جميل الدرعاوي.. الاسير احيانا والمحرر مع وقف التنفيذ حينا

جميل درعاوي1نجيب فراج – يعتبر الاسير جميل الدرعاوي “40 عاما من بين الشبان المستهدفين والملاحقين للاعتقال بشكل متواصل حيث لم يستطع ان يلتقط الانفاس وهو خارج الاسر الطويل.
وبحسب مصادر محلية فان الاسير الدرعاوي الذي يقطن في قرية الشواورة الى الجنوب من بيت لحم كان قد اعتقل في العام 2002 وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 14 عاما حيث اطلق سراحه قبل نحو العامين، بعد ان انهى مدة محكوميته المشار اليها، ومن ثم اعتقل اداريا في شهر نيسان الماضي لمدة اربعة اشهر واطلق سراحه في شهر اب الماضي، لتعود قوات الاحتلال من اعتقاله فجر امس الثلاثاء حينما جرى مداهمة منزله في الشواورة، وقد مارس الجنود عنفا شديدا بحق وبحق عائلته، ففور وصولهم قاموا بتحطيم زجاج سيارته المركونة امام البيت ومن ثم فجروا مدخل المنزل وخربوا محتوياته ومن بينها قلع بعض البلاط في الحمام واحداث ثغرات في بعض الجدران اضافة الى تخريم المونيم النوافذ وضربوه ضربا مبرحا وقد صلبوه لنحو الساعتين وهو الوقت الذي استغرقهم في داخل المنزل وتفتيشه كما اقتحموا شقة والدته والتي تقع اسفل شقته واحدثوا تخريبا فيها ، اضافة الى تفتيش حديقة المنزل واستخدم الجنود المصاعد وبعض الادوات الحادة اضافة الى اصطحابهم لعدد من الكلاب البوليسية ومن ثم جرى نقله الى مركز تحقيق المسكوبية.
وافادت مصادر حقوقية ان جهاز الشاباك الاسرائيلي حصل على اذن قضائي بالتحقيق العسكري لمدة 96 ساعة الامر الذي جعل هذه المصادر وكذلك عائلته القلق على الدرعاوي محذرة من استخدم العنف بحق اثناء جولة التحقيق التي يخضع لها مطالبة المؤسسات الحقوقية بالتدخل من اجل حماية هذا الاسير من التحقيق العنيف لا سيما وان اقبية التحقيق وخاصة في الاونة الاخيرة شهدت عنفا شديدا بحق عدد من الاسرى وحالة الاسير سامر العربيد الذي لا يزال يمر بوضع صحي خطير جراء التحقيق دليل على ذلك.
والاسير الدرعاوي متزوج ولديه ثلاثة اطفال وكان قد فقد والده اثناء اعتقاله وهو داخل السجن من دون ان يسمح له الاحتلال بوداعه او المشاركة في تقبل العزاء بوفاته.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash