اسرى فتح يناشدون بضرورة انهاء معاناة المطارد هادي دعدرة

52635821_573399923137169_317096537815515136_nنجيب فراج -وجه اسرى حركة فتح في سجون الاحتلال نداء مناشدة للسلطة الفلسطينية من اجل التدخل  لانهاء معاناة هادي دعدرة “34 سنة ” من سكان بيت لحم الذي تطارده قوات الاحتلال منذ سبع سنوات بتهمة عضويته في كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح، فهو محتجز لدى السلطة الفلسطينية  منذ سبع  سنوات على ذمة جهاز الامن الوقائي.
وقال الاسرى في مناشدتهم ان دعدرة كان من بين العشرات من المطاردين الذين ادرجت اسمائهم في قائمة للمطلوبي وقد صدرت بحقهم قرارات عفو بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية قبل نحو عشر سنوات فرفضت اسرائيل ان تشمل  نحو  عشرة منهم  الى قائمة العفو، ففضلت السلطة الفلسطينية  بهدف الحفاظ على حياتهم احتجازهم في مقراتها على امل ان يشملهم العفو فيما بعد، فاستمر الاحتجاز منذ العام 2012  بشكل متواصل وتراجعت اسرائيل عن قرارها باعطائهم العفو من جديد باستثناء دعدرة الذي بقي الوحيد مطاردا  وظلت اسرائيل متعنتة بموقفها الرافض لموضوع العفو اتجاهه .
وجراء استمرار هذه القضية  فقد خسر هادي زوجته التي  تزوجته قبل المطاردة الاخيرة بفترة وجيزة وانجبت منه طفله تبلغ اليوم سبع  سنوات وتدعى صوفي  بعد تعثر كل الجهود من اجل ايجاد حل لهذه القضية الشائكة كما خسر منزله الذي ردمته قوات الاحتلال اثناء مطاردته فتحولت حياته الى جحيم لا يطاق كما لم يتسنى
ويقول محمد عبد ربه رئيس جمعية الاسرى المحررين في بيت لحم والذي يتابع قضية دعدرة بانه قد آن الاوان لكي تنتهي معاناته  فرغم  صغر سنه  فانه  يواجه ظروفا  ظروفا قاسية للغاية فمن السجن الاسرائيلي سابقا الى مطاردة مفتوحه بكل المقاييس وتهديد مباشر على حياته  مؤكدا ان جهود السلطة في تامين حياته  لم تنقطع الا ان الصلف والعنجهية الاسرائيلية قد وضعت كل هذه الجهود امام طريق مغلق.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash