جمعية بيت لحم تستعد لافتتاح مركز علاج القلب الاول في فلسطين

17265152_800956553390327_1689275831977587176_nنجيب فراج -انهت جمعية بيت لحم العربية للتاهيل استعداداتها لافتتاح مركز لعلاج امراض القلب في المستشفى التابع للجمعية حيث سيكون المركز الاول من نوعه في فلسطين من حيث التقنيات والكوادر الطبية بشكل سيساهم بالارتقاء بعلاج امراض القلب في فلسطين.
و ستجري مراسم الافتتاح برعاية الرئيس محمود عباس ابو مازن وبحضور شخصيات رسمية على اعلى المستويات الى جانب شخصيات دولية معروفة عالميا حيث ستتم فعاليات الافتتاح الرسمي للقسم يوم الخميس القادم بحضور الشخصيات الرسمية والضيوف من عدة دول اجنبية من مختصين في مجال علاج امراض القلب كما سيسبق الافتتاح الرسمي بيوم مؤتمر صحفي يتحدث فيه مختصون من ادارة الجمعية والشركاء معها عن تفاصيل القسم ومعداته التقنية المتطورة الاحدث في العالم.
واوضحت الجمعية ان المؤتمر الصحفي سيتضمن تعريف للصحافيين و ممثلي وسائل الاعلام وبالتالي الجمهور الفلسطيني حول تفاصيل هذا المركز الجديد والاول من نوعه على المستوى الفلسطيني سواء من حيث الكوادر الطبية التي ستعمل به او من حيث التقنيات العالمية او من حيث الشركات الاجنبية الشريكة بهذا المشروع الذي يرمي للارتقاء بالخدمات الطبية في مجال علاج امراض القلب بفلسطين.
واضافت الجمعية ان المركز الجديد سيكون أول مركز للقلب يتميز بالمعدات المتطورة ، التقنيات المبتكرة والبنية التحتية سيفتتح أبوابه رسميا في فلسطين حيث سيوفر المركز الجديد في جمعية بيت لحم العربية للتأهيل الخدمات الجراحية و التأهيلية الحديثة لأمراض القلب والأوعية الدموية، مع توسيع نطاق الوصول المحلي إلى مستويات جديدة من الخبرة في مجال القلب والأوعية الدموية.
واشارت الجمعية الى انه تم تجهيز مركز القلب والأوعية الدموية في جمعية بيت لحم العربية للتأهيل بمختبرات القسطرة (cath), والفيزيولوجية الكهربائية المتقدمة (EP) حيث سيعمل المركز وفقًا للمعايير الدولية، ويضم قسمًا للتشخيص، ووحدة التخدير والعناية المركزة.
واكدت الجمعية انه و مع افتتاح مركز القلب والأوعية الدموية في جمعية بيت لحم العربية للتأهيل، سيتمكن المرضى الفلسطينيون للمرة الأولى من الحصول على علاج متقدم وعالي لأمراض القلب والأوعية الدموية القريبة من منازلهم.
واكدت الجمعية ان افتتاح مركز القلب والأوعية الدموية في جمعية بيت لحم العربية للتأهيل هو نتيجة تعاون وثيق من قبل شركة عالمية تعتبر الابرز عالميا في التكنولوجيا الطبية Medtronic ، المستخدمة من قبل مختلف الأطباء والمستشفيات في جميع أنحاء العالم والأهم من ذلك انها ستوفر خدماتها في المجتمع الفلسطيني من خلال جمعية بيت لحم العربية للتاهيل.
ويؤكد افتتاح المركز الجديد على أهمية الرعاية الصحية القلبية، التي لم تعد تعتبر فقط امتيازًا بل حقًا وهو الحق الذي يٌحتاج إليه أكثر في المجتمع الفلسطيني.
وشددت الجمعية على ان مستقبل نظام الرعاية الصحية الفلسطيني يتطلب مقاربات جديدة وتطبيقًا مبتكرًا ” وفق ما قاله إدموند شحادة، المدير العام لجمعية بيت لحم العربية التأهيلية”.
واضاف شحادة ان مركز علاج أمراض القلب يتفهم تحديات الرعاية الصحية في فلسطين وسيكون مجهز للعمل مع الحكومة والمجتمع السريري ومع شركاءها بالعالم لتحسين الرعاية الصحية للقلب والأوعية الدموية في فلسطين وخدمة مجتمعنا “.
واكد أن افتتاح أول مركز للقلب والأوعية الدموية في فلسطين سيقدم علاجات متقدمة وخيارات علاجية للمرضى الفلسطينيين الذين يحتاجون إلى رعاية القلب و ستنقذ أرواح العديد من الفلسطينيين المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية وتجدد جودتها.
وتشير الاحصائيات بفلسطين ان الأمراض القلبية تعد من الأسباب الرئيسي للوفاة في فلسطين، حيث تصل الى 30٪ من مجموع الوفيات في المجتمع الفلسطيني. يمكن تحسين معدلات البقاء على قيد الحياة لمرضى متلازمة الشريان التاجي بشكل خاص بشكل ملحوظ مع وصول أفضل وفي الوقت المناسب إلى العلاج المناسب.
يشار الى ان جمعية بيت لحم العربية للتأهيل (BASR) تاسست في عام 1960 كواحدة من منازل ليونارد شيشاير. وهي اليوم منظمة غير حكومية غير ربحية معترف بها وطنياً للخدمات الطبية والتأهيلية الشاملة التي تقدمها للمستفيدين من مختلف أنحاء فلسطين، لا سيما أولئك ذوي الإعاقة بغض النظر عن جنسهم أو عمرهم أو دينهم أو طبقتهم الاجتماعية.
و عملت جمعية بيت لحم العربية للتأهيل بالتدريج على التزامها بتعزيز نوعية الحياة الشاملة للأشخاص ذوي الإعاقات والفئات الضعيفة الأخرى، مستوحاة من مهمتها لإدراجها بالكامل في جميع جوانب الحياة المجتمعية. منذ نشأتها، وطورت برامج وخدمات مبتكرة تلبي الاحتياجات الناشئة للمجتمع الفلسطيني.
وحول الشركاء مع الجمعية العربية في افتتاح القسم فان عملاق علاج امراض القلب في العالم شركة ميدترونك Medtronic ومقرها في دبلن ، ايرلندا ، هي من بين أكبر شركات التكنولوجيا والخدمات والحلول الطبية في العالم حيث تميزت الشركة بانها من ابرز الشركات التي نجحت في التخفيف من الألم ، واستعادة الصحة وتمديد الحياة لملايين الناس في جميع أنحاء العالم.
و توظف مدترونيك أكثر من 88000 شخص حول العالم، تخدم أطباء ومستشفيات ومرضى في حوالي 160 دولة كما تركز الشركة على التعاون مع الجهات المعنية في جميع أنحاء العالم لتولي الرعاية الصحية.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash