احياء الذكرى السنوية الاولى للشهيد عبد الحميد ابو سرور

427465Cنجيب فراج -احيت القوى والفعاليات والمؤسسات في مخيم عايدة ومحافظة بيت لحم الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد الشهيد عبد الحميد ابو سرور المحتجز جثمانه لدى قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ استشهاده بحضور حشد كبير من المواطنين واهالي الشهداء وذلك على مسرح العودة المجاور لجدار الفصل العنصري في مخيم عايدة، حيث بدء الاحتفال بتلاوة عطرة من أي الذكر الحكيم والوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء ومن ثم عزف النشيد الوطني الفلسطيني.. وسبق البدء بالمهرجان، مسيرة توجهت إلى ضريح الشهيد الذي أقامه ذوو الشهيد في المقبرة الاسلامية المجاورة للمخيم، بسبب استمرار احتجاز الاحتلال لجثمان الشهيد ورفض تسليمه، كما استعرضت فرقة للكشافة بعروض كشفية ووطنية بهذه المناسبة . والدة الشهيد أزهار أبو سرور ألقت كلمة أشادت فيها بمناقب الشهيد عبد الحميد، ودعت إلى بذل المزيد من الجهود لاستعادة الجثامين التي ما زالت اسرائيل تحتجزها. وقالت أبو سرور: “إن عبد الحميد انتقم لباقي الشهداء، واتخذ شهيدا قدوة له وأن خيرنا من يختار شهيدا قدوته، وقالت الوالدة انها لم تعلن الحداد على استشهاد فلذة كبدها ولن تعلنه وانما اعلنته على كل من خذلها وصمت عن بقاء ابنها عام كامل في ثلاجات الموت الاسرائيلية فسلام عليه ذلك الشهيد المضرب عن الكلام ايضا. “. والد الشهيد بهاء عليان ألقى كلمة باسم أهالي الشهداء، تناول فيها معاناة الأهل الذين ينتظرون دفن جثمان ابنهم الشهيد، حتى يشعروا بأنهم وافوه مصيره المناسب ويحققوا أملهم في أن يكون لابنهم مكانا في ارض فلسطين يزورونه وقتما شاؤوا ومتى أرادوا وقال :”إن الفقد هو الفقد ولا يهدأ بال أهل الشهيد إلا بعد أن تروى الأرض بجثمانه”. وحيا الأسير المحرر بسام أبو عكر في كلمة ألقاها، صمود عائلة الشهيد عبد الحميد، مؤكدا دعمه وباقي الحراك الشعبي لهم، حتى الافراج عن جثمان ابنهم، واضاف “اننا نقف اليوم في هذه الذكرى العطرة كي نتوقف عند كافة همومنا ومحطاتنا الوطنية فهي متلاصقة ببعضها البعض ولا يمكن الفصل بين هذه القضايا المرتابطة عضويا، فقضية الاسرى هي قضية وطنية بامتياز كما قضية الشهداء ولذا فانني اطالب بضرورة العمل على اسناد الاسرى بكل ما نملك من قوة والوقوف خلفهم في اضرابهم عن الطعام اضراب الكرامة والحرية فاضرابهم هو من اجلنا من اجل كرامتنا وعزتنا ولذا فهي قضيتنا وأكد حسن عبد ربه من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بذل كافة الجهود السياسية والاعلامية والاجتماعية والدولية لدعم صمود الأسرى خلال اضرابهم المفتوح عن الطعام، مضيفا: “أن الشعب لن ينسى بطولة عبد الحميد وباقي الشهداء”، ووجه التحية الى كافة الاسرى في سجون الاحتلال الذين يخوضون في هذه الايام معركة بطولية فاصلة معركة الكرامة والحرية ولا بد من اسنادهم والتضامن معهم كي نجبر الاحتلال الاسرائيلي اولا على وقف الاجراءات القمعية بحقهم وثانيا على الاستجابة لمطالبهم العادلة. وقال وسام الحسنات من لجنة اسناد اهالي الشهداء، إنه لا يمكن أن نقول لشهيد نم قرير العين وهو لا يزال في ثلاجات الاحتلال، مؤكدا أهمية الدعم الجماهيري للمسيرات المطالبة باسترداد جثامين الشهداء، ويجب علينا جميعها ان نتوحد في مواجهة هذا الاحتلال البغيض الذي ينفذ كل اشكال القمع والاضطهاد بحقنا. كما ألقى أحد أصدقاء الشهيد كلمة مؤثرة، ثم قدمت الشابة وعد العزة من مخيم عايدة ثلاث وصلات فنية، وكذلك شارك الأطفال في فقرة للدبكة الشعبية. وفي الختام كرّمت عائلة الشهيد عبد الحميد أبو سرور عائلات الشهداء معتز زواهرة، ومحمد أبو عكر، ومالك شاهين، وخالد جوابرة وباسل الاعرج اضافة للجبهة الشعبية ومؤسسة إبداع في مخيم الدهيشة، كما جرى تكريم عائلة الشهيد عبد الحميد ابو سرور من قبل العديد من المؤسسات والفعاليات في المحافظة. يشار الى ان الشهيد ابو سرور استشهد في مدينة القدس اثر تفجير حافلة باص اسرائيلية ادت الى جرح عدد من الاسرائيليين.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash