الاحتفال باضاءة شعلة ذكرى النكبة في الدهيشة تزامنا مع حيفا

60232302_601967886991021_5665887923073974272_nنجيب فراج – احتفل مساء اليوم في مخيم الدهيشة للاجئين باضاءة شعلة الذكرى الواحدة والسبعين لنكبة الشعب الفلسطيني تزامنا وتنسيقا مع فعاليات مدينة حيفا التي اضائت هي الاخرى الشعلة في حوالي الساعة العاشرة مساءا.
وحضر  حفل الاضاءة في مخيم الدهيشة حشد كبير من المواطنين وممثلي الفعاليات المختلفة وقد جرى الاحتفال الذي اقامته لجنة احياء ذكرى النكبة في ساحة  وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وكان من بين الحضور المطران عطا الله حنا ومحافظ بيت لحم كامل حميد ومحمد طه رئيس اللجنة الشعبية في مخيم الدهيشة وانطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم والنائب والوزير السابق عيسى قراقع.
وشهد الاحتفال فعاليات عديدة من بينها رفع الاعلام الفلسطينية واعلام الامم المتحدة والرايات السوداء والقيت خلاله العديد من الكلمات من بينها كلمة محمد طه باسم مخيمات الجنوب والتي اكد فيها ان حق العودة حق ثابت ومقدس وشعبنا متمسك به وذاكرته حيه وعلى كافة الاعداء ان لا يراهنوا على امكانية اسقاط هذا الحق، وصحيح ان معظم جيل النكبة قد رحل عن عالمنا ولكنهم انجبوا ابناءا واحفادا يتمسكون بهذا الحق ويحنون الى قراهم ومدنهم التي هجر ابائهم واجدادهم منها وكأنهم عاشوا فيها، وبالتالي فان صفقة ترامب او العصر او سموها كما شئتم ولدت ميتة وان شعبنا قادر على قبرها.
من جانبه قال المحافظ كامل حميد ان دولة اسرائيل برمتها وبكل امكانياتها عجزت عن تركيع شعبنا فهذه القيادة قيادة غير اخلاقية وهي معتدية وتعمل عمل العصابات وجيشها اثبتت الاحداث انه جيش بلا اخلاق وسيء الصيت والسمعة وضرب الارقام القياسية في مجازره البشعة بحق شعبنا ولكن ماذا كانت النتيجة هو انتصار ارادة شعبنا وافشال مخطط تهجيره من ارض وطنه ، وان هذه المؤامرات انكفأت ونحن نسير على الطريق الصحيح لاننا اقرب من أي وقت مضى لتحقيق اهدافنا وعلى الرأس منها حق العودة وتقرير المصير.
اما المطران عطا الله حنا فقد اكد في كلمته بان الفلسطينيون لن يستسلموا وان المعادلة التي يضعها ترامب المال مقابل التنازل عن الثوابت هي معادلة عقيمة فنحن قادرون على العيش بدون المال فكيف الحال اذا كان فاسدا وبهدف الارتشاء ولكننا غير قادرون على العيش بدون ارضنا وبدون حقوقنا فهي كرامتنا وحياتنا، وقدم التحية الى كافة اللاجئون في كل مخيمات الوطن والشتات واصفا اياها اصل الحكاية وما دام فيها طفل واحد فان حق العودة لا يسقط ولن يسقط وستبقى رايته خفاقه حتى العودة وتقرير المصير.
وخلال الاحتفال الذي ادار عرافته الشاب محمد وسام الحسنات من مؤسسة ابداع  القت الفتاة رنيم فراج كلمة حيفا من وسط مخيم الدهيشة اكدت فيها ان الاجيال القادمة كلها متمسكة بحق العودة مهما طال الزمن اوقصر كما قدمت الفنانة شهد سليم من فرقة ابداع الفلسطينية وصلة غنائية وكذلك قدم طفلان صغيران من قرية علار قصيدة مؤثرة عن حق العودة وبعد ذلك رفع المطران حنا والمحافظ حميد شعلة الذكرى الواحدة والسبعين للنكبة ليتناولها شاب وفتاة ويضعونها على فوق اسرك شائكة من مخلفات الاحتلال الذي اغلق بها المخيم قبل اربعة عقود واثر الاهالي ابقاء مخلفاتها للذكرى وكتب عليها عبارة سنعود.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash