الجريح انس موسى لا زال يتلقى العلاج في المستشفى تحت حراسة مشددة

51172506_2101350306621736_1049803828070711296_oنجيب فراج – لا يزال الفتى الجريح انس اسماعيل موسى “18 سنة ” من سكان بلدة الخضر الى الجنوب من بيت لحم يخضع للعلاج في مستشفى تشار سيدك الاسرائيلي من جراء الاصابة التي يعاني منها بعد اطلاق الرصاص عليه من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي في الاول من الشهر الجاري بالقرب من الشارع الملتف حول البلدة واعتقاله، حيث يخضع تحت حراسة اسرائيلية مشددة وهو قيد الاعتقال وقد جرى تجديد اعتقاله عدة مرات بقرار من قاضي عسكري بغيابه.
ومنذ اعتقاله فان عائلته منعت من زيارته وظلت المعلومات عنه وعن وضعه الصحي شيحية، الى ان سمحت هذه السلطات لمحامي هيئة الاسرى والمحررين كريم عجوة من زيارته اليوم الاثنين حيث افاد ان وضعه آخذ بالتحسن المتواصل والاستقرار.
وقال عجوة، أن الاسير موسى كان قد اصيب مطلع الشهر الجاري برصاص الجيش الاسرائيلي في قدميه، بزعم إلقائه زجاجات حارقة على سيارات مستوطنين بالقرب من بلدة الخضر، وقد تم اجراء عملية جراحية له قبل عشرة أيام وأخرى مساء أمس، تم خلالها استئصال الرصاصتين وزراعة براغي بالقدم اليسرى. وأضاف أنه من المقرر عقد جلسة تمديد توقيف في المحكمة العسكرية بعوفر للأسير موسى الأسبوع المقبل، وقد تعقد دون حضوره نظرا لوضعه الصحي.
وكانت قوات الاحتلال قد سبقت واعتقلت الفتى موسى وهو لم يبلغ سن 16 عاما لمدة 20 شهرا وافرج عنه قبل اقل من عام، وقد سبق وان خاض الاضراب الشهير في العام 2017 لمدة اربعين يوما.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash