فعاليات تضامنية مع الاسرى في خيام الاسرى ببيت لحم

18010964_1321552804560131_1447821858702953871_nنجيب فراج – استمرت اليوم الثلاثاء فعاليات التضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام لليوم الثاني على التوالي، حيث جرى نصب مزيد من خيام الاعتصام في اكثر موقع بمحافظة بيت لحم.
ففي خيمة الاعتصام المنصوبة في ساحة المهد كبرى ساحات مدينة بيت لحم امت العديد من الوفود التضامنية مع الاسرى منذ ساعات الصباح الباكر وخلالها رفعت العديد من الصور واللافتات المنددة بسياسات الاحتلال والداعية الى ضرورة الاستجابة لمطالبهم العادلة.
وقام محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري  على راس وفد يمثل المؤسسة الامنية بزيارة الخيمة قبل ظهر اليوم وخلالها القى كلمة اكد فيها ان الاسرى في سجون الاحتلال يشكلون الضمير الحي لشعبنا وهم في قلبه ووجدانه ولا يمكن لشعبنا ان يتخلى عن هؤلاء الابطال او ان يكونوا لوحدهم في هذه المعركةو المصيرية ، وعلينا جميعا التضامن معهم واسنادهم في هذا الاضراب  المصيري الذي يحمل شعار “الحرية والكرامة “، حنى تحقيق مطالبهم العادلة وهي مطالب لا تسعى لتحقيق المستحيل بل هي مطالب انسانية عادلة وبسيطة يجب ان تكون قائمة بدون هذه المعركة لانها مطالب يشرعها القانون الدولي ولكن لان اسرائيل دولة تعتبر نفسها فوق القانون تضرب بعرض الحيط بهذا القانون ولكن عليها ان تعرف ان ليس امامها الا الرضوخ لمطالب الاسرى الذين يستخدمون سلاح الامعاء الخاوية ولذلك فان شبعنا باسره يقف خلفهم وكل ذلك مسنودا بتحرك سياسي وديبلوماسي من قبل القيادة الفلسطينية.
وفي بلدة الخضر حيث اقيمت خيمة اعتصام عند البوابة التاريخية للبلدة وقد امها عشرات الوفود من قبل الجماهير الفلسطينية وقد نظمت اعتصاما للتضامن مع الاسرى ورفع المشاركون اعلاما فلسطينية وصور العديد من الاسرى ورفع المعتصمون اللافتات المنددة بسياسة اسرائيل العنصرية وقرأ من هذه الشعارات”الاسير الفلسطيني خط احمر”، ” يا اسير ويا مجروح تعبك هدر ما بيروح”، نهتف معكم معم لالام الجوع  والف لا لالام الركوع”، ” اسمع اسمع  يا محتل الاسير ما بنذل”.
وقال الاسير المحرر رزق صلاح “اننا هنا في هذه الخيم لنعلن صوتنا علينا اننا مع الاسرى في مطالبهم العادلة ولا يمكن ان نتركهم لوحدهم فشبهم خلفهم لانهم اسرى حرية وكرامة واسرى الموقف المناهض والمناضل ضد الاحتلال الاسرائيلي الغاشم الذي يحتل الارض ويمارس كل الممارسات العنصرية والقمعية ضد شعبنا الصامد الذي لن يتخلى عن اسراه ولن يتردد في مواصلة التمسك بالحقوق والنضال من اجل تحقيقها”.
وفي مخيم الدهيشة حيث نصبت خيمة الاعتصام في محيط صرج الشهيد شهدت حضورا مكثفا من قبل ممثلي الفعاليات والمؤسسات والقوى المختلفة حيث نظمت الاعتصامات حتى ساعة متأخرة من الليل، وخلالها القيت العديد من الكلمات التي تؤكد على ضرورة تصعيد وتفعيل الفعاليات التضامنية مع هؤلاء الاسرى الذين يواجهون الجلاد الاسرائيلي بامعائهم  الخاوية ولا بد لهؤلاء الاسرى ان ينتصروا لانهم اصحاب حق ولانهم يمثلون ضمير احرار العالم باجمعه.
كما نصبت خيمة اخرى في بلدة تقوع الى الشرق من بيت لحم في محيط مقر البلدية ورفعت صور العديد من الاسرى ومن بينهم الاسير رياض العمور وهو احد الاسرى المرضى والمقيم بشكل دائم في مستشفى الرملة ورغم ذلك فهو يتعرض لاهمال طبي لان هذا المستشفى لا يقدم العلاج اللازم وهو يشكل تعذيبا للاسرى المرضى وليس علاجهم بحسب ما قاله  شقيقه.
كما ام الكثير من المواطنين خيمة الاعتصام الكائنة في مخيم العزة على مقربة من محيط بنك فلسطين اذ اعتصم العشرات من المواطنين تضامنا مع الاسرى في سجون الاحتلال، كما اقامت الكتل الطلابية في جامعة القدس المفتوحة بمدينة بيت جالا خيمة اعتصام اخرى هناك وارتادها الكثير من الطلبة والقيت خلالها الكلمات التي تمثل الكتل الطلابية والتي اكدت على ان الاسرى ليسوا وحدهم ولن يكونوا وحدهم.
وفي اطار فعاليات التضامن مع الاسرى قام سائقوا المركبات العمومية ظهر اليوم باغالاق الشارع الرئيس القدس / الخليل بالقرب من مفرق باب الزقاق امام حركة السير لمدة عشر دقاائق تضامنا مع الاسرى في اضرابهم.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash