طبيبة فلسطينية تتعرض لرش مادة حارقة من قبل زوجها

860x484 نجيب فراج – تحقق النيابة العامة  والشرطة الفلسطينية في بيت لحم بحادثة خطيرة ادت الى اصابة طبيبة فلسطينية بحروق خطيرة جراء الاعتداء عليها من قبل زوجها وهو طبيب ويحتل منصبا وظيفيا رفيعا في السلطة الفلسطينية.
ووقعت الحادثة يوم امس الاثنين حينما قام الزوج الذي قدم من رام الله وهو مكان سكنه الى بيت لحم وكمن امام عيادة طب الاسنان التي تعمل بها زوجته البالغة من العمر 24 سنة، وتدعى  فاتن مناصرة  بعد ان تمكن من تغيير زرفيل المدخل الرئيس للعيادة، وذلك على ما يبدو بالتامر مع الفراش العامل فيها.
وحسب المحامي علاء غنايم مدير الهيئة المستقلة لحقوق الانسان فان  الزوج البالغ من العمر 44 سنة  قام بخنق زوجته من الخلف ومن ثم بدأ برش مادة الفلفل الحارق على اكثر المناطق حساسية في الوجه كالانف والعينين  وحاول فتح فمها لادخال هذه المادة الى جسمها ولكنه فشل بعد ان هرع جيران العيادة ومن ثم اضطر للفرار بعد اصيبت الطبيبة بحالة اغماء خطيرة جرى نقلها الى مستشفى بيت جالا الحكومي  حيث قدم لها الاسعاف الاولي في قسم الطواريء وبعدها جرى تحويلها الى مستشفى الجمعية العربية في بيت جالا وقد تبين انها قد اصيبت بحروق في وجهها وحروق داخلية ايضا بعد ان دخل جزء من المادة الحارقة الى جسدها، وهي لا زالت في وضع صحي خطير.
واوضح غنايم في حديث ان المشكلة كانت قد ظهرت قبل ذلك بنحو الشهر حينما توجهت الطبيبة الى الهيئة المستقلة وقدمت شكوى بانها تتعرض لتعنيف من قبل زوجها وكانت هذه الشكوى في التاسع والعشرين من شهر حزيران  الماضي وقد تم وضع الشرطة الفلسطينة وشرطة حماية الاسرى وكذلك النيابة العامة في صورة التهديدات والعنف  التي تتعرض له الطبيبة حيث كان يهددها بمنصبه وبانه يحتمي بحصانته الوظيفية  وقد ابدت كافة الجهات المذكورة اهتمامها بتطورات القضية وجرى متابعتها ورفعها الى ذات الجهات في رام الله كون المتهم المكور يقطن فيها وذلك مراعاة لتخصصات هذه الجهات حسب المحافظات، الى ان قام المشار اليه بفعلته يوم امس الاثنين حيث وصفت الحالة بانها خطيرة.
واثر وقوع الحادث جرى عقد العديد من اللقاءات مع ممثلي الشرطة ومع رئيس النيابة العامة  في بيت لحم الاستاذ راسم البدوي وقد شارك في هذه اللقاءات ممثلات عن التجمع النسوي بمحافظة بيت لحم اضافة الى المحامي غنايم.
من جهته قال رئيس النيابة العامة راسم البدوي لمراسل”القدس” دوت كوم ان الحادثة خطيرة للغاية وقد جرى اصدار مذكرة توقيف للمتهم الذي على ما يبدو وبعد ارتكاب الجريمة قد فر الى القدس، وقد علم انه قد ادعى بانه تعرض لحادث سير ونقل الى مستشفى هداسا الاسرائيلي بالقدس المحتلة.
فيما يقول العديد من المتابعين ان  حادث السير مفبرك من اجل التستر ورائه وعدم امكانية القبض عليه من قبل الشرطة الفلسطينية التي اكدت بانها تتابع الحادث وستقوم بكل الاجراءات الكفيله من اجل جلبه الى مناطق السلطة ومسائلته قانونيا.
من جانبها اكدت الناشطة النسوية رشا موسى من جمعية تنمية والاعم المراة والتي تابعت هذه القضية بحذافيرها حيث التقت الضحية في المستشفى  بان رش المادة الحارقة كان من مسافة الصفر وان التهم التي وجهتها المؤسسات ضده في سياق الشكوى بانه شروع بالقتل.

 

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash