انتشار عسكري مكثف في قرى شرق بيت لحم والتنكيل بالمواطنين

69856607_2382395885190647_4014124156223225856_nنجيب فراج – ذكرت مصادر محلية ان قوات الاحتلال الاسرائيلي كثفت من اجراءاتها صباح وقبل ظهر اليوم في عدد من القرى الى الشرق من بيت لحم بشكل ملفت واعتدت الى المواطنين.
واشارت هذه المصادر ان  تحركات الجنود شملت اقامة الحواجز الطيارة وخاصة عند مداخل القرى والمدارس، ففي قرية المينيا ذكرت هذه المصادر ان الجنود ضيقوا على طلبة المدارس هناك وذلك حينما اقدموا على منع المدرسين من الوقوف في طرف الشارع لتنظيم حركة الطلبة للوصول الى المدرسة واقدم هؤلاء على القاء قنابل الغاز لترويع التلاميذ.
وعند مدخل بلدة زعترة حيث اقام الجنود حاجزا طيارا هناك  واوقفوا المركبات المارة وصادروا واحدة منها بعد ان جرى اعتقال سائقها ونقله الى جهة غير معلومة.
وعند مدخل قرية بيت تعمر المجاورة انتشرت اعداد من جنود الاحتلال وشرطته بشكل مكثف وقاموا بتوقيف عدد من السيارات وتفتيشها والتدقيق ببطاقات ركابها بعد اجبارهم على النزول منها.
وخضعت قرية الرشايدة البدوية الى الشرق من مدينة بيت لحم وصباح اليوم الى اجراءات عسكرية مشددة استمرت لعدة ساعات.
وقال نشطاء من القرية التي تبعد عن بيت لحم نحو 20 كيلو متر وتمتد اراضيها حتى شواطيء البحر الميت ان نحو ثماني اليات اقتحمت القرية منذ الساعات الاولى لفجر اليوم وظلت حتى نحو العاشرة صباحا وقام الجنود خلال ذلك بفرض حظر تجول غير معلن واقتحموا العديد من المنازل وفتشوها تفتيشا دقيقا ونكلوا بالعديد من المواطنين في  القرية التي تتعرض اراضيها لاطماع جنود الاحتلال والمستوطنين على حد سواء بشكل مستمر.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash