الاسير خالد نواورة يدخل عامه السادس عشر خلف القضبان

27657723_2027906310583663_4472361110312786483_nنجيب فراج -دخل الاسير الفلسطيني خالد عبيد الله نواورة “55 سنة” من سكان مدينة بيت لحم عامه السادس عشر على التوالي بتهمة انتمائه لكتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح.
وقال محمد عبد ربه رئيس جمعية الاسرى والمحررين في بيت لحم ان الاسير النواورة اعتقل في شباط من العام 2003 بعد ان طورد من قبل قوات الاحتلال لعدة سنوات حيث جرى اعتقاله خلال الاجتياح الذي نفذته القوات الاسرائيلية الى بيت لحم وحكم عليه بالسجن لمدة 25 سنة وهو متزوج ولديه من الابناء سبعة وجميعهم اصبحوا متزوجين ولديهم اطفال وكل ذلك وهو داخل السجن وهذا ان دل على شيء فانما يدل على مدى الحرمان والمعاناة التي يواجهها الاسرى المعتقلين في ظروف غير انسانية وليس هناك مراعاة لمشاعرهم الانسانية على الاطلاق ، اضافة الى ان قوات الاحتلال زجت بنجله الاكبر محمد في السجن حيث تمكن من ملاقاة والده هناك قبل ان يفرج عنه.
واوضح عبد ربه ان النواورة  يعتبر من اسرى حركة فتح البارزين وهو مسؤولها الان في سجن النقب ويتابع  المهام التنظيمية باهتمام بالغ متمسكا بحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال وواثقا من حتمية انتصار الشعب الفلسطيني ونيل حقوقه المشروعة.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash