قداس للاقباط يستذكر ذكرى مجازر صبرا وشاتيلا التاسعة والثلاثين

59bcdba59a2ceنجيب فراج- اقامت كتدرائية الاقباط الارثوذكس في كنيسة القيامة قداسا دينيا تراسه الارشمندريت عزاريا الاورشليمي وذلك بمناسبة  السنة الفبطية الجديدة وعيد الانبياء ابراهيم واسحق ويعقوب.
وقال الشماس الياس غطاس السرياني خادم الكنائس المسيحية في فلسطين لمراسل”القدس” انه   خلال ذلك القى الارشمندريت عزاريا عظة دينية استذكر فيها الذكرى التاسعة  والثلاثين لمجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا التي وقعت في لبنان وادت الى استشهاد وجرح الالاف من اللاجئين الفلسطينيين حيث شدد في عظته على ضرورة توفير الحماية للاجئين الفلسطينيين  حيث لا زال جرحهم ينزف من تهجيرهم من قراهم ومدنهم الاصلية في العام 1948، وقال ان ما يحدث للاجئين في سوريا جراء الصراع المتواصل منذ اكثر من ثماني  سنوات واستمرار اللاجئين مشتتين في اصقاع الدنيا ويعيشون في مخيمات  تفتقد الى كل مقومات الحياة الكريمة ليزداد معاناة اللاجئين في قطاع غزة جراء الحصار الذي يطول اكثر من مليون ونصف مليون مواطن، مشددا ان الحل الجذري لهذه المشكلة  هو عودة اللاجئين الى قراهم ومدنهم التي هجروا منها بحسب ما ينص عليه القوانين والاعراف الدولية.
وتطرق الارشمدريت عزاريا الى وضع الاسرى الفلسطينيين وقال انهم يعانون من اوضاع صحية صعبة في ظل استمرار اضراب بعضهم عن الطعام منذ ما يزيد عن الشهرين واضحى وضعهم صعب للغاية وكذلك سياسة الاهمال الطبي والتي كان نتيجتها شهيد جديد من الاسرى وهو الشهيد بسام السايح  مطالبا بضرورة الافراج عنهم ومؤكدا ان سياسة الاعتقال الاداري والاهمال الطبي  سياسة يجب ان تتوقف لانها تتناقض مع القانون الدولي.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash