تقوع تحت وطأة القمع الاسرائيلي على مدار الساعة

تقوعنجيب فراج – كثفت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم من تواجدها العسكري واجراءاتها المكثفة في محيط بلدة تقوع الى الشرق من بيت لحم وذلك في اطار حملات عسكرية بحق اهاليها لا تتوقف على مدار الساعة بحسب ما قاله العديد من النشطاء وشهود العيان، الذين اوضحوا ان قوة عسكرية مكونة من عدة دوريات رابطت على مداخل البلدة اليوم وسط تطبيق اجراءات استفزازية بحق المواطنين ادت الى الحد من حركتهم، فيما اقام الجنود حاجز عسكريا على المدخل الغربي للمدينة وفي محيط مقر البلدية وقام الجنود بتوقيف السيارات وتفتيشها والتدقيق ببطاقات ركابها بعد اجبارهم على النزول منها وسط حدوث اختناقات مرورية كبيرة.
وجائت هذه الاجراءات بعد ساعات من قيام قوات الاحتلال فجر اليوم باقتحام واسع للبلدة ومداهمة عشرات المنازل وتفتيشها والتنكيل بسكانها وقد اقامت هذه القوات الحواجز الطيارة واغلقت الشوارع المختلفة وخلال ذلك جرى اعتقال ثمانية شبان والاعتداء عليهم ونقلهم الى جهة غير معلومة ووصف الاهالي الحملة بانها كانت عنيفة ومكثفة وجرى نقل الشبان الثمانية الى جهة غير معلومة وهم  محمد موسى العمور وجله عاهد وامين علي جبرين، وموسى محمود العمور وفايز موسى العمور ويزن ماجد العمور وخليل داوود ابو مفرح وزكي محمود العمور.

بالاضافة الى تسليم بلاغات لكل من المواطنة فاطمة موسى العمور ورائد خليل العمور.
وفي بلدة الخضر الى الجنوب من بيت لحم اقتحمت قوة عسكرية اسرائيلية اليوم البلدة وطبقت اجراءات مشدده بحق المواطنين واعتقلت خلال ذلك الشاب خضر عبد الكريم صلاح “26 سنة” ونقلته الى جهة غير معلومة، وجائت عملية الاقتحام بعد يومين من قيام قوات الاحتلال بتوزيع بيان صادر عن المخابرات الاسرائيلية يعلن عن يوم لرفع المنع الامني من باب ما سمي بحسن النوايا ، وقال نشطاء من البلدة ان هذه الحملة تؤكد على كذب الجانب الاسرائيلي الذي يريد ان يذر الرمال بالعيون وهو لا زال يواصل الاجراءات القمعية والاستفزازية بحق اهالي البلدة والاعتداء عليهم وعلى اراضيهم المستهدفة دوما.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash