وقوف شعبي حاشد خلف المناضل بلال الصيفي في وجه محاولات تشويهه

35180989_199267184046485_5311085274661388288_nنجيب فراج – تعرض الاسير المحرر بلال عمر الصيفي من سكان مخيم الدهيشة لحملة تحريض وتشويه وصفت بالخطيرة من خلال قيام جهة مجهولة ببث شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي اتهمته بانه يساعد المستعربين الاسرائيليين خلال قيامهم  بعملية لخطف احد الشبان ، وانتشر الشريط على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي لما احدث حملة استنكار واستهجان كبيرة من قبل جموع المواطنين لما يشكل الشاب الصيفي مكانة وطنية واتضح انه مستهدف للتشويه.
وبهذا الصدد نظم في مخيم الدهيشة مسيرة جماهيرية حاشدة وغاضبة جابت شوارع المخيم وصولا الى منزل الشاب الصيفي للتضامن معه واستنكار حملة التحريض التي تعرض لها وشارك في المسيرة حشود كبيرة من ممثلي القوى والفعاليات المختلفة واهالي الشهداء والاسرى والجرحى وخلالها القيت الكلمات التي اكدت على ان الصيفي المناضل الذي امضى اكثر من ست سنوات في الاعتقال بينها عامين متواصلين بالاعتقال الاداري وخلالها خاض اضرابا عن الطعام لمدة اربعين يومين وعرضت عليه ادارة السجون الابعاد الى الخارج مقابل وقف اضرابه وانهاء الاعتقال الاداري الا انه رفض هذا العرض وصمم ان يبقى في وطنه حتى لومكث عشرون سنة قيد القضبان، كما ينتمي الصيفي الى عائلة وطنية فوالده سبق وان امضى عدة سنوات في عقد الثمانيات بالسجن لانتمائه لحركة فتح كما ان اشقائه الاربعة ايضا تعرضوا للاعتقال عدة مرات وبقي منهم اثنان قيد الاعتقال اضافة الى اصابة اثنين منهم بجراح برصاص قوات الاحتلال.
وقال والد الشهيد باسل الاعرج” انني قدمت من قرية الولجة عرين الشهيد باسل لكي اعلن تضامني مع بلال الذي اعرفه عن قرب هذا المناضل الذي حضر دائما في كل المناسبات الوطنية شامخا يحمل مواقف وطنية مناهضة للاحتلال والنضال ضده والداعية الى انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية “، وقال ان ما اشيع ضد اخانا بلال لم يصدقه اصغر طفل في هذا الوطن فهذا المناضل اسمى من كل الخزعبلات والشبهات وسيبقى قامة وطنية وشبابية نعتز بها ونفتخر.
وخلال ذلك القى بلال كلمة مؤثرة شكر فيها كل فرد من ابناء شعبنا الذي تضامنوا معه فهذه الوقفة انما هي دليل على ان شعبنا اصيل يقف دائما خلف ابنائه لحمايتهم وقال ان الحملة التي تعرض لها لن ولم تؤثر عليه وسيبقى شامخا شموخ الجبال لانه من شعب مناضل ومكافح يسعى لتحرره من الاحتلال والنضال دائما يدفع اصحابه الثمن الغالي ومع ذلك سنبقى واقفين ولن نركع”.
هذا واصدرت كلا من حركة فتح والجبهة الشعبية بيانا مشتركا استنكرت فيه الحملة التي طالت الصيفي واكد البيان على ان الصفحات المشبوهة التي ساهمت في نشر الشريط الملفق انما هدفت الى تقديم خدمة واضحة للاحتلال واهدافه المشبوهه  وقال البيان”ان استهداف الاحتلال لحالتنا الوطنية والنضالية مستمر وحماية شعبنا ووطننا واجب علينا ونحن نحمل مسؤولية هذه الحماية ولن تكون سوى وحدتنا هي الرادع للاشاعة والفتنة والاحتلال واعوانه”.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash