القنصل الفرنسي يبحث مع سلمان سبل التعاون المشتركة

thumbnailاستقبل رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان اليوم الخميس الموافق 20-2-2020 القنصل الفرنسي العام في القدس السيد رينيه تروكاز بحضور مدير عام البلدية السيد انطون مرقص ومديرة العلاقات العامة والإعلام كارمن غطاس ومنسقة مشروع بلدية باريس دينا الأعرج وموظفي العلاقات العامة ألبرت صالح ونرين منصور، ومدير التعاون والثقافة جيوم روبير ومستشار الشؤون الدينية الأب لوك باريدت ومديرة المشاريع ديلفين بويري والملحق الصحفي خالد سعيدي. حيث جاءت هذه الزيارة بهدف التعرف على مدينة بيت لحم والتأكيد على دعم القنصلية العامة في القدس لبلدية ومدينة بيت لحم وبحث سبل تعاون مشتركة جديدة.

بداية رحب سلمان بالوفد الضيف وعلى رأسه السيد تروكاز الذي تسلم مهامه مؤخراً كقنصل فرنسي في القدس، ووضعهم على اخر المستجدات في المدينة من الجوانب الاجتماعية والسياسية والإقتصادية. وأشار سلمان الى أن عدد سكان مدينة بيت لحم يبلغ ما يقارب (32,000) مواطن ومواطنة، وتحتضن المدينة (3) مخيمات للاجئين الفلسطينيين، في مساحة تبلغ (7,3) كم2. وشرح عن سياسات الإحتلال في التضييق على المدينة وأهلها كمصادرة الأراضي وإعاقة الحركة بين مدينتي بيت لحم والقدس بسبب جدار الفصل العنصري وهدم المنازل، وأشار الى أنه يحيط مدينة مهد المسيح (22) مستوطنة إسرائيلية تستنزف الموارد الطبيعية الخاصة في محافظة بيت لحم، مؤكداً على صعوبة تنمية وتطور المدينة في ظل محدودية الموارد وتزايد عدد السكان مدينة بيت لحم وصعوبة التوسعة.

كما سلط رئيس البلدية الضوء في حديثة على التاريخ الإجتماعي الثقافي لمدينة بيت لحم التي كان يرتبط سكانها إجتماعياً وإقتصادياً مع مدينة القدس، وذكر بأن الكثير من أهالي بيت لحم كانوا يملكون منازل في منطقة البقعة الفوقا والتحتا، والطالبية والقطمون، والتي تقع الآن تحت سلطة الإحتلال الإسرائيلي، إلا أن الطابع المعماري والثقافي لهذه المنازل لا زال يؤكد على هويتها.

ومن جانبه أشار تروكاز الى أن أول زيارة له للهيئات المحلية هي لبلدية بيت لحم، مؤكداً على إهتمام القنصلية الفرنسية بتعزيز العلاقات الفرنسية الفلسطينية من خلال عمل المؤسسات الفرنسية كجمعية الثقافة الفرنسية، فتلك التي في بيت لحم تعلم اللغة الفرنسية لأكثر من (300) طالب وهو العدد الأعلى على مستوى فلسطين، بالإضافة الى العمل مع الكنائس وبعض المدارس.كما ذكر مشروع المنطقة الصناعية التي  تم إنشائها بدعم من الحكومة الفرنسية بهدف تشجيع الصناعات المحلية وإيجاد فرص عمل لفئة الشباب. أما بخصوص العلاقات الثنائية فأكد بأنه يوجد (30) علاقة شراكة بين البلديات الفرنسية والفلسطينية والتي ينبثق عنها مشاريع عدة لها تأثير عدة مستويات. كما ذكر تروكاز تطلع القنصلية لإستقبال مجموعة حجاج شباب كبيرة في العام القادم من فرنسا ومدن أوروبية أخرى. وأخيراً أكد القنصل الفرنسي انفتاحه لدعم مشاريع جديدة لمدينة بيت لحم.

يذكر أن بلدية بيت لحم ترتبط بعلاقات توأمة وتعاون مع تسع مدن فرنسية وهي سانت هيربلان، شارتر، سترازبروغ، باراي لو مونيال، جرونوبل، كريل، مونتبولييه، لورد وباريس، ينبثق منها عدة مشاريع يذكر بعضها: تطوير الرياضات الجبلية في بيت لحم من خلال مدينة جرونوبل، تعزيز السياحة والحجيج بين بيت لحم ولورد، تقديم منحة دراسية سنوية لدراسة اللغة الفرنسية في مدينة لورد، تطوير سوق الميلاد من خلال مدينة سترازبورغ، مشروع خطة المواصلات ومشروع إعادة إستخدام المساحات العامة من خلال بلدية باريس وبدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية الدولية.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash