت الشباب مستنينى بالعربية ركبت ورا و اتصلت بصاحبتى قالت لى اسفة مش هقدر اجى معاكم
اسامة و هيثم قالوا خلاص نروح احنا و نقضى اليوم عادى و ضحك هيثم و قاله عادى …. هتظبطك (قصده عليا) ضحكت و قلت له عنيا.
و احنا فى الطريق طلبت منهم اشترى حاجات من محل وقفوا بالعربية و نزلت و انا راجعة لقيت اسامة واقف و ساند على العربية و عنيه بتاكلنى اكل من فوق لتحت كنت لابسة شورت جينز و بدى ستوميك ابتسمت و قربت اركب لقيته بيفتح لى الباب و هو حاطط ايديه على وسطى العريان و انا بركب لمس طيزى بايديه و قفل الباب و طلع يركب مكانه و يسوق و لقيته بيظبط المرايا اللى فى النص علشان تيجى عليا
و بدأنا فى طريقنا لمارينا و مشغلين اغانى و انا بتدلع على كل اغنية شوية و عنيا على المرايا و هو مركز اوى معايا
كنت حاسه انه بينكنى بعنيه بجد خلانى هجت اوى و جسمى اترعش بشهوتى عنيه فكرتنى بنيك حبيبى فكرتنى ازاى كان بياكلنى و بيثيرنى.
المهم وصلنا مارينا وطلعنا على الشاليه قلت لهم هاخد شاور سريع و اغير هدومى و ننزل على طول.
هيثم قال هينزل يشوف حاجات فى الماركت عقبال ما اجهز و اسامة قال هيستنانى و ننزل مع بعض
اخدت المايوه و دخلت التواليت و بدأت اخد الشاور و انا بفتكر نظرات اسامة ليا فى الطريق و بدأت احس بشهوتى تانى و رعشتى بدأت تزيد و فجاة لقيت الباب بيتفتح بشويش و اسامة واقف ماسك البشكير و بيسألنى خلصتى مش عارفة ليه اتكسفت رغم انه مش اول واحد يشوفنى عريانه قلت له اه و مديت ايديا اخد البشكير بعده عن ايديا و قرب منى و بدا يلف البشكير على جسمى و يقفله عليا و حضنى جامد وبدا يبوس فى شفايفى و رقبتى جامد وو ايديه بتعصر طيازى.

افلام سكس مصري - سكس حيوانات - سكس مترجم - افلام نيك - فيديو سكس - افلام سكسي - سكس جديد - مقاطع سكس
دقايق و فوقنا على هيثم بيتصل على التليفون بيستعجلنا ننزل. بصراحة مكنتش عاوزة اتحرك من مكانى مش عاوزة اسيب حضن اسامة مش عاوزة انزل قبل ما ينكنى … لكنه قالى يالا البسى و يالا
و فعلا لبس المايوه و الكاش مايوه و نزلنا و رحنا على الشاطئ و انا كل تفكيرى فى اللى حصل قلت لهم انا هنزل البحر قالوا لى دقايق و نحصلك.
و نزلت و انا بحاول افوق من الشعور اللى انا فيه شوية و لقيت هيثم نازل البحر و قرب منى و بدأنا نهزر و نضحك و ايديه بتلمس جسمى و شوية يشدنى و يحضنى و احس بزبره واقف تحت الشورت اوى و يحط ايديه على كسى و يلعب فيه بصوابعه و حضنى جامد و هو بيحضنى لقيت اسامة نازل البحر بصراحة اتبسطت و هجت اوى.
قرب اسامة مننا و بدانا نعوم و نلعب و نهزر و نتكلم و كل شوية احس بايد اسامة على طيزى او ايد هيثم على بزازى كانوا الاتنين بيلعبوا فى جسمى تحت المايا كل واحد بيلعب فى الحته اللى يطولها و انا بموت بينهم من الاثارة و الهيجان كنت عاوزة اتناك بأى شكل لحد ما فى مرة الاتنين كانوا قريبين منى و حطوا ايديهم فى نفس الوقت على كسى و طبعا كان الموقف غريب لكن لقيتهم بيبصوا لبعض و كأنهم فهموا اللى بيحصل و اللى هيحصل بعد كده.
و بدأنا بعد كده احلى متعة طلعنا من البحر و رحنا على الشالية و دخلت اخد شاور ودقايق و لقيت هيثم داخل عليا و بدأ يبوسنى و يحضنى و يرضع بزازى و ايديه بتفرك كسى و تعصر طيازى و بدأ يبعبصنى و يدخل صوابعه فى كسى و انا من الهيجان بدأت اصرخ ااااااااه اااااااااح اووووووووووووى كمان و هو يبعبصنى اكتر كل ما اصرخ لحد ما جبتهم و نزلنى امص له زبره اوى و ابلعه و ارضعه و افرك بيوضه جامد لحد ما جابهم عليا ووقفنى و بدا يحمينى و يغسلى جسمى كله و لفنى بالباشكير و شالنى و طلعنا بره لقيت اسامة ممدد على السرير و زبره واقف اوى و هو بيدعك فيه هيثم نيمنى جنبه و فك الباشكير و ايديه بتلمس جسمى و سابنا و طلع بره و اسامه بدأ يلمسنى و يبوسنى و يحضنى و فجأة لقيته فوقى بيفتح رجليا اوى و ماسك زبره و بيقربه من كسى و بدأ يدخله جامد فى كسى اااااااااااااه بشويش يقرب شفايفه منى و يبوسنى و يقولى هيثم جهزك ليا يبقى مفيش بشويش و يدخل زبره اجمد و انا اصرخ كان زبره كبير و بيوجعنى اوى و كل ما اصرخ يخبطه فى كسى اكتر و ايديه بتقطع بزازى.
كان اسامة بيحب النيك العنيف و بعد فترة الحرمان اللى كنت عايشاها كان النيك كده قمة فى المتعه و قلبنى على بطنى وحط مخدة تحت وسطى و فتح رجليا اوى كسى بقا مفتوح ادامه اوى و بدأ يدخل زبره جااااامد و انا اصرخ كان بيوجعنى اوى الوضع ده وهو يسحبه و يدخله اجمد و بدأ يدخله و يطلعه اسرع و اجمد لحد ما سحبه مرة واحدة و حسيت بنار لبنه على ضهرى و طيزى.
بصراحة مكنتش قادرة اتحرك من المتعة و النيك كنت حاسة بانى تايهة فى دنيا تانية و فضلت نايمة على بطنى دقايق و بدأت احس بايدين على رجليا بتحسس عليها بشويش رفعت راسى و انا فكرى انه اسامة عاوز تانى لقيته هيثم شدنى و خلانى قمت و نام على ضهره و رفعنى فوقه طبعا عاوز يشبع هو كمان مسكت زبره بايديا و حطيته على خرم كسى و بدأت انزل بشويش عليه شدنى و قعدنى جامد عليه صوت اااااااه و بدات العب على زبره بكسى و اطلع و انزل و اترقص اوى اصل الوضع ده متعتى و مزاجى العالى
و بدات اتمنيك اكتر و اكتر على زبر هيثم و ايديه بتشد بزازى و تقرص حلماتى ااااااااااه ناااااااااار فى كسى من النيك و بدأت اتنطط اكتر على زبره لحد ما سحبه و نيمنى على ضهرى و بدأ ينزل لبنه على بطنى و سوتى و بزازى.

تنزيل سكس - فيديو سكس - سكس حوامل - سكس ايراني - فيلم سكس - افلام سكس - سكس بنات - سكس صعب - فيديو سكس حيوانات

مارست الجنس مع بنت خالتى الارمله

مساء الخير على الجميع ، ساعات بتجبرك الظروف وياخدك الوقت لحاجه مش فى الحسبان من 3 ايام مارست الجنس مع بنت خالتى حالة غريبه وفريده ومش متخطط لها خالص ودى متعتها ندخل بالموضوع
بنت خالتى ارمله ومعاها 3 اولاد صغار فى مدار ابتدائى انا متزوج اتنين ومبسوط معاهم المهم بنت خالتى دى جسمها مظبوط وابيض حاجه زى ايتن عامر كده المهم اليوم اللى حصل فى العلاقه دى جه فجأه اتصلت بيا باليل اعدى اخد العيال اوديهم المدرسه الصبح واشوف المدير عاوز ولى الامر ليه المهم عديت الصبح خدتهم ومطلعتش فوق فضلت مستنى تحت نزلو الاولاد وقالولى دى ماما كانت عاوزك قولتهلم هوصلكو وارجعلها ، المهم رحت وصلتهم وسئلت الفراش عن مدير المدرسه قالى لسه مجاش تقدر تقابل الوكيل المهم قابلته وعرفت ان المدير اجازه اتصلت ببنت خالتى مردتش قولت اروحلها البيت طلعت لقيت باب الشقه موارب اظاهر كده العيال مقفلوش الباب كويس دخلت انادى عليها مردتش ببص على اوضة النوم يمكن نايمه ملقتش حد بس سمعت صوت الدش قولت يبقا بتاخد شاور لسه هطلع الصاله لقيتها بتفتح الحمام وخارجه عريانه ملط اول ما شافتنى اتخضت وفضلت باصصلها وعينى بتاكل كل جزء فى جسمها ومن غير كلام ولا اى شئ محستش بنفسى غير وانا ببوسها وايدى بتلعب فى كوسها ونمنا على الارض امص شفايفها ولسانها وانزل الحس فى رقبتها واعض حلمة ودانها وانزل براحه خالص على بزازها وهى دايبه خالص منى ومفيش مقاومه وكسها عمال ينزل عسل واهاتها طالعه بتقول نيكنى انا محرومه طلعت زوبرى من سوسته البنطلون ودخلت فى كسها مره وحده سمعت احلى شهقه واهات وفضلت ادخل واطلع لما قربت انزل قومت من عليها نزلت فى الحوض وهى قامت تدخل اوضة النوم تلبس لمحت طيزها بتترج قدامى رحت وراها فضلت ابعبص فيها والعب فى حلماتها وابوسها من ضهرها ولقتنى بدخل صباعى فى طيزها وزبرى ابتدى يشد شويه نيمتها على بطنها وابتديت ازوق فيه جوه طيزها لكن مدخلش روحت مدخل فى كسها لقيتها صوتت ابتديت انيكها واضربها على طيزها وادخل صباعى جووه طيزها ورحت مخرج زوبرى وحطيت فى طيزها وابتديت ادخل وحده وحده وهى بتشد فى الملايا وتصوت لغاية مادخل نصه سبته شويه وابتديت اسحبه وادخله وهى صوتها على وانا رايح جاى بزوبرى جوه طيزها لغاية مانزلت جوه طيزها وسبتها وروحت انضف زوبرى وجسمى بقا همدان لكن لسه زوبرى شادد حيله المهم نضفته ونضفت حوالين البنطلون ورحتلها اوضة النوم لقيتها نايمه على ضهرها قربت منها وقولتلها انا ماشى وبوستها من شفايفها لقيتها شادتنى عليها ونيمتنى على السرير وقامت طلعت زبى تمصه وتعض راسه بشفايفها وراحت ماسكها وحطاه على طرف كسها وابتديت تنزل عليه لغاية ما ادخل وابتدت تتحرك عليه طلوع ونزول وتلعب فى بزازها وتوطى عليا تخلينى ارضعهم محستش بالوقت اللى مر بينا وهى كانت جابت رعشتها ونامت على صدرى وانا زوبرى جواها كان رافض ينزل او كان مشطب لبن بس كان واقف حديد المهم قومت وظبطت حالى ومشيت
وكانت نيكه بدون تخطيط مع فرس هدنى بصراحه

سكس امريكي - تنزيل سكس - سكس تويتر - سكس مني فاروق - نسوانجي - سكس مجاني - سكس نيك - مقطع سكس - سكس انجيلا وايت

 

افلام سكس xnxx فى الجامعة

أنا على (اسم مستعار ) عندى 19 سنة طولى 180 سم ؛ وسيم على حسب كلامهم . من الأسكندرية فى كلية تجارة سنة أولى .. طبعا أنا فرحت أوى انى دخلت كلية عشان كل هدفى أنى أنيك بس ؛ روحت من اول يوم فى الترم وطبعا كنت مفكر أنى هروح أشقط بنات ع طول بس ده محصلش ؛ روحت أول أسبوعين ولقيت كل واحدة معاها واحد ومعرفتش اتصرف وتقريبا فقدت الأمل أنى أعرف واحدة الترم ده ؛ بس فى يوم كنت قاعد مع 3 صحابى فى المدرج وفجاءة بصيت لقيت بنت زى الملاك ؛ طخينة وقصيرة شوية وشها أبيض على أحمر وجميلة وبزازها كبيرة من النوع اللى بفضله؛ رحت قعدت جنبها وفتحت معاها كلام لقيت روحها حلوة وبتتكلم مش تنكة ؛ المهم سالتها على الجدول وأى كلام وفى الأخر وأنا جاى أقوم أخدت رقمها وأدتها رقمى و قولتلها هكلمك . وطبعا قلت اتقل شوية ف كلامها ..تانى يوم ؛ كنت نازل الكلية وهى نازلة .. رحت معاها دخلنا المكتبة وعرفتها عنها حاجات أكتر ؛ المهم فى أخر اليوم اتصلت بالبيت لقيته فاضى وهو تقربيا كل يوم فاضى ؛ المهم ..
قلتلها: هروح وأقعد لوحدى مفيش حد فى البيت .
قالتلى :أنا كمان هروح أقعد لوحدى ؛ أجى معاك ؟
أنا أتصدمت أن من أول يوم كده وبرده قولت يمكن بتقول بحسن نية .

سكس عائلي - صور كس - قصص سكس - سكس مجاني - اخ ينيك اختة
قولتلها: تعالى عادى
قالتلى :بس هتشغلى أعانى .
قولتلها: تمام
المهم رحنا البيت ودخلت وشغلتلها أغانى ودخلت أنا وهي غرفة نومي و قعدت على سريرى .
قولتلها: تعالى مددى جنبى ..
حسيتها خايفةة نوعا ما ؛ لكن طمأنتها وجت جنبى ورحت حضنها ؛ حسيت أنها ما صدقت حضتنى ؛ طبعا زبى وقف في البنطلون الجينز ومش قادر ؛ حاولت أبوسها لكن كانت بتترعش عرفت أنها خايفة فسبتها .
قالتلى :عايزة أروح وهى بتدمع .
المهم قمت ونزلت معاها وصلتلها وأنا بحاول أهديها ..
وأقولها: مفيش حاجة وساعة شيطان وعدّت وأوعدك مش هعمل حاجة من دى تانى وهى مش قادرة تتكلم ..
المهم بعد ما روحت بساعة أتصلت بيا ولقتها بتقولى حاجة غريبة أوى ..
قالتلى :أنت أزاى كنت هايج أوى كده ؟ أنا كنت خايفة منك ومن الى كان فى البنطلون
قولتلها: ساعة شيطان وبعدين كنتى خايفة ليه ؟
قالتلى: خايفة تفضحنى مع صحابك فى الكلية ..
وعدتها أن مفيش حاجة من دى هتحصل ومهما حصل بينا لا يمكن افضحها أو أقول لحد أساسا أن بينا علاقة زى دى .. قالتلى: طب خلاص هجيلك بكرا ..
طبعا أنا مكنتش مصدق وفرحان ؛ جت تانى يوم وهى سايبة نفسها أووى ودخلت وقعدت برده ع السرير ؛ بس المره دى طلعتلها زبى وكانت مترددة تمسكه بس واحدة واحد خليتها تمسكه وفضلت تمص فى رأسه وخايفة تدخله كله ؛ رفعت اديها من عليه ودخلته كله واحدة واحدة فى بؤقها لدرجة ان عنيها دمعت وكانت هتتخنق ؛ رحت مقلعها البرا وفضلت أمص والحس فى حلماتها وأضربها على بزازها وهى رايحة منى فى عالم تانى ؛ ورحت قاعد على الكرسى وقعدتها على رجليها عشان تمصلى فيه ..
وأقولها: مصى جامد ..
وتمص لحد ما نزلت لبنى كله فى بقها ..
وقولتلها :ابلعيه عشان خاطرى ..
وفعلا بلعته كله ونزل شوية على بزازها راحت دعكتهم فيهم ؛ رايحنا 10 دقايق وولعت سيجارة
وقولتلها: تجربى السييجارة؟
قالتلى :ماشى ..
وفعلا جربت وكحّت شوية فى أول نفسين ؛ بس بعد كده كملت عادى ؛ رحت قايم واخد بزازها فى بقى تانى وهات يا رضع ومص فى حلماتها وضرب خفيف على بزازها الكبيرة ؛ رحت واقف وراها ومقلعها البنطلون ونامت على بطنها على السرير وادتنى طيزها ؛ فضلت أدخل صوبع وأتنين رايح جاى عشان خرمها يوسع وبعدين مسكت زبى وبليته من ريقى ومدخله فى طيزها ؛ دخل بصعوبة فى ألأول لكن واحدة واحدة دخل كله ؛وأنا مدخله فيها نمت عليها وبلحس رقبتها لقيت اهاتها بقت عالية جدااا ؛ خفت لأحسن حد من الجيران يسمع الصوت وبالذات أن أنا قدام الشارع والجيران؛ رحت حاطط ايدي على بقها عشان الصوت ؛ وفضلت تلحس في صوابعي لحد ما نزلت لبنى فى طيزها وطلع شوية برا دعكتلها بيهم طيزها وقامت لابسة البنطلون وطيزها لسة فيها اللبن ؛ قعدت خمس دقايق حضننانى وبعدين مشيت ؛ وأتكررت مقابلتنا فى البيت لحد يومنا هذا واحيانا كانت بتيجى يومين أو تلاتة ورا بعض لما يكون البيت فاضى ؛ وخلاص أهو داخلين على الترم التانى…

افلام سكس مصري - سكس مترجم - فيلم نيك - نيك محارم - سكس مصري - سكس محارم - قصص سكس - فيلم سكس

 

افلام سكس نيك الجارة الساخنه

انا محمد عندي 22 سنه هحكي قصتي مع جارتي المطلقه
جارتي دي حاجه ولا ف الخيال جسم مثالي جدا ومشدود عليها جوز بزاز وطيز تهيج اي حد كنت كل م اشوفها كنت افضل ابص عليها وزبي يقف ف البنطلون وهيا كانت بتاخد بالها والاقيها مركزه اووي لحد م جيت ف يوم لقيتها بتنادي عليا بتقولي تعالا عاوزه ابعتك مشوار ف انا طلعتلها وهيا قاعده لوحدها ف البيت قالتلي ادخل دخلت قامت قافله باب الشقه ودخلت أوضة النوم وانا فضلت قاعد مستنيها بعد عشر دقايق طلعتلي بس ايه بقي طالعه بشكل تاني خاالص طالعه لابسه اندر بس من غير حاجه وبزازها باينه والشورت الظ§ مبين كسها وانا اول م شوفتها زبي وقف اوووي لقيتها بتقولي اي رأيك ف جسمي مش حلو؟

سكس نار - صور سكس متحركة - فيديو نيك - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس اخوات - تحميل افلام سكس
فضلت باصص ومش عارف اتكلم قالتلي فينك روحت فين انا محستش بنفسي غير وانا ماسكها وببوس شفيفها وأرضع بزازها
وهيا بتقولي براحه مش كدا انا همتعك بس اهدي وقامت نزلت طلعت زبي من البنطلون وفضلت تلحس فيه و ف الفتحه وانا كنت متمتع جدا
بعدين اختها ودخلنا الاوضه ورميتها ع السرير وقلعتها الاندر وبدأت الحس كسها وهيا عماله تقول اه اه حلووو اوووي كمل كمل قومت طلعت زبي وبدأت افركه ع شفرات كسها من برا وهيا مستمتعه جدا وتقوله دخله بقي انا مش قادره روحت مدخل زبي كله مره واحده ف كسها لقيتها شهقت جامد اوي وفضلت تقولي اه اه براحه زبك هيعور كسي وانا فضلت انيك ف كسها وامص بزازها فضلت حوالي عشر دقايق انيك ف كسها بعدين قولتلها نفسي ادخله ف خرم طيزك قالتلي انا خرم طيزي ضيق متفتحش قبل كدا قولتلها متقلقيش هفتحهولك براحه قالتلي انت زبك كبير اووي وانا خايفه قولتلها يلا بس نجرب خليتها نامت ع بطنها وحاةلت ادخل راس زبي بس خرم طيزها كان ضيق اووي قومت جبت زيت وفضلت ادعكه ع خرم طيزها وادخل صوباعي وهيا عماله تقول اه اوووف دخله بقي مبقتش قادره ظخلت كمان صوباع عشان ابدأ اهيأ ادخل زبي وبعدين بدأت ادخل راس زبي لقيتها صوتت قالتلي مش قادره طلعه طلعه روحت مدخله كمان شويه راحت قالت ااااااااااه ارزع جامد مش قادره ونيك بسرعه

سكس بنات - عرب نار - سكس مصري - سكس نيك - سكس عربي - سكس خليجي

سكس الزوجه المحرومه

هذه هي قصتي زوجة زميلي في العمل المحرومة من النيك. كان لنا زميل في العمل يُعرف عنه الزمت الشديد حيث كان لا يحب المجاملات أو المرح، ويحب الصراحة دائماً. المهم أنه لم تكن تربطني به أي صفة مشتركة إلا الصراحة، أما بالنسبة للمرح، فأنا كنت متميز في ذل وأحب مجاملة الناس، وأحياناً كنت أحب التطلع إلى مؤخرات النساء وأحاول أن أفتح أي حوار مع الفتيات حتى أتمتع بالنظر إلى نهودهن، ونحن نسير بسرعة أو نقفز على الرصيف. المهم كان صديقي يعيش في قرية ريفية مع زوجته المشهورة بالجمال، وقد استأجر شقة من غرفة واحدة في المنصوره لكي يكون قريباً من مكان عملنا. وفي يوم أصابه الأعياء وأضطررنا أن ننقله إلى المستشفى، وهناك فوجئت به يقترب من أذني ويطلب مني أن أتصل بمنزله لكي أطمئن زوجته ، وأخبرهم أنه لن يستطيع الحضور هذا الأسبوع، وإنه في حال سألتني عنه أبتدع أي قصة أخرى. المهم ذهبت أنفذ ما قال لي، وهاتفت زوجته وأخبرتها بما قاله لي لمنها تفاجأت وظلت تسألني كثيراً حتى أغلقت الهاتف معها لكي أهرب من أسئلتها. ذهبت إلى البيت ونمت حتى أستيقظت على جرس الهاتف. رددت عليه، وفوجئت بإنها زوجته تحادثني، وتسألني إذا كنت أنا الذي أتصل بها بالأمس بخصوص زوجها. أجبتها بالإيجاب. فأخبرتني إنها تريدني أن أقابلها في محطة القطار لإنها حضرت إلى القاهرة، لكنها لا تعرف أي شيء هنا. رغم أنني تفاجأت، لكنني وجدت نفسي أخبرها بأنني قادم في الطريق.

فيديو نيك - تحميل افلام سكس - سكس منقبات - سكس بنات - فيديوهات سكس - سكس xxx
ذهبت إلى محطة القطار، وأنا لا أدري ما علي فعله، واتسأل في نفسي لماذا جاءت الآن؟ ولماذا لم تنتظر حتى الصباح، خاصة وأنني شعرت من مكالمتي أنها سعيدة لإن زميلي لن يحضر إليها هذا الأسبوع. المهم ذهبت وياللتني لم أذهب … فجأة وجدت جرس الهاتف يرن بنفس الرقم الذي هاتفتني منه زوجته، وقبل أن أضغط على زر الرد كان الهاتف فصل شحن، وفي نفس اللحظة شعرت بيد تلمس كتفي بحنان وسيدة تسألني: أستاذ؟!! أجبتها: نعم. وجدت نفسي أنطقها بتنغيم طويل وأنا منبهر من فتاة أقل ما يقال عنها أنها بريئة تحتاج فقط إلى جناحين لكي تصير ملاك، هادئة لكن يعلوها مسحى من الحزن، لكنها جميلة جداً. المهم سلمت عليها، وجلست اسألها عن السبب وراء مجيئها وسبب عدم تصديقها لي، وغيره وغيره، وهي سائرة بجواري حتى خرجنا من محطة القطار، والتفتت لي فجأة وقالت لي: بالفعل مثل ما أخبرني زوجي فقد وصفك بأنك خفيف الظل ذو لسان طلق وجسم أحلى، هلا تتوقف عن الاسئلة ولنذهب لتناول العشاء لأني جائعة. لم تعطني فرصة لكي أرد، وجذبتني من يدي زأدخلتني إلى الحاتي، وطلبت الطعام، ووضعت النقود في جيبي خفية. حاولت أن أدفع يديها أو أتحدث، لكنها قاطعتني: لو تحدثت سأصرخ في المحل وأخبرهم بأنك تحاول معاكستي. قلت لها: يا بنت الناس بالنسبة للأكل فأنا لا أريد أما بالنسبة لكي فخذي الطعام وكليه مع زوجك في المستشفى.
فتحت كف يدها بشيء يلمع، ولما دققت نظري عليها، وجدته مفتاح. وقبل أن اسأل، أخذت الطعام وجذبتني من ذراعي، وأستوقفت أحد التاكسيات، وأشرت عليه بالذهاب إلى أحد المناطق الراقية. وقبل أن أتحدث، أخبرتني بأنها تعلم أن زوجي في المستشفى وأن الشركة أتصلت بها وأخبرتها بالموضوع قبل أن أتصل أنا بها. المهم توقفنا أمام عمارة عادية، لكنها ذات مدخل فسيح. ووجدتها تفتح شقة كبيرة أكبر حتى من مقر شركتنا أنا وزملائي العشرين. وبدون أي مقدمات، دخلت إلى الحمام وأخبرتي أنها ستزيل من أثرالسفر عن جسدها، ووبدون أي مقدمات أنزلت سحاب “سوستة” الجلباب الذي كانت ترتديه حتى تخصلت منه لتكشف عن نهدين متناسقين كأنهما مرسومان بريشة فنان، ونظرت في المرأة عليها ونادت علي لكي أحضر إليها. سألتها عما تريدني أن أفعله، فطلبت مني أن أغلق نافذة الحمام. لكي لا أطيل عليكم، ظللت أسحب في قدمي وأنا لا أدري ما هي نهايتها معها، وبمجرد ما وصلت إلى الحمام، فوجئت بها تلقي بنفسها علي، ودفعتني إلى الباب لأصطدم به. ووجدتها تطلب مني النزول في البانيو، وبدأت تمسح بكفيها على شعر صدري. شعرت بالرعشة تسري في جسدي. سألتني: هل تشعر بالبر، خذ هذه لكي تدفأك. ووضعت شفتهيا على شفتي السفلية، وأدخلت لسانها بقوة إل داخل فمي، وشعرت بلسانها مثل الهلام يتمايل في سقف حلقي، وأصابعها على ذهبت إلى سحاب الجينز، وفتحته بلمسة واحدة، ليمتد أمامها قضيبي المنتصب، وصاحت بنشوة: ياااه كل هذا تخبأه عني تحت البنطلون. وأنزلت الكيلوت الذي كانت ترتديه، ونزلت على ركبتيها وبدأت تمص في قضيبي كأنها أول مرة تشعر بطعمه في فمها، وتصل بها إلى منتصفه في فمها وتخرجه مبلل بلعابه حتى قذفت لبني الذي أبتلعته كله في فمها. جذبتها من يديها لأوقفها أمامي ونظرت في عينيها طويلاً، ثم قبلتها بكل شههوة شعرت بها منذ رأيتها، حتى ذهبت في دنيا أخرى، وظللت أرجع بها إلى الخلف حتى وضعت في البانيو، وأعتليتها فيها، وفتحت المياه لتنهمر علينا ونحن فيه. قلعتها الك

افلام نيك - سكس اخوات - افلام سكس - XNXX - سكس ام وصبي - سكس - صور سكس - نيك

أختى طلعت متناكة بجد سكس قصص

أختى امال 33سنة متجوزة بس جوزها مهندس بترول بيسافر دايما ..امال من زمان شرموطة من زمان وانا عارف ده من لبسها ومن السجاير اللي بتشربها من كلامها في التليفون بشرمطة لحد ما في يوم امى كانت بترن عليها وكانت مش بترد انا باسم اخوها 23سنة

XNXX  - افلام سكس اجنبي - افلام سكسي - فيديو سكس - افلام سكس حيوانات

المهم امى اعطتنى المفتاح بتاع شقتها الاحتياطى اللي بتسيبه عندنا وقالتلي روح شوفها واطمن عليها اخدت المفتاح وروحت علي شقتها وفتحت الباب ودخلت وانا سامع صوت عنج وصويت وشرمطة دخلت بالراحة جدا وبصيت من بعيد مش ممكن ..امال اختى واخدة وضع الكلب وشاب صغير في السن فشخها في طيزها وعمال يضرب علي طيزها وتقوله بالراحة يقولها بس يا لبوة وانا من بعيد عمال ابص واتفرج ..ايه الجسم الجامد ده يخربيتك ؟بزازها كبيرة مدافع وطيزها مدورة هي اصلا تخينة وزنها 90كيلو وطولها 160سنتى وعمال اتفرج لحد ما جابهم علي طيزها وقعد جنبها علي السرير وهي نزلت تمص في زبه بعد وما طلعه من طيزها انا مشيت وقفلت الباب ولما روحت قولتلها مش لقيتها في الشقة اتصلت بأمال وقولتلها علي اللي شوفته ضحكت بشرمطة وقالتلي وعجبك شكلي يامعرص انا سمعت الكلمة عجبتنى قالتلي رد قولتلها بصراحة اه قالتلي خلاص بكرة تجيلي وانا هخليك معرص بجد وتقعد وانا بتناك ياعرص

سكس بنات - سكس محارم - اخ ينيك اختة - افلام سكس اسيوي - سكس الام وابنها - افلام سكس امهات - فيديو سكس نيك

افلام سكس سكس قصص نيك

كنت بنت فى ابتدائىمعرفش حاجة عن الجنسبس كان جسمى اكبر من سنى باب توفى وانا فى ستة ابتدائى
امى ست سكسية اوى وجسمها سكسى اوى وكانت بتجيب رجالة البيت كانت شرموطة اوى كانت تنيمنى بدرىعلشان تتمتع مع الرجالة والشرب كنت بسمع صوتها وهى بتشرمط وكانت بترقص وفى مرة قومت من النوم على دم نازل منى بمغص ووجع جريت على امى كانت نايمة من تعب الليلقامت مخدوضة شافت الدم ضحكت وقلتلى خلاص بقيتى انسة خدتنى وشطفتلى وبقت تلعبلى فى كسى وتقولى كل دة كس يبتوهى بتشطف كسى كنت حاسة احساس غريب لقت مية كسى نزلت على اديها قلتلى وكمان بتنزلى افرزات كدة ناقصلك الزبر يدخل كسك يالبوة المهم عجبها راجل زبرة كبير اوىاتجوزها عرفى بعد مخد مزاجة منها بقا يجبلها رجالة ومرة بصلى وقلى بقيتى موزة شكلك هتطلعى شرموطة زى امك انا بصراحة كل مسمع كدة بحتاج اتناك واجرب وفى يوم كانت امى برة البيت وكنت بستحمى وهو عايز يدخل الحمام قولتلة استنىقلى مش قادر راح زاقق الباب وبت لقانى ملط شهق وجلى اية الجسم دة وانا كنت حاطة ايدى على جسمى وكسى
خدنى فى حضنة وبسنى ومسك بزى وايدة على كسى وانا بقاومة

سكس بنات - فيديو سكس - سكس امهات
لحد متعبت لقيتة نزل على كسى لحسرغم ان كسى مليان شعرورغم كدة مكنش ارفان من كسىبقيت مش قادرة اقف على رجلى قعد على القعدة وخدنى على رجلة وسنانة بتقط حلامات بزى مشر راس زبرة على كسى بقا يفتح ويقفل زى ميكون كسى عايز يقول لزبرة احضن حبيبتك لقيتة قعدنى على قعدة الحمام ورفع رجلى دخل راس زبرة القد البيضة انا طبيعة كسى زى جسمى مليان وكان كسى مطلع حمم بركانيى تحمص اى شيئى يدخلة دخل راس زبرة فى كسى لقيتة طلع راس زبرة بسرعة وقلى اية دة فرن بلدىحاول يستحمل ودخل راس زبرة فى كسى وانا فى دنيا تانيةوبقى يتردد كلام امى لما قلتلى كسك عايز ازبار تنيكةوطبعا كسى كان خرقان ومبلول كان زبرة بيوجع اوى من كبرة وتخنة بس مكنتش حاسة من المتعة راح مدخلة لاخر كنت حاسة انة دخل بطنى والدم خرق زبرة والحمام بعد كدة قلى مبروك ياشرموطة وقلى امك الشرموطة لرجالة وانتى الشرموطة بتعتىبقيت اخد ابرة ضد الجبل علشان محبلشبعد مزهق منى بقا يخلينى اتناك من الرجالة البيجو لامى وبقيت شرموطة ممكن ابات عند اى راجل عايزنى بس كنت بمتع كسى وكنت مرغوب فياوانا دلوقتى عندى 17 سنة بس شرموطة اى زبر عايز كسى الاحمر الكبير المولع زى الفرن الفلاحى الحكاية لسة مخلصتش بس ليها باقى وعايزة رايكم بصراحة

سكس حيوانات - سكس حيوانات - افلام سكس حيوانات - افلام سكس عربي - سكس امهات - صور كس - صور سكس