معايعة تستقبل وفد اعلامي روماني رفيع المستوى

IMG_8362نجيب فراج -استقبلت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة وفد اعلامي روماني رفيع المستوى من ممثلي الوكالات الاعلامية الرومانية، وذلك في مستهل زيارته الى فلسطين بهدف الاطلاع على تجربة ان ياتي السائح الى فلسطين ضمن برامج سياحية فلسطينية ومستخدما للمرافق السياحية الفلسطينية من فنادق ومطاعم ومحلات بيع التحف الشرقية وسائل نقل وغيرها الكثير، وذلك بحضور السفير الروماني لدى فلسطين السفير كاتالين تريليا .
ورحبت الوزيرة معايعة بالوفد الاعلامي الروماني في فلسطين، حيث تأتي هذه الزيارة ضمن الخطط الترويجية التي تنتهجها وزارة السياحة والآثار لتعريف العالم بفلسطين وبامكانيات القطاع السياحي الفلسطيني وذلك بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين لدى رومانيا.
و تحدثت معايعة عن الواقع السياسي العام والعلاقة المتينة مع رومانيا مشيرة الى ان السياسة الترويجية للوزارة التي استهدفت السوق الروماني اثمرت بشكل كبير في زيادة اعداد الوفود السياحية الرومانية، حيث اصبحت السياحة الوافدة من رومانيا الى فلسطين في المراكز الأولى ومتقدمة على العديد من الدول، وارتفعت نسبة إقامة السياح الرومان في الفنادق الفلسطينية لتحتل النسبة الأولى من بين الوفود السياحية التي تبيت في الفنادق الفلسطينية.
اشارت معايعة الى “اننا في وزارة السياحة والاثار نسعى لان تكون تجربة السائح في فلسطين تجربة غنية بحيث يعود الى وطنه حامل صورة جميلة عن فلسطين وشعبها واهلها ومطلع على ما يعانيه الشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي”. اضافة الى ان النشاط السياحي أثر إيجابا على الحركة الاقتصادية، خاصة في مجال محال بيع التحف الشرقية والمصنوعات التقليدية السياحية والتي تشهد حركة نشطة وإقبالا من قبل السياح والحجاج الذين يزورون فلسطين.
و تطرقت معايعة للحديث عن اهمية ما تمتلكه فلسطين من كنوز ومقتنيات اثرية، تؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، علاوة على احتضانها لاهم المواقع الدينية ككنيسة القيامة والمسجد الأقصى وكنيسة المهد والحرم الابراهيمي الشريف، مؤكدة تطلعها لمزيد من التعاون والتشبيك المباشر بين القطاع السياحي الفلسطيني ونظيرة الروماني، داعية الوفد الصحفي لنقل الصورة الحقيقية للوضع الفلسطيني ولإمكانيات القطاع السياحي الفلسطيني. وتطرقت معايعة للأوضاع الحالية في الاراضي الفلسطينية، والمتمثلة بإجراءات الاحتلال من اغلاق وجدار وحواجز واقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية علاوة على الاستمرار بتقطيع أواصل القرى والمدن الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، واستمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي، وفرض سياسة الأمر الواقع.
و تحدث السفير الروماني السفير كاتالين تريليا عن متانة العلاقات الرومانية الفلسطينية و تطلعه لان تشكل هذه الزيارات الرومانية قناة وصل اضافية لتمكين العلاقات الرومانية الفلسطينية المشتركة
و سيزور الوفد عددا من المؤسسات الفلسطينية للإطلاع على صورة الاوضاع السياسية والاعلامية والاقتصادية التي تعيشها فلسطين في ظل الاحتلال الاسرائيلي واجراءاته، بالإضافة لزيارة عدد كبير من المواقع السياحية والاثرية والتاريخية ككنيسة المهد وكنيسة القيامة والمسجد الاقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف وقبر الشهيد ياسر عرفات ومتحف محمود درويش ومطلة البحر الميت، علاوة على الالتقاء بعدد من المسؤولين الفلسطينيين للاطلاع عن كثب على صورة اخر الاوضاع السياسية التي تمر بها فلسطين و المنطقة .

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash