وفاة طفل رضيع من بيت جالا جراء الاهمال الطبي

86875447_2738103386244278_4776603030197895168_nنجيب فراج – اثارت وفاة الرضيع  محمود اياد محمود ابو نصارالبالغ من العمر عشرة اشهر من سكان مدينة بيت جالا اليوم تساؤلات عديدة عن وجود تقصير لمعالجة وضعه الصحي.
وحسب والده فان الطفل نقل في ساعة متـاخرة من الليلة الماضية الى مستشفى الكاريتاس للاطفال وهو يبكي بشدة على ما يبدو من باطنته وهناك تم فحصه بشكل يدوي وقام الطبيب المناوب بتحويله الى مستشفى بيت جالا الحكومي بشكل رسمي من اجل عمل الفحوصات اللازمة له عن طريق صورة تلفزيونية” الترا ساواند” اذ ان المستشفى يفتقد لذلك وبالفعل تحول الاهل الى مستشفى بيت جالا الحكومي وقد شاهده طبيب الطواريء حيث كان الطفل دائم الصراخ ولا يسكت الا بحضن والدته ومن ثم يستأنف البكاء ووجه الطبيب عديد من الاسئله لوالدته ولوالده وتبين انه يعاني من الاسهال سبع مرات في اليوم كما اختلف الوالد والوالده حول ان كان قد تبول دم ام لا فاجابت  الوالدة انها شاهدته مرة واحدة بينما نفى الوالد ذلك وقال ان ما شوهد في البول هو اثار بندورة تناولها الطفل، ولكن الطبيب فضل عدم اخضاع الطفل للصورة التلفزيونية رغم ان هذا كان طلب من مستشفى الكاريتاس وقال ان الحالة لا تستدعي هذه الصورة في ذلك الوقت، كما فضل ارجاعه الى البيت لان الحالة اعتيادية وفيما اذا استمرت يتم اعادته صباحا، وفي الصباح تأزم وضع الطفل بشكل كبير ما اضطر الاهل الى نقله الى مستشفى الجمعية العربية حيث كانت نبضات القلب ضعيفة للغاية وقد توفي هناك بعيد وصوله.
وقال محمد عبد ربه امين سر حركة فتح في مدينة بيت جالا  والذي تابع الموضوع ان الاهمال هو سبب الوفاة وكان يجب على الطبيب ان يجري الفحوصات اللازمة بحسب ما كان موجود في تقرير مستشفى الكارتياس لا ان يكتفي بالفحص اليدوي وبرجيء الفحص الالي الى الصباح فهل ساعات الليل تمنع  ان يكون الفحص اليا ، متسائلا عن متى كانت الاشعة فقط في النهار.
اما الدكتورة غادة كوع مديرة المستشفى في بيت جالا والتي انشغلت في القضية طيلة الساعات الماضية فقد قالت ان الطبيب اعتقد بان الطفل حالته عاديه ويمكن ارجاء الفحص نهارا وهذا خلل بحد ذاته اذ انه متى وصل مريض الى المستشفى يجب ان يبيت فيها تحت المتابعة الطبية واعربت عن اعتقادها انه ما كان يجب على مستشفى الكارتياس من تحويله الينا بل يجب ان يتابع هناك، واكدت ان الفحص اليدوي لم يكن كافيا في حالة هذا الطفل، معلنة انه قد تم تشكيل لجنة تحقيق من المستشفى وايضا لجنة تحقيق اخرى من الوزارة لمعرفة ظروف الوفاة وما جرى من اجراءات موضحة انه قد عرض على عائلة الطفل تشريح الجثمان لمعرفة اسباب الوفاة ولكن الاهل رفضوا ذلك رفضا قاطعا.
هذا وجرى بعد ظهر اليوم تشييع الطفل الرضيع الى مثواه الاخير وسط غضب كبير من المشيعيين الذي وجهوا الاتهام بالتقصير الطبي وضرورة الوقوف عند هذه الاسباب

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash