اللجنة الثقافية في مدرسة ذكور الدهيشة تسلط الضوء على عدد من خريجيها

 a1 نجيب فراج -تواصل اللجنة الثقافية في مدرسة ذكور الدهيشة الاساسية التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تسليط الضوء على خريجيها القدامى والذين يعتبرون روادا في مجتمعهم واعلاما في مجالات مختلفة ، وبهذا الصدد استضافت اللجنة ومبادرة (( المدرسة مصنع الرجال والإبداع )) مدير منطقة الجنوب في وكالة الغوث أمجد أبو لبن والذي تخرج من المدرسة سنة 1978م. وخلال ذلك قدم المربي يوسف عدوي مشرف المبادرة ابو لبن المنحدر من قرية زكريا المنكوبة والمهجرة عام 1948م، وكان مثابرا ومتفوقا ، ويحمل شهادات عليا في الاقتصاد، وهو أسير محرر أمضى أكثر من سنتين في سجون الاحتلال وزنازينه.
وفي كلمته للطلاب حث أبو لبن الطلاب على الاهتمام بالعلم والدراسة والاستمرار بالقراءة، وتحدث عن ظروف دراسته في المدرسة من حيث صعوبتها في تلك الفترة رغم ذلك قال أنا والشباب من جيلي حققنا اهدافنا لاننا جعلنا من الجبهة العلمية والثقافية أساسا في مواجهة الاحتلال ومحاولته طمس وجودنا وتاريخنا وهويتنا، فبالعلم نرقى ونتطور ونحرر وطننا ونبنيه ونحميه،ويكون لنا شأن كبير في هذا العالم،وذكر ألمانيا واليابان كأمثلة على ذلك في التطور والتقدم والبناء والخروج من المحن وتجاوزها. وقدم ابو لبن الجوائز التشجيعية للطلاب الفائزين في المسابقات الثقافية المتعلقة بالمبادرة. وأجاب عن جميع أسئلة الطلاب واستفساراتهم.
وفي السياق ذاته قامت مجموعة من المبادرة مكونة من المربي يوسف عدوي والطلاب نور الدين ابو لبن واحمد الغروز وآدم هماش بزيارة الدكتور سعيد عياد رئيس دائرة اللغة والعربية والإعلام في جامعة بيت لحم خريج المدرسة سنة 1976م وهو من الخريجين المتميزين وله بصمات إعلامية متميزة، وعياد كما يقول الأستاذ يوسف عدوي منحدر من قرية راس أبو عمار المنكوبة والمهجرة عام 1948م، وحاصل على الدكتوراة في سيكولوجية الإعلام.
ويقول الطالب نور الدين أبو لبن العضو في لجنة المبادرة إن هذه الزيارة تهدف إلى التعرف إلى الخريج المتميز وإلى طبيعة عمله على الواقع، والتأثر به كمبدع ويكون قدوة لنا بالمحاكاة، وهذه من أهم أهداف المبادرة. وتحدث الدكتور سعيد عن خبراته وأهم إنجازاته وأعماله وشهاداته وظروف دراسته الصعبة في مدرسة ذكور الدهيشة ( 1967__1976م ) حيث الفقر وقلة الإمكانيات، وبدايات الاحتلال للضفة الغربية، وأنه عمل في معظم الصحف والمجلات الفلسطينية كالفجر والقدس والعودة والبيادر وغيرها، وكان أحد مؤسسي هيئة إذاعة وتلفزيون فلسطين، وعمل في وكالة رويترز، ومحلل إخباري في عدة فضائيات، ورئيس لجنة تحكيم الأخبار في اتحاد الإذاعات والتلفزة العربية التابعة للجامعة العربية، ونائب نقيب الصحفيين ( 1999_ 2010م) وزار أكثر من ( 34 ) دولة محاضرا ومشاركا في مؤتمرات إعلامية وأكاديمية. وشغل وتقلد مناصب عديدة اهمها رئيس دائرة اللغة العربية والإعلام في جامعة بيت لحم ( من 2014م حتى الآن )، ونائب رئيس بلدية الدوحة، وأمين سر مجلس البلدية ( 1996_ 2005م) 1994م، وأمين سر رابطة الأكاديميين الفلسطينيين، وأحد مؤسسي ورئيس المنتدى الثقافي ( 1991___ 1994م ) وحاضر في العديد من الجامعات الفلسطينية، منها: بيت لحم، والخليل، والقدس المفتوحة، والكلية العصرية. وحث الطلاب على وضع الأهداف التي تنير طريقهم ويسعون إلى تحقيقها، والمحافظة على القراءة التي تمد الشخص بالمعلومات والحصيلة المعرفية، وأن يتعلموا من الآخرين ويستفيدوا من خبراتهم وتجاربهم وإبداعاتهم ويحذوا حذوهم، وأكد على أن طلاب اليوم هم نواة المستقبل للثقافة والدولة الفلسطينية، ووعد لجنة المبادرة بتقديم المساعدة في إنجاحها، والمساهمة في الجوائز المقدمة للفائزين في المسابقات المتعلقة بها، وتم التنسيق مع لجنة المبادرة على زيارة المدرسة واللقاء بطلابها ومعلميها، ثم أجاب عن أسئلة الزائرين واستفساراتهم.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash