تشييع جثمان شهيد الامن الوطني الذي قتل في احداث بلاطة

860x484نجيب فراج -شيع ظهر اليوم، جثمان الشهيد المساعد في الأمن الوطني، حسن علي أبو الحاج، بمراسم عسكرية ورسمية، حيت ووري الثرى في مسقط رأسه في بلدة كوبر قضاء رام الله.

وشارك في الجنازة جمع من الأهالي الى جانب العديد من الضباط ومنتسبي الأجهزة الأمنية.

واعلن فجر اليوم عن استشهاد الحاج خلال عملية استهدفت أحد المطلوبين للأجهزة الأمنية في مخيم بلاطة حيث اصيب بجراح خطيرة.
في غضون ذلك ترأس الدكتور رامي الحمد الله  رئيس الوزراء  الفلسطيني وزير الداخلية،  في مدينة نابلس، اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنية ومدراء العمليات، بحضور محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، وذلك بحسب وكالة وفا “ للوقوف على الأحداث الأمنية الأخيرة في مخيم بلاطة، والتي أسفرت عن استشهاد المساعد الحاج  برصاص مطلوبين للعدالة وخارجين عن القانون، واعتقال المطلوب الأول للمؤسسة الأمنية في مخيم بلاطة”

وقال الحمد الله: “إن البنادق الموجهة إلى صدر أبناء المؤسسة الأمنية وأبناء شعبنا هي بنادق لا تخدم إلا الاحتلال، ولن نسمح لأي مجموعة أو فئة من المجرمين والخارجين عن القانون أن تهدد حياة المواطنين وأمنهم، ومستمرون في جهودنا لحماية المواطنين وحرياتهم في مختلف محافظات الوطن”.

وأضاف: “إن التفاف أبناء شعبنا حول المؤسسة الأمنية في إنهاء كافة مظاهر “الفلتان” الأمني وتقديم الخارجين عن القانون للعدالة، هو مصدر إصرارنا وعزيمتنا على المضي قدما في تحقيق الاستقرار والحفاظ على السلم الاهلي في مختلف المحافظات”.

وشدد الحمد الله على ان تضحيات أبناء المؤسسة الأمنية لن تذهب سدى، وأنهم محل تبجيل واحترام من القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة، وكافة أبناء شعبنا، مؤكدا أن الخارجين عن القانون لن يفلتوا من المحاسبة والعقاب، وان لا أحد فوق القانون وفوق أمن أبناء شعبنا مهما كان.

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash