مواجهات في تقوع واعتقال شابين بعد اعتراض مركبتهما في دار صلاح

19895088_1831914250470674_1273457450838485406_nنجيب فراج – شهدت بلدة تقوع الى الغرب من بيت لحم عصر ومساء اليوم مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي والتي تركزت  في محيط المدخل الغربي للبلدة والشارع الملتف من حولها حيث قام عشرات الشبان بالقاء الحجارة باتجاه سيارات المستوطنين وجنود الاحتلال الذين اطلقوا وابل كثيف من العيارات المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين بحالات اغماء وغثيان.
وفي غضون ذلك افاد نشطاء من البلدة ان جنود الاحتلال نصبوا مزيدا من كاميرات المراقبة على مدخل البلدة وخاصة وركبوها على اعمدة الكهرباء وذلك بهدف مراقبة المواطنين، اذ اشار هؤلاء النشطاء ان الكاميرات تؤدي الى مراقبة كافة تحركات المواطنين وتعتدي بشكل مباشر على خصوصياتهم بدعوى الحد من اعمال رشق الحجارة ولكن هذا الاسلوب لن يؤدي الى انخفاض المواجهات وانما للاعتداء على المواطنين.
وفي حادث اخر اقدم جنود الاحتلال الذين اقاموا حاجزا عسكريا مفاجئا في الشارع الرئيس لقرية دا صلاح الى الشرق من بيت لحم على اعتقال شابين بعد ان اوقفوا مركبة كانت تسير في الشارع المشار اليه وجرى نقل الشابين الى جهة غير معلومة.
وكانت قوة عسكرية اسرائيلية قد اقتحمت فجر اليوم مخيم عايدة ومدينة بيت جالا وسلموا استدعاءات لعدد من الشبان لمقابلة المخابرات الاسرائيلية وخلالها الصقوا ملصقات تهديدية للابلاغ عن اية احداث ضد قوات الاحتلال.
وفي المنشور ترك الاحتلال صورة غير ملونة لشاب فلسطيني غير معروف بالنسبة لسكان المخيم،و بيت جالا، مع وسيلة اتصال عبر موقع التواصل الاجتماعي. وهي ليست المرة الأولى التي يشهد فيها المخيم تعليق جنود الاحتلال لمناشير تهديدٍ، لكنها الأولى التي تحمل صورة ومكافأة مالية.
و”المنشور” هو أمر عسكري، أو تحذير يستخدمه الضابط العسكري الإسرائيلي، أو أجهزة المخابرات، يحمل عبارات تهديد بجمل مقتضبة، ويوقعه قائد المنطقة ويحمل تهديداً ضد مطلوبين، أو راشقي الحجارة، أو نشطاء عادة يشاركون ضد سياسة الاحتلال

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash