معهد أريج:مستوطنة جديدة تبصر النور على أراضي بلدة دير استيا

Revava Mapنجيب فراج-قال معهد الابحاث التطبيقية “اريج ” في تقرير له ان قوات الاحتلال قررت اقامة مستوطنة جديدة في الضفة الغربية وقال ” ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي صادقت قيوم التاسع من شهر اب من العام 2022 على المخطط الاستيطاني الإسرائيلي رقم 5/170 والذي يقضي بإقامة مستوطنة جديدة على أراضي فلسطينية تتبع لبلدة دير استيا في محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة. وتبلغ مساحة الأراضي الفلسطينية المنوي الاستيلاء عليها بفعل المخطط الاستيطاني الإسرائيلي 259 دونما, في الحوض رقم 2 و الحوض رقم 8 من أراضي بلدة دير استيا. كما وينص المخطط الاستيطاني على إقامة 381 وحدة
استيطانية في المستوطنة الجديدة هذا بالإضافة إقامة مبان عامة ومناطق مفتوحة وشوارع لربط المستوطنة الجديدة بمحيطها الخارجي. وتجدر الإشارة الى أن موقع المستوطنة الجديدة يتوسط مستوطنتي ريفافا (شرقا) وكريات نتيافيم (غربا) الإسرائيليتين, الامر الذي ينذر بنية سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلق تجمع استيطاني جديد يضم المستوطنات الثلاث السابقة الذكر بالإضافة الى مستوطنة برقان الصناعية في الجهة الجنوبية.
كما ان موقع المستوطنة المستهدف يقع في المنطقة التي تخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي لعزلها وضمها الى حدودها الغير قانونية التي اعادت رسمها بشكل غير قانوني واحادي الجانب بفعل بناء جدار العزل العنصري في الضفة الغربية وحرمان اصحابها الفلسطينيين من استغلالها حتى بعد بناء الجدار في المنطقة ليتسنى لها تنفيذ مخططاتها التوسعية الاستيطانية.
وتجدر الإشارة الى أن الأراضي التي تم استهدافها بالمخطط الاستيطاني تخضع لما يطلق عليه الاحتلال الاسرائيلي;بمناطق نفوذ المستوطنات والذي فتح المجال امام تطور معظم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة خلال أعوام الاحتلال الإسرائيلي هذا بالإضافة الى العديد من البؤر الاستيطانية الإسرائيلية التي رأت النور بفعل هذا التصنيف5. وتتخطى مساحة مناطق نفوذ المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة مساحة المخططات الهيكلية الاستيطانية الصادرة في العام
1991 للمستوطنات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة. وجاءت هذه الزيادة من خلال أوامر عسكرية اسرائيلية تم اصدارها والمصادقة عليها خلال سنوات الاحتلال الإسرائيلي, ولم يتم الإفصاح عنها للفلسطينيين من الجهات الإسرائيلية المختصة حتى لا يتسنى لهم الاعتراض عليها, حيث منحت في مضمونها, هذه الأوامر, المجالس الاقليمية والمحلية التي تتبعلها المستوطنات الاسرائيلية السيطرة على مساحات اضافية من الأراضي الفلسطينية الى جانب تلك التي تحتلها المستوطنات اليوم, منها لأغراض امنية وأخرى عسكرية غيرها من الذرائع الواهية حتى بلغت المساحة التي تندرج ضمن مناطق نفوذ المستوطنات الى 542 كم مربع (9.6% من مساحة الضفة الغربية المحتلة), اي بزيادة مقدارها 56 كم مربع عن مساحة المخططات الهيكلية الاسرائيلية الصادرة في العام 1991 والبالغة 486.1 كم مربع.
الادارة

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash