فوضى الحواس” عنوان معرض فني للفنان هاني خوري

wh1نجيب فراج -افتتح جاليري ذا وولد اوف هوتيل ” الفندق المحاط بالجدار معرضا فنيا للفنان الفلسطيني هاني خوري من الداخل المحتل عام 1948 بعنوان فوضى الحواس حيث جرت مراسم الافتتاح وسط حضور جماهيري وفني كبيران و لاقى المعرض اهتمام من قبل الحضور.
وخلال الافتتاح القى مدير الفندق  وسام سلسع كلمة  رحب فيها  بالحضور واكد ان افتتاح معرض فوضى حواس يمثل نقلة جديدة من النقاات التي يسعى الفندق والجاليري فيه لاحداثها في مجال تعزيز الحياة الثقافية والفنية بالمجتمع الفلسطيني كون المعرض يحاكي تجارب ومعاناة شخصية للفنان المتميز هاني خوري.
واشار الى ان المعرض يستمر لعدة ايام وهو يشكل رسالة بضرورة العمل على الامور الداخلية وتحدي كل التناقضات والتي استطاع الفنان هاني خوري ابن الجليل بالداخل الفلسطيني التغلب عليها مثمنا تعاون وجهود كافة من عملوا على تحقيق هذا المعرض المتميز.
من جهته قال جورج الاعمى القيم على المعرض الفني ان الفنان هاني خوري عمل على  نفسه منذ عشر سنوات مشيرا الى ان معرضه هذا يمثل انعكاس تجارب ومعاناة والم شخصي تعني له الشيء الكثير.
واشار ان المعرض يتضمن ستة عشر عمل فني مع منحوتة واحدة تمثل جوانب من الحياة التي مر بها الفنان هاني حيث تم اخراج المعرض ليكون بعنوان فوضى حواس شعر بها الفنان وهو يقوم برسمها وشكلت له حالة شفاء من تجربته الانسانية.
بدوره قال الفنان هاني خوري ان الفنان عبارة عن وجع واذا لم يستطع ان يخرج فنه و لوحاته من خلال هذه الوجع فانه لن يكون صادق مشددا على ان اللوحات تعكس قصة وجع عايشها في سنوات عمره.
وقال ان اللوحات هي نتاج عدة تجارب استمرت عشر سنوات انتقل فيها من الرسم التقليدي الى الرسم الحالي وهو يحاكي عشر سنوات في محاولة النضوج  مشيرا الى انه يتبع في لوحاته المعروضة حاليا اسلوب تقني جديد حيث اكتشف اهمية تخطي الفن التصويري وانتقل الى مرحلة انقل فيها بصمتي الخاصة وبالتالي قرر انتاج شيء جديد من خلال هذه اللوحات التي يطلقها اليوم بدعم من الباحث والقيم على معرضه جورج الاعمى وادارة الفندق المحاط بالجدار وعلى راسه وسام سلسع.
واكد ان رسالة لوحاته تمثل ثورة ضد الذات حتى نستطيع النضوج علينا ان نخرج من الصراع الموجودين فيه داخليا بحيث يتوجب ان نصلح ما بداخلنا حتى نتقدم مشددا على ان المعرض يمثل الشعب الفلسطيني خارج النطاق التقليدي.
من جهته قال الدكتور حسني الخطيب شحادة كانز المعرض الدائم في الفندق ان المعرض فرصة للفلسطينيين من فنانين وغيرهم والذين ياتون من شتى بقاع الارض للتعرف على مضامين المجتمع الفلسطيني حيث يؤكد هذا المعرض ان الشعب الفلسطيني ينتج ويعمل فن راقي ومتميز مما يجعله جزء من العمل الاعلامي والثقافي الذي يوصل رسالة شعبنا الى العالم.
واشار الخطيب الى ان المعرض مميز بما انه معرض جديد من ناحية المضامين ومن ناحية سفره الى كندا مما يساهم بادخال مضامين على واقع الفن التشكيلي الفلسطيني كما و واكد الخطيب ان لافن رسالة يمكن ان تصل الى ابعد المضامين كما انها فرصة لايصال الرسالة الفلسطينية بكل مضامنيها الى العالم اجمع.
من جهته قال الباحث والفنان الفلسطيني احمد كنعان ان هذا المعرض يمثل نقلة واضافة جديدة للحركة الفنية مشيرا الى ان الفنانين الفلسطينيين يتاثرون منذ الصغر بالفنانين السابقين  واعمالهم وبالتالي فان حالة التجديد بالفن من خلال مدخلات ومضامين جديدة امر مهم للغاية.

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash