اطلاق حملة لحفظ الامن ومحاربة الظواهر السلبية ببيت لحم

SK1نجيب فراج – اصدر  كامل حميد تعليماته الى الاجهزة الامنية الفلسطينية بتشديد اجراءاتها الامنية في متابعة كل الظواهر السلبية بالمحافظة من اجل ان يشعر المواطن بالامن والامان رغم كافة الصعوبات التي تعترض عمل الاجهزة الامنية نتيجة التعقيدات والظروف السياسية.
وتطبيقا لقرار وتوجهات المحافظ حميد  وفي سياق تحقيق الأمن والأمان للمواطنين والسلامة المرورية بالمحافظة وتنفيذا لمبدأ سيادة القانون وحماية المواطن فقد تم تنظيم حملة مشتركة من جميع قوى الأمن بالمحافظة تهدف إلى التدقيق في قانونية المركبات حيث ستستمر الحملة على مدى الايام القادمة.
وشملت الحملة المشتركة تسيير الدوريات ونصب الحواجز المرورية في مواقع مختلفة بالمحافظة حيث تم متابعة وملاحقة الظواهر والممارسات السلبية من قبل بعض الافراد في مجالات مختلفة بهدف السعي لفرض حالة من الامن بالمحافظة.
وجاء قرار المحافظ حميد هذا خلال اجتماع اللجنة الامنية العليا والذي عقد بشكل موسع وحضره قادة الاجهزة الامنية وعدد من المؤسسات الرسمية التي على علاقة لضبط الامن والنظام.
واشار حميد الى اهمية مواجهة كل الظواهر السلبية والدخيلة على عادات وتقاليد شعبنا وارثه الاجتماعي والنضالي وعلى راسها ظاهرة المخدرات بكل ما يحيط بها من زراعة وترويج الى جانب ظاهرة انتشار المركبات والدراجات النارية الغير قانونية وما يرافقها من ظواهر سلبية مثل اعمال التفحيط والتجاوزات المرورية.
كما شدد على اهمية محاربة ظواهر التعديات على الطرق والاماكن العامة من شوارع واسواق واعمال التزوير والتهريب لمختلف البضائع الى جانب ظواهر اطلاق النار والمفرقعات في المناسبات والافراح مشيرا الى ان كل هذه الظواهر السلبية تضر بالمجتمع الفلسطيني ولا بد من اجراءات رادعة لمنعها والحفاظ على سلامة المواطنين وامنهم واقتصادهم مؤكدا ان هذه المسؤولية مسؤولية ملقاة على عاتق الجميع وفي الاساس المؤسسة الامنية التي لا بد من تظافر الجهود معها لتحقيق الامن من قبل الجميع سواء في الفصائل او المؤسسات الاهلية والشعبية وافراد المجتمع.
واعرب المحافظ حميد عن ثقته بقدرة المؤسسة الامنية على ممارسة دورها الريادي في الحفاظ على مقدرات شعبنا واهمها العنصر البشري الذي يتعرض للاستهداف من خلال حملات ترويج المخدرات الى جانب الظواهر الاخرى معربا عن دعمه المطلق لعمل هذه الاجهزة وافرادها كما اعرب عن ثقته بحرص ابناء شعبنا على الوصول لحالة استقرار وامان لان هذه الحالة هي مصلحة وطنية عليا يجمع عليها ابناء الشعب الفلسطيني ومختلف فصائل العمل الوطني.
واكد على ان هذه الحملة ستستمر في الايام المقبلة وستشمل كافة مناطق المحافظة مشيرا الى ان القانون هو سيد الموقف وبالتالي لن يكون احد فوق القانون كما اشار الى ان هذه الاجراءات ستتواصل خصوصا ونحن نقترب من بدء التحضيرات لاعياد الميلاد المجيدة من اجل الوصول لواقع امني بالمحافظة يليق بسمعة وقيمة مدينة بيت لحم مهد السيد المسيح عليه السلام مدينة التاخي والمحبة.
هذا وناقش الاجتماع السبل والاجراءات الواجب اتخاذها من اجل تحقيق الاهداف المطلوبة من الحملة حيث تقرر في الاجتماع البدء بتطبيق خطة امنية تتضمن نشر المزيد من افراد ودوريات الامن في مختلف انحاء المحافظة لمتابعة كافة الظواهر السلبية كما تقرر البدء الفوري بتنفيذ الخطة حيث تم بالفعل سحب العديد من السيارات الغير قانونية وتحرير المخالفات بحق المخالفين هذا الى جانب وضع خطة مرورية جديدة للتخفيف من الازمات المرورية .
 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash