وحكم على رافع العلم فوق اعلى الجدار في يوم الارض بخمسة اشهر

 نجيب فراج – حكمت المحكمة العسكرية الاسرائيلية على الشاب علي يوسف عرفة “20 سنة” من سكان مخيم الدهيشة قضاء بيت لحم بالسجن الفعلي لمدة خمسة اشهر وغرامة مالية مقدارها 1500 شيكل بتهمة المشاركة في القاء الحجارة باتجاه اليات اسرائيلية والمشاركة في مقاومة الاحتلال وهو معتقل منذ ثلاثة اشهر.
  وكانت وسائل الاعلام المختلفة قد بثت صورا للشاب عرفة على مستوى واسع خلال احياء يوم الارض الخالد في الثلاثين من اذار الماضي في بيت لحم عندما صعد بطريقة وصفها اصدقائه بالطرازانية الى جدار الفصل العنصري بجانب البوابة الحديدية في وسطه والمحاطه من كل حدب وصوب بابراج المراقبة العسكرية والجنود المدججين بالاسلحة والاليات كل ذلك لفصل المدينتين التوأمين بيت لحم والقدس عن بعضها البعض ولتصبح القدس محاصرة ومعزولة عن محيطها الفلسطيني، فارتقى علي امام اصدقائه وجموع المحتشدين الذين جاؤوا لاحياء هذه الذكرى وعلى مراى وسائل الاعلام وجنود الاحتلال نحو تسعة امتار وهي طول الجدار الضخم ليرفع العلم الفلسطيني ويغرسه على اعلى الجدار ليقول بطريقته الخاصة “ان هذه الترسانة غير شرعية وانه لا بد ان تفتح القدس وابوايها لاصحابها الحقيقيين”، ولكن رد الجنود المرابطين في اعلى برج للمراقبة كان سريعا فبعد تمكنه من غرس العلم والنزول بنجاح اطلقت باتجاهه قبلة صوت على راسه مما ادى الى اصابته بجروح خطيرة ونقل وقتها الى مستشفى الجمعية العربية ببيت جالا لتلقي العلاج ومكث في المستشفى هناك لمدة عشرة ايام ليتحول خلالها الى رمز للمقاومة الشهعبية فهرع العديد من ممثلي المؤسسات والجمعيات والقوى المختلفة لزيارته والاطمئنان على صحته وخحاصة بعد البث الكثيف لوسائل الاعلام لكيفية صعوده على الجدار وغرسه للعلم مبديا شجاعة لا يمكن وصفها بحسب العديد من اقرانه، ولدى خروجه من المشفى معافى اقيم له احتفال من قبل فعاليات في المخيم حيث سيرت في حينها قافلة سيارات في شوارع بيت لحم وهي تطوفها وترفع صور علي وهو يصعد الجدار وكذلك الاعلام الفلسطينية، اكراما له ولتهنئته بالسلامة، ومذ تلك الحادثة اصبح يشار له بالبنان فحينما يكون في الشارع او في مرفق عام يقوم من يعرفه بالتعريف عليه على انه هو الذي عرف العلم.
وبعد اقل من ثلاثة اشهر استهدفته قوات الاحتلال مرة اخرى بقيامها باعتقاله وزجه في سجن عوفر وبدء تقديمه للمحاكمة على الرغم من انه لم يفعل شيء سوى انه قال لا لاحتلال وجداره فتم استهدافه بهذه الطريقة وتقديم لائحة اتهام ضده بتهمة “مشاركته في اعمال شغب” حسب احدى البنود في هذه اللائحة.

Be Sociable, Share!

One Response to “وحكم على رافع العلم فوق اعلى الجدار في يوم الارض بخمسة اشهر”

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash