مواجهات من الاحتلال في القدس العتيقة ومحيط الحرم الشريف

439788Mنجيب فراج -كانت مدينة القدس العتيقة بكاملها ومحيط الحرم القدس الشريف مسرحا لمواجهات واعتصاما مستديما في اعقاب قيام قوات الاحتلال بتكريب ثلاثة بوابات الكترونية لاخضاع المصلين للتفتيش الامر الذي جعل ابناء الشعب الفلسطيني ان يعلنوا عن رفضهم لهذه الاجراءات وادى مئات المصلين الصلاة على ابواب الحرم منذ صلاة الظهر وحتى العشاء واصل العشرات من المقدسيين اعتصامهم في ساحة باب الأسباط المؤدية إلى المسجد الأقصى، رفضا لهذه الاجراءات وأفادت طواقم الهلال الأحمر أن 18 مواطنا أصيبوا خلال اعتداء قوات الاحتلال على المصلين في منطقة باب الاسباط، ونقلت 3 اصابات للمستشفى، لافتة الى أن 9 من بين الاصابات وقعت بعد صلاة العشاء.
واعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان من منطقة باب الاسباط واقتادتهم الى مركز التحقيق.

وافيد  أن ساحة باب الأسباط والمناطق المجاورة لها تحولت إلى ساحة كر وفر بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي حاولت أبعادهم بالقوة من المكان بالضرب بالهراوات والدفع، إلا أن الشبان أصروا على التواجد وأقاموا الصلوات فيها (الظهر والعصر والمغرب والعشاء).
وحول ذلك قال فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والاعلام في الأوقاف الاسلامية أن قوات الاحتلال قامت بين الحين والآخر بالاعتداء على المصلين ومن بينهم نساء وفتية ومسنين بالدفع والضرب أثناء تواجدهم في ساحة باب الأسباط، وفي باب حطة وعقب صلاة العشاء اعتدت على المصلين بالضرب وقامت بمهاجمة الامام فور انتهاء الصلاة في محاولة لاعتقاله .

وأضاف الدبس أن موظفي دائرة الأوقاف الاسلامية امتنعوا عن الدخول الى الأقصى لرفضهم المرور عبر البوابات الالكترونية.

وأوضح الدبس أن سلطات الاحتلال بحوزتها قوائم تضم أسماء مجموعة من موظفي الأوقاف الإسلامية (حراس وسدنة ولجان اعمار) تبلغهم بمنعهم الدخول الى المسجد حتى اشعار آخر، كما تم ابعاد جاد الله الغول موظف الدائرة لمدة 4 أشهر علما انه اعتقل يوم السبت.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash