سكس جارتي الارمله المتحررة

انا شاب ثلاثيني طولي ١٨٠سم وجسمي رياضي ومقسم عضلي بدأت الحكايه لما امي واخويا راحوا لأختي الي ولدت قيصري وامي هتقعد عندها اسبوعين واخويا معاها فبعد اتفقوا أنه هو كمان هيروح يقعد في شقته الي كان واخدها ايام مكان خاطب قبل ماتموت خطيبته راح يودي الشنطه ويبوص علي الشقه قابله البواب وهو كثير الكلام وبيغني بصوته النوبي الجميل المهم استقبلت كلامه بأبتسامه وكملت للشقه فوق وهو بيقولي الشقه الي جنبك اتباعة اخيرا لك جيران وبيعزلوا انا شقتي الروف ومقسوم بيني وبين جاري الي باع دلواتي المهم طلعت فوق ودخلت منغير ما اشغل بالي بالجيران لاني بحب العزله المهم بعد فتره قليله رن الجرس لقيت قدامي ست طولها تقريبا ١٦٥سم وجسمها ملفوف بزازها مدوره متوسطة الحجم الطيز الملفوف المتوسط الحجم الفخدين ملفوفين قطعت كلامي بكلامها انا مدام هاجر جارتك الجديده اهلا بحضرتك ممكن شاكوش ومفك علشان الشغل في الشقه وكده تمام ادتهملها ودخلت الشقه كملت تقفيل فيها وسيبت حجتي ونزلت رحت اوصل امي واخوايا لأختي واقعدت معاهم يومين ورجعت للشغل بتاعي ومنه للشقه بتاعتي بليل محدش حس بيه حتي البواب كان نايم المهم اتعشيت ونمت بعد الفجر صحيت مع الشروق خرجت ذي ما متعود في الجو الحر فخرجت بشرط داخلي ديق وراسم ذبي عملت تمريني بتاع الطاقه الشبيه بتمارين اليوجي بعد ساعه ونص تمرين سمعت خبطه جايه من ناحية شقة الجار الجديد فقمت ابص لقيت مدام هاجر جارتي واقفه لبسه قميص نوم شفاف وضيق راسم الي مغطيه من جسمها وحمالات علي كتافها وبزازها العريانه الي مداري منها يادوب الحلمات وهو فوق نص فخدها عيني منزلتش عنها وعن كل حته في جسمها وهي كمان كانت بتعمل نفس الحكايه قالتلي انته صاحي بدري قوي ليه كده قلتلها انا متعود اعمل تمارين الطاقه كل يوم وقت الفجر الاكتر وقت مايكون هنا بعد اذنك هغير هدومي وانزل بعد اذنك ورحت اخدت شور وهي جسمهما مبعدش عن عيني وذبي الواقف منمش المهم لبست ترننج رياضي لقيتها بتخبط علي باب الروف بتاعي فتحت قالتي تعالي أفطر معايا فقلتلها شكرا قالتلي لا لا لازم تفطر معايا عيش وملح وكمان شاي مظبطهولك بالزنجبيل والقرفه قلتلها ماشي رحت أفطر معاها واحنا بنفطر قالتلي انته بتدرس ولا بتشتغل انا مهندس اليكترونك وليزر اينو استتك وفيزياء الطاقه الكهررو مغناطيسية وعلوم الطاقات الجسديه والفيسيولجي وعندي خبرات بالطاقات الجسدية والكونيه المتجددة والعلوم الروحيه وغيرها وكمان مدمن قراءه فى كل المجالات تمام هتنفعني بص انا جوزي مات وانا كنت معاه في حدثه ومن ساعة الحادث وانا ظهري بيوجعني وعندي ألم في العمود الفقري والسوه فيها ضرب والرحم تعبني والفخذين وجع وشد احياننا وعوزاك تعملي تدليك لظهري وافخاذي لاني حاسه انك فاهم وممكن تنقلي طاقه ووتخليني ارتاح فضحكت وشربت الشاي قالتلي عجبك قلتلها ايوه حلو قالت شكل الزنجبيل اشتغل وهي عينها علي ذبي الي واقف فضحكت وقلتلها بليل هجيب زيوت التدليك واعملك التمرين لكن بليل لاني نازل دلواتي رايح مشوار شغل لواحد صاحبي ولما ارجع نعمل الي انتي عوزاه نزلت رحت مشوار شغل فعلا بس مفارقنيش جسمها وكبرت في دماغي اكتر فكرت اني انيكها المهم في نص اليوم رنت عليه وسألتني عاوز تتعشي ايه قلتلها علي مزاجك انتي قلت ماشي رجعت بليل منغير ماتحس هي بيه غيرت هدومي واخدت شور طلعت لقيتها رانه عليه مرتين فرديت عليها قالتي انته اتأخرت قلتلها انا هنا هغير هدومي بس قالت ماشي هحضر العشا اكلت سمك ايه هتعجبك قوي فعلا لقيت اكلت سمك حكايه المهم هي لبسه قميص النوم بتاع الصبح وفوقه روب خفيف شفاف لحد الركبه عيني طلعت عليها وانا كنت لابس ترننج فأكلنا وشربنا شاي قالتي ايه مش ناوي تعملي التدليك ولا نسيتني قلتلها لا فاكر بس نجيب الزيوت وحاي قالت خف هدومك دي علشان الزيت ياريت تبقي ذي الصبح فضحكت وقلتلها حاضر لبست الشرط الداخلي الديق الراسم ذبي وجبت الزيوت ورحت لها لقيتها نائمه علي بطنها بالبكيني قالت يلا ابدا ريحني بأيدك دلكلي ظهري انا ذبي شد ذياده هي سلمت نفسها خالص وانا ادلك ضهرها من فوق والرقبه وبدأت اضغط فقرات ظهرها بايدي وهي بتطلع اهات مكتومه بعد ماطلعت فوقها وحطيت وسطها بين فخادي وكملت نزول لتحت لحد ما بقي ذبي بين فلقتين طيزها وواقف علي آخره اول مالمس طيزها الاهات بقت اكتر ومكتومه اكتر بقيت اضغط اكتر ووذبي دخل اكتر مع السلب بتاعها جوه طيزها وينزل لتحت اكتر وبعدها وصلت لاخر ضهرها فنزلت بذبي بين فخادها فهي قالتلي لا اطلع تاني فوق فهمت كده انها خلاص استوت كنت أنا فكيت السنتيانه وانا نزل اول مره فحطيت أيدي علي بزازها من وره قالت اها مكتومه وحطت أيدها علي ايدي علشان افضل ماسك بزها ففركت بايدي الحلمه وكملت تدليك في ضهرها ونزلت علي الفخاد فهي طيزت قدامي رفعت طيزها يعني قالتلي سوتي عوزه تدليك قلتلها دي متنفعش هنا قالت تعالي عندي قلتلها لا عندي احسن شلتها بين أيديهم وهي ماسكه السنتيانه بين ايديها حطيتها علي سريري وقلتلها التدليك اعمله لكتافك الاول وبعدها باقي جسمك بدأت ادلك في كتابه ونزلت متعمد بزازها لما مسكتهم قالت ايوه هو ده نفسي فيه من اول ماشفتك الصبح افعصهم قوي ومسكت ذبي بأيدهها روحت رافع رجليها علي كتافي ونزلت بوس في شفايفها ومص في لسانها وأيدي بتلعب في كسها والتانيه علي بزازها وكملت بوس ومص في بزازها ونزلت علي كسها لحس ومص ولعب بصوابعي في شفرات كسها والحس في عسل كسها الي نازل انهار وهي بتشخر من الشهوه واديتها ذبي في بوقها وكملت اكل في كسها في وضع 69 وهي مستمتعه بمص بيضتيني وذبي وقلبتها علي بطنها ونزلت لحس في كسها وطيزها من تحت لفوق وهي تعيط من الشهوه وتقولي ارحمني نكني ارحمني تعبت وانا مش سامع غير اني بمص والحس في كسها وطيزها وبعد وبعدين رفعت رجليها علي كتافي وهي علي ظهرها وذبي طالع نازل علي كسها الي بيطلع نار وانا ابوس في رجليها وامص في صوابعها ورأس ذبي تغبط في زنبورها وهي راحت في عالم تاني خالص دخلت رأسه طلعت اهه مع شخره وشهقه حمستني اكتر طلعته ودخلت نصه وبدأت انبك براحه وبعدين طلعته خالص شهقة تاني ومسكت ذبي بايدها دخلته تاني كله دفعه واحده وانا مالك بزازها في أيدي ورجلها عند راسي وساندهم بكتفي وهي بين شخير واهات مكتومه ورعشات جسمها الي مش مبطله انا بسخن اكتر عليها وهي بتقول اجمل كلام الحب والعشق ليه وفضلت اغير أوضاع وفي الاخير جبت لبني علي السلب بتاعها وهي خدتني في حضنها ونكتها تاني نيكه هادئه عاديه وقالتي نزل جوه كسي ارويه ونمت للصبح في حضنها ونكتها تاني الصبح اول ما فتحت عيني وقضيت احلا اسبوعين في حياتي معاها ……..تابعوني هكمل باقي مغامراتي مع مدام هاجر والباقي لانها فتحت نفسي علي الجنس سلام

سكس مساج - xnxxxxl - افلام سكس - فيلم سكس - نسوانجي - فيديوهات إباحية - سكس محارم - فيديوهات سكس - سكس تركي - سكس امريكي - افلامسكس

افلام سكس جارتنا وبنتها

فيه واحدة جارتنا عندها 53 سنة كانت دايماً بتفرجنى على جسمها قدام بيتها
تكنس وتمسح وترفع هدومها فوق ركبتها
وتفتح صدرها واتفرج على بزازها الكبار وهما مدلدلين قدام عنيا
ودايماً تشوفنى بتفرج على جسمها ومستمرة على كدا كذا سنة
وكنت عايز انكها

المهم بنتها الكبيرة عدت الثلاثين سنة ومش متجوزة
مفيش بينا اى كلام
بدأت تعمل زى أمها بالضبط قدام البيت
وشفتها كذا مرة

المهم شافتنى بعيد عن بيتهم فى مواصلة عامة
بين محافظتين ولمدة ساعتين ونصف
وقعدت جنبى وكانت عاملة ترش برفان على نفسها كل شويه
كنت انا وهى وجنبها واحدة ست كبيرة اكبر من امها نامت
قعدت تتكلم معايا لاول مرة فى مواضيع كتيرة
كانت بتحكى فى اى حاجة وخلاص
ورفعت رجليها لفوق شويه وسندت جزء منها على رجلى

شويه وعملت نامت وحطت راسها جنب كتفى
وبزها كان لازق فى دراعى
المهم عملت نفسى بصحيها وحطيت ايدى على فخذها

المهم وطلبت منى التليفون عشان رصيدها خلص
ولكنها معملتش مكالمة
لكن كتبت رقم تليفونها على الموبايل بتاعى ورنت على موبايلها

اتكلمنا اسبوعين ثلاثة
وفى خلالهم كانت تتصل الصبح تقول انها بتصبح عليا
قبل ما تقوم تنظف البيت وتمسح
وتطلع الصبح بدرى ومحدش فى الشارع
قدام بيتها لابسة اى حاجة ضيقة عليها من تحت ومفتوح صدرها من فوق
وانا اقف ابتسملها واتفرج عليها

المهم بعد الشهر دا
خرجت معاها بالليل وانا وهى راجعين كنا على آخرنا
وقفنا عند سكة القطار
بوستها وحضنتها وقفشت فى بزازها
وفتحت زراير القميص ورضعتهم
ومديت ايديا فى الجيبة وقفشت فى فلقات طيازها
جابت شهوتها مرة بسبب التقفيش والرضاعة
ومرة تانية بسبب انى دعكت كسها بإيديا

وروحنا
دا كان بالليل

الصبح البت مسحت الصبح بدرى قبل الساعة 7 قدام بيتها
وبعدها ب 10 دقائق جبتها عندنا فى بيتنا فى شقة فى الدور الأرضى
بوس وأحضان وتقفيش ورضاعة لبزازها ودعك فى طيازها وكسها
وخدت ايديها بوستها وحطيتها على البنطلون عندى
وبوستها من شفايفها

ونزلت على ركبها وشدت البنطلون زبرى كان واقف ونط فى وشها
وخليتها تشمشم فيه عشان تطمن انه نظيف
وقعدت تبوس فيه اوى
المهم ولحسته مسبتش حتة فيه مش لحستها
لكن مش عرفت تمص لانها مش متعودة
المهم وجبت اللبن على بزازها

ومشيت استحمت وكلمتنى فى التليفون

المهم جبتها بيتنا كذا مرة
لمدة شهرين
وبقت بتمص حلو اوى
ومش بتبقى راضية تسيبه
وبتشرب منه كمان
وبفرشها

لكن ساعات مبتكونش الشقة اللى فى الدور الأرضى فاضية
فبدأت اعمل معاها كدا فى المدخل اللى كله أمان

لكن فى مرة من المرات الكتيرة دى
امها شافتها تقريباً وهى خارجة من عندى حسب ما فهمت

وراقبتها

افلام سكس - سكس نيك - افلام نيك - سكس عربي - سكس محجبات

المهم قامت من النوم ملقتش بنتها جت ناحية بيتنا
وانا لمحتها من باب البيت وهو متوارب
شفتها واقفة قدام الباب
وشايفة بنتها وهى قاعدة على ركبها
وشعرها منكوش
وبزازها الكبار طالعين من الجلبية البيتى
وزبرى واقف بين ايديها هارياه دعك ولحس ومصمصة
وشفت امها معملتش اى حاجة لغاية ما نزلتهم شويه فى بؤقها
وشويه على وشها وبزازها
والبت قعدت تلحس فيه وتمصمصه بعد ما نزلهم
امها راحت ماشية
البت خلصت زى كل يوم ومشيت

اول ما وصلت قدام بيتهم روحت انا قفلت باب بيتنا ولسه باطلع السلم
سمعت صوت امها بتصرخ فيها وبتقولها خوش يا بت بصوت عالى
المهم
وبعدها عرفت من البت فى التليفون ان امها شافتها وهى خارجة من عندى
بس امها مش قالت لها انها اتفرجت علينا
ولا امها عرفت انى شفتها بتتفرج علينا
ولا انا قلت للبت

بنتكلم انا والبت على التليفون لكن مش عارف اشوفها

لكن امها من كام يوم شوفتها فى الشارع
وهى معدية من جنبى قالتلى
” يا اخويا دايماً شادد حيلك على الصبح ”

xnxn - سكس ورعان - سكس سحاق - نسوانجي - سكس اخوات - تحميل افلام سكس - افلام نيك - سكس زنوج - سكس بنات - فيديو سكس - سكس امهات - سكس مساج

قصتى الحقيقة مع جارتى حنان

انا احمد شاب في الثلاثينات الان من مصر إحدى العشوائيات
اثناء فترة الثانوية كنت اذهب إلى المدرسة وساعات انسي مفتاح الشقه والدى في العمل ووالدتى فى العمل وكانت لينا جارتنا حنان صديقتنا كانت حنان بكل معانى الكلمه جسم وشفايف وبزار وصوت زوجها في إحدى دول اوروبا… امى كانت تقول لى لو نسيت المفتاح استنانا عند جارتنا طنط حنان تمام .

صور سكس - سكس امهات - سكس محارم - سكس امريكي - فيديو سكس
في إحدى الايام في شهر ٤بعد شم النسيم لسه فاكر موقف رجعت من المدرسة ونسيت المفتاح وقعدت اخبط اخبط محدش كان موجود نزلت عند طنط حنان طالعت بروب احمر بس مش شفاف ومكنش مبين حاجه خالص المهم قالتلى اهلا حماده مامتك موصينى عليك تعالى ادخل دخلت قعد قدمتلى حاجه. ساقعه (( سبورت ))لو تفتكروها . المهم شربتها قالتلى اجبلك غداء قولتلها لو لسه واكل اكل من واجبة المدرسه كان عندها ولد سنة تقريبا قعد العب معاه وهى راحت المطبخ المهم طالعت بعد شويه من المطبخ لقتها بتقول حماده ادخل مع هانى العب معاه ف اوضت نوم دخلت لعبت معاه اسيله بالالعاب اطفال وطلعنا ع السرير انا كنت هاموت وانام بس يقاوم المهم دخلت جنب الحيطه وحطيت المخده ع وشي والولد كان ساهي ف اللعب الظاهر لما لاقنى سكت عيط كنت لسه هاقوم اللعبه لاقينت أمه بتقوله جايه اهو وهى جايه سمعتها بتقول نمت ياحماده بضحكه عجيبه قعدت تسلي الواد بعدين سمعتها بتقوله ارضع ياحبببي بعديها نمت معرفش صحيت امته بس اللى متاكد منه منمتش كتير المهم شيلت المخده لاقيت الواد نايم وحنان مطلعه صدرها كان ابيض وحلمه وردى انا شوفت منظر اتوهمت اووووى المهم قعدت حوالى دقيقتين ابص ابص وكنت هموت واحسس علي بزها بس كنت خايف تصحي المهم تجرأت ولمسته وهو نايمه كان ناعم وجامد اووى كانت مش لابسه سنتيانه تحت الروب كل شويه المسه وارجع ايدى بعدين تجرأت وبوسته ورجعت بسرعه كان احساس رهيبب وهى نايمه بدأت اخمن أنها من النوع اللى نومه ثقيل .. صحى الواد ادتله بلونه كانت تحت رجلى قعد يلعب فيها شويه ولسه هيبدا ف العياط قومت انتهز الفرصه مسكت بز حنان وحطيت حلمه في بوق الواد يرضع وانا بمسك في البز التانى بايدى بعدين الواد ساكت بعدين شيلت الواد حطيته جنب الحيطه يلعب بالبلونه وروحت جنب حنان ورضعت من حلمتها بس كان طعم لبن وحش مكملتش ثانيه وشيلت شفايفي من حلمه قعدت ابوس بزها بهدوء كل ده وهى نايمه بعدين الواد لسه هيعيط جبتله البلونه تانى كانت نزلت تحت وانا بحبها لمحت روب طالع لحد فوق ركبتها من وراء سهيت الواد ورجعت للرجلها من وراء كنت متردد اوووى وخائف المهم رفعت الروب واحده واحده كانت لابسه اندر قعد ابوسها من طيازها البيضاء العسل كنت مستمتع اووووى …..وفجأة حسيت بيا صحيت ايه ده ايه ده في ايه ياحمد عيب كده انت مجنون انا هاقول لوالدك انا انا انا …….
قولتها وانا شبه بعيط انا اسف طنط حنان سامحنى اسف جدا سن المراهقه واكيد عارفه يعنى ايه مراهقه المهم قعد اتاسف ليها وقولتلعا اخر مره اخر مره انا مقدرتش امسك نفسي قالتى منا جوزى مسافر بس بحاول ابعد عن أى إثارة وكانت المفاااااجاة

افلام سكس - سكس امهات - افلام جنس - افلام نيك - سكس محارم - افلام بورنو - فيديو سكس - سكس عربي - سكس اخوات - عرب نار - صور سكس

صغيره بس جسمها يجنن

ف البدايه قصتي حصلت من حوالي سنه لما كان سني ٢٣ كنت رايح لشغلي وف نهاية الشارع اخر الموقف بتاع العربية الي بركبها فسه مدرسة بنات المهم اني كان لازم انزل من اول عربية واتمشي شوية للموقف التاني عشان اركب ف الحته دي كان فيه تلت بنات ماشيين خارجين من المدرسة شدتني البنت الي فالنص كانت قصيره حوالي ١٥٥ سنتي كده وجسمها كيرفي وعليها طيز جميلة رغم ان البنتين الي معاها كانو حلوين بس هي شدتني فعلا المهم فضلت ماشي براحه ومش شايل عيني من عليها لحد ما اخدو بلهم بس اكمني ماتكلمتش وشكلي مش سرسجي ماتكلموش او حسو اني بعاكس المهم لاجل حظي خلاص قربت اوصل للموقف التاني الي هركب منه لاقيت البنت بتودع صحبها الاتنين وبتمشي ناحيه نفس الموقف بتاعي وهما سبوها هي عدت الطريق انا مستنتش وعديت وراها ع طول وروحت مشيت جمبها ثولتلها ازيك بصتلس بستغراب بس ردت وقالت كويسه قولتلها استني بس عايزك قالتلي عايز ايه قولتلها انا اسمي م قالتي وانا ي المهم قولتلها بصي هما كلمتين انا ولا واقف قدامك مدرسه ولا من النوع الي بعاكس بس انا رايح شغلي وبجد انتي شدتيني ليكي واكيد انتي لاحظتي انتي وصحابك وانتي ماشيه قالتلي اه عايز ايه قولتلها انا نفسي بجد اتعرف بيكي قالتلي مش هينفع قولتلها نجرب اصل مش ممكن منشوفش بعض المهم اصريت لحد ما اخدت تلفونها وهي ركبت وانا ركبت ورنيت عليها اتلكمنا ف العربية واتعرفنا ورجعت من شغلي واتكلمنا بليل بالمناسبه انا اتعرفت عليها يوم خميس يعني هي كانت اجازة جمعه وسبت المهم عرفت منها اني عجبتها انا مش طويل وقمحوي بس جسمي كويس وملمحي حلوة ودقن وكده المهم فضلنا نتلكم لحد ماعملنا سكس فون وصبح الجمعه وبليل هي قالتلي ان بكره السبت عندها درس فالمدرسه انا ع طول اقنعتها انها تفكها من الدرس وتجيلي اابيت خصوصا اني اجازة السبت والبيت فاضي طبعا رفضت بس اقنعتها وهي كانت برضو صغيره حوالي ١٧ سنه بس الي ماخلنيش ابعد عنها انها شداني ليها بحلاوة جسمها وهي كانت كيوت كده المهم اقتنعت وقولتها اخري هبوسك وبس ومش هنطول وهوصلك المهم قولتلها اركبي من عند مدرستك وانزلي وانا هيجلك بالتوكتوك حصل ووصلنا عند البيت طلعت قبلها وقولتلها ع الشقه وطلعت ورايا ودخلنا كانت لابسه بلوزه وجيبه وتحتها استرتش المهم لما دخلت حضنتها وبوستها من بوقها وقولتلها اخيرا ف ايدي مش فالتلفون ضحكت وقعدنا نهزر ونتكلم وروحت حضنتها وبوستها تاني بس كان بوس سخن اوي ونيمتها ع السرير وبسرعه روحت قايم قالع بنطلوني وبقيت بالبوكسر وروحت شددلها الجيبه وبقت بالبنطلون فضلت ابوس واقفش وكان صدرها مايختلفش عن طيزها كبير هي كيرفي رغم انها صغيره وايدي سرحت ع كسها لاقيته مبلول دخلت ايدي من تحت البنطلون لاقتها بتقفل رجلها قولتها ماتخفش مش هفتحك فتحت رجلها وحسست ع كسها وهي راحت خالص مني لاقتها بتقولي خلاص بقا امشي عشان ما اتخرش قولتلها احنا لسا عملنا حاجه ونيمتها ع بطنها ونمت ع طيزها الطريه وقلعتها نص قلعه ونزلت البوكسر وفضلت ادخل وواحده وحاحده معاها لحد مادخل شوية بس وهي تحتي ببوسها لحد ما مستحملتش لانها اول مره وجبتهم بعيد عنها عشان قالتلي ماتغرقنيش عشان تعرفي تمشي فالشارع المهم قمنا وبوستها ووصلتها وعلاقتنا انتهت ب انها اتخطبت وعشان هي كانت بنت عادية مرضتش اني ارخم او اذيها وسكت خصوصا انها حبتني

سكس امهات - سكس اغتصاب - سكس امهات - فيديو سكس - سكس اخوات - سكس امهات - افلام سكس - سكس محارم - سكس امهات - سكس امهات - سكس حيوانات - سكس حيوانات

افلام نيك سكس نكت الخدامة و بعديها بنتها

انا عايش في وسط البلد القاهرة سني 23سنة اسمي مايكل
القصة هتبتدي لما كنت في اعدادي او ستة ابتداءي كانت حالتنا المادية كويسة مش طبقة اغنية لاكن الطبقة فوق المتوسطة المهم اعرفكم الاول بعلتي ابويا صاحب شركة استراد و محل تجاري في شارع عماد دين وسط بلد
والدتي ست بيت خريجة تعليم عالي لاكن بتنزل كل يوم مع ابويا الشغل لاكن مش بتعمل حاجة بتروح تعد مع ابويا او تعد في مكتبها
المهم انا زي اي شاب ابتديت اعرف في الجنس من اصحابي و من النيت انا كان علي ايامي كنا بنخش علي الياهو كان في حاجة اسمها تقريبا غرفة شات و بتخش و بيبقي معاك ناس و اللي حبين يتعرفو يتكلمو علي خاص فالمهم كانت وسيلة السكس اللي اتعلم منها هي موقع نيت و وحدة بنت اتعرفت عليها في غرفة من غرف الياهو شات و اصحابي في المدرسة
كان في شغالة بتيجي تمسح و تنضف و كدا تالت ايام في شقة كل اسبوع و دي كانت الوحيدة اللي قدامي اللي كنت بفضل اتفرج عليها لانها هي علطول ادامي من زمان بتيجي شقة عندنا و جسمها كان فشيخ طياز ملفوفة و فيها بطن خفيف و بززها كبيرة المهم كنت ديما بتفرج عليها و كانت ديما بتلبس قمصان نوم او في الشتاء بنطلون استرتش و باضي ماسك اوي علي جسمها و علطول منغير بارا و هي بتنضف لان ابويا و امي بيجو ساعة 7 من شغل و هي بتمشي 5 فعلطول انا بس اللي ببقي معاها في الشقة و اهلي كانو بيدلعوني بيبو فكانت بتقلي يا بيبو و هي دلوقتي تقريبا 42 سنة يعني وقت قصة كانت صغيرة و تقريبا من و انا في اولي ابتداءي بتنضف الشقة عندنا و اكتر وحدة بتعد معايا في البيت و بتخلي بالها مني فكنت بنسبلها زي ابنها و بنعد نلعب و نهزار المهم انا كنت بتفرج عليها في الاول بس مكنتش بحكي لاصحابي حاجة عنها لاكن كنت بحكي لست اللي بكلمها علي ياهو المهم ابتديت اضرب عليها عشرة في الحمام و هي ابتديت تلاحظ من هدومي لان علطول بنعد متغطين بكفرتة في الصيف و الشتة ببطنية بنعد نتفرج علي التلفزيون بس بنبقي بعاد عن بعض هي اول السرير و انا اخر السرير و مستغطين و كنت انا بفضل اتفزج علي صور سكس علي الموبيل و العب في زبي و اضرب في البوكسر كان معايا تقريبا التليفون نوكيا اللي كان نازل بكيبورد زي بلاك بيري مكنش في اندرويت ولا حاجة المهم بعد فترة لقتها ام بيتر (انا مش هكتب اسمها حقيقي طبعا) جاية بتقلي عاوزة اتكلم معاك قلتلها نعم بتقلي انت بتتفرج علي حجات وحشة صح طبعا معرفتش اتكلم و اتلهلجت في كلام و بصيت في الارض بس جوبتها ب لاء قلتلي مشي بس انت ديما بتيجي تحكيلي علي كل حاجة وقت متحب تحكي تعالي احكيلي و مشيت و كملنا اسبوع علي كدا كل يوم بشوفها بعد المدرسة لاكن مفيش كلام كتير ببنا يعني تسئلني اكل او لاء نعد مع بعض نتفرج علي التلفزيون منتكلمش مفيش هزار خالص المهم بعد اسبوع قلتلها ممكن احكيليك يا ام بيتر (انا بنديها باسمها عادي لاكن انا هنا هقول ام بيتر) قلتلي انت مكسوف مني متحكي مانت ديما بتحكيلي عمرك شفتني قلت لباباك او مامتك انا بحبك زي بيتر ابني (عندها ابن بس اصغر مني بخمس سنين بس متكلمناش او اعدنا مع بعض غير كام مرة) قلتلها فكرة لما سائلتيني بتفرج علي حاجة وحشة قلتلي اه و انت كدبت عليا رحت بصيت في الارض قلتلي بيبو متحكيلي الحقيقة انت عارف اني مش هاحكي لبابك لاكن انت مش عاوز تحكي عشان مكسوف رحت انا هزيت وشي ب اه قلتلي حبيبي لا احكي اعد احكلها علي الصور اللي بجبها من نيت و من صحابي بس مجبتش سيرة الياهو و البنت اللي بكلمها ولا سيرة اني ببص عليها و هي بتقلي انا بحبك زي بيتر فعشان خاتري بلاش لان انت كدا هتتعب و هضر نفسك كدا كدا لما تكبر هجوزك و هتعمل كدا مع مراتك المهم بعد وقت و انا لسة بضرب عشرة في البوكسر فمرة جت تقلي ايه الريحة دي اللي في الاندر مش قلتلك كدا هتتعب طبعا اتكسفت و هي مشيت و ابتديت هي تتابعني و ترقبني و مرة و احنا اعدين بنتفرج علي التلفزيون و انا بلعب في زبي طبعا مش هبالغ و اقول انه طول مترين لاكن هو كان متوسط بنسبة لسني المهم لقتها شديت البطنية و انا حاطيت ايدي جوة شورت و البوكسر بلعب في زبي و بعد مشتد البطنية راحت كشرت في وشي و رمت البطنية و دخلت المطبخ تعمل حجات انا طبعا اديقت انها عرفت و ابتديت كفاية اني اتفرج عليها في البيت و هي بقميص النوم او في الشتاء بتلبس بنطلون استرتش و باضي كوم ماسك علي بززها الكبيرة و مبتلبس بارا لما بتوصل بيت بتخش تغير في اوضة و بتقلع المهم ابتديت ملعبش في زبي و بلعب فيه بليل بعد وقت ابتدي هيجاني يزيد و طبعا البنت اللي بكلمها كانت علطول بتهيجني و تسخني اكتر علي شغالة لحد مابتديت تهيجني اخد البارة بتاعت الشغالة و اضرب فيها عشرة الاول كنت خايف بعد كدا من كتر هيجاني ابتديت احاول اخدها مرة بشوف و هي في الحمام او بتمسح و ابتديت اخش الاوضة بتاعة ابويا اللي فيها هدمها علي الكرسي اللي ادام التسريحة ابتديت المس هدمها و ارجع تاني جاري خايف و بعد وقت من الهيجان خطفت البارة و بقيت اخش الاوضة و اضرب عليها و انضفها بمنديل و ارجعها اول مرة عدت عادي و تاني مرة و هي دخلة عشان تلبس لقتها خرجت و لسة بلبس بتعها مغيرتش و بتقلي ايه اللي انت عملتو ده و رديت ايه مش فاهم حاجة دخلت و هي مديقة و لبست و مشبت و هي مش عاوزة ترد عليا ولا تكلمني
كلمة وحدة اللي قلتها بكرة نتكلم و انا مديقة منك و مشيت و تاني يوم جات و ابتدينا نتكلم قلتلي انت ليه بتعمل كدا انا بعتبرك زي ابني و عمري مقسرت معاك في حاجة طبعا مش عارف ارد و هي كملت شغلها عادي لاكن بدون هزار ولا كلام و انا عمال اعتزرلها كل شوية و هي مبتدرتش فضلنا كدا تالت تيام و بعديها صلحتها و اعدت تتكلم معايا كدا غلط و كلام ده بعديها فضلت اتفرج عليها و بضرب عشرة بليل و بقلع بوكسر و الهدوم و بعدها اخش استحمي عشان هي متعرفش (هي كانت بتعرف من ريحة و ده اللي عرفتو بعد كدا) المهم اعد بعد كدا فترة طويلة لحد مجيه صيف و هيا رجعت تلبس قمصان تاني
طبعا كل اللي حكيتو فوق ده حصل في خلال سنة تقريبا بس باختصار عشان تعرفو الاحداث و من جزء جاي هيبقي في جنس و ام بيتر عندها بنت كمان اكبر مني بسنة و نكتها كمان

سكس ساره جاي - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس - سكس محارم - سكس رومانسي - نيك محارم - سكس نيك - سكس منقبات - سكسي امريكي - سكس امهات - سكس عربي

افلام سكس تبادل زوجات رهيب

دا حسابي أنا ومراتي بندخل عليه
و بقالي سنتين تقريبا مشترك في جروب لتبادل الزوجات واتقابلنا تقريبا 8 مرات قبل كده
كنا بنبقي 3 أو 4 كابلز على حسب اللي ظروفهم تسمح
وعلشان محدش يزعل كنا بنعمل بوله فيها أسماء الزوجات التانيين غير مراتك طبعا
( و إلا تبقي نحس قوي لو طلعت لك مراتك برضو )
وكل واحد فينا يختار ورقه – طب مين يختار الأول ومين الأخير كنا بنخلي مرات كل واحد فينا تسحب رقم ونمشي على الترتيب اللي يطلع وأنت وحظك بقي

أرخم موقف حصل لواح فينا كان لما طلعت له مرات واحد صاحبنا 3 مرات ورا بعض

لدرجة أنه قال حرام بقي دا أنا بقيت بنام معاها أكتر ما بنام مع مراتي و كان متغاظ جدا رغم أنها حلوه ومثيره من وجهة نظري يعني
بس التغيير مهم برضو في الحاجات دي
أخر مره وهو بيسحب الورقه قال لو طلعت هي تاني – هطلع بيها ع المأذون عدل وأخلص علشان متطلعليش تاني في البخت – هههههههه
من أجمل المرات اللي أتقابلنا فيها بقي كانت في الغردقه – أتفقنا مع بعض و أجرنا شقه هناك وروحنا كلنا
كنا 4 كابلز برضو ومن باب التغيير عملنا مسابقه بينا وبين زوجاتنا مين يتعرف على مراته وهو مغمض عنيه
ضحكنا ضحك في اليوم ده لما موتنا
المسابقه كانت أن كل الستات هتقلع و هيقفوا جنب بعض وكل واحد هيقوم يتعرف على مراته من وسط الأربع ستات عن طريق حاجه معينه مره صدرها مره طيزها مره ريحتها مره شفايفها
عندك خمس دقايق تعمل فيهم اللي أنت عايزه في الأربع ستات بشرط أن مفيش واحده فيهم تطلع صوت ولا تعمل علامه
بس مين ده دول كانوا ميتين من الضحك و أحنا كمان
الوقت مكنش بيكفي – فيه رجاله مننا كانت بتنسي نفسها مع واحده ويفضل يبوس فيها أو يحسس عليها أو يحضن على حسب بقي أحنا متفقين على أيه قبل ما يتعرف على مراته وكان بيروح عليه الدور ويخسر العشر نقط بتوع المسابقه دي

سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس حيوانات - افلام سكس - اخ ينيك اختة - سكس محارم - سكس عرب - سكس اجنبي - سكس محجبات - افلام سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حيوانات - افلام سكس مصري
طبعا في كل مره كنت بتدوق كل الستات قبل ما تجاوب فكانت متعه بصراحه أن دول كلهم تحت أمرك عمال تحضن وتشم وتبوس في كله
كنا متفقين أن اللي هيتعرف على مراته ياخد 10 نقط في كل مره ونجمع أكتر واحد جاب نقط في نهاية المسابقه و يبقي هو الفايز
ومن حقه هو ومراته يختاروا مين الشريك اللي هيقضي مع كلو واحد فيهم الليله مكافأه ليه وليها
واللي بعده يختار اللي تناسبه من الباقين وكده لحد ما يجي الدور على أخر واحد ياخد اللي فاضل
ولو حصل تعادل والأتنين منشلين على واحد معينه – كنا بنخليها هي اللي تنقي منهم على حسب بقي هي عايزه مين
أتفقنا في اليوم ده على 5 مسابقات – هنتعرف عليهم من
1 – من ريحة الطيز وتدويرتها 2 – من طعم الصدر وحلاوته 3 – من مص الشفايف والبوس
4 – من الحضن والتحسيس 5 – و من لحسة الكس و ميته
كل مسابقه من دول كان المفروض تخلص في ساعه وتلت تقرييبا – لكن من المتعه والضحك والإستهبال كانت بتقعد يجي ساعتين على ما تخلص
قبل ما نبدأ أتفقنا أنهم لازم كلهم يدخلوا يستحموا مع بعض بنفس الشاور علشان ريحتهم كلهم تبقي واحدة ومحدش يخم
وخليت مراتي تغسل جسمهم وجسمها حته حته
حتى فتحة الطيز وتحت الباط علشان ميبقاش فيه ريحه خااااااااالص لأي واحده فيهم –
بدأنا المسابقة و أول واحد فينا أستهبل و قعد يلحس في طيز مرات صاحبه وهو عارفها وعمال يقوله طيزها حلوه قوي ياض يا عاطف
قولناله أنت شايف
قال شايف أيه بس دا أنا أعرف طيزها أكتر من جوزها
ضحكنا وكملنا لعب والبيه خسر في الأخر لأنه ملحقش يتعرف على طيز مراته
من كتر ما شم ولحس في طيز مرات عاطف
اللي بعده معرفش برضو رغم أنه قعد يشمشم ويحسس عليهم زي المسعور
أنا عرفتها بالعافيه والرابع عرف مراته من أول شمه وتحسيسه وأخدنا العشرين درجه
كنا كل مره نغير وقفة الستات وترتيبهم علشام محدش يحفظ فين مراته لما دوخناهم
نقلنا على المسابقه اللي بعدها وبدأنا نمصمص في بزازهم ونحسس ونوزن
بس دي كانت من أصعب المسابقات بالنسبه ليا – لأن صدورهم تقريبا كلهم حجم واحد و للأسف معرفتش صدر مراتي
وزعلت مني جدا وقالت لي ماهو من قلة لعبك فيهم وعدم أهتمامك بيهم
قلتلها عيب عليكي دا انا هاريهم تصوير لما حفظت تفاصيلهم
قالت لي ما هو ده اللي أنت فالح فيه – أدينا وقت الجد طلعت خايب ومعرفتوش أبقي خلي الصور تنفعك بقي – وكانت زعلانه بجد
فضلنا ع الحال ده طول الليل أكتر من 8 ساعات ضحك ولعب وتحسيس وتقفيش لما أتهرينا أحنا وستاتنا وفي الأخر خسر الأتنين اللي خسروا في الأول في مسابقة الطيز لأنهم أكتر ناس كانوا بيهزروا وواخدين الموضوع هزار
باقي المسابقات كانت سهلة – كل واحد فينا تقريبا حافظ مراته ومرات الناس التانين في البوسه والحضن ولحسة الكس وشكله من كتر ما اتقابلنا مع بعض
علشان كده محدش معرفش مراته كلنا طلعنا ميه ميه في المسابقات الباقيه
في النهاية أنا طلعت التاني بسبب مسابقة البزاز وأضطريت أخد واحدة ما كنتش منشل عليها لأن الفرسه اللي فيهم أتخطفت أول واحده من اللي طلع الأول – عاطف باشا اللي مراته أتهرت بوس في طيزها أول واحده في الأول
ومرات عاطف ام طيز حلوه أختارت الفاشل الأخير – هههههههههههه – واحد تاني غير اللي قعد يشم فيها ويحسس في الاول
مراتي بقي بنت المحظوظه كانت منشله على الواد الفاااااااشل اللي قعد يشم في طيز مرات عاطف ( اللي طلع الأول ) يجي ساعه ده
و بقت مبسوطه انه خسر و مش هيختار هو في الأول و هيفضل للاخر علشان تختاروه هي

بقولها ايه اللي بيعجبك فيه قالتلي مريح وبيسمع الكلام وبيعمل اللي انا عايزاه قبل ما يفكر في نفسه
من يومها وانا بقيت أهتم بكل تفصيله في جسمها وبقيت أمتعها هي الأول قبل ما أفكر في نفسي
بس على مين
دي لبوه وشرموطه كبيره وبتموووووت في السكس
مهما عملت لها برضو عايزه رجاله تانيه تعجب بيها وبجسمها حتى لو مش هيعملوا فيها حاجه
المسابقه دي عملناه بعد كده كتيييييييير على حاجات أصعب شويه
زي بوسه من رقبتها
تفاصيل رجليها لحد الكس – ضهرها – بوسه من الخد – تدخيل الزوبر في فتحة طيزها
كانت متعه متعه متعه
أنا وهي كل ما نفتكر اليوم ده مانبطلش ضحك
ومن اليوم ده وأحنا بقينا نعمل جماعي مع بعض وأدام بعض مش كل واحد في أوضه زي الأول ولقينا الموضوع فيه متعه وأثاره أكتر بكتيييييييييييير من أنك تستفرد بواحده حتى لو مش مراتك
الجماعي بقي بيخليك عمال تبص على دول وتسخن وتغير منهم فتعمل أكتر منهم والحريم متقطعين نيك وبوس وتحسيس من كل حته وفي كل حته وعندها بدل الزبر اربعه وهي وشطارتها بقي

بس اتفقنا أحنا الرجاله بينا وبين بعض أننا منسيبش واحده تغير ولا تزعل ولازم كلهم يتمتعوا معانا يعني لو هنتفق على واحده كلنا يبقي الباقين لازم يشاركونا ونحسسهم أنهم مهمين لينا بالتحسيس والتقفيش والأحضان واللحس و المص
المهم أنهم يبقوا مستمتعين ولو مسكنا دي النهارده كلنا
بكره يبقي الدور على واحده تانيه رغم انها ممكن تكون ما بتستحملش أتنين فيها بس مالناش دعوه هي اللي تقول لأ بلاش
أنما أحنا لازم نقوم معاها بالواجب كما يجب
أنا مبسوط جدا بالمجموعة دي وحاسس أنهم بقوا أقرب ليا من أهلى بقيت بنبس طوياهم أكتر من أي حد تاني ومش قادر أتخيل ان ممكن يكون فيه متعه أكتر من كده

سكس أم اميره المنقبه الشرموطة

انا اسمي ابراهيم 24 سنه وقصتي بدأت ونا 19 سنه مع أم اميره هي طولها 180سم
بيضه اووووي وبزازها كبيره وطيزها كبيره وطريه اوووي وجسمها عامل بلظبط زي
هالة صدقي أم اميره كانت متجوزه واحد اسمه عم احمد كان بيبيع شباشب وكان
راجل كبير في السن وانا كنت شغال معه واخذت في يوم اجازه عشان عايز اشوفها
لقيتها لابسه النقاب بتاعها والعبايه السوداء كانت ضيقه على جسمها قوي وكانت
مخليه طزها بينا الكلوت كان باين من العبايه انا لما شفتها هجت قوي
رحت جاي عليها وقلت لها عاوز اشوف ابنك مصطفى مصطفى ده كان طفل
راحت ضحكه بشرمطه شويه وقالت لي تعال معي بس ما تعملش صوت
لقيتها طالعه على السلم قدامي واحده واحده وطيازها كلها قدام وشي
رحت حاطط ايدي علي طيزها بالراحه عشان متحسش بيها

سكس عربي - افلام سكس - افلام نيك - سكس محارم
بس هي حاست بيها وفضلكم كمله طلوع وصلت عند باب الشقه قالت لي انزل تحت
عشان البنات جوه بيبقوا قلعيين قلت لها ما تخافيش انا طالع عشانك انت ومصطفى ابنك
قالت لي ماشي رحت مقرب من طيزها ورشقت زبي بين الفلقتين راحت شهقت وقلتلي
انا متجوزه مينفعش كده قولتلها انت نفسي الحس كسك الملبن ده قلتلي بس بشرط
محدش يعرف قولتلها ماشي قالتلي استناني تحت كان في شقه تحت فاضيه
في البيت بتاعهم برده جابت المفتاح ونزلت وفتحت ودخلتني الشقه و اول ما دخلت
رحت حضنها وهي اترعشت لما انا حضنتها قلت لها ده لسه بدري قالت لي ماشي
دخلنا على السرير قلعتها النقاب ولقيت بدر منور قلت لها خساره في عم احمد الفاجر
قالت لي اعمل ايه بقى متجوزه واحد قد ابويا قلت لها انا هعوضك قالت لي لما نشوف
قلت لها هتشوفي رحت قلعت النقاب والعباءه لقيتها لابسه قميص نوم شفاف قلت لها
ما انت جاهزه اهو قالت لي لبسته لك علشان تدلعني عشان انا محرومه من النيك
انا سمعت كلمت النيك وهجت عليها رحت ماسك شفايفها قعد امص فيهم
لقيتها راحت الدنيا ثانيه رحت منيمها على ضهرها و فشخت رجليها ونزلت علي كسها
قعت الحس في لحد مجابت عسلها وعماله تقول لي دخله مش قادره وانا مش سائل فيها
وطلعت بزازها امص فيهم وبعد كده رحت مدخله في كسها لقيتها صوتت كان كس صغير
جدا عشان متجوزه راجل كبير ومش بيعرف يعمل معها حاجه قعدت تقولي ااااااه براحه
مش قادره على مهلك قولتلها انتي شرموطه ومتناكه هي هاجت وقلتلي نفسي اجرب نيك الطيز
ونكتها من طيزها وجابت دم ونزلتهم في كسها الملبن

سكس امهات - فيديو سكس - سكس اخوات - سكس امهات - افلام سكس امهات - قصص سكس - افلام سكس اجنبي - سكس عربي - xnxx

رفضت اتجوزه فاغتصبني وكيفني سكس xlxx

بعد انفصالي من زوجي كنت اعيش في شقة في عمارة واحاول بقدر الامكان ان لا احتك بالناس حتي لو بالكلام القليل لان المجتمع ينظر الي المطلقة علي اساس انها ست مش كويسة وفي ناس كتير ممكن يطمعوا فيها

لذالك كانت معاملتي مع الناس محدودة ولكن يوجد اسفل العمارة التي اسكن بها سوبر ماركت يديره شاب اسمه خالد
كان يبدو عليه الذوق والرقي في اسلوبه ومعاملته الطيبه لي وهذا ما جعلني اثق به.

فكنت انزل دائما واشتري منه بعض المتطلبات دائما وكنت عندما انزل السوبر ماركت اجلس معه واتحدث معه عن زواجي وكيف كان يعاملني زوجي واستمرت علاقة الصداقة بيننا حوالي شهر حتي اعطيته رقم هاتفي واخذت رقم هاتفه علي اساس انني ان احتجت شيء اطلبة منه.

وكنت في يوم قد طلبت منة انه عند ذهابه الي وسط البلد لشراء متطلباته ان يخبرني لاني كنت احتاج بعض المتطلبات للمنزل كالحلويات وغيرها وقد اتصل بي في يوم وقال لي سوف اذهب الي وسط البلد لشراء طلبات ماذا تحتاجين مني..

فقلت ليه علي كل طلباتي وقالي خلاص هجبها ليكي واطلعهالك لما اجي فقلت ليه شكرا مش عايزة اتعبك معايا قالي والا تعب والا حاجة وراح جاب الطلبات ولقيته طالع بيخبط علي الباب ..

كنت ساعتها لابسة بنطلون بيتي ضيق وتيشرت كان محزق علي جسمي لاني بحب البس الملابس دي في البيت وانا متعودة اطلع من البيت ديما بعباية.

بس لاننا اصدقاء وانا واثقة فيه يدوبك حطيت طرحة علي راسي وفتحت ليه لقيته متفاجيء بشكلي وبيضحك وبيقلي ايه الجمال ده كله ضحكت بحسن نيه وقلتله اتفضل كعزومة مراكبية فلقيته دخل البيت

وقفل الباب..
فرحت بسرعة ناحية الباب عشان افتحه فمسك ايدي بسرعة وقالي متفتحيش الباب بصتله وبرقت قوي وقلتله ليه فضحك وقالي متخفيش ده عشان الناس لو حد شافني وانا في الصالة قدام الباب هيفتكر حاجة وهيظنوا فينا ظن وحش وانتي مطلقة وفاهمة وقالي وبعدين عيزك في موضوع مهم

اقتنعت بكلامه لانه ديما كان بيوجهني بنصايح وكنت بسمع كلامه فقلتله قول فلقيته بيقلي وهو قاعد علي الانتريه وانا كنت واقفة

تعالي اقعدي جمبي متخفيش مني مش هينفع اكلمك وانتي واقفة او قاعدة في اخر الدنيا فمردتش عليه وفضلت واقفة فقالي يا بنتي متخفيش لو عايز اعمل حاجة كنت عملتها من اول ما دخلت وبعدين احنا بنقعد كتير جمب بعض في السوبر ماركت عمرك شفتي مني حاجة وحشة

قلتله لا

xnxxsks

قالي طيب تعالي عشان عايز اكلمك في موضوع ضروري جدا مسالة حياة او موت

قلتلة ماشي ورحت قعدت جمبة وانا خايفة جدا ومترددة واول ما قعدت قلتله قول بقا الموضوع بسرعة عشان مينفعش قعدتنا كدة

لقيتة بيضحك قوووي استغربت جدا وقلتلة في اية قالي تعرفي انتي اجمل بنت شفتها في حياتي ونفسي اتجوزك
ولو وافقتي هكون اسعد واحد في الدنيا ولقيتة مسك ايدي جامد وبيقلي ياريت توافقي مش هحرمك من حاجة

فقمت وقفت وسبت ايدة وقلتلة وانا باين علية الضيق يا خالد مش دة المكان اللي تكلمني فية في الموضوع دة اتفضل انتا وبعدين نتكلم
فراح قالي المكان مش هيفرق بس انا لازم اخد رد منك لاني هيحصلي حاجة

فرحت قلتلة لا انا مش موافقة لاننا من البداية اصحاب وانا وثقت فيك علي اساس انك اخويا فمينفعش افكر فيك بطريقة تانية ودلوقتي اتفضل بقا عشان مشغولة

فراح قام ووقف قدامي وقالي عشان خاطري فكري قلتلة لا فمسك ايدي وقالي فكري قلتلة بقلك فكرت ولا

فلقيتة شدني علية وحضني فرحت زقيتة وقلتلة انتا اتهبلت يا خالد متخلنيش الم عليك الناس

فراح زقني جامد ويدوبك هصوت راح مسكني من شعري وخبط راسي في الحيطة وقالي لو اتنفستي هموتك ولقيتة مبرق قوي ليا فقعدت ادمع وقلة عشان خاطري فراح خبطني بالكف

وقال انا هخليكي تتمني تتجوزيني وقعد يبوس فيا وقالي مش همشي غير لما اخلص لو بقيتي لطيفة هخلص بسرعة
ولو استهبلتي انا قاعد معاكي ولو حتي جة حد من الناس دة لو ساعتها سبتك عيشة فانتي اللي هتلبسي لانك ديما بتقعدي عندي في السوبر ماركت وهما بيشفونا فمش هيشكوا غير فيكي

فراح قلعني البنطلون وخلاني بالاندر وانا ساكتة وطلع زبرة كان واقف قوي ونومني علي بطني وهو ماسك شعري وبعدين حط بتاعة علي طيزي من ورا وقعد يحك فيها وقام شادد الاندر شدة جامدة ومنزلة لتحت عشان يقلعني فاتقطع كذا حتة جيت عشان اقوم راح مسكني وزقني ونومني علي بطني ومسك رجليا الاثنين وراح قالي مش هدخلة انا هبوس كسك بس لو هديتي قلتلة ماشي

فراح ابتسم وقالي ايوة كدة خليكي حلوة عشان انزل بسرعة وامشي قلتلة ماشي

فراح فتح رجليا قوي ونزل علي كسي لحس وبعدين دخل لسانة جوا كسي اول ما دخلة تعبت قووي وفضلت ساكتة وقعد يطلعة ويدخلة فمقدرتش فطلعت مني اهات خفيفة

خالد ساعتها حث ان شهوتي بدات تشتغل فبدا يلحس كسي ويشدوا بشفايفة فبقيت مش قادرة وبقيت عمالة اة اة اة
فراح سند علية ولزق جسمة كلة علي جسمة وقعد يبوس فيا علي شفايفي ملقتش نفسي غير فتحة بقي وببوس فية

قال ساعتها ايوة كدة لية حرمة نفسك اتمتعي معايا مش هتندمي
قلتلة ماشي
فقومني وعدلني وجاب زبرة وحطة علي شفايفي وقالي منفسكيش تمصية فرحت وانا ساكتة فتحت بقي ودخلة وقعدت امص فيا وهو في بقي حسيت انوا سخن قووووووي وطعمة طميل

فبقيت مغمضة عيني وقاعدة علي الانترية وهو مدخل زبرة في بقي
وراح طلعة من بوقي وجة قالي هوريكي المتعة بجد نفسك تجربي قلتلة اة فراح قعد ومسك زبرة وقالي تعالي اعملي فية اللي انتي عيزاة فرحت ضحكت

وقلتلة انا هموتة فقلي هيهون عليكي قلتلة لا ورحت فتحت رجلي الاثنين علي الاخر وزقت جسمة بينهم لحد ما وصل كسي فوق زبرة

وقمت مسكت زبرة وحطيتة علي بداية فتحة كسي وقلتلة اخيرا ورحت قعدت علية وحسيت بنار جوايا حاسة اني مش عايزاة يطلع مني

وقلعت وانا قاعدة علي زبرة وهو حاضني كل هدومي اللي فوق فقعدت يمص في بزازي ويشد فيها بشفايفة فهجت قوي
ولقيتة بيقلي قومي قومي هنزل وانا عمالة اقلة لا خليك فراح ضمني بادية من عند طيازي وقام رافعني ومطلع بتاعة وكان بينزل فقعدت علي رجلية قصاد زبرة وفضل ينزلهم علي كسي وبعد ما خلص قعدت ادعك كسي بلبنوا

وقالي اتمتعتي قلتلة اة قالي من النهاردة من غير ما اغصب عليكي وقت ما تعوزيني هتلاقيني قلتلة ماشي

سكس مترجم - سكس اجنبي - سكس امهات - سكس امهات - سكس كلاب - xnxx - افلام سكس - سكس عربي - عرب نار

بداية الجنس مع زوحتي افلام سكس xxx

انا زاي اي شاب مصري عايز يعيش حياة كريمة بس للاسف الظروف وحشة اشتغلت
اول شغل ليا كان في كوافير حريمي شاب صغير وكنت بشوف ستات كتير
طبعا زاي اي شاب زبي كان واقف علي طول لدرجة ان الزباين خدو بالهم واشتكو
صاحبة الكوافير قالت ليا تعال عايزك وتتكلم معايا يا حبيبي انت لسة صغير
شيل الحنس من دماغك طبعا قولتلها ماشي بس في دماغي لا
وعدا اليوم الاول وجي اليوم التاني لقيت واحدة ملكت جمال جسم دينا الرقاصة
لقيتها بتقولي بتعرف تعمل فتلة قولتلها لا سكتت وقالت اعمل شاي
عملت شاي وهي بتشرب سجاير قالت انت شغال بقالك كتير قولتلها لا
اعدت تتكلم معايا وقولت انها متحوزة وحوزها مش مديها حقها
وخلص الكلام علي كدة ومشيت وبعدها بكام يوم جت معيطة
بقولها مالك قالت انها تعبانة وعايزة ترتاح مفهمتش في الاول
بعد كدة فهمت هي عايزة اي قولتلها هروح معها البيت وروحت معها
وفعلا جسم فاجر زاي جسم ليلي احمد الي معنا هنا
بزاز اي وكس اي وطيز اي طبعا مقدرتش امسك نفسي عمال احضن وابوس فيها وفي كل جسمها
قالت اهدا مش كدة مسكت شفايفي بوسة يالهوووو علي جملها زبي واقف مسكت ونزلت تمص فس قالت حلو
علي سنك كدة وجبت في بوقها كانت زاي ليلي احمد في مصها حامدة وهديت شويها ونزلت
اشوف كسها جميل جدل من غير معرف اعد ابوش فية قالت لا دخل لسانك ومشية برحة
عملت زاي مقالت لحد مجابت اول مرة. ومسكت زبي ودخلتة واحدة واحدة في كسها
واعد اعد في بزازها وارض من شفايفها ونزلت مرة تاني
وانا كمان نزلت فيها وقومنا خدنا دوش وبعدنا نكتها تاني
واعد حاولي سنتين بنيك فيها لحد مسفرت مع جوزها ودي كانت اهر مرة اشوفها

بعدها كبرت واشتغلت واتعرفت علي واحدة في الحامعة كانت فرس واتقدمت ليها واتحوزنا علي كول
قدرت اعمل قرشين كويسين وبعدها اتحوزنا وفي ليلة الدخلة كانت المصيبة
جيت انيك مراتي لقيت زبي مش بيقف خالص ومش عارف اعمل اي
لقيتها. بتقولي يمكن من الفرح نرتاح النهاردة وبعدين نكمل
سكت مبقتش عارف اعمل اي اعد اشرب سجاير لحد الصبح امها جت لقيتها بتقولي مبروك وبتلو بوزمها
سكت ردت مراتي قالتها يمكن تعبان يا ماما سببة برحتو ومر تاني يوم
لقيت مراتي قالت ليها في حل كويس اننا نطلق
انا بحبها وعايزها وهي قالت انا كمان بحبك بس انا زاي اي ست عايزة اتناك ونفسي اتفشخ
قولت ليها والعمل قالت انا هعترف ليك انا كان ليا عشيق بينكني من ورا من ايام الجامعة طبعا انا مثدوم من الي بسمعة
وهي حنت لي معرفش اي الي خالني قومت نمتها وزبي وقف جامد وعي تقولي ايو نيك جامد افشخ مراتك
الي بتناك ايام الجامعة نكتها جامد وبعد منزلت لبني فيها اعد باخد تفسي وبشرب سيجارة
قلتها بتقولي عرفت مفتاخك قولها اي قالت انت بتهيج لما تعرف اني بتناك وبتضحك ضحمة شرامطة

سكس عربي - سكس مترجم - سكس مصري - سكسالعرب - سكس اجنبي - xxarxx - موقع سكس - سيكس - مقاطع سكس - سكس امهات - xnxx مترجم

افلام سكس نيك جارتنا سكس xnxx

انا من مصر عندي 24 سنه .كانت حياتي عاديه بالنسبه للجنس بتفرج او بسمع او حتي بتكلم بس عمري ما نمت مع واحده.لغايه اليوم اللي هحكلكم عليه.كان يوم عادي خالص زي كل يوم صحيت من النوم على شان اروح الشغل. تليفون البيت رن انا من عادتي مش بحب ارد على التليفون لانه اكيد مش ليا اكيد حد من قريبي بيطمن على بابا او ماما. بس كانت ماما مشغوله.رديت على التليفون على شان اتفاجئ بواحده مش بتتكلم بتعمل اصوات او اهات فضلت اقول الو الو مين معايا بس محدش كان بيرد نفس الاصوات بس بتذيد بتدل على واحده محرومه من الجنس صوات ملامست ايدها لكسها كان واضح من بلل الشهوه بتاعتها.انا معرفتش اعمل ايه قفل السكه في وشها قولت اكيد واحده فاضيه على الصبح.لسه همشي التليفون رن تاني ونفس الشخص بس كانت لبؤه اخر حاجه المرادي صوتها كله سكس انا غصب عني زبري وقف حاولت اكلمها او اعرف هي مين بس مكنتش بترد عليا خالص.من كتر العب في زبري جبتهم من غير ما اخد بالي زهقت منها قفلت تاني في وشها التليفون رن تاني طبعا رديت بعصبيه بس اتفجئت بجارتنا بتسلم عليا وعاوزه تكلم ماما.المفاجئه مكنتش ان جارتنا عاوزه تكلم ماما بس نفس الصوت اللي كان في الخلفيه هو نفس الصوت قولتلها بتردد انتي اتصلتي من شويه هسيتها ارتبكت وقالت لا .ندهت لماما ورحت اخد دش بس الموضوع مش راكب معايا خالص لاني متاكد من انها هي بس ليه هي تعمل كده هي جميله جدا

فيديو سكس - سكس مصرى - افلام سكس - سكس محارم - سكس امهات

عمرها حوالي 27 سنه متجوزه من واحد في قمه الاخلاق هي كمان معروف عنها كده .عمري متخيلتها وهي عريانه او اني نفسي انام معاها بس من بعد المكالمه مش قادر وقررت اني لازم انيكها .بعد ما خلصت شغل رجعت ولاقتها قاعده مع ماما هما اصحاب قوي اتغديت وبعد لما خلصت طلبت من ماما تعملنا شاي وهي بتعمل الشاي قولتلها رغده انتي اللي اتصلتي النهرده صح لقيت وشها جاب ميت لون.وقعدت تتهته قولتها انا حاسس بيكي ومديت ايديا لاديها كانت بتحاول تسحب ايديها وهي باصه في الارض بس انا مسكت ايديا جامد وبوستها من ايديها بصلتي بكل حنيه وابتسمت بشفايف في قمه الجمال قلتلها لازم نقعد مع بعض لوحدنا قالتلي انها بكره اجازه وايمن جوزها هيكون في الشغل سبتها ودخلت غرفتي وانا بقول ازاي انا اعرفها طول الوقت دا وعمري ما اخدت بالي من جمالها ورقتها.عدت ساعات الليل وكنها سنين وانا بحلم باليوم اللي هنام معاها فيه.صحيت تاني يوم واخدت دش على اساس اني رايح الشغل بس هما دورين سلم اللي نزلتهم لسه هخبط كان الباب اتفتح علي شان اشوف واحده في قمه الجمال اول مره اشوفها كده كان شعرها ناعم اسود طويل خدودها حمره بشرتها في قمه النعومه والبياض دراعتها بيضه ناعمه كان قميص النوم الاسود اللي لبساه مبين كل تفاصيل جسمها وصدرها كان شامخ رجليها كانت جميله قوي لاقتها بتقولي خش جوا انت عاوز تجبلنا مصيبه قولتلها وانا بقفل الباب لا بس انا مزهول من جمالك وانا بلف لاقتها تقريبا لازقه فيها وريحه عطرها مالي انفي حطيت ايدي علي وسطها وقربت من شفايفها بوستها بوسه صغيره غمضت عنيها بوستها تاني شفايفي حضنت شفايفها نزلت على رقبتها كانت بتغير وكاني بزغزها رفعت ايديا على شان تيجي على صدرها حلمتها كانو في قمه الانتصاب زي زبري تمام مدت ايديها على شان تمسك زبري لاقيتها اتفاجئت قولتلها في ايه قالت لا مفيش تعالي علي غرفتي وانا رايح كونت بقلع القميص اول لما وصلت لغرفتها نامت على ظهرها وانا نمت فوقها بدات اخلعها قميص النوم ومكنتش لابسه اي حاجه تحته يااااااااااااااه على قمت الجمال والتناسق مصيت لها حلمه وانا ماسك التانيه بايدي بفرك فيها وهي شغاله في بتاعي مع الاهات الهاديه.بوست كل حته في جسمها لغايه لما وصلت لكسها اللي كان كله ميه شميت ريحته كانت اول مره اعمل كده دا بس قولت لازم اللي كنت بشوفه في الافلام السكس اعمله طلعت لساني وبدات الحس شفايف كسها واوسع بينهم ودخل لساني جوه وهي قاعده تتلوي مسكتني من شعري وداست على راسي بين رجلها واهات طلعه من جوه.كنت بفرك الحته اللي موجوده في كسهاة من فوق ولساني شغال لحس وشفايفي شغاله مص تقريبا جابتهم كذا مره وانا شغال كلام مش مفهوم كان طلع منها لما ركزت لقتها بتقول خلاص مش قادره ارجوك ارحمني دخله انا مش قادره اتلم على نفسي ارجوك وبحركه هستيريه منها اتعدلت على شان تخلعني البنطلون بسرعه وبدون تركيز سعدتها لاقتها مسكت زبري وهات يا مص بس شكلها مش خبره زي الافلام اللي كنت بشوفها نامت تاني وهي بتحاول تدخله في كسها اما كسها كان ضيق او انا اللي زبري كان كبير مش عارف بس بكل حنيه حاولت اني ادخله ودخل كله مره واحده غصب عني وهي صرخت بكل الم انا خفت وقولتلها اسف ابتسمت وشدتني ناحيتها وضمت على ضهري برجليها وقعدت تقول قوي قوي بسرعه انا بموت دخله جامد بصراحه الكلام دا جنني وفضلت ادخله واخرجه بسرعه وهي بتتلوي لغايه لما راحت عدله نفسها وادتني طيزه جيت ادخله في طيزها قالتلي لا لسه قدام مشبعش دخلته تاني في كسها وانا ماسكها من وسطها وهي سانده علي ايدها وركبها على السرير قولتلها انا خلاص هنزل تحبيهم فين قالتلي خليهم جوه نزلت في كسها جيت اسحبه قالتلي خليه قلتلها دا نام قلتلي بقولك خليه شويه واتعدلت ونامت على ظهرها وانا حضنتها ونمت جمبها قولتلها كنتي سعيده معايا قالتلي وهكون سعيده معاك طول عمري قولتلها هو ايمن جوزك مش بيمتعك كده قالتلي غير ان عنده برود جنسي بتاعه صغير قولتلها على شان كده استغربتي لما مسكتي بتاعي قعدت تضحك ومردتش وقالتلي انا بقالي اكتر من سنه نفسي انام معاك بس مكنتش عارفه اقولك ازاي غير اني خايفا لتغيرت فكرتك عني .بصراحه انا بحبك قوي وراحت بيساني بوسه كبيره قولتلها انا كمان بموت فيكي ولسه بستعد اني اعمل التاني الموبايل بتاعي رن لاقتهم بيستعجلوني في الشغل .بصتلها و قولتلهم انا خلاص لقيت اللي بدور عليه من سنين.وقفلت التليفون ومن ساعتها وانا معاها بنموت في بعض وده اميلى للبنات والمدمات

سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس مترجم - جنس مترجم - افلام سكس اغتصاب - افلام سكس حيوانات - سكس محجبات - سكس امهات - سكس اغتصاب

موقع آخر في مدونـــــات أميـــــن