حتى الاعتقال الاداري المطالبة بشأنه لنقله “للجنايات”!!

27982759_1900041850028628_2882332324381924348_o نجيب فراج – باشر الاسرى الاداريون في سجون الاحتلال اليوم الثلاثاء بمقاطعة محاكم التثبيت العسكرية ضد اعتقالهم الاداري في اطار قرارهم المركزي الذي اتخذته الفصائل الفلسطينية المختلفة في السجون بهذا الاتجاه كخطوة تدريجية وصولا الى مقاطعة محاكم الاستئناف والمحكمة العليا الاسرائيلية اواخر الشهر الجاري وذلك في اطار خطواتهم الرافضة لهذه المحاكم الصورية والتي تشكل اداة لسجنهم وتجميل الاعتقال الاداري الغير شرعي.
وعلمت ” القدس” بهذا الاتجاه ان نحو عشرة من المعتقلين الاداريين والذين كان لهم موعدا مسبق للمثول امام محاكم التثبيت اليوم قد امتنعوا نهائيا عن الوصول اليها استجابة للقرار.
وكان عيسى قراقع رئيس هيئة الاسرى والمحررين وقدورة فارس رئيس نادي الاسير الفلسطيني ومدير مركز حريات حلمي الأعرج، وجمال الطويل ممثلا لحركة حماس ، وعضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير عمر شحادة ممثلا عن الجبهة الشعبية والناطق باسم مؤسسة مهجة القدس أحمد العوري، قد عقدوا مؤتمرا صحفيا سحابة هذا اليوم قد عقدوا مؤتمرا صحفيا أكدوا فيه على دعمهم والتزامهم بقرار المعتقلين الإداريين، واعتبار هذه الخطوة النضالية، خطوة إستراتيجية هامة لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري، كما ودعوا إلى ضرورة التفاف كافة أبناء الشعب الفلسطيني حول هذه الخطوة.
ولفت قراقع إلى أن المعتقلين الإداريين أمهلوا المحامين الذين تقدموا بالتماسات واستئنافات بإنهائها حتى تاريخ الأول من آذار القادم.
في غضون ذلك وجه الاسرى الاداريون رسالة للرئيس ابو مازن طالبوا فيها بضرورة نقل ملف الاعتقال الاداري الى محكمة الجنايات الدولية باعتباره ملفا يتناقض مع القانون الدولي ويستخدم من اجل قمع الفلسطينيين بناءا على مواقفهم السياسية المناهضة للاحتلال الاسرائيلي ويتم محاسبتهم بهذه الطريقة القاسية من دون رادع او محاسب لهذه السياسة”.
كما وجه الاسرى رسائل لكل من اللجنة العليا للقوى الوطنية والاسلامية وهيئة شؤون الاسرى والمحررين، ونادي الاسير الفلسطيني ومجلس حقوق الانسان الفلسطيني وشبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية وحملة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، والقائمة العربية المشتركة ولجنة المتابعة العربية العليا ونقابة الصحافيين ووسائل الاعلام الفلسطينية والعربية و نقابة المحامين الفلسطينيين اوضحوا من خلال هذه الرسائل موقهم في مقاطعة هذه المحاكم الصورية وجاء فيها ان الاستعمار الاستيطاني يواصل خرقه للقيود الدولية الصارمة والمتشددة في هذا المجال متذرعا بحالة الطواريء والحكم العسكري المتواصلة منذ خمسين عاما !!، وبالتالي تتواصل سياسة الاعتقال الاداري التعسفية ضدنا وضد ابناء شعبنا بشكل عام كشكل من اشكال العقاب الجماعي وذلك لمرات متتالية كل بضعة اشهر ولفترات طويلة ومتراكمة ، زادت عن عشر سنوات لعدد كبير منا ومن ابناء شعبنا على العموم .
كما يتم استخدام هذه السياسة ضدنا بناءا على ارائنا ومواقفنا السياسية ، الامر الذي يتناقض مع حرية الراي والتعبير المكفولة في القانون الدولي، وكما تعلمون ايضا لا يتم توفير اية معلومات لنا او للمحامين الذي نوكلهم عن اسباب اعتقالنا المتكرر واستمراره لمدد طويلة ، اذ ان بعضنا بات اقرب الى الاقامة الدائمة قيد هذا الاعتقال الظالم لنا ولأسرنا وعمليا كل الادعاءات التي تطرح كذرائع للاعتقال الاداري هي ضمن الملف السري الممنوع علينا وعلى محامينا الاطلاع عليه.
وجاء في الرسالة “لقد اكدت تجربتنا المريرة مع هذه السياسة التعسفية ان مهمة كافة المحاكم الخاصة بالاعتقال الاداري هي محاولة تجميل لوجه الاحتلال البشع وجهاز الشين بيت الذي يوصي باعتقالنا وتجديده بقرارات اضافية وبالتالي فان الادعاء بوجود رقابة قضائية على الاعتقال الاداري هو كذبة كبيرة ممجوجة .
وبناءا على ما سبق واستمرارا للنضالات الجماعية والفردية خلال الاعوام الماضية فقد قررنا الشروع بمواجهة مفتوحة وجماعية مع هذه السياسة التعسفية وهي المواجهة القضائية والاستئناف والمحكمة العليا ونتطلع الى ان تكون هذه الخطوة وطنية بامتياز بحيث يتم تبينها من كافة القوى والمؤسسات الوطنية وان أي خرق لها هو خرق وطني فلسطيني وعلى هذا الاساس يجب ان تتبناه كافة القوى وتدعمه وكذلك كافة الوطنيين والشرفاء من ابناء شعبنا ولمن يرى في هذه الخطوة مبادرة وتعليق الجرس برفض المحاكم الصهيونية وقضائهم المزعوم.
“اننا على ثقة كبيرة واكيدة بانكم ستكونون نصيرا حقيقيا لنا في معركتنا هذه التي هي معركتكم ايضا التي نأمل ان تكون مقدمة لرفض جدي لموقفنا كشعب تحت الاحتلال من مجمل الجهاز القضائي الخاص للاستعمار الصهيوني”.
واهاب المعتقلون التوجه الى المحامين غير الاعضاء في النقابة الفلسطينية بضرورة الالتزام بموقف المقاطعة هذا والعمل على رفع ملف الاعتقال الاداري التعسفي الى محكمة الجنايات الدولية بالسرعة الممكنة وكذلك تشكيل لجان اعلامية وقانونية وجماهيرية داعمة للخطوة”..

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash